الإدمان

أمفيتامين | نشاط أَمْ إدمان؟

كنت في أثناء الدراسة الجامعية حين سمعت عن عقّار أمفيتامين للمرة الأولى، لم أكن أدري ما كنهه، ولكنني عرفت من زميلتي أن بعض الطلبة يتناولون أقراص أمفيتامين من أجل تحسين أدائهم الدراسي. توجست من الأمر خيفةً، وطرحته من أفكاري سريعًا.

مرَّت السنوات لأدرسه في مقرر الطب الشرعي والسموم وأعرف أن أمفيتامين منشط للجهاز العصبي، وله مفعول قوي في تحفيز القدرات العقلية والقدرة على السهر، ولذلك يدمنه الكثير من طلبة الكليات العملية!

نعم، إن له تأثيرات مضرة إذا استُخدِم بغير هدى، ويعمل كإحدى الأدوية المسببة للتعود والإدمان، مما يترتب عليه مشكلات صحية.

عقار أمفيتامين الطبي

يُصنَّف الأمفيتامين ضمن منشطات الجهاز العصبي المركزي، أي المخ. ويتوفر في صورة أقراص أمفيتامين، مثل: أقراص أديرال (Adderall).

وله دواعي استعمال طبية معروفة في علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ولكن يستخدمه البعض من أجل تأثيراته الأخرى وأعراضه الجانبية.

لقد استخدمه الكثير من الجنود خلال الحرب العالمية الثانية من أجل الحفاظ على نشاطهم وتركيزهم، ولإطالة فترات الاستيقاظ خلال الحرب.

فيما بعد، لجأ إليه الطلبة والمهندسون والكثير ممَّن يحتاجون إلى الاستيقاظ، وإلى المجهود العقلي الكبير لمدد طويلة ومتواصلة.

ولكن للأسف، إن عقار أمفيتامين يسبب التعود، بمعنى أن الشخص يحتاج إلى زيادة الجرعة بالتدريج للحصول على نفس التأثير الأول.

تبدأ الأعراض الجانبية في الظهور بوضوح أكبر مع زيادة الجرعة، ويعتاد المرء الشعور الذي يحصل عليه من الأمفيتامين، ومن هنا يحدث الإدمان.

أقراص أمفيتامين

تُصرَف أقراص أمفيتامين بموجب وصفة طبية؛ نظرًا لتأثيره القوي في وظائف المخ.

التأثيرات الدوائية

  1. يُنشِّط وظائف المخ الحيوية، ويُحسِّن القدرات العقلية.
  2. يُسبِّب شعورًا بالسعادة والبهجة.
  3. يُقلِّل الشهية للطعام.

الاستخدامات

يصفه الأطباء للحالات التالية:

  1. علاج اضطراب الحركة ونقص الانتباه.
  2. مرض النوم القهري.
  3. السمنة والسمنة المرضية.
  4. الاكتئاب.
  5. الآلام المزمِنة.

يستخدمه البعض -دون الإشراف الطبي- للأسباب الآتية:

  1. إنقاص الوزن.
  2. الشعور بالبهجة.
  3. تقليل عدد ساعات النوم، مع الاحتفاظ بالقدرة على التركيز ومواصلة العمل.

يصل الأمر مع البعض إلى استخدام أمفيتامين كأحد المخدرات الترفيهية (recreational drugs) باسم “Speed” للحصول على:

  1. الشعور بالسعادة الغامرة.
  2. تعزيز الشعور باللذة الجنسية أو الشبق (lipido).
  3. تحفيز المهارات المعرفية للمخ.
  4. تعزيز التركيز في أثناء العمل.
  5. زيادة قوة العضلات، والقدرة على بذل المجهود البدني.
  6. تأخير الشعور بالإجهاد والتعب بالرغم من بذل المجهود الكبير.
  7. زيادة القدرة على الاختلاط بالغير ومواجهة المجتمع.

ولكن يحتاج الشخص لزيادة الجرعة مع الوقت، مما يعرضه لأعراض جانبية شديدة مع الجرعات العالية لسبيد (Speed)، مثل:

  • الضلالات والاضطرابات الذهانية.
  • الشعور بالعظمة.
  • العدوانية والعنف تجاه الآخرين.
  • السكتات الدماغية.
  • تحطم بعض الألياف العضلية.
  • أمراض سوء التغذية.
  • انخفاض في مستوى القدرات العقلية.

أعراض الانسحاب

عندما يتوقف المريض عن تناول أمفيتامين، يبدأ مرحلة الانسحاب. ويعاني المريض فيها كلًا من اضطرابات النوم والاكتئاب.

الأعراض الجانبية لأمفيتامين

تختلف الأعراض الجانبية لعقار أمفيتامين في الشدة بين الحالات، وتشمل:

  • اضطراب ضغط الدَّم (ارتفاع أو انخفاض الضغط).
  • “ظاهرة رينود – Raynaud’s phenomenon)؛ وتؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية التي تغذي الأطراف.
  • اضطرابات في الانتصاب، مثل: الانتصاب المتكرر أو المستمر.
  • تسارع نظم القلب.
  • آلام البطن.
  • فقدان الشهية.
  • ظهور البثور والطفح الجلدي.
  • اضطرابات الرؤية.
  • جفاف الفم.
  • صعوبة التبول.
  • حركة طحن الأسنان والكز.
  • الرعاف (النزيف من الأنف).
  • احتقان الأنف.
  • ارتفاع معدل التنفس وعمقه.
  • فرط التعرق.
  • حركات لا إرادية.
  • زيادة فرصة حدوث تشنجات.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • زيادة اليقظة والتركيز وحدة التفكير.
  • زيادة احتمالية حدوث السكتات الدماغية.
  • التوتر والاضطراب.
  • القلق العصبي والتوتر.
  • الاضطرابات المزاجية.
  • الشعور بالعظمة والأهمية البالغة للنفس.
  • اضطرابات سلوكية.
  • تغيرًا في الشعور باللذة الجنسية.
  • التعود والإدمان.
  • اضطرابات ذهانية في بعض الحالات النادرة.
  • قِلَّة تأثير الأدوية المستخدَمة في التخدير في أثناء العمليات الجراحية.

حالة التسمم الحاد

تؤدي الجرعات العالية من هذا الدواء إلي تسمم حاد، وهي حالة شديدة الخطر على الحياة. وتشمل أعراضها:

  • تثبيط التنفس.
  • التشنجات الصرعية.
  • الغيبوبة.
  • ارتفاع حموضة الدَّم.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • فشل الكبد والكُلى.
  • السلوك العدواني.
  • التوتر والشعور بالاضطراب.
  • الهلاوس.
  • الصداع.
  • اضطراب نظم القلب.
  • احتشاء عضلة القلب (جُلْطَة القلب).
  • آلام البطن.
  • القيء والإسهال.
  • فقدان الشهية.
  • نزيفًا من الجهاز الهضمي.

تأثير أمفيتامين على النمو

تُشير الدراسات إلى تأثير أمفيتامين في نمو الأطفال سلبًا في حالة استخدامه في علاج نقص الانتباه عند الأطفال لمدة طويلة. لذا، تحتاج هذه الحالات إلى متابعة نمو الطفل بانتظام.

من حسن الحظ أنه يمكن تعويض هذا التأخر بالتوقف عن تناول عقار أمفيتامين. يعود الطفل حينها للنمو بالمعدل الطبيعي، بل ويعوض ما فاته ليصبح في نفس وزن وطول أقرانه من نفس العمر.

موانع الاستعمال

يُمنَع وصف أمفيتامين في الحالات التالية:

  1. الحساسية للعقار أو مشتقاته.
  2. تصلُّب الشرايين.
  3. أمراض القلب في جميع الفئات العمرية.
  4. ارتفاع ضغط الدم.
  5. ارتفاع ضغط العين (الجلوكوما).
  6. الإصابة بالاكتئاب، أو التاريخ المرضي للإصابة به.
  7. وجود محاولات انتحار سابقة، أو لمَنْ تنتابه أفكار انتحارية.
  8. الإصابة بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب.
  9. زيادة نشاط الغدة الدرقية.
  10. وجود تاريخ مرضي للإدمان.
  11. تناول عقار ينتمي إلى مجموعة مثبطات مؤكسد أحادي الأمين (Monoamine oxidase inhibitors) الذي يوصَف لبعض حالات الاكتئاب.

علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

يحتاج علاج هذا المرض إلى عقاقير طبية يصفها طبيب الأطفال أو الطبيب النفسي في حالة اضطراب نقص الانتباه عند البالغين.

تعمل هذه الأدوية على تحسين القدرة على التركيز وتعلُّم المهارات، مما يسمح يتحسين القدرة على تحصيل المعلومات.

تعمل أيضاَ على زيادة الشعور بالهدوء، وتقليل الاندفاع السلوكي المميز لاضطراب نقص الانتباه.

أمثلة للأدوية المستخدَمة في العلاج:

  1. أدوية أمفيتامين (Amphetamins).
  2. ميثيل فينيدات (Methylphenidate).
  3. أتوموكسيتين (Atomoxetine).
  4. جوانفاسين (Guanfacine).

علاج نقص الانتباه عند الأطفال

يصف الطبيب أدوية بالجرعات المناسبة للطفل، ويطلب أن يتناولها بصورة يومية، مع التوقف المؤقت بعد مدة زمنية لإعادة تقييم حالة الطفل، وتحديد ما إذا كان يحتاج إلى الاستمرارية في العلاج الدوائي أَمْ لا.

علاج نقص الانتباه عند الأطفال

يصف الطبيب الدواء أحيانًا بطريقة مختلفة؛ وهي بأن يتناوله الطفل في أيام الدراسة فقط.

يجب متابعة الطفل مع طبيب عام أو طبيب أطفال للوقوف على تطورات الحالة، وملاحظة ظهور أعراض جانبية من عدمه.

علاج فرط الحركة بدون أدوية

لا يُفضِّل الكثيرون من مرضى اضطراب نقص الانتباه تناول الأدوية للعلاج، بل يلجأون إلى العلاج النفسي والسلوكي بديلًا على العلاج الدوائي.

يفيد هذا في علاج نقص الانتباه عند الأطفال ممن هم أقل من سن ست سنوات، ولذلك نسرد هنا بعض طُرُق علاج فرط الحركة بدون أدوية.

العلاج المعرفي السلوكي

يهدف هذا العلاج إلى تنبيه الأبوين والطفل إلى متابعة سلوكيات الطفل، وتعديل ما يحتاج للتغيير والمكافأة على السلوكيات السليمة.

يجب الاهتمام بالتدريب على زيادة الانتباه من أجل تعزيز قدرات المخ على التعلم والحفظ.

تدريب الوالدين على بعض المهارات

يستفيد الأبوان من هذا التدريب في السيطرة على سلوكيات الطفل غير المرغوب فيها وتحفيز الأنشطة الجيدة، مثل: إعداد نظام نقطي لمكافأة الطفل عن سلوكياته وأعماله الجيدة.

التعليم النفسي

يُساعد التعليم والعلاج النفسي الطفل المريض على تحسين علاقاته بأصدقائه، وحل المشكلات التي تنشأ بسبب حالته.

الحصول على القدر الكافي من النوم

ينبغي الاهتمام بالنوم الصحي لتعزيز مهارات المخ، وقدرته على اكتساب المهارات وعلى التعليم.

الاهتمام بالتغذية السليمة

هناك بعض الآراء التي تشير إلى دور المواد الحافظة، والألوان الصناعية، ومكسبات الطعم في هذا المرض.

البحث عن رفيق مناسب 

يُفضِّل أن يكون هناك صديق للمريض ذو أفكار وأنشطة مشتركة، لكي يتناقشا سويًا فيما أنجزاه يوميًا، وليتشاركا في بعض الأعمال اليومية.

التدريب على المهارات الاجتماعية

مثل: 

  1. انتظار الطفل لدوره، واحترام النظام والقوانين.
  2. مشاركة الأطفال الآخرين في اللعب بالدمى وغيرها من الألعاب.
  3. طلب المساعدة من الغير.
  4. التدريب على الالتزام بالمقعد الخاص به.

المكملات الغذائية

تناول الدهون المفيدة للجهاز العصبي، مثل أوميجا-3.

المصدر
Uses and risks of amphetamineAmphetamine What’s An Amphetamine? Addiction: Signs, Symptoms, and TreatmentAmphetamineAttention deficit hyperactivity disorder (ADHD)Treatment of ADHDADHD Treatment OptionsCan You Improve Adult ADHD Without Medications?Can You Improve Adult ADHD Without Medications?
اظهر المزيد

د. أسماء أبو بكر

طبيبة بشرية أتوق دائما لتعلم الجديد، ولنقل العلم مع تبسيطه للجميع. أحرص على الوصول للمعلومة من أدق المصادر، ومن ثم أصيغها للقارئ والمتعلم بأسلوب علمي مبسط. أمتلك موهبة السرد المنظم الشامل. صقل عملي في التدريس الجامعي هذه الموهبة، لأضع بين القارئ علما موثوقا فيه يسير الفهم. أكتب من أجل إتاحة المعلومة الطبية الموثقة للجميع. أكتب لأنني أهوى الشرح والتفسير. أكتب لأنني أشعر بالإنجاز والسعادة مع كل مقطع أنتهي منه. أكتب لنشر العلم ودحر الجهل. أكتب صدقة عن نفسي وعلمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق