ترياق الأدوية النفسية

أريبيبرازول | هل هو الحل؟

عمر شاب ثلاثيني، شُخِّص بمرض الفصام منذ أربع سنوات مضت، وأصبح يتنقل بين الأدوية المختلفة ويعاني الأمرَّين بسبب آثارها الجانبية؛ فتارة الضعف الجنسي، وتارة فقدان الشهية والوزن.

إلى أن قرر طبيبه تغيير الخطة العلاجية واستخدام دواء أريبيبرازول، لِمَا يتميز به من قلة الأعراض الجانبية المحتمَلة مقارنة بباقي مضادات الذهان، فما الذي يحتاج المريض إلى معرفته عن هذا الدواء؟

يُعَدُّ أريبيبرازول من أهم الأدوية التي تُستخدَم لعلاج الذهان المرتبط بالأمراض النفسية المختلفة، وهو من مضادات الذهان غير النمطية (الجيل الثاني)؛ فهو يساعد في تقليل الهلاوس، وزيادة التركيز، والتفكير بوضوح وإيجابية، والحد من التقلبات المزاجية.

كيف يعمل أريبيبرازول؟

تختلف كيفية عمل أريبيبرازول عن غيره من مضادات الاكتئاب غير النمطية المعتمدة (مثل: الكلوزابين، والأولانزابين، والكيوتابين، والريسبيردون)، إذ يرتبط بشكل أكبر مع مستقبلات الدوبامين والهيستامين مما يزيد من فاعليته، ولا ينجذب بشكل عشوائي إلى باقي المستقبلات فتقل آثاره الجانبية عن باقي مضادات الذهان.

أشهر الأسماء التجارية للأريبيبرازول 

أشهر الأسماء التجارية للأريبيبرازول
  • الأقراص الفموية مثل الأبيليفاي بتركيز 5 و10 و15 مجم، أربيبركس بتركيز30 مجم. 
  • أقراص قابلة للذوبان في الفم مثل أريبيبرازول 30 مجم. 
  • محلول فموي مثل أربيبركس بتركيز 5 مجم/5 مل.
  • محلول للحقن العضلي مثل أربيبركس بتركيز 9.75 مجم.

استخدامات أريبيبرازول 

يُستخدَم هذا الدواء مع للعديد من الأمراض النفسية، ومنها:

  • الفصام.
  • الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
  • الاكتئاب، عادة ما يُوصَف مع مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية.
  • متلازمة (توريت).
  • بعض اضطرابات السلوك المصاحبة للتوحد. 

ولا يُستخدَم مع الأطفال -الأقل من 13 عامًا- الذين يعانون الفصام أو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أو الاكتئاب، إذ لم تثبت فاعلية وأمان استخدامه مع هذه الفئة.

الأعراض الجانبية للأريبيرازول

يجب عليك -عزيزي القارئ- أن تدرك حقيقة أنه لا يوجَد دواء بدون أعراض جانبية، ولكن تختلف حدتها من شخص إلى آخر باختلاف السن، والجرعة، والحالة المرضية، والتاريخ المرضي. وقد لا تحدث لك مطلقًا، إذ تتراوح نسبة حدوث أغلبها بين 1 إلى 10 في المئة فقط.

الأعراض الأكثر شيوعًا

  • ارتفاع نسبة السكر في الدم، ويُلاحَظ على هيئة: اضطراب في الوعي، أو شعور بالنعاس، أو الجوع، أو العطش، أو التبول بشكل متكرر، أو وجود رائحة الأسيتون في الفم.
  • زيادة الوزن.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: كالقيء والغثيان والإمساك.
  • رهاب الجلوس
  • الإحساس بالدوار.
  • القلق والارتجاف.
  • الصداع والأرق.

الأعراض الأقل شيوعًا

  • ارتفاع نسبة الدهون في الدم. 
  • انخفاض ضغط الدم الوضعي، إذ يحدث عند تحول وضعية المريض من الجلوس إلى القيام فجأة.
  • نقص عدد كرات الدم البيضاء.
  • صعوبة في التحكم بحركة الجسم، وارتعاش العضلات، واختلال التوازن، وصعوبة في البلع أو التحدث (فيما يُعرَف بـ”خلل الحركة المتأخر”).
  • رغبات ملحة تصعب السيطرة عليها، مثل: الأكل بشراهة، أو المقامرة، أو الجنس، أو إنفاق المال.
  • الشعور بالإعياء والوهن.
  • حدوث بعض التشنجات. 
  • المتلازمة الخبيثة لمضادات الذهان، ويُعَدُّ هذا الدواء من أقل الأدوية المسببة لهذه المتلازمة إذ يشعر المريض بعدة أعراض، منها: ارتفاع درجة الحرارة، أو تيبس العضلات، أو زيادة التعرق، أو تغيُّر في ضغط الدم، أو اضطراب في ضربات القلب. 

الأعراض الأكثر شيوعًا لدى الأطفال والمراهقين 

تزداد فرص حدوثها مع الفئة العمرية من 6 إلى 18 عامًا، ومنها:

  • زيادة الوزن.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • الاضطرابات خارج الهرمية، وهي اضطرابات حركية موضوعية تشمل: تشنجات عضلية (حادة أو مزمنة)، وتعذر الجلوس، وأعراض مشابهة لمرض الباركنسون.
  • النوم لساعات طويلة.
  • التهاب البلعوم الأنفي ونزيف الأنف.

وقد تستمر بعض هذه الأعراض لأيام أو بضعة أسابيع ثم تتلاشى تلقائيًا، أما في حالة استمرارها لمدة طويلة أو زيادة حدتها فيجب عليك زيارة الطبيب وإخباره بها فورًا. 

تحذيرات استخدام أريبيبرازول 

الخرف العقلي في كبار السن

تحذر منظمة الغذاء والدواء الأمريكية من استخدامه في هذا الغرض، لِمَا ثبت عنه من زيادة معدلات الوفاة.

التفكير في الانتحار 

قد يزيد هذا الدواء من الأفكار الانتحارية، وبخاصة في الفئة العمرية من 18 إلى 24 عامًا. لذلك يجب مراقبة مرضى تلك الفئة جيدًا في أثناء فترة تناولهم لهذا العقار، وإخبار الطبيب بأي تغير في الأفكار أو الحالة المزاجية.

استخدام أريبيبرازول مع الحمل والرضاعة

استخدام أريبيبرازول مع الحمل والرضاعة

يعبر أريبيبرازول المشيمة ليصل إلى الجنين، فيعرِّضه لاضطرابات حركية مزعجة تُعرَف بـ”الاضطرابات خارج الهرمية“.

بالإضافة إلى أعراض أخرى، مثل: اضطرابات التغذية، وانخفاض ضغط الدم، وضيق التنفس، والنعاس، والرعاش، والبكاء المستمر. وقد تتلاشى هذه الأعراض تلقائيًا، أو يتفاقم الوضع ويحتاج المولود إلى الرعاية الطبية المشددة.

لذلك، يُنصَح باستخدام بديل مسبقًا في حالة التخطيط للحمل. أما إذا حدث حمل غير متوقَّع في أثناء تناول هذا الدواء، يجب إخبار الطبيب فورًا لاتخاذ القرار المناسب.

أما عن استخدامه خلال مدة الرضاعة، يُفرَز أريبيبرازول بكميات كبيرة في لبن الأم، ويصل إلى الطفل الرضيع فيسبب نقصًا في تدفق لبن الأم، وبطء معدل زيادة وزن الطفل، بالإضافة إلى الأعراض الجانبية السابق ذكرها. لذلك لا يُنصَح باستخدامه خلال تلك المدة.

موانع استخدام أريبيبرازول 

الحساسية المفرطة للدواء أو أحد مكوناته.

التفاعلات الدوائية

يتفاعل أريبيبرازول مع عدة أدوية، لذلك يجب إخبار الطبيب أو الصيدلي عند البدء في تناول دواء جديد معه. وتنقسم هذه التفاعلات إلى:

  • تفاعلات تزيد من احتمالية حدوث الأعراض الجانبية

إذ تعمل على تثبيط تكسير الدواء في الجسم، وبالتالي زيادة نسبته في الدم. وذلك عند تعاطي الأدوية المضادة للفطريات (مثل الكيتوكونازول والإرتاكونازول)، ومضادات الاكتئاب (مثل الفلوكستين والباروكستين).

  • تفاعلات تقلل من فاعليته

في حال تعاطي مضادات التشنجات، مثل الفينيتوين (الإيبانوتين) والكربيمازول (التيجريتول). 

التفاعل مع الأطعمة

لا يُنصَح بتناول أريبيبرازول مع الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، إذ يؤخر هذا امتصاصه.

ويجب وقف تناول الكحوليات خلال فترة العلاج بهذا الدواء، إذ يسبب أريبيبرازول النعاس والخمول، ويزيد الكحول من حدة هذا العرض وخطر الإصابة بالفشل الكبدي.

أعراض انسحاب أريبيبرازول 

لا يمكن إيقاف هذا الدواء فجأة، ويجب سحب الجرعة المعتادة ببطء؛ ففي حالات الفصام والاضطراب الوجداني ثنائي القطب، تُسحَب الجرعة على مدار أسابيع -بطريقة يحددها الطبيب وفقًا لحالة كل مريض- لتجنب الانتكاسات وأعراض الانسحاب، والتي تشمل:

  • الأرق.
  • الصداع.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل الغثيان والقيء.
  • ألم المفاصل. 
  • نوبات الهلع.
  • زيادة التعرق. 

كيفية تناول أريبيبرازول

تُستخدَم الأقراص مرة واحدة يوميًا مع -أو بعيدًا عن- الطعام، ويُبلَع القرص كاملًا بدون كسر أو طحن.

أما بالنسبة للمحلول المخصص للحقن العضلي، فلا يمكن إعطاؤه عن طريق الوريد أو تحت الجلد، ولا يجب تدليك مكان الإعطاء، ويُفضَّل تغيير مكان الإعطاء في كل مرة.

قد يسبب هذا الدواء النعاس أو الدوار. لذا، لا يُنصَح بقيادة السيارة أو القيام بأي أعمال تتطلب قدرًا عاليًا من الانتباه أو الحذر.

لا يُنصَح بزيادة الجرعة أو استخدام هذا الدواء لفترة أطول من التي يحددها الطبيب. كما أن أريبيبرازول قد يستغرق عدة أسابيع قبل أن تحصل على الاستفادة الكاملة منه.

في حالة نسيان جرعة، يمكنك تناولها عندما تتذكر. أما إذا كان ميعاد الجرعة القادمة قد اقترب، فلا تضاعِف الجرعة، واكتفِ بالجرعة المعتادة. 

عزيزي القارئ…

في نهاية المقال، يجب التنويه على أن المعرفة الجيدة بخصائص الأدوية التي تتناولها تساعدك في فهم الخطة العلاجية والنتائج المتوقعة منها، مما يبعث في نفسك الطمأنينة والراحة النفسية.  

بقلم د/ غادة حسن

المصدر
Understanding Extrapyramidal Symptoms and the Medications That Cause ThemAkathisiaaripiprazole (Rx)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق