ترياق في بيئة العمل

أخطر خمس مهن على الصحة النفسية

لكل مهنة إيجابياتها وسلبياتها؛ فجميعنا يشعر ببعض الضغوط النفسية عند الذهاب إلى العمل، خاصة إذا كنت تتعامل مع مدير سيء أو زملاء عمل لا تحبهم.

لكن، هناك مَنْ تحمل وظائفهم بُعدًا آخر؛ فطبيعة أعمالهم قد تؤثر في صحتهم النفسية بالسلب.
لذا، يحتاجون إلى دعم المحيطين بهم، أو ربما الاستعانة بطبيب نفسي لتخفيف الأعباء النفسية التي تسببها لهم هذه الوظائف.

إليك أخطر خمس مهن على الصحة النفسية في العالم:

ضباط الشرطة والجيش:

لن يختلف اثنان على أن حياة ضباط الجيش والشرطة صعبة؛ ليس فقط بسبب طبيعة عملهم التي تحمل بين طياتها الكثير من التفاصيل المؤلمة، لكن أيضًا بسبب اضطرارهم للابتعاد عن عائلاتهم لفترات طويلة، تصل إلى شهور في حالة ضباط الجيش.

لذا، قد يعاني ضباط الجيش والشرطة بعض الأمراض النفسية، أبرزها الاكتئاب، واضطرابات القلق، واضطراب ما بعد الصدمة.
وقد يتخذون من إدمان المخدرات والمشروبات الكحولية ملجأً في بعض الأحيان، للتخلص من هذه الضغوطات.

العاملون في المجال الطبي:

حياة العاملين في المجال الطبي ليست سهلة، وربما أتت أزمة فيروس الكورونا لتثبت للعالم كله مدى صعوبة العمل في المجال الطبي بسبب كثرة المتطلبات في ذلك الوقت؛ فهم مسؤولون عن حياة الآخرين، وهذا في حد ذاته سبب للوقوع تحت طائلة الأمراض النفسية.

وما يزيد من صعوبة هذه المهنة اضطرارهم إلى العمل لفترات طويلة، مما يتسبب في شعورهم بالإرهاق الشديد.
وقد يُصعِّب عليهم الحصول على قسط كافٍ من النوم. لذا، تنتشر الإصابة بالاكتئاب، والتوتر، والأمراض النفسية بين بعض العاملين في الكوادر الطبية المختلفة.

بحسب إحدى الدراسات، فإن حالات الانتحار بين الأطباء في دول العالم كافة وصلت إلى 40% بين الأطباء، وتضاعفت هذه النسبة بين الطبيبات.

رجال المطافي:

نحمل جميعًا مشاعر الامتنان لرجال المطافي لأنهم ينقذون حياة الكثيرين من البشر والحيوانات، وكذلك المساحات الخضراء، وقد اتضح ذلك جليًا في عمليات إطفاء حرائق غابات أستراليا التي امتدت لفترة طويلة.

لكنها وظيفة مرهِقة جسديًا ونفسيًا بسبب اضطرارهم للتعامل مع الكثير من المواقف الصعبة، وكذلك بسبب الإصابات التي يتعرضون لها من حين لآخر.

لذا، قد تنتشر الأمراض النفسية بين بعض رجال الإطفاء، خاصة الاكتئاب، واضطرابات القلق، واضطراب ما بعد الصدمة. ويحاولون تخطِّي أزماتهم النفسية بإدمان المخدرات والمشروبات الكحولية.

عُمَّال البناء:

طبيعة أعمالهم صعبة بالتأكيد، وذلك بسبب قلة الوقت الذي يمضونه بين أفراد عائلاتهم، وشعورهم بعدم الأمان الناتج عن الخوف من التعرض للحوادث، أو فقدانهم لوظائفهم.

وقد أثبتت بعض الدراسات أن عمال البناء من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية، مثل الاكتئاب واضطرابات القلق.
ويتجهون أيضًا إلى الإدمان كحلٍّ للتغلب على هذه المشاعر. ويزداد معدل الانتحار بين عمال البناء، خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية.

الطيارون:

يحمل الطيارون على عاتقهم مسؤولية المئات من المسافرين، وقد يضطرون إلى التحليق في الجو لساعات طويلة، وهذا قد يسبب لبعضهم بعض الضغوطات النفسية.

إذ أثبتت دراسة لجامعة هارفارد أن حوالي 12% من الطيارين يعانون الاكتئاب غير القابل للعلاج، فيما يحاول 4% منهم الانتحار.

كيف تقلل من الضغط النفسي الواقع عليك:

إذا كنت أحد ممارسي هذه الوظائف، أو غيرها من الوظائف التي تُصيبك بالاضطرابات النفسية، إليك نصائح “تِرياقِي” للتخلص من الضغوط النفسية الواقعة عليك:

  • استمتِع بممارسة التمارين الرياضية في الوقت المتاح لتخفف من الضغط النفسي الواقع عليك.
  • اهتم بتناول طعام صحي وشُرب قدر كافٍ من الماء.
  • حاوِل الحصول على قدر كافٍ من النوم في الأوقات المتاحة لك.
  • اقضِ وقتًا كافيًا مع أسرتك وأصدقائك كلما استطعت.
  • تعلَّم أن تفصل بين حياتك الشخصية وما يحدث في أثناء العمل.
  • مارِس تمارين الاسترخاء من وقت لآخر.
  • اِحرِص على طلب إجازة من وقت لآخر للابتعاد عن الأعباء النفسية التي قد تسبب بعض الاضطرابات النفسية.
  • استعِن بطبيب نفسي.

قد تتخيل أن هناك مَنْ يعيشون حياة مرفهة مليئة بالنعيم، بسبب العائد المادي أو الوضع الاجتماعي لوظائفهم، لكن هذه الوظائف تمتلك وجهًا قبيحًا لا يراه إلا ممارسوها.

لا نعني بذلك أن المهن الأخرى لا تُحمِّل أصحابها المشاق والمتاعب النفسية؛ فلكل مهنة وجهان: أحدهما قبيح، والآخر جذاب.

والآن، أخبِرنا ما هي مهنتك؟ وكيف أثرت في صحتك النفسية؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق