ترياق الأدوية النفسية

أميسولبرايد بين الحقيقة والروايات | يوميات طالبة جامعية

“أميسولبرايد”… 

كلمة اختَتم بها أستاذنا الجامعي محاضرته عن مرض “الفصام”… 

كلف الأستاذ كل طالب باختيار كلمةٍ سمعها خلال المحاضرة وتدوينها وإمعان النظر فيها مدة دقيقة، وربطها بأكبر قدرٍ من محتوى المحاضرة؛ وهي طريقة مفيدة لتذكر المعلومات وعدم نسيانها. 

هنا، قررت أن أغمض عينيَّ وأدَون أول كلمةٍ أتذكرها من المحاضرة… وكانت “أميسولبرايد”.

ماذا تعرف عن أميسولبرايد (Amisulpride)؟

عَقار يستخدم بجرعاتٍ قليلةٍ لعلاج القيء والذهان، أما جرعاته العالية تستخدم لعلاج الفصام والنوبات الذهانية الحادة. 

له العديد من الأسماء التجارية، أشهرها: سوليان، أميلاين، جوسوي أميكس، بيرسيبتا، أميبرايد.

دواعي الاستخدام 

يستخدم هذا العَقار لعلاج بعض الأمراض لدى البالغين، ومن هذه الأمراض:

  • مرض الفصام المزمن.
  • بعض حالات القلق والذعر.
  • حالة الذهان والكآبة.
  • مرض الوسواس القهري.

ولا يُنصح باستخدام “أميسولبرايد” لمن هم دون ثمانية عشر عامًا. 

سوليان للقلق

يستخدم “سوليان” بجرعاتٍ بسيطة لعلاج القلق؛ خاصةً إذا كان قلقًا عارضًا وليس جزءًا من بناء الجانب النفسي من الشخصية. 

قد تبدو هذه المعلومة مطمئنة، إلا أنها لا تغني عن زيارة الطبيب. ولا ينصح بتناول هذا الدواء دون استشارةٍ طبيةٍ سابقة.

كيف يؤخذ دواء أميسولبرايد؟

كيف يؤخذ دواء أميسولبرايد؟
  • تؤخذ أقراص الدواء عن طريق الفم.
  • ابتلع القرص كاملًا مع الكثير من الماء، ولا تمضُغه.
  • يؤخذ العلاج قبل الوجبة.
  • إذا أردت تغيير جرعة العلاج؛ استشر طبيبك، ولا تغيرها بنفسك.

تعرَّف كيف تختلف الجرعات حسب الحالة

  • الكبار

تتراوح الجرعات المناسبة بين ٥٠ مجم و٨٠٠ مجم يوميًا. ويمكن تناول سوليان ٢٠٠ مجم (Solian 200 mg) كجرعةٍ وحيدةٍ تُؤخذ في الوقت نفسه يوميًّا. 

أما الجرعات التي تزيد عن ذلك فيُفضل تناولها مقسمةً صباحًا ومساءً. 

  • كبار السن

تظهر بعض الآثار الجانبية لـ “أميسولبرايد” عند كبار السن -مثل انخفاض ضغط الدَّم واضطرابات النوم-؛ لذا يحرص الطبيب على إعطائهم جرعاتٍ أقل.

  • الأطفال

لا يعطى هذا الدواء لمن هم دون ثمانية عشر عامًا.

  • الحمل والرضاعة

هذا الدواء ليس آمنًا في أثناء الحمل والرضاعة؛ لما له من آثارٍ جانبيةٍ في الأجنة والرضع. 

  • القيادة

لا ينصح بالقيادة بعد تناول هذا الدواء؛ لما يسببه من الشعور بالنعاس وتشوش الرؤية.

سوليان والنوم

عزيزي القارئ، قبل تناولك دواء “سوليان” يجب عليك معرفة تأثيره المزعج في نومك؛ إذ إنه يُسبب صعوبة النوم أو ما يُعرَف بـ “الأرق”. 

ويحدث هذا العرض أيضًا إذا توقفت فجأةً عن تناول الدواء عند شعورك بالتحسن؛ لذا ينبغي لك إخبار طبيبك برغبتك في التوقف لتجنب الآثار الجانبية وأعراض الانسحاب.

وقد أثبتت الدراسات أن صعوبة النوم تظهر بشكل أكبر عند كبار السن، فنجدهم يشكون الأرق بعد تناول السوليان؛ لذلك يُفضَّل البَدء بأقل جرعةٍ ممكنةٍ لتجنب هذه الآثار. 

موانع استخدام أميسولبرايد

يحظر استخدام أميسولبرايد إذا ظهرت أعراض الحساسية له، ومن هذه الأعراض: 

  • ظهور طفحٍ جلدي. 
  • تورُّم الشفتين أو الوجه أو الحلق. 
  • صعوبة التنفس.

أخبر طبيبك قبل تناول هذا الدواء إذا كنت تعاني:

  • أمراض الكلى.
  • مرض باركنسون.
  • نوبات الصرع.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • سكتةً دماغيةً سابقة.
  • انخفاضًا في كمية البوتاسيوم بالدم.
  • مرض السكري.
  • ندرة الحبيبات (قلة خلايا الدَّم البيضاء).
  • تاريخًا طبيًا لسرطان الثدي.
  • ارتفاع نسبة البرولاكتين في الدَّم.

التفاعلات الدوائية

كن حريصًا على إخبار الطبيب إذا كنت تتناول أدوية أخرى بجانب السوليان؛ خاصةً تلك الأدوية التي تشتريها دون وصفةٍ طبية؛ لأن هذا الدواء يؤثر في طريقة عمل بعض الأدوية، ومنها:

  • أدوية ارتفاع ضغط الدَّم، مثل: ديلتيازيم وفيراباميل.
  • مسكنات الألم الشديد، مثل: المورفين والبيثيدين.
  • أدوية الملاريا، مثل: ميفلوكين.
  • مضادات الهيستامين، مثل: بروميثازين.
  • ناهضات الدوبامين، مثل: روبينيرول وبروموكريبتين.
  • الأدوية الأخرى المضادة للذهان.

ماذا يحدث لو… 

  • تناولت جرعات عالية من السوليان؟ 

الجرعات العالية تسبب الرعشة والشعور بالضيق وتصلب العضلات والنعاس، وقد يصل الأمر إلى درجة فقدان الوعي. 

لذا؛ أخبر طبيبك، أو اطلب المساعدة وتوجه إلى المستشفى.

  • نسيت جرعة العلاج؟ 

تناول القرص الذي نسيته في أقرب وقت. أما إذا حان وقت الجرعة الثانية، فتجاوز الجرعة المنسية وخذ الجرعة التالية، ولا تضاعف الجرعة في الوقت نفسه.

  • توقفت فجأة عن العلاج؟ 

تظهر أعراض الانسحاب على المريض إذا توقف فجأة عن العلاج، ومن هذه الأعراض: 

  • التعرق. 
  • صعوبة النوم. 
  • تصلب العضلات. 
  • الشعور بالضيق الشديد. 
  • عودة الأعراض الأصلية. 

لا تتوقف عن تناول العلاج لمجرد شعورك بالتحسن، واستشر طبيبك قبل أي تعديل في جرعة العلاج.

الأعراض الجانبية للأميسولبرايد

أعراض شائعة:

  • الأرق وصعوبة النوم.
  • الشعور بالنعاس.
  • الشعور بالدوار.
  • تشوُّش الرؤية.
  • أعراض زيادة نسبة هرمون البرولاكتين في الدَّم، مثل:
  1. تضخم الثدي لدى الرجال (التثدي).
  2. اضطراب الدورة الشهرية لدى السيدات.

أعراض غير شائعة

  • ارتفاع مستوى السكر في الدَّم.
  • ارتفاعُ نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية.
  • ارتفاع ضغط الدَّم.
  • تباطؤ ضربات القلب.
  • صعوبة التبول.
  • تليف أنسجة الكبد.

أعراض نادرة:

  • الورم البرولاكتيني.
  • انخفاض نسبة الصوديوم في الدَّم.
  • متلازمة الإفراز غير المناسب للهرمون المضاد لإدرار البول (SIADH).

أعراض غير معروفة:

  • زيادة حساسية البَشَرة للشمس.
  • متلازمة تململ الساقين.

طرق تخزين الدواء

يحفظ الأميسولبرايد في مكانٍ باردٍ وجافٍ يَبعد عن الشمس والحرارة، وبعيدًا عن متناول الأطفال. 

لا تستخدم الدواء بعد انتهاء تاريخ صلاحيته، أو في حالة تغير لون الأقراص.

اسأل الصيدلي عن طرق التخلص من الأدوية بطريقة آمنة؛ حفاظًا على سلامة البيئة.

عزيزي القارئ… 

ما كتبته وعرضته عليك من معلوماتٍ حول هذا الدواء هو تذكرةٌ لك بضرورةِ البحث العميق والتنقيب الدقيق قبل تناول أي دواء، وتجنب الاعتماد على مصادر غير موثوقة؛ لتفادي العواقب الصحية غير المحمودة. 

حافظ على صحتك وصحة أولادك، استشر الطبيب قبل تناول أي دواء، ولا تستهن بأي أعراض غريبة تشعر بها؛ حتى تنعم بحياةٍ صحيةٍ سعيدة… ودمتم سالمين.

بقلم د/ إسراء طلعت توفيق

المصدر
Amisulprideamisulpride Amisulpride (Intravenous Route) Print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق