ترياق الطفل

ألعاب الفيديو – هذا ما لَمْ تعرفه أمي عنها

أتذكر جيدًا عندما كنت أعود من المدرسة فأتناول وجبة الغذاء، ثم أُحصِّل دروسي أولًا بأول لتكافئني أمي بالسماح لي بلعب ألعاب الفيديو.

لكنها كانت تسمح لي بوقت قصير للَّعب، وعندما أسألها عن السبب، تقول لي أن ألعاب الفيديو جيم تؤثر على مستوى الذكاء، وتجعل ممارسها انطوائيًا.

رغم أني كنت محبًا لألعاب الفيديو، إلا أنني كنت أستمع لنصيحتها. لكن في يوم ما استمعت إلى برنامَج علمي يناقش فوائد ألعاب الفيديو.

في البداية، اعتقدت أنهم يقصدون بالفائدة الترفيه وتحسين المزاج، لكنهم أشاروا إلى فوائد نفسية وصحية عدّة.

بحثت أكثر في المواقع العلمية الموثوقة عن صحة هذا الكلام، وبالفعل كلامهم صحيح! ما دفعني-عزيزي القارئ- إلى توضيح هذه الفوائد لك، مع التأكيد على محاولة وضع ضوابط لممارسة الفيديو جيم، حتى يستفيد طفلك منها ويتجنب أضرارها.

ألعاب الفيديو جيم ليست سيئة كما تظن

يُركِّز معظم الآباء والأمهات على الجانب السلبي من ألعاب الفيديو ويجهلون فوائدها.

لا تقتصر ألعاب الفيديو على كونها وسيلة ترفيه للأطفال؛ بل قد تستعين بها كوسيلة لقضاء وقت ممتع مع طفلك، ويستعين بها المعلم كوسيلة مساعدة في توضيح معلومة للأطفال، وقد يستعين بها المبرمجون في إنشاء برامج تعليمية ترفيهية للأطفال.

فوائد ألعاب الفيديو في تطوير المهارات الاجتماعية

فوائد ألعاب الفيديو في تطوير المهارات الاجتماعية

يكتسب الطفل من ألعاب الفيديو مهارات تجعله أكثر نضجًا في حياته الاجتماعية، من أهمها:

١.مهارة حل المشكلات

تُنمِّي ألعاب الفيديو القدرات العقلية لطفلك؛ فتجد ألعابًا كثيرة تطلب من الطفل التخطيط الجيد، والتفكير الإبداعي لإيجاد حلول مختلفة من أجل الفوز.

٢.كسب صداقات جديدة

قد تعتقد -عزيزي القارئ- أن ألعاب الفيديو جيم تعزل طفلك داخل غرفته، وتجعله يستبدلها بأصدقائه.

على النقيض، فإنها تدمج طفلك وسط زملائه؛ فهناك ألعاب جماعية تتطلب مجموعة لممارستها سويًا، فضلًا عن ذلك تخلق ألعاب الفيديو بيئة خصبة للحديث بين الأطفال، ما يترتب عليه دخولهم في صداقات لوجود هوايات مشتركة بينهم.

٣.خلق روح من المنافسة

من أهم المهارات في بناء شخصية طفلك هو دخوله في منافسات بين قرنائه ومحاولته الفوز، حتى يكتسب ثقة بنفسه ويشعر بإنجازات -ولو بسيطة- في حياته.

تمنح ألعاب الفيديو الفرصة في الشعور بالإنجاز لهؤلاء الأطفال الذين لا يميلون إلى ممارسة رياضة معينة.

٤.تنمية مهارات القيادة

يكتسب الطفل هذه المهارة في ألعاب الفيديو الجماعية على الإنترنت، والتي توزع مهامَّ كثيرة يختار كل طفل ما يناسبه منها.

تنمي هذه الألعاب مهارات الإقناع، وحل المشكلات بين أفراد اللعبة، وتحفيز الآخرين؛ أي يشعر كل فرد فيها وكأنه مسؤول عن باقي زملائه.

٥.تنمية مهارة تعليم الآخرين

يجد الأطفال متعة كبيرة في تعليم إخوتهم أو أصدقائهم لعبة فيديو جديدة وقواعدها، من كيفية التنقل بين أماكن اللعبة، أو جمع عدد نقاط معين، أو التفكير السليم للفوز في اللعبة.

اكتساب طفلك مهارة تعليم الآخرين يقوي من مهارات التواصل الاجتماعي بينه وبين زملائه، ويدمجه في المجتمع بصورة قوية.

٦.تقوية الرابط بينك وبين طفلك

حرص طفلك على تعليمك لعبة فيديو جديدة، ومشاركتك له وقت لعبه، وتحديد وقت معين لها يقوي روابط التواصل
والحب، ويخلق لغة حوار لطيفة بينكما تمكنك من فهم طفلك.

لذلك -عزيزي القارئ- لا تمتنع عن مشاركة طفلك لعبة جديدة بحجة الانشغال؛ فبذلك تضيع فرصة ممتعة لقضاء وقت
مميز مع طفلك.

٧.تشجيع طفلك على ممارسة الرياضة

كم من طفل لعب “فيفا – FIFA” بكل إصدارتها وتَوَلَّد بداخله حب كرة القدم!

لعب طفلك ألعاب فيديو رياضية يؤثر بقوة على عقله الباطن؛ فقيامه بحركة معينة فيها يُثير فضوله لممارستها في الحقيقة واكتشاف قدراته.

تأثير ألعاب الفيديو على القدرات العقلية للطفل

تظهر فوائد ألعاب الفيديو على القدرات العقلية للطفل، حيث تحسن انتباهه وتقوي ذاكرته، إلى جانب اكتسابه مهارة أخذ القرار.

في أثناء لعب الطفل ألعاب الفيديو جيم، يُنفذ مهامَّ مختلفة: من الحركة السريعة، والاحتفاظ بمعلومات كثيرة،
وربطها ببعضها، وإعطاء قرارات سريعة بعد تحليل هذه المعلومات؛ مما يُفسر تطور قدراته العقلية.

من أهم المهارات العقلية التي يكتسبها الطفل:

١.زيادة الانتباه واليقظة

يحتاج الطفل في الفيديو جيم إلى التركيز في أدق التفاصيل، ليتمكن من الوصول إلى الهدف سريعًا وسط كثير من المعوقات؛ ومن ثَمَّ يزداد نشاط ذهنه، وكذلك قوة ملاحظته.

٢.الحد من الاندفاع

تمكنك ألعاب الفيديو من التحكم في انفعالاتك، وخير مثال على ذلك الألعاب التي تستهدف التصويب على الأشرار؛
فإذا تسرعت في اللعبة وصوبت على شخص بالخطأ، إذن ستخسر نقاطًا نتيجةً لتسرعك.

٣.مهارة تعدد المهام

تجد الطفل الذي يلعب ألعابُ الفيديو -المُعتمِدة على المغامرات والتحدي- ينفذ أكثر من مهمة في آنٍ واحد؛
فتراه يستخدم عصا التحكم للتركيز على الهدف، ويلتفت للأضواء على لوحة أجهزة القياس، ويستمع للاتصالات التي
تعطيه أوامر ينفذها.

كل ذلك يزيد من مرونة مخ الطفل في إتقان مهام مختلفة في آنٍ واحد.

ألعاب الفيديو وعلاقتها بالاكتئاب

ألعاب الفيديو وعلاقتها بالاكتئاب

هناك علاقة تجمع بين الفيديو جيم والاكتئاب؛ فألعاب الفيديو تجعل طفلك أكثر طاقة، وتغمره بالمشاعر الإيجابية من الثقة بالنفس والسعادة.

إذا نظرت -عزيزي القارئ- إلى الاكتئاب، ستجده ملخصًا في انعدام الطاقة، وصعوبة ممارسة مهامك اليومية،
فضلًا عن النظرة التشاؤمية لكل ما حولك.

إذًا، الفيديو جيم لا يضاده العمل -كما يظن البعض- بل الاكتئاب. ليس ذلك فحسب، بل تُعَدُّ ألعابُ الفيديو وسيلة للقضاء
على الاكتئاب… ولكن كيف ذلك؟!

تحفز ألعابُ الفيديو منطقتين بالمخ: الأولى مسؤولة عن المكافأة عند تحقيق الأهداف، والثانية -تُعرف بـ “قرن آمون”-
مسؤولة عن التعلم والذاكرة.

عندما يُصاب الطفل بالاكتئاب، تنكمش هاتان المنطقتان بالمخ، لذلك تُعَدُّ ألعابُ الفيديو علاجًا للحفاظ على نشاط وصحة المخ.

كيف استغل الباحثون ألعاب الفيديو لعلاج الاكتئاب؟!

اخترع فريق بحثي لعبة تُدعَى”SPARX”، وهي عبارة عن لعبة خيالية تعتمد على العلاج السلوكي المعرفي لمرضى
الاكتئاب، لكن بشكل غير مباشر لللاعب.

يختار اللاعب صورة رمزية، ثم يواجه التحديات والأفكار السلبية بالعالم الموازي في اللعبة. وعند تغلبه على هذه
الأفكار، يشعر بأنه قادر على التخلص من المشاعر السلبية المُسيطرة عليه في الواقع مثلما تخلص منها في اللعبة.

ضوابط ألعاب الفيديو للحفاظ على صحة الطفل:

على الرغم من الفوائد العديدة للفيديو جيم، إلا أن استخدامها بطريقة خاطئة يوقع طفلك في أضرارها.

إليك قواعد للعب الفيديو جيم:

١.اسمح لطفلك بوقت محدد للفيديو جيم، سواء على الهواتف الذكية أو اللاب توب، واحذر من إدمان طفلك لهذه الألعاب.

٢.تأكد من العمر المناسب للعبة التي يلعبها طفلك؛ فهناك ألعاب تحتوي على مشاهد عنيفة ومحتوى جنسي لا يناسب الأطفال الصغار.

٣.لا تترك طفلك يلعب لعبة الفيديو بمفرده في غرفته، بل اسمح له بالجلوس في مكان تلاحظه للتأكد من محتوى
اللعبة، ولتشاركه الحوار وتقضي وقتًا ممتعًا معه.

٤.نظم وقت طفلك بين الفيديو جيم، وممارسة الرياضة، وممارسة هواياته ليعيش حياة متوازنة.

مجمل القول، بعد أن علمت -عزيزي القارئ- ما لم تعرفه أمي عن فوائد ألعاب الفيديو العقلية والاجتماعية على
طفلك، لا تمنعه كليًا منها، ولا تجعله يسرف فيها؛ فخير الأمور الوسط.

المصدر
Can Playing Video Games Be Good for Kids?9 Benefits of Video Games for Your ChildDepression is the Disease, Video Games Might be the CureCognitive Benefits of Playing Video Games
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق