ترياق الحياة الصحية

أعراض انسحاب النيكوتين | رحلتي من العبودية للتحرر!

“حسنًا، لا أريد! سأشتري شيئًا آخر!”

بعبارتي تلك بدأت رحلتي مع أعراض انسحاب النيكوتين!

كنت كعادتي أشتري علبة التبغ المفضلة لدي؛ عندها تغير رأيي فجأة!

نظرات تلك الطفلة المسكينة للحلوى من خلف زجاج المحل، لربما كانت شرارة البدء التي قضى طبيبي سنوات محاولًا إشعالها.

أحرق أموالي عبثًا في تدخين التبغ لأنفث به غضبي، بينما طفلة تتحرق شوقًا لقطعة حلوى؛ تطفئ به شوقها لممارسة حق طفولتها.

“كم أنا وغد أناني!” 

هكذا فكرت، وأنا أراها تقفز فرحًا حينما أمسكت الحلوى بين يديها.

مضيت في طريقي، وبدأت رحلتي. 

تطول أو تقصر؛ لا يهم! 

المهم أنني مستعد لبدئها.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

ما انسحاب النيكوتين؟

هل كنت تعتقد أن بإمكانك الإدمان على النيكوتين؟

هل تعرف كيف يحدث الإدمان؟

النيكوتين مثل الكحول والمخدرات، يتدخل في توازن المواد الكيميائية التي يفرزها المخ للقيام بوظائفه الطبيعية؛ فتخل بذلك النظام البديع داخله.

تظهر فوائد النيكوتين للمدخن في عدة أمور، منها:

  • تعديل المزاج.
  • محاربة الاكتئاب -كونه يزيد إفراز السيروتونين المعروف بـ”هرمون السعادة”-.
  • يحسن التركيز ويزيد كفاءة الذاكرة قريبة المدى.
  • يقلل التهيج والتوتر.
  • يُحدث إحساسًا زائفًا بالقوة والصحة.
  • يقلل الشهية.

يلاحظ المدخن فوائد النيكوتين تلك، ويبدأ بالاعتماد على التبغ في تحسين مزاجه نفسيًّا ومعنويًّا، وللحصول على نفس المفعول الأول للتدخين يزيد عدد لفافات التبغ التي يدخنها مرة تلو الأخرى.

من هنا يحدث إدمان النيكوتين… 

وعند محاولة التوقف عن التدخين؛ تظهر أعراض انسحاب النيكوتين التي قد يقف الخوف منها عائقًا أمام المدخن للإقلاع إذا رغب في ذلك.

ما أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم؟

مضى طبيبي سنوات يشرح لي أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم. 

أستمع له تارة بنصف عقل، وتارة أنهي النقاش فورًا.

لقد كنت أدخن كثيرًا -بل كثيرًا جدًّا-، لا أتذكر ساعة مرت في يومي دون تدخين. لذا؛ أخبرني طبيبي أن أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم التي سأعانيها، ستكون شديدة وستبدأ بعد نصف ساعة إلى ثلاث ساعات من آخر سيجارة دخنتها.

لم أكن مستعدًا حينها، لكن أنا الآن مستعد تمامًا لتحمل أعراض انسحاب النيكوتين التي ذكرها طبيبي، ومنها:

أعراض جسدية

  • رغبة عارمة في التدخين، -مثل المدمن الذي يحتاج جرعته-.
  • زيادة التعرق.
  • الصداع والدوار.
  • التعب المستمر ورعشة الجسد.
  • ألم وجفاف في الحلق، وسعال مزمن.
  • تنميل في الأطراف -اليد والقدم-.
  • الرغبة في القيء، وتقلصات معدية يصاحبها الإمساك والغازات.
  • زيادة الشهية يتبعها زيادة الوزن.
  • الاستيقاظ ليلًا، وصعوبة في النوم.

أعراض نفسية

  • التوتر والقلق.
  • الاكتئاب والأرق.
  • تقلب وسوء المزاج.
  • الإحباط.
  • ضعف في التركيز.

أخبرني طبيبي أيضًا أن المدخنين يختلفون في أعراض انسحاب النيكوتين؛ وذلك بسبب اختلاف: عدد لفافات التبغ التي يدخنونها يوميًّا، والمدة التي قضوها في التدخين، والاختلافات الفردية في الصحة والمناعة بين المدخنين.

وقد كان، عانيت معظم تلك الأعراض… 

كانت الثلاثة أيام الأولى هي أصعب أيام واجهتها بعد التوقف عن التدخين. 

وحينها، بسبب معاناتي الشديدة وخوفي من العودة إلى التدخين؛ زرت طبيبي الذي قدم الكثير من الدعم، وأوضح العديد من النقاط الغائبة عن ذهني.

ماذا علي أن أعرف عن أعراض انسحاب النيكوتين؟

عندما عرضت هذا السؤال على طبيبي، أجابني أن أعراض ترك التدخين فجأة -التي عانيتها- كان بالإمكان تجنبها لو قمت بالاستماع إليه والتخطيط لبدء ترك التدخين تدريجيًّا.

أخبرني أن أعراض ترك التدخين فجأة لا تختلف عن أعراض انسحاب النيكوتين العادية -وخاصة لمدخن شره مثلي-؛ ولكنها تأتي بصورة قوية ومضاعفة، وكان علي أن أكون مستعدًا لها.

قال طبيبي برضا: “ولكني على كل حال فخور بقرارك.”

سألته: “…

متى تنتهي الأعراض الانسحابية للنيكوتين؟

أجاب بعد تفكير: “يختلف الأمر من مدخن لآخر، كما أخبرتك من قبل، تظهر أعراض انسحاب النيكوتين بعد ثلاثين دقيقة إلى ثلاث ساعات بعد التوقف عن تدخين آخر لفافة تبغ لك، وقد تظهر بعد أربع وعشرين ساعة أحيانًا. 

تزداد أعراض الانسحاب تدريجيًّا وتبلغ ذروتها بعد يومين أو ثلاثة أيام، بعدها تبدأ الأعراض في الانحسار تدريجيًّا في مدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع.”

شكرته؛ فالآن علمت أنني سأبدأ بالتحسن التدريجي. 

ولكن لدي سؤال هام…

ما أعراض انسحاب النيكوتين بعد شهر؟

أجابني بابتسامة: “لا تتعجل الأمور، لن تختفي أعراض انسحاب النيكوتين بعد شهر تمامًا، ولكنها ستتحسن بالتأكيد. 

ستشعر أن طاقتك ما زالت منخفضة، ولكن سيتحسن تركيزك، وتستقر شهيتك، وسيقل الاكتئاب والتوتر، وسيختفي السعال لأن أنسجة الرئة ستعاود التجدد ويقل إفراز البلغم المسبب للسعال.”

ابتسمت مجيبًا: “إنها أخبار جيدة، كنت أتمنى أن أعود لممارسة الرياضة، دون أن أعاني احتقان الأنف والاختناق. من الجيد معرفة أن الرئة بإمكانها التعافي مما سببته لها.”

حقًّا، لقد خلقنا الله فأبدع.

تذكرت: “لقد جئت طالبًا نصحك!…

كيفية تخفيف أعراض انسحاب النيكوتين 

أجاب الطبيب: “أعلم مدى معاناتك، أوضحت لك من قبل في أثناء زياراتك السابقة الأعراض الانسحابية للنيكوتين، دعني أوضح لك كيفية تخفيف أعراض انسحاب النيكوتين.

بالنسبة للأعراض النفسية، مثل: الاكتئاب والتوتر واضطرابات النوم، فإنها تختفي تدريجيًّا مع الوقت. رغم ذلك قد يستمر الأمر مع بعض المدخنين مدة طويلة، وحينها قد يحتاجون إلى تناول مضادات الاكتئاب.

أما بخصوص الأعراض الجسدية، إليك بعض النصائح لتخفيف أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، ومنها:

1- زيادة الوزن وزيادة الشهية

هناك عدة نصائح للتعامل مع هذا العرض، منها:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وهو ما يحسن الحالة النفسية نتيجة إفراز الإندورفين -هرمونات السعادة-، وفي الوقت نفسه يساعد على الحفاظ على الوزن.
  • تجنب مشاهدة التلفاز أو أي ملهيات أخرى في أثناء تناول الطعام. تلك النصيحة هامة؛ إذ تساعدك على التركيز في طعامك والاستمتاع به، وتشعرك بالشبع.
  • عند الجوع اختر بشكل صحي وليس عشوائي. اختر: الجزر، والمكسرات النية، والزبادي قليل الدسم لسد جوعك.
  • كل ببطء، و استمتع بطعامك.

2- جفاف وألم الحلق

  • اشرب الكثير من الماء. يساعد الماء أيضًا على التحكم في الوزن والشهية.
  • تناول الحلوى والعلكة الخالية من السكر. إذ إنها تزيد إفراز اللعاب الذي يعمل على ترطيب الحلق.

3- الصداع

  • مارس تمارين التنفس العميق.
  • خذ حمامًا دافئًا.
  • مع تحسن اضطرابات النوم، قد يصبح الصداع أقل.
  • تناول بعض الأدوية التي تخفف الصداع مثل: البارسيتامول، والبروفين.

4- صعوبة النوم

  • أعد روتينًا معينًا للنوم وانتظم عليه، مثل أخذ حمام دافيء أو القراءة قبل النوم.
  • أغلق الأجهزة الإلكترونية قبل النوم بساعتين. هل تعلم؟ علينا جميعًا فعل هذا للحصول على نوم هاديء.
  • تناول المشروبات الدافئة المهدئة أو الحليب الدافيء قبل النوم، وتجنب القهوة والمنبهات.
  • مارس اليوجا أو التأمل لتنقي ذهنك، وليساعدك كذلك على تخفيف التوتر.

صمت الطبيب ليلتقط أنفاسه قليلًا، وانتهيت من تدوين بعض نصائحه، ثم خطر على بالي سؤال آخر: “ماذا عن….

ماذا عن الأدوية وبدائل النيكوتين؟

رد الطبيب بعد تفكير: “لقد أخبرتك أنك مررت بأسوأ الأيام، لماذا تحتاج إليها؟”

أخبرته أنني فقط لدي فضول لأعرف عنها، فأوضح قائلًا: “حسنًا، بدائل النيكوتين تحتوي على كميات من النيكوتين أقل في التركيز من لفافات التبغ، ومنها:

  • العلكة
  • الأقراص. وتتوافر بتركيزات مختلفة، وتُقلل جرعتها تدريجيًّا.
  • لصقات جلدية.
  • المستنشقات.
  • بخاخات الأنف والفم.

تساعد بدائل النيكوتين على تخفيف أعراض انسحاب النيكوتين؛ ولكنها لا تمنعها تمامًا. 

إضافة إلى بدائل النيكوتين، تتوفر بعض الأدوية للإقلاع عن التدخين، ومنها:

1- عقار البوبروبيون: عقار مضاد للاكتئاب، ويساعد على تخفيف أعراض الانسحاب.

2- عقار فارينيكلين: يخفف أعراض الانسحاب، ولكن له الكثير من الأعراض الجانبية.

وهناك أيضًا السجائر الإلكترونية، لكنها ما زالت تخضع للتجربة لتوضيح آثارها الجانبية؛ إذ تعتمد فكرتها على تدخين التبغ أيضًا، ولكن بتأثير أقل من لفائف التبغ العادية.

هل تريد نصيحتي؟ بدائل النيكوتين والسجائر الإلكترونية تظل نيكوتينًا، وهو ضار بالصحة في كل أحواله. 

إرادتك أقوى أسلحتك للإقلاع عن التدخين.”

شكرته للمساعدة وغادرت وفي ذهني يدور سؤال غريب: “هل للنيكوتين فوائد؟”

أتت الإجابة من صديقنا محرك البحث (جوجل)، فقد أوضحت بعض الدراسات بعض فوائد النيكوتين؛ فهو يعد محفزًا -مثل الكافيين- يزيد من ضربات القلب، ويزيد من مستوى التركيز، ويخفف التوتر، ويقوي المخ. 

لكن؛ هل تعادل فوائد النيكوتين تلك أضراره الهائلة على الصحة؟

سؤال يستحق التأمل!

صديقي المدخن…

أحدثك الآن وقد مضى شهران بعد التعافي من أعراض انسحاب النيكوتين، لم أصدق أنني أستطيع الإقلاع عن التدخين؛ ولكنني فعلتها بنظرة في عينين بريئتين أعادت إلي حريتي.

نعم، أنا الآن حر ولست عبدًا للفافة من التبغ، تتحكم في مزاجي وأفعالي، وتدمر صحتي.

أنت أيضًا ابحث عمن يضيء النور بداخلك ولا تغلق الأبواب، ما زالت الحياة طويلة لتستمتع بها دون تدخين.

المصدر
Nicotine withdrawal symptoms and how to cope7 Symptoms of Nicotine WithdrawalWhat is Nicotine Withdrawal?Everything You Need to Know About Nicotine WithdrawalNicotine dependenceEverything You Need to Know About Nicotine WithdrawalWhat is Nicotine Withdrawal?Nicotine withdrawal symptoms and how to copeSurviving Without Smoke: Month 1
اظهر المزيد

Shaymaa Ali

شيماء علي صيدلانية كاتبة محتوى طبي. لا يزال العلم يبهرني بالجديد يوما بعد يوم، أغوص في بحره باحثة عن كنوزه، لأعود بما ينير العقول. أسعى لترسيخ الثقافة العلمية والطبية في مجتمعنا العربي بلغتنا الأم. أمزج في مطبخي "مقالاتي😁" العلم بالأدب في خليط بطعم مميز جاهز لأجلك، فاستمتع به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى