ترياق الأدوية النفسية

معلومات تهمك عن أبتريل (كلونازيبام)

القلق والهلع رفيقاه طوال الدرب، يلازمانه كظلِّه، لا يفارقانه…

لم يفلح معه تناول الأعشاب، أو ممارسة الرياضة، أو تمارين الاسترخاء!

لجأ إلى العلاج النفسي، ووُصِف له عقار أبتريل…

سنتعرف في هذا المقال إلى أبتريل، ونشاركك نصائح واحتياطات مهمة عن هذا الدواء.

أبتريل (Apetryl)

المادة الفعالة في أبتريل هي كلونازيبام (Clonazepam)، والتي تنتمي إلى مجموعة من الأدوية تُعرَف بـ”البنزوديازبين – Benzodiazepines“.

أدوية البنزوديازبين مهدئة ومنومة، ومن أشهرها -إلى جانب كلونازيبام-: ديازيبام (الفاليوم)، ولورازيبام (أتيفان)، وألبرازولام (زاناكس). 

البنزوديازبين أدوية مثبطة للجهاز العصبي المركزي، حيث تُعزِّز من نشاط الناقل العصبي المُسمَّى “حمض جاما أمينوبيوتيريك – Gamma Aminobutyric acid” المثبط للدماغ؛ وهذا -بدوره- يُقلِّل من الإشارات المثيرة في الجسم، ويُسبِّب الشعور بالهدوء والاسترخاء. 

أبتريل في السوق المصري

يتوفر أبتريل في صورة أقراص بتركيز 0.5 مجم، أو 2 مجم.

ما بديل دواء أبتريل؟

من البدائل المتوفرة والتي تحتوي على نفس المادة الفعالة “كلونازيبام” كلٌّ من: أموتريل (Amotril)، وريفوتريل (Rivotril).

دواعي استخدام أبتريل

إن كلونازيبام دواء مضاد للقلق، ويُوصَف عادةً لعلاج نوبات الهلع (مع أو دون رهاب الخلاء)، ومن بين استخداماته الأخرى:

  • علاج أنواع معينة من نوبات الصرع عند البالغين والأطفال.
  • مضاد للقلق لعلاج اضطرابات القلق والتوتر، والقلق المصاحب لاضطراب ثنائي القطب والاضطرابات المزاجية الأخرى.
  • علاج بعض أنواع الرهاب (Phobias).
  • صعوبة النوم.
  • اضطراب الكتاتونيا.
  • علاج بعض الاضطرابات العضلية، مثل: متلازمة تململ الساقين، والتشنج المرتبط بالتصلب الجانبي الضموري، والآثار الجانبية الحركية الناتجة عن استخدام مضادات الذهان.

ما الآثار الجانبية لأبتـريل؟

قد يُسبِّب كلونازيبام العديد من الآثار الجانبية التي تتراوح في حدتها بين الخفَّة وشدة الخطورة، من أشهرها:

  • النعاس والإعياء.
  • الدوار.
  • مشكلات في الاتزان والمشي.
  • الاكتئاب.
  • مشكلات في الذاكرة.
  • مشكلات في الرؤية.
  • تغيُّرات في القدرة أو الرغبة الجنسية.

مع الوقت، قد تخف حدة الآثار الجانبية أو تختفي، لكن لا تتردد في التواصل مع طبيبك المعالج في حالة معاناتك أي أعراض غير اعتيادية (خاصة إذا استمرت أو زادت حِدَّتها).

كذلك احصل على مساعدة طبية على الفور إذا استشعرت خطورة هذه الآثار (مثل حدوث مشكلات في التنفس، أو زيادة في معدل ضربات القلب). 

التداخلات الدوائية لأبتـريل

من بين التداخلات الدوائية المهمة التي يجب الانتباه إليها عند تناول كلونازيبام، تناوله مع أي مواد مماثلة له في تثبيط الجهاز العصبي، أو التسبُّب في النُّعاس، أو التأثير في التنفس، مثل:

  • أدوية السعال ومسكنات الألم الأفيونية.
  • مضادات الهيستامين.
  • أدوية القلق.
  • المنومات.
  • الأدوية التي تُسبِّب ارتخاء العضلات.
  • الكحول.

احرص على إبلاغ طبيبك المعالج أو الصيدلي بكل ما تتناوله من أدوية موصوفة، أو غير موصوفة، أو أعشاب، حيث إن الأمر قد يتطلب تغيير بعض الأدوية، أو الجرعات، أو ميعاد تناولها تَجَنُّبًا للتداخلات الدوائية.

هل يُمكن إدمان أبتـريل؟

تخضع عائلة بنزوديازبين للرقابة، وتصنَّف ضمن عقاقير الجدول بسبب قابليتها للإدمان؛ فهي تشعِرك بالاسترخاء والهدوء، وذلك قد يدفعك إلى الاعتماد عليها وإساءة استخدامها.

قد يتطوَّر هذا التعلق سريعًا في وقت قصير (خلال شهر من استخدامها).

تزداد إمكانية الاعتماد عليها مع تناولها لفترات طويلة، وعدم الالتزام بالجرعات المحددة ومواعيدها، والتوقف فجأة عن تناولها، مما يؤدي إلى أعراض الانسحاب التي تحفِّز الاستمرار في تناولها.

كيف يُعالَج إدمان أبتريل؟ ذلك ما سنتعرف إليه تاليًا مع فهم كيفية التوقف عن تناول هذا الدواء…

كيفية التوقف عن تناول أبتـريل

يجب ألا تتوقف فجأة عن تناول كلونازيبام دون الرجوع إلى طبيبك المعالج، حيث سيساعدك على تقليل الجرعات تدريجيَّا بخطة تحِدُّ من إمكانية تعرضك لأعراض الانسحاب الشديدة.

من بين أعراض الانسحاب الأكثر شيوعًا:

  • التهيُّج.
  • العصبية.
  • مشكلات في النوم.

عادةً ما تختفي هذه الأعراض مع الوقت، والتقليل التدريجي للجرعة.

اتصل بطبيبك إذا استمرت هذه الأعراض لفترات أطول، أو إذا شعرت برغبة مُلحَّة في العودة لتناول الدواء، أو إذا عانيت أعراض انسحاب أشد خطورة، مثل:

  • المغص.
  • تشنجات عضلية.
  • الهلوسة.
  • الاكتئاب.
  • زيادة الحساسية للَّمس أوالألم.
  • الحساسية للضوء والصوت.
  • جنون العظمة أو الأفكار غير الطبيعية.
  • سرعة ضربات القلب.
  • التعرُّق الغزير. 
  • الغثيان والقيء.

يختلف علاج إدمان أبتريل عن التوقف عنه كعلاج، إذ يستدعي ذلك خضوع المدمن للعلاج، وإعادة التأهيل في مُنشأة متخصصة.

يتلقى المدمن -إلى جانب العلاج الدوائي- علاجًا نفسيًا (جلسات فردية وعلاج جماعي مع مجموعات دعم)، والذي يساعده على تخطِّي تعلُّقِه بالدواء.

الأبتـريل والجرائم

بالإضافة إلى إمكانية إدمانه، ارتبط كلونازيبام وغيره من أعضاء مجموعة بنزوديازبين بالجرائم، حيث يتم استخدامهم لإخضاع الضحية بهدف سرقتها أو الاعتداء عليها، وهو ما يعرَف بـ”Drug-facilitated crime“.

احتياطات وتحذيرات مهمة عن أبتـريل

  • انتبه إلى تأثير كلونازيبام في الإدراك

تبطئ مثبطات الجهاز العصبي المركزي نشاط الدماغ، وتؤثر في قدرتك على الحكم، والتفكير، وسرعة رد الفعل لديك. لذلك، تَجنَّب القيادة، واستخدام الآلات، والقيام بأنشطة تحتاج إلى اليقظة والتركيز.

  • أفكار انتحارية

قد يتسبب تناول كلونازيبام في أفكار انتحارية أو محاولة الانتحار، لذلك يجب إبلاغ الطبيب في حالة معاناة المريض تغيُّرات مفاجئة وغير طبيعية في المزاج، أو الأفكار، أو السلوك.

وتشمل هذه التغيُّرات: الارتباك، وعلامات الاكتئاب، وتغيُّرات في الذاكرة، وأفكار حول إيذاء النفس.

  • الحساسية المفرطة 

قد يعاني البعض التحسس من الكلونازيبام، وفي هذه الحالة قد تظهر الأعراض الآتية:

  • طفح جلدي.
  • تورم في العين، أو الوجه، أو الشفتين، أو اللسان، أو الحلق.
  • صعوبة في البلع.
  • الغثيان أو القيء.
  • ضيق في التنفس.
  • زيادة سرعة ضربات القلب، أو عدم انتظامها.

يجب التوجه إلى الطوارئ في الحال؛ فالحساسية المفرطة قد تؤدي إلى نوبات الصرع، أو الغيبوبة، أو الفشل التنفسي أو القلبي، وقد يصل الأمر إلى الوفاة.

  • الجرعة المفرطة من أبتريل

في حالة تناولك جرعة زائدة أو الشك في ذلك، يجب الاتصال أو التوجه إلى الطوارئ أو مركز مراقبة السموم.

من أعراض تناول الجرعة المفرطة: النعاس الشديد، والتشوُّش والارتباك، وبطء ردود الأفعال، وفقدان الوعي لبعض الوقت.

  • بعض الحالات المرضية وأبتريل

قد يكون من غير الآمن تناول كلونازيبام إذا كنت تعاني بعض الحالات المرضية (مثل: أمراض الكبد والكلى، وأمراض الجهاز التنفسي كأزمة الربو، والزرق “Glaucoma”)، وقد يستلزم ذلك تَجَنُّبِه كليةً. 

  • كبار السن وأبتريل

قد لا يعمل الكبد أو الكلى لدى كبار السن بنفس الكفاءة، مما يؤدي إلى تراكم الدواء في الجسم، ويستلزم ذلك تعديل الجرعة بما يتناسب مع حالتهم.

إلى جانب ذلك، كبار السن أكثر حساسية للآثار الجانبية لهذا الدواء، وأكثر عرضة لفقد الاتزان والسقوط، لذلك يجب الحذر عند تناوله.

  • الحامل والمرضعة وأبتريل

يعَدُّ كلونازيبام دواء حمل من الفئة D، وذلك يعني تسبُّبِه بأضرار للجنين، أيضًا يمُرُّ إلى الرضيع خلال الرضاعة ويؤثر سلبًا فيه، لذلك من غير الآمن تناوله في أثناء الحمل و الرضاعة.

كذلك من الضروري إخبار طبيبكِ إذا كنت تخططين للحمل، أو إذا أصبحتِ حامًلا وأنتِ تتناولينه، ولا تأخذي قرار إيقافه فجأة دون استشارته.

  • الأطفال وأبتريل

لا يجب تناول كلونازيبام لعلاج نوبات الهلع لدى الأطفال، إذ لم تتم دراسة هذا التأثير في الأطفال.

من الضروري -أيضًا- المفاضلة بين الفوائد والمخاطر من استخدامه لعلاج نوبات الصرع عند الأطفال، إذ إن طبيعة تأثيره -على المدى الطويل- في النمو البدني والعقلي والسلوكي غير مؤكدة.

نصائح مهمة قبل تناول أبتـريل

  • أخبر طبيبك عن تاريخك المرضي (بما في ذلك معاناتك أي اضطرابات مزاجية، ووجود تاريخ شخصي أو أسري لاضطراب تعاطي المخدرات).
  • أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تعاني حساسية من أحد أعضاء البنزوديازبين أو أي أدوية أخرى.
  • تناول الدواء كما وُصِف، والتزم بتعليمات الطبيب، وتناول الجرعات التي وُصِفَت لك دون زيادة أو نقصان، ولا تضاعف الجرعة حال نسيانها، أو تتوقف فجأة عن تناول الدواء دون الرجوع للطبيب. 
  • في حالة نسيانك جرعة من الدواء، تناولها بمجرد تذكُّرك. لكن إذا اقترب أو حان موعد الجرعة التالية، لا تضاعفها.
  • احتفظ دائمًا بقائمة لجميع ما تتناوله من أدوية أو أعشاب؛ وذلك حتى تشاركها مع طبيبك المعالج أو الصيدلي.
  • أخبر الطبيب بتناولك كلونازيبام في حالة خضوعك لجراحة ما (بما في ذلك جراحات الأسنان).
  • احتفظ بالدواء بعيدًا عن متناول الآخرين.
  • لا تبدأ دواء، أو تغيِّر جرعة، أو تتوقف عن تناول دواء من أدويتك دون الرجوع للطبيب.

تذكَّر…أبتريل دواء يؤخَذ فقط بوصفة طبية، احرص على اتباع تعليمات تناوله والالتزام بها.

كُن صادقًا مع نفسك وأسرتك وطبيبك، لا تخفِ عنهم شيئًا، وثِق أن دعمهم سيزيدك قوة لكي تتغلَّب على أي آثار سلبية للدواء في صحتك وحياتك!

المصدر
ClonazepamSide Effects of Klonopin (Clonazepam)ClonazepamDrug-facilitated crime caused by drinks or foodsClonazepamClonazepam
اظهر المزيد

د. أروى صبحي

صیدلانیة وباحثة. لدیها شغف دائم للبحث وفهم كل ما حولها؛ خاصة فیما یتعلق بجسم الإنسان. أشعر بالرضا عند تبسیط العلوم للغیر، ووجدت في الكتابة وسیلة لمساعدة الآخرین في الاستمتاع بالمعرفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق