ترياق الأمراض النفسية

كل ما تحتاج معرفته عن أسباب و أعراض الاكتئاب

– ماذا قال الطبيب؟

= قال إنِّي مصاب بالاكتئاب.

“اكتئاب! هل تختصر اللغة كل هذا الذي يعتمل في قلبي بكلمة واحدة؟! 

كل هذا الظلام الذي يحيط بعالمي، والثقل الذي يجثم على صدري، والحزن الذي يطوقني بذراعيه، والألم الذي يعتصرني  كلمة واحدة فقط!”.

في هذا المقال، نتحدث عن أسباب و أعراض الاكتئاب وعلاجه.

الاكتئاب … مرض العصر 

إن الاكتئاب هو أحد أشهر وأخطر الأمراض النفسية الموجودة في عصرنا الحالي؛ فمن النادر أن تخلو حياة أي فرد مِنَّا من المرور بنوبة اكتئاب، إن لم يكن أكثر. 

وتكمن خطورة هذا المرض في تأثيره السلبي على كل جوانب حياة المريض؛ فلا يتوقف الأمر على اضطراب نفسيته وشعوره المتواصل بالحزن والألم، لكن يمتد تأثيره أيضًا على الصحة الجسدية والحياة الاجتماعية. 

لكن هل كل شعورٍ بالحزن يعد اكتئابًا؟! هذا ما سنعرفه في الفقرة التالية.

اكتئابٌ أَمْ حزنٌ عابر 

إن مشاعر الحزن والألم أصبحت مصاحبة لنا بصورة شبه يومية؛ فلا تخلو الحياة من كدر يعكر صفوها بين الحين والآخر. 

فتارة خبر مؤلم وتارة فَقْدُ شخص أو شيء عزيز، لكن هل كل حزن واضطراب في مشاعرنا نُطلِق عليه لقب “الاكتئاب”؟ 

لا يا عزيزي؛ فللاكتئاب شرط مهم، وهو استمرار ظهور الأعراض بشكل متواصل لمدة لا تقل عن أسبوعين على أقل تقدير. 

على خلاف تغير المزاج العارض؛ فعادة ما يشبه موجات متتالية من الحزن والإحباط تتخللها مشاعر إيجابية. 

ربما يدور في ذهنك الآن سؤال مهم وهو: “هل يمكن أن يتحول هذا الحزن العابر لاكتئاب؟”، في الفقرة التالية ستجد إجابة سؤالك.

أسباب الاكتئاب 

إلى الآن لا يُعرَف سبب وحيد يقف وراء ظهور الاكتئاب، بل يُعتقَد أنه وليد اجتماع عدة عوامل مختلفة. ومن أشهر تلك العوامل التي تحفز ظهور الاكتئاب:

  • عوامل جينية: 

تشير الكثير من الدراسات أن هناك جينات وراثية عند البعض مسؤولة عن ظهور الاكتئاب.

تفسر تلك الأبحاث زيادة احتمالية إصابة الفرد بالاكتئاب في حالة وجود تاريخ مرضي لدى العائلة، حيث تنتقل تلك الجينات من جيل لآخر منتظرة الظروف البيئية المناسبة لتعبر عن نفسها.

  • خلل بالشخصية:

بعض اعتقادات الفرد الشخصية تؤثر بشكل كبير على الصحة النفسية وتكون محفزًا قويًا لظهور الاكتئاب، ومن أشهرها عدم تقدير الذات والجلد المفرط لها.

  • أحداث مؤلمة:

نمر خلال حياتنا بالكثير من الأحداث المؤلمة سواء فقدان شخص عزيز، أو الانفصال، أو التعرض لحادث أليم. 

تختلف استجابتنا لتلك الأحداث، فقد نشعر بحزن جارف يمكن تجاوزه مع الوقت، وأحيانًا يتطور الأمر ليصل للاكتئاب.

  • إدمان الكحول أو المخدرات:

يوجد رابط قوي بين إدمان الكحول والمخدرات وبين ظهور الاكتئاب. هذا بجانب بعض الأدوية التي يُعَد الاكتئاب واحدًا من أعراضها الجانبية، مثل المنشطات والأدوية المضادة للتشنجات.

  • عوامل مرضية: 

مثل وجود خلل في كيمياء المخ، أو الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب أو السرطان.

أعراض الاكتئاب الجسدية والنفسية والاجتماعية

توجد الكثير من العلامات التي تشير بوضوح إلى وجود الاكتئاب، وتنقسم إلى: 

  1. أعراض الاكتئاب الجسدي.
  2. أعراض الاكتئاب النفسي.
  3. أعراض الاكتئاب الاجتماعي. 

سنشرح تفصيلًا الأعراض التي تندرج تحت كل قسم في الفقرات التالية.

أولًا: أعراض الاكتئاب الجسدي 

  • فقدان الطاقة والشعور الدائم بالإرهاق: يُعَد فقدان الطاقة والشعور بصعوبة القيام بأبسط الأعمال اليومية هو أحد أشهر أعراض الاكتئاب الحاد الجسدية؛ فمجرد النهوض من الفراش يُعَد مهمة صعبة بالنسبة لمريض الاكتئاب.
  • صداع مزمن: إن من أشهر أعراض الاكتئاب والقلق الجسدية هو الشعور بالصداع بصفة يومية.
  • الشعور بآلام في الظهر والعضلات: تشير الكثير من الدراسات إلى أنه توجد علاقة وطيدة بين الاكتئاب وظهور بعض الألم في الظهر والعضلات.
  • اضطرابات في النوم.
  • آلام بالمعدة. 
  • صعوبة شديدة في التركيز والفهم واتخاذ أبسط القرارات. 
  • اضطرابات في الشهية.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • ضعف في الرغبة الجنسية.

ثانيًا: أعراض الاكتئاب النفسي 

  • طغيان مشاعر الحزن والقلق والخوف.
  • فقدان قيمة كل المباهج الموجودة في الحياة.
  • نوبات متتابعة من الغضب تتخللها نوبات أخرى من الصمت والاستسلام والبكاء.
  • الحساسية المفرطة تجاه أي موقف مهما كانت بساطته.
  • الشعور الدائم بالذنب وجلد الذات.
  • الشعور بالدونية وفقدان قيمة النفس.
  • فقدان الأمل في كل شيء.
  • التفكير في الانتحار.

ثالثًا: أعراض الاكتئاب الاجتماعية

  • اجتناب أي مظهر من مظاهر الحياة الاجتماعية.
  • مشاكل مرتبطة بصعوبة التعامل مع المحيطين.

أنواع الاكتئاب 

ينقسم الاكتئاب إلى عدة أنواع بناءً على شدة الأعراض، ومن أشهر تلك الأنواع:

  • اضطراب اكتئابي حاد: 

هو من أكثر أنواع الاكتئاب حدة وخطورة، ويتم تشخيصه عن طريق ظهور خمسة من الأعراض التالية  لمدة لا تقل عن أسبوعين:

  1. اضطراب في المشاعر.
  2. فقدان أو زيادة في الوزن.
  3. اضطرابات في النوم.
  4. صعوبة في التركيز.
  5. شعور بالتعب والإرهاق.
  6. فقدان قيمة الذات.
  7. ظهور أفكار انتحارية.
  • اضطراب اكتئابي مستمر: 

على الرغم من أن هذا النوع من الاكتئاب أقل حدة من النوع السابق، إلا أنه مزمن؛ فقد تمتد الإصابة به لتصل إلى العامين. ومن أشهر أعراضه:

  1. انخفاض الثقة بالذات.
  2. فقدان الأمل.
  3. ضعف الإنتاجية.
  • اكتئاب ما بعد الولادة: يصيب هذا النوع من الاكتئاب الكثير من النساء بعد الولادة نتيجة التغيرات الهرمونية المختلفة المرتبطة بتلك المرحلة. 

لمعرفة المزيد عن هذا الموضوع، تابع: اكتئاب ما بعد الولادة بين ضحكة الرضيع وألم المسؤولية.

أعراض الاكتئاب الجسدية بعد الولادة
  • اضطراب ما قبل الطمث: يصاحب متلازمة اضطراب ما قبل الطمث ظهور العديد من الأعراض الاكتئابية المعروفة، مثل: الشعور بالإرهاق والتعب، واضطراب المزاج، والحساسية المفرطة.
  • الاضطرابات العاطفية الموسمية: يصاحب تغير الفصول أحيانًا ظهور أعراض اكتئابية، خاصةً في فصل الشتاء فيما يعرف بـ “الاكتئاب الموسمي”. 

علاج الاكتئاب: 

على الرغم من انتشار مرض الاكتئاب وسمعته السيئة في الأوساط النفسية، إلا أنه من أكثر الأمراض سهولة في العلاج. 

ويعتمد علاج الاكتئاب على أحد العوامل التالية أو مزيج منها:

  1. العلاج النفسي.
  2. العلاج الدوائي.
  3. العلاج بتحفيز الدماغ.

العلاج النفسي: 

يلعب العلاج النفسي دورًا مهمًا في علاج الاكتئاب، حيث يساعد المريض على الكشف عن الأفكار المؤدية للاكتئاب وتغييرها. 

من أشهر أنواع العلاج النفسي المتبعة في علاج الاكتئاب:

  • العلاج المعرفي السلوكي. 
  • العلاج التفاعلي.
  • العلاج النفسي الديناميكي.
  • العلاج الأسري.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن جلسات العلاج النفسي، يمكنك قراءة: جلسات العلاج النفسي بين السينما والحقيقة.

العلاج الدوائي:

تساعد الكثير من الأدوية في علاج الاكتئاب وتخفيف أعراضه، مثل: مضادات الاكتئاب، ومضادات القلق، ومضادات الذهان. 

يجب أن تعرف يا عزيزي القارئ أن تلك الأدوية لا تؤخذ إلى تحت إشراف الطبيب المختص. 

لمعرفة المزيد عن مضادات الاكتئاب، تابع: مضادات الاكتئاب… شعلة نور في نفق مظلم.

العلاج بتحفيز المخ: 

يُنصَح بهذا النوع من العلاج في الحالات التي لم تستجب لمحاولات العلاج السابق ذكرها، ومن أشهرها العلاج بالصدمات الكهربائية. 

بجانب كل هذا، هناك العديد من الأشياء التي تساعد على تحسين المزاج وتقليل أعراض الاكتئاب، مثل: 

  1. ممارسة الرياضة بصورة منتظمة.
  2. الحصول على عدد ساعات كافٍ من النوم.
  3. الإقلاع عن التدخين والكحوليات.
  4. تناول وجبات صحية.

في نهاية المقال، لا يسعنا سوى أن نذكرك بأن:

  • الاكتئاب هو مرض نفسي لعين عليك الحذر منه والانتباه جيدًا في حالة وجوده.
  • لا يتوقف تأثير الاكتئاب على الصحة النفسية فقط، بل يمتد تأثيره على الصحة الجسدية.
  • رغم خطورة الاكتئاب، إلا أنه من أكثر الأمراض النفسية القابلة للعلاج.
  • البعد عن الضغط وتحسين جودة الحياة واحدة من أهم العوامل التي تقيك من الإصابة بالاكتئاب.

 

المصدر
What Is Depression?Clinical depression Symptoms of Clinical Depression Everything You Want to Know About Depression7 Physical Symptoms That Prove Depression Is Not Just ‘In Your Head’Depression
اظهر المزيد

د. مروة إسماعيل

مروة إسماعيل صبري، طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي، مهتمة بالبحث في مختلف العلوم الطبية وتبسيطها وإثراء المحتوى الطبي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق