ترياق الأمراض النفسية

أنواع الاكتئاب | هل سمعت عن الاكتئاب المبتسم من قبل؟

– بم تشعر؟

= حزين، بائس، لا طعم للحياة، أشعر أنني ارتدي قناعًا يُظهِر سعادتي وابتسامتي، لكن خلف هذا القناع مشاعر من الأسى والحزن.

– أكمل!

= أحس أنني أعاني أحد أنواع الاكتئاب، لكن لا أعلم أي نوع، لذا جئت إليك أيها الطبيب لكي تساعدني!

عزيزي القارئ، هل سمعت عن اكتئاب يكون أحد أعراضه إبداء السعادة أمام الآخرين؟

في هذا المقال، سوف نتعرف إلى أنواع الاكتئاب وعلاجه، ونتحدث كذلك عن الاكتئاب المبتسم.

أنواع الاكتئاب بالتفصيل

١) الاكتئاب الرئيسي

هو نوع شديد من صور الاكتئاب يسبب هذه الأعراض:

  • الشعور باليأس والكآبة.
  • صعوبة النوم، أو النوم لفترات طويلة.
  • فقدان الطاقة والنشاط، والشعور بالتعب.
  • فقدان الشهية، أو زيادة تناول الطعام.
  • آلام وأوجاع دون تفسير.
  • فقد الاهتمام بالأنشطة الممتعة.
  • نقص التركيز، ومشاكل في الذاكرة، وصعوبة اتخاذ القرار.
  • الشعور بعدم الفائدة، أو الإحساس بالتشاؤم.

العلاج

قد يصف الطبيب مضادات الاكتئاب، وقد يساعد العلاج بالكلام كذلك. وقد يقترح الطبيب النفسي طرقًا علاجية أخرى في حالة عدم الاستجابة للطُرق الأولى، منها:

٢) الاكتئاب المستمر

يُسمَّى كذلك بـ”الاكتئاب المزمن” أو “عسر المزاج”، وقد لا يكون بنفس شدة الاكتئاب الرئيسي، لكنه قد يؤثر في علاقات الشخص بالآخرين، ويجعل المهام اليومية أكثر صعوبة.

أعراض الاكتئاب المستمر:

  • الشعور بالحزن الشديد أو اليأس.
  • قلة تقدير الذات.
  • تغيرات في الشهية.
  • فقدان الاهتمام بالأشياء الممتعة.
  • تقلبات في النوم وقلة النشاط.
  • مشاكل في الذاكرة والتركيز.
  • مشاكل في الأداء في العمل أو المدرسة.
  • العزلة عن المجتمع.

العلاج

عن طريق العلاج النفسي، أو الأدوية، أو الاثنين معًا.

٣) الاضطراب ثنائي القطب

يُعَدُّ أحد أنواع الاكتئاب، بالإضافة إلى المزاج المكتئب، ونقص الاهتمام بالأنشطة المعتادة. ويعاني أصحاب هذا النوع من الاكتئاب أعراضًا أخرى، منها الآتي:

  • التعب، والأرق، والخمول.
  • آلام وأوجاع ليس لها تفسير.
  • الشعور باليأس وفقدان تقدير الذات.
  • القلق والانفعالية.
  • التردد والارتباك.

يمكن أن تحدث أعراض الذهان (تشمل الهلاوس والأوهام) في الحالات الشديدة.

العلاج

قد يقترح الطبيب النفسي بعض الأدوية التي تعمل على استقرار الحالة المزاجية، مثل الليثيوم. اعتمدت هيئة الغذاء والدواء هذه الأدوية في علاج مرحلة الاكتئاب، وهي:

  • سيركويل.
  • لاتودا.
  • مزيج من أولانزابين وفلوكسيتين.

ومن الممكن أن يصف الطبيب بعض مضادات التشنجات -مثل لاموتريجين- من أجل علاج الاكتئاب ثنائي القطب.

٤) اكتئاب ما بعد الولادة

قد تصاحب الحمل تغييرات من الممكن أن تؤثر في مزاج المرأة الحامل، ويمكن أن يكون للاكتئاب دور في أثناء الحمل أو بعد الولادة.

أعراض هذا النوع من أنواع الاكتئاب:

  • الشعور بالحزن.
  • تقلبات مزاجية شديدة.
  • العزلة عن المجتمع.
  • تغييرات في الشهية.
  • الإحساس باليأس.
  • فقدان الاهتمام بالأشياء الممتعة.
  • الشعور بعدم القيمة.
  • القلق والهلع.
  • التفكير في إيذاء النفس أو الطفل.
  • مشاكل في الترابط مع الطفل.
  • أفكار انتحارية.

قد تستمر الحالة إلى سنة في حالة عدم العلاج. لكن لحسن الحظ، وجدت الأبحاث أن العلاجات -مثل مضادات الاكتئاب، والاستشارات، والعلاج بالهرمونات- قد تكون فعالة.

٥) اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي

تشمل أعراض هذا الاضطراب الآتي:

  • الإرهاق الشديد.
  • الشعور بالحزن واليأس.
  • الإحساس الشديد بالتوتر أو القلق.
  • التقلبات المزاجية، وغالبًا قد تصاحبها نوبات من البكاء.
  • الشعور بالارتباك.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

العلاج

قد يصف الطبيب مضادات الاكتئاب، وفي بعض الأحيان يمكن استخدام حبوب منع الحمل في العلاج.

أشكال أخرى من أنواع الاكتئاب

٦) الاضطراب العاطفي الموسمي

إذا كنت قد مررت بحالة من الاكتئاب، والنعاس، وزيادة الوزن خلال فصل الشتاء، بينما تحسنت حالتك في الربيع، من المحتمَل أن تكون هذه الحالة (الاضطراب العاطفي الموسمي).

يُعتقَد أن الاضطراب العاطفي الموسمي يرتبط بالساعة البيولوجية للجسم؛ فأي اختلاف فيها قد يؤثر في هذا الاضطراب.

قد يؤثر الضوء كذلك في اتزان الساعة البيولوجية، وأي تغير موسمي في نظام النهار أو الليل قد يسبب اختلالًا، مما قد يؤدي إلى الاكتئاب. إن هذا النوع من أنواع الاكتئاب أكثر شيوعًا في المناطق الموجودة أقصى الشمال أو أقصى الجنوب من الأرض.

العلاج

قد تساعد مضادات الاكتئاب على علاج المرض، وكذلك قد يُعالَج عن طريق استخدام الضوء.

٧) الاكتئاب غير النمطي

يتميز الاكتئاب غير النمطي بمجموعة من الأعراض تشمل الآتي:

  • زيادة تناول الطعام أو زيادة الوزن.
  • النوم الزائد.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • ازدياد الحساسية تجاه الرفض.
  • ردود فعل قوية.

العلاج

قد يصف الطبيب مضادات الاكتئاب -مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية- كخطة علاجية أولى.

٨) اكتئاب تفاعلي

يمكن أن تصبح مكتئبًا عندما تواجه مشكلة ما في حياتك، مثل: وفاة شخص في العائلة، أو طلاق، أو فقدان وظيفة.

العلاج

قد يساعد العلاج النفسي على الخروج من حالة الاكتئاب نتيجة حالة التوتر التي تعرض لها الشخص.

٩) الاكتئاب الذهاني

يعاني الأشخاص -في هذا النوع من أنواع الاكتئاب- أعراض الاكتئاب الرئيسي، مصحوبةً بأعراض ذهانية. ومن هذه الأعراض الذهانية:

العلاج

قد تساعد مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان على العلاج، كذلك يمكن للعلاج بالصدمات الكهربائية أن يكون خيارًا.

عزيزي القارئ، ننتقل الآن للحديث عن الاكتئاب المبتسم، فهيا بنا…

الاكتئاب المبتسم

يستخدم الأطباء مصطلح “الاكتئاب المبتسم” عند وصف شخص يحاول أن يُخفِي الاكتئاب خلف الابتسامة؛ فيبدو على هذا الشخص أنه سعيد من الخارج، لكنه في الواقع غير ذلك، إذ يقاوم في داخله مشاعر الحزن والأسى.

يُعَدُّ الاكتئاب المبتسم من أخطر أنواع الاكتئاب، إذ يتميز الاكتئاب المبتسم بأعراض متناقضة بالنسبة للاكتئاب التقليدي، مما يُصعِّب تشخيص هذا النوع من أنواع الاكتئاب. 

من صعوبات التشخيص كذلك أن المريض لا يعتقد أنه مصاب بالاكتئاب، ولا يسعى لطلب المساعدة.

بعض علامات الاكتئاب المبتسم

  • تغيرات في الشهية.
  • تغيرات في النوم.
  • الشعور باليأس.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية.

بالرغم من هذه العلامات، قد يبدو هؤلاء الأشخاص في همة عالية، ويستمرون في الحفاظ على العلاقات الاجتماعية، ويمكن أن يظهروا بحالة من الفرح والتفاؤل.

قد يحاول الأشخاص إخفاء الاكتئاب خلف ابتسامتهم للعديد من الأسباب، منها الآتي:

  • القلق من تفكير الآخرين.
  • الخوف من فقدان الوظيفة.
  • الاعتقاد بالتخلص من الاكتئاب عند التظاهر بالفرح.
  • عدم استيعاب إصابتهم بالاكتئاب.
  • عدم معرفتهم كيفية الحصول على المساعدة.
  • عدمُ رغبتهم في الإثقال على الآخرين.

علاج الاكتئاب المبتسم

يمكن أن يُعالَج الاكتئاب المبتسم عن طريق الأدوية، والعلاج بالكلام، وأسلوب الحياة الصحي، مثل الرياضة والغذاء.

أهم خطوة في العلاج هي أن تجد شخصًا تتحدث إليه بارتياح، وقد يكون طبيبًا، أو صديقًا، أو فردًا من العائلة.

كيف تساعد مريضًا بالاكتئاب المبتسم؟

  • تشجيعه على الذهاب إلى الطبيب، ويمكن حجز الموعد له والذهاب معه من أجل دعمه.
  • تقديم القبول، والدعم، والتشجيع.
  • المساعدة في أمور حياته.
  • ملاحظة التغييرات في السلوك ونظام الحياة.

يُعَدُّ شعور مريض الاكتئاب أنه ليس بمفرده من عوامل المساعدة المهمة، وتذكيره أنه بالعلاج -ومع الوقت- سيصبح أفضل.

في النهاية، يُعَدُّ الاكتئاب مشكلة صحية خطيرة لا يمكن تجاهلها، ويمكن أن تكون له عواقب وخيمة عند إهماله، كذلك ينبغي عدم ترك المريض بمفرده إذا كانت لديه أفكار انتحارية.

لذلك، ينبغي للأشخاص المصابين بالاكتئاب استشارة الطبيب لتحديد طريقة العلاج، حتى لا تتفاقم الأمور.

المصدر
9 types of depression and how to recognize them7 common types of depressionTypes of depressionWhat is smiling depressionWhat is smiling depressionSmiling depression what you need to know
اظهر المزيد

د. روضة كامل

خريجة صيدلة جامعة الإسكندرية. عملت في صيدليات عدة، ودرست مجال الترجمة الطبية وترجمت العديد من المقالات، درست مجال الكتابة الطبية وأسعى لكتابة مقالات بطريقة مبسطة يفهمها القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق