ترياق الأمراض النفسية

ألوان الغرف وتأثيرها على النفس

ذات صباح، قررت الذهاب إلى المقهى المجاور لمنزلي لكي أحتسي كوبًا من القهوة بينما أستذكر بعض دروسي المتراكمة علي. 

لكني شعرت بالانقباض والتوتر بمجرد أن خطت قدمي أبواب المكان، لا أعلم ما السبب؛ فالمطعم هادئ، ولا يوجَد به شيء يستدعي هذا الشعور!

عندما تحدثت مع صديقي عن الأمر، أخبرني أن ألوان جدران المكان ربما هي التي سببت لي ذلك الشعور. 

بعد ذلك، عندما قرأت أكثر عن ألوان الغرف وتأثيرها على النفس، أدركت أن صديقي محق؛ فبإمكان الألوان أن تؤثر حقًا على مشاعرنا وعواطفنا.

لذلك، كان اختيار ألوان تساعد على الاسترخاء لطلاء الجدران من الأمور المهمة للغاية، لأنها تؤدي دورًا كبيرًا في تحسين المزاج، وتخفيف حدة التوتر والقلق، وزيادة الإنتاجية الفكرية والإبداع.  

لذا، إذا كنت مهتمًا -عزيزي القارئ- بمعرفة تأثير ألوان الجدران على النفسية، وكيفية اختيار الألوان المناسبة لكل غرفة، تابعنا عبر سطور هذا المقال. 

ألوان الغرف وتأثيرها على النفس

يُعَدُّ علم النفس اللوني جزءًا لا يتجزأ من الحياة اليومية لكل فرد، إذ تمثل الألوان أحد العوامل المؤثرة في
نفسية الإنسان وفي مزاجه، وكذلك في مستويات الطاقة لديه. 

تعَبِّر الألوان كذلك عن الشخصية؛ فلكل شخص لونه المفضل، والذي يكشف سرًا من أسرار شخصيته. 

مدلولات الألوان على الشخصية

يعتقد بعض المهتمين بعلم نفس الألوان أن اللون المفضل لكل شخص قد يعطي بعض الدلالات المعينة عن حالته العاطفية والعقلية، وكذلك الجسدية.

وبالمثل، قد تعبر الألوان التي يكرهها الشخص عن الكثير من نقاط ضعفه. فعلى سبيل المثال:

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

  • اللون الأحمر: يعبر هذا اللون عن الشخصية الطموحة المليئة بالطاقة والحيوية. 
اللون الأحمر
  • اللونُ الأزرق: يعبر عن الشخصية المتزنة التي تعشق الاستقرار.
  • اللونُ الأخضر: يعبر عن الشخصية الاجتماعية التي تسعى لكسب حب الناس، والشعور بالأمن والاستقرار العاطفي.
  • اللونُ الأصفر: يعبر عن الشخصية الحالمة التي تسعى لتحقيق الكمال، وتعشق المثالية.
  • اللون البني: يعبر عن الشخصية المحبة للبساطة. 
  • اللون الأسود: يعبر عن الشخصية القوية المستقلة بذاتها. 
  • اللونُ الأبيض: يعبر هذا اللون عن الشخصيات المنفتحة النقية، والمحبة للبساطة والهدوء. 

وعلى الرغم من أن لكل شخص لونه المفضل الذي يعبر عن مكنونات نفسه، لكن ذلك لا يعني -بالضرورة- أنه يستخدم هذه الألوان دائمًا دون غيرها، إذ إن اختيار الألوان في حياتنا يخضع لعوامل كثيرة مختلفة. 

على سبيل المثال: قد يحب أحدهم اللون الأخضر، لكنه لن يرتديه في أثناء ذهابه إلى العمل. وقد تكره الفتاة اللون البني، ومع ذلك تشتري حقيبة يد بُنية، أو حذاءً ذا لون بُني. 

كذلك، يجب دراسة ألوان الغرف وتأثيرها على النفس عند اختيار الألوان المناسبة لطلاء الجدران، لأنك قد تختار لونًا
مفضلًا بالنسبة لك، لكنه قد يُسبب لك حالة مزاجية غير محببة. 

لكن قبل أن نتطرق إلى معرفة الألوان المناسبة لكل غرفة، دعونا نلقي الضوء على كيفية اختيار ألوان تساعد على الاسترخاء. 

ألوان تساعد على الاسترخاء

لا يمكن أن ينكر أحد تأثير ألوان الجدران على النفسية؛ فبعد يوم عمل شاق، يكون المنزل هو الملاذ الآمن الذي نلجأ إليه لننعم ببعض الراحة والسكينة، وهو ما يفسر أهمية اختيار الألوان المناسبة لكل غرفة. 

لذا، إذا كان الهدوء هو مبتغاك، فإليك قائمة بأكثر سبعة ألوان تساعد على الاسترخاء:

  • اللون الأزرق
اللون الأزرق

اللون الأزرق من الألوان الكلاسيكية المفضلة لطلاء جدران المنازل، وخاصة غرف النوم، لأنه لون مريح للأعصاب ويساعد على النوم. لكن يُفضَّل تجنب درجات اللون الزاهية، لأنها منبهة للذهن، وقد تأتي بنتائج عكسية.  

  • اللون الوردي

قد يعتقد بعضهم أن اللون الوردي ليس من الألوان الجالبة للهدوء، لأنه مشتق من اللون الأحمر المفعم بالحيوية والنشاط. لكن اختيار درجة اللون المناسبة منه (والمحتوية على نسبة قليلة من اللون الأحمر) قادرة على أن تعطيك إحساسًا مميزًا من الهدوء والاسترخاء. 

  • اللون الرمادي

ربما تندهش من إدراج اللون الرمادي ضمن هذه القائمة، إذ يمثل هذا اللون للبعض شعورًا من الملل والضجر، وأحيانًا الاكتئاب.

لكن -في الحقيقة- هذا اللون مميز للغاية، إذ يساعد على الاسترخاء، ويتماشى أيضًا مع جميع الألوان الأخرى، لذلك فهو مناسب لجميع الديكورات، ويمكن طلاؤه في أي غرفة. 

  • اللون الأخضر 

من الألوان التي تساعد على الاسترخاء لأنه لون الطبيعة؛ فهو مرتبط في أذهان البشر بالمساحات الخضراء التي يلجأون إليها للاستجمام والهدوء، والاستمتاع بجمال وروعة الطبيعة. 

  • اللون البنفسجي

يحتوي اللون البنفسجي على نسبة من اللون الأزرق لذلك فهو اختيار جيد لطلاء الغرف، إذ يساعد على تهدئة الذهن والاسترخاء.

  • اللون الأصفر

الدرجة الزاهية من اللون الأصفر منبهة للعقل ومحفزة للتفكير، ولا تصلح أبدًا لطلاء مكان ترغب في أن تشعر فيه
بالاسترخاء، لكن الدرجة الناعمة الخفيفة من هذا اللون -التي تسمَّى بـ”الأصفر الباستيل”- قادرة على إعطائك إحساسًا رائعًا من الهدوء والاستجمام. 

  • اللون الأبيض 

اللون الأبيض من الألوان التي تعطي شعورًا من التفاؤل والنقاء، لذا قد يساعد أحيانًا على الهدوء وتقليل التوتر والقلق. 

والآن، بعد أن تعرفنا إلى الألوان المريحة للأعصاب، وبعد أن أدركنا أهمية لون الغرفة وتأثيره على الحالة النفسية لأفراد المنزل، هيا بنا لنستكشف الألوان المناسبة لكل غرفة على حدة.

ألوان غرفة المعيشة

يعتمد اختيار ألوان غرفة المعيشة على الشعور -أو الحالة المزاجية- الذي ترغب في الحصول عليه عند مكوثك فيها. 

ولأن غرفة المعيشة من أكثر الغرف بالمنزل التي يقضي بها أفراد الأسرة أوقاتهم -كبارًا وصغارًا-، كان من الضروري حسن انتقاء ألوانها، حتى لا تؤثر سلبًا على الحالة النفسية لأفراد الأسرة. 

من الألوان المناسبة لغرفة المعيشة:

  • الأحمر: يعَدُّ اختيارًا جيدًا إذا كنت تريد أن تضفي على غرفة معيشتك إحساسًا من النشاط والحيوية والإثارة. 
الأحمر
  • الأخضر: من أكثر الألوان المريحة للعين، ويضفي إحساسًا من البهجة والانتعاش على المكان.
  • الأزرق: يساعد على الاسترخاء والهدوء. 

من الألوان التي يجب تجنبها في غرفة المعيشة:

  • اللون البرتقالي: لأنه لون محفز للعقل، ويعيق الشعور بالاسترخاء.

ألوان غرفة النوم

غرفة النوم مكان الاسترخاء الأول في المنزل، لذا يجب الحرص على اختيار الألوان المريحة للأعصاب والمهدئة للنفس عند طلائها. 

من الألوان المناسبة لغرفة النوم:

  • الأخضر: يساعد على تقليل القلق والتوتر.
  • الأزرق: يعتقََد بأنه يساعد على خفض ضغط الدم، وإبطاء ضربات القلب ومعدل التنفس. 
  • البنفسجي (أو الأرجواني): الدرجات الفاتحة من اللون الأرجواني تضفي إحساسًا من الراحة
    والدفء على غرفة النوم.
البنفسجي

من الألوان التي يجب تجنبها في غرفة النوم:

  • البرتقالي: لا يساعد على الاسترخاء.
  • الأزرق الفاتح (أو الأزرق الباستيل): قد يعطي شعورًا من البرودة، خاصةً في الغرف التي لا تدخلها أشعة الشمس بشكل كافٍ.

ألوان غرفة المكتب

عند دراسة ألوان الغرف وتأثيرها على النفس، يجب ألا ننسى غرفة المكتب التي تشكل جزءًا مهمًا من المنزل لبعض الأشخاص، وقد يقضون بها وقتًا لا يُستهان به، خاصةً إذا كانوا من أولئك العاملين من المنزل، مثل أصحاب العمل الحر (freelancers).

من الألوان المناسبة لغرفة المكتب:

  • الأحمر.
  • الأزرق.
  • البرتقالي.
  • البنفسجي.
  • الأصفر.
  • الأخضر.

تساعد كل هذه الألوان على الإبداع، وتزيد من الإنتاجية في العمل، وتضفي كذلك جوًا من البهجة والانتعاش على الغرفة. 

في النهاية، إن لون الغرفة وتأثيره على الحالة النفسية لأفراد المنزل من الأمور المهمة للغاية، والتي يجب مراعاتها والاهتمام بها عند تصميم المنزل، حتى ننعم بجو من الهدوء والراحة، وحتى نستطيع التغلب على الضغوط التي نواجهها خارج المنزل. 

المصدر
The Psychology of Color9 PEACEFUL PAINT COLORS TO HELP YOU RELAXWhat’s Your Personality Color?Room Color and How it Affects Your MoodThe Best Office Colors to Boost Creativity, Happiness, and Productivity
اظهر المزيد

د. سارة شبل

سارة شبل، طبيبة أسنان وكاتبة محتوى طبي، شغوفة بالبحث والكتابة منذ الصغر، أسعى إلى تبسيط العلوم الطبية وأتوق إلى إثراء المحتوى العلمي العربي، لكي يتمكن يومًا ما من منافسة نظيره الأجنبي بقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى