عام

تعرف إلى أنواع الذكاء التسعة | كفوا عن نعتي بالغباء!

هل تعرف -عزيزي- قصة “الفتى الغبي”؟

إنها قصة العبقري “توماس إديسون” الذي اخترع ألف اختراع أحيا بها العالم أجمع.

كان “إديسون” في طفولته كثير الأسئلة؛ فاتهمه أساتذته ببلادة العقل، واستدعت المدرسة الأم لتخبرها أن ابنها لا يُرجى له تعليم ويفتقر إلى مقومات الذكاء.

لكن الأم أصرت على تعليم طفلها بنفسها، فتحول “إديسون” من مجرد طفل يُنعت بالغباء إلى عالم شهير أنار حياة الملايين.

لا بد أن نعي أن كل فرد يمتلك خليطًا من أنواع الذكاء المتعددة يجعل الأشخاص يختلفون في طريقة التفكير والإدراك.

سنأخذكم في جولة قصيرة لنتعرف معًا إلى مفهوم الذكاء، ونظرية الذكاءات المتعددة، وأنواع الذكاء، وكيفية تطويره.

مفهوم الذكاء

هو مدى قدرة الفرد على فهم ما يدور حوله واستيعابه والانسجام معه، بالإضافة إلى القدرة على مواجهة التحديات والعقبات التي تقف عائقًا في وجهه.

يُعد الذكاء من الوظائف الحيوية للعقل، وهو يساعد على تسخير كل ما هو موجود لحل المشكلات؛ إذ يمنح الفرد القدرة على التكيف لمواجهة العديد من المواقف، وفقًا للتفكير المنطقي أو عن طريق المعرفة السابقة والمكتسبة في خلال مسيرة حياته.

تكمن أهمية الذكاء في الإدراك الصحيح للأمور ومن ثم إنتاج ردود أفعال صحيحة ومنطقية.

نسبة الذكاء الطبيعية

تُعرف نسبة الذكاء الطبيعية بأنها حاصل قسمة العمر العقلي على العمر الزمني للشخص. 

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

وقد صمم الباحثون الكثير من الاختبارات خصيصًا لقياس مستوى ذكاء الإنسان.

كان يُستدل على نسبة الذكاء “Intelligence Quotient” أو “IQ” من خلال قسمة العمر العقلي للشخص على عمره الزمني، ثم ضرب الناتج في مائة.

يتراوح معدل ذكاء معظم سكان العالم بين مائة ومائة وثلاثين نقطة، ويشكل هؤلاء نسبة خمسة وتسعين في المائة، في حين أن الأشخاص ذوي أعلى نسبة ذكاء في العالم يتجاوز معدل ذكائهم مائة وخمسين نقطة.

يجدر بالذكر أن المقياس التقليدي للذكاء لا يعبر عن كافة القدرات والإمكانيات التي يمتلكها الفرد؛ وذلك لحصره مفهوم الذكاء في القدرات الذهنية والفكرية.

ظهرت في السنوات القليلة الماضية نظرية الذكاءات المتعددة، التي أوضحت أن كل فرد يمتلك أنواعًا متعددة من طرق التعلم والتفكير؛ وبالتالي تغيرت الصورة النمطية التقليدية عن الذكاء.

نظرية الذكاءات المتعددة

قدم عالم النفس الأمريكي “هوارد جاردنر” نظرية الذكاءات المتعددة أول مرة عام 1983م، إذ أكد أن ليس للذكاء مكون واحد وأن الإنسان يمتلك مجموعة من الذكاءات يسلك كل نوع منها دربًا مختلفًا عن الآخر.

تُعد نظرية الذكاءات المتعددة نموذجًا معرفيًا يبين قدرة الإنسان على استخدام ذكاءاته المتعددة في حل مشكلاته، واعتمادًا على هذه النظرية يمكن النظر إلى الذكاء على أنه قدرة سيكولوجية بيولوجية. 

تكمن أهمية هذه النظرية في معرفة أنواع الذكاء عند الأطفال، والتعرف إلى قدراتهم وتوظيفها في إطار سليم؛ لذلك فوصف أي طفل بالغباء وضعف الذكاء خطأ شنيع.

أنواع الذكاء

لا يمكن أن نحكم على أداء أي نوع من أنواع الذكاء استنادًا إلى مستوى الأداء في نوع آخر؛ إذ أكد العالم “جاردنر” أن لكل نوع من أنواع الذكاء قوة خاصة به، فالعقل غير مرهون بأي ارتباطات.

ذكر “جاردنر” في كتابه ثمانية أنواع من الذكاءات، ثم أضاف نوعًا آخر ليصبح عدد أنواع الذكاءات المتعدد تسعة أنواع.

 فيما يلي بيان بأنواع الذكاءات التسعة:

  1. الذكاء الحركي

يتمتع أصحاب الذكاء الحركي بامتلاكهم ذاكرة حركية، ويستخدمون أجسادهم للتعبير عن الأفكار والمشاعر.

تعتمد طريقة تعلم هذه الفئة على الأعمال التي يؤدونها بأيديهم، ويفضلونها على تلقي العلم قراءةً أو استماعًا.

ومن أهم خصائص أصحاب الذكاء الحركي:

  • يحبون صنع الأشياء بأيديهم.
  • التواصل الجيد مع الغير باستخدام لغة الجسد.
  • يجيدون التعامل ببراعة مع الأدوات والآلات.
  • يمتلكون القدرة على تنسيق المهام بين اليد والعين.
  • القدرة على استخدام الجسد ككل أو أجزاء منه في إنتاج حركات إبداعية.
  1. الذكاء الشخصي

يُعرف بأنه قدرة الفرد على فهم ذاته، وتسخير هذه الهبة في تنظيم أمور حياته وإدارتها، وتحديد أهدافه وعلاقاته مع الآخرين.

يُعد الذكاء الشخصي من أهم أنواع الذكاء؛ نظرًا لارتباطه الوثيق بقوة الشخصية والاعتزاز بالذات.

عندما يفتقر الفرد إلى الذكاء الشخصي تهوي شخصيته، وتُصبح مهزومة وضعيفة؛ ولا يستطيع مواجهة مشكلاته.

ومن أبرز خصائص أصحاب الذكاء الشخصي:

  • القدرة على فهم مشاعرهم والتعبير عنها بسهولة ويسر.
  • يستطيعون تحديد أهدافهم ودوافعهم الشخصية وتعليل أفعالهم.
  • يحبون العمل بمفردهم، ويسعون نحو الكمال والمثالية.
  1. الذكاء الموسيقي

هو امتلاك موهبة الإحساس بالموسيقى والإيقاع؛ إذ يتمتع أصحاب الذكاء الموسيقي بآذان موسيقية مرهفة.

يتسم أصحاب الذكاء الموسيقى بالآتي:

  • يحبون العزف على الآلات الموسيقية.
  •  إدراك الصيغ الموسيقية المختلفة.
  • تساعدهم المقطوعات الموسيقية على العمل والتركيز أو على الراحة والاسترخاء.
  • تمييز الأصوات وتقسيمها بسهولة.
  1. الذكاء الاجتماعي

يُطلق عليه أيضًا “الذكاء التفاعلي”، ويعبر عن مدى قدرة الفرد على استيعاب العلاقات الاجتماعية وفهمها، وإدراك رغبات المحيطين ودوافعهم.

ويُعد من أكثر أنواع الذكاء التي أُجرى العلماء أبحاثًا عنها.

ومن مميزات أصحاب الذكاء الاجتماعي:

  • يحبون مخالطة الناس والتفاعل معهم، ويكرهون العزلة.
  • القدرة على فهم تعبيرات الوجه وإيماءات الجسد.
  • سهولة التواصل مع الآخرين، والتأثير فيهم.
  1. الذكاء اللغوي

يتسم ذوو الذكاء اللغوي بامتلاك المهارة اللغوية في ترتيب المفردات وصياغة الجمل.

يمنح هذا الذكاء صاحبه القدرة الإبداعية في فنون الكتابة والخطابة والحديث.

يتميز أصحاب الذكاء اللغوي بالآتي:

  • الوعي الكامل بمفردات اللغة ومعانيها.
  • امتلاك المهارة اللغوية في ترتيب المفردات وصياغة الجمل لتُصبح ذات تأثير قوي.
  • يميلون إلى تعلم العديد من اللغات؛ لقوة ذاكرتهم اللفظية.
  • القدرة على اختيار التشبيهات اللغوية بالفطرة دون دراسة متعمقة، ولكن عند دراسة اللغة يكون ذكاؤهم اللغوي مكتملًا، ويستطيعون التأثير في الناس بحلاوة كلامهم ومنطقهم السليم.
  1. الذكاء الفضائي أو المكاني

هو القدرة على استيعاب المشكلات البصرية وحلها بجدارة. 

يفتح هذا النوع من الذكاء أمام صاحبه أفقًا واسعًا يمكنه من تمييز الأنماط والأشكال المختلفة.

ينطوي الذكاء الفضائي على وجود القدرة العقلية على الخيال النشط والتصور.

ومن أهم سمات أصحاب الذكاء الفضائي:

  • القدرة على التدقيق والتمحيص في أهم التفاصيل الخاصة باللوحات الفنية.
  • يستطيعون التلاعب بالصور وتغييرها ذهنيًا، مع تخيل النتيجة النهائية لها.
  • يتقنون الرسم أو أي نوع من الفنون المرئية الإبداعية.
  1. الذكاء الطبيعي

يعد الذكاء الطبيعي من أحدث أنواع الذكاء التي قدمها “جاردنر”، وهو القدرة على التواصل مع الطبيعة والحيوانات والتفاعل معها.

يعد العالم “داروين” -صاحب نظرية التطور- مثالًا على هذا النوع من الذكاء.

 من أبرز مميزات أصحاب الذكاء الطبيعي:

  • حب الطبيعة والوجود فيها باستمرار.
  • القدرة على قراءة أنماط الطبيعة المحيطة بهم وفهمها.
  • شغف التعرف إلى خبايا البيئة وأسرارها.
  1. الذكاء المنطقي

هو القدرة على استخدام الأرقام بفاعلية ومهارة، واستخدام التفكير المنطقي المجرد في تحليل الأمور. 

يمتلك علماء الرياضيات هذا النوع من الذكاء.

ويتمتع أصحاب الذكاء المنطقي بالآتي:

  • يحبون أن يعود كل شيء إلى أصله؛ ليتمكنوا من فهم الأمور وإدراكها بعمق.
  • استخدام المنطق في معرفة أسباب الظواهر المحيطة بهم.
  • القدرة على استخدام الأرقام بفاعلية ومهارة وحل المسائل الحسابية الصعبة.
  • يتمركز تفكيرهم حول الأرقام والنسب المحددة.
  1. الذكاء الوجودي

أضاف “جاردنر” الذكاء الوجودي إلى أنواع الذكاء السابقة، ولكن لا يزال يعتري هذا النوع بعض الغموض، لوجوده في منطقة التفاعل بين النظام المعرفي والنظام الانفعالي.

ويتصف أصحاب الذكاء الوجودي بـ:

  • المشاعر الإيجابية الجياشة.
  • القدرة على تجاوز الإحباط والمشاعر السلبية.
  • السعي نحو الرقي والنجاح.

مبادئ نظرية الذكاءات المتعددة

  • الذكاء ليس نوعًا واحدًا، ولكنه يتألف من عدة أنواع تخضع للتغيير والتطوير.
  • يمتلك كل فرد قدرات معينة من أنواع الذكاء المتعددة، وتتناغم هذه الأنواع معًا لتؤدي وظيفتها على أكمل وجه.
  • قد تتغير أنواع الذكاء المتعددة بتغير المعلومات الخاصة بالنظرية نفسها.
  • لا توجد قواعد وقوانين ينبغي توافرها لوصف شخص بالذكاء في مجال معين، ولكن تتيح هذه النظرية إظهار مواهب الأشخاص وقدراتهم.

هل هناك علاقة بين الجينات والذكاء؟

أوضحت دراسة جديدة أجريت بجامعة هارفرد أن الذكاء صفة وراثية ومكتسبة في الوقت ذاته.

يعد الذكاء صفة وراثيةً لأنه ينتقل عبر الجينات محمولًا على الكروموسوم (X)، ونظرًا لأن كروموسومات الأب (XY)؛ فيكون الذكاء محمولًا على كروموسوم واحد.

بينما تكون كروموسومات الأم (XX)؛ فبالتالي يكون الذكاء محمولًا على نسختين من هذه الكروموسومات؛ لذا يكون التأثير الأقوى للأم في نقل جينات الذكاء لأبنائها.

أما الصفة المكتسبة للذكاء تأتي من البيئة المحيطة، من خلال قدرة الفرد على اكتساب المهارات والتطور؛ فالذكاء بحاجة إلى التحديث دائمًا ليزداد ويقوى.

خصائص الذكاء

  • المرونة الفكرية، وتقبل التغيير والتطوير.
  • القدرة الفطرية على إدراك الشيء الصحيح في المكان الصحيح.
  • يتميز الذكاء بالصعوبة والتعقيد والتجريد.
  • ينمو الذكاء في خلال السنوات الخمس الأولى من عمر الطفل سريعًا، ثم يتوقف في عمرٍ يتراوح بين السادسة عشرة والعشرين، ومن الممكن أن يزداد بزيادة النشاط الذهني والفكري، وربما يتناقص مع التقدم في العمر؛ إذا توقف الإنسان عن التعلم والتفكر.
  • يتأثر الذكاء بالعوامل الوراثية، فقد يزيد معدل الذكاء لدى الطفل عند امتلاك أحد الأبوين أو كليهما معدلات ذكاء عالية.
  • تؤثر البيئة المحيطة في الذكاء، فالتحفيز والتشجيع باستمرار يعملان على زيادة معدل الذكاء.

كيفية تحسين معدل الذكاء

محاولة كسر الروتين

عندما يسعى الإنسان إلى كسر الروتين وسحق النمطية يجعل عقله يبتكر أنماطًا جديدة؛ ومن ثم يستطيع الإبداع وإنجاز المهام بنشاط.

القراءة

تعمل القراءة على تحفيز الدماغ، وزيادة القدرة على الإبداع والتخيل، وتساعد على تحسين اللغة ومفرداتها.

تكمن أهمية القراءة في تنمية أنواع الذكاء عند الأطفال؛ إذ تساعدهم على التعبير عن أفكارهم بسهولة، وعلى تنمية آفاقهم ومداركهم.

المشاركة في المناظرات والمناقشات المختلفة

تسهم هذه المشاركات في إرشادك إلى الاستفادة من تجارب الآخرين وخبراتهم، وتفيدك في توظيف طاقاتك وقدراتك.

تعد المناقشات البناءة حافزًا نفسيًا لتعزيز الثقة بالنفس، والمساعدة على تحليل الأفكار.

ممارسة الهوايات اليدوية

تكمن أهميتها في زيادة نسبة التركيز، وتنمية المهارات الذهنية.

الحصول على قسط كافٍ من النوم

يعد النوم الصحي الجيد من أهم العوامل التي تزيد القدرة على التذكر والتركيز.

ممارسة الرياضة

تساعد التمرينات الرياضية على تحسين الدورة الدموية، وتدفق الدم إلى المخ، وزيادة نسبة الأكسجين في الدم.

تناول الطعام الصحي

تكمن أهمية تناول الطعام الصحي في تمتع الجسم بالصحة والعافية، والمحافظة على صحة العقل، وزيادة معدل التذكر والتركيز.

ممارسة الألعاب الاستراتيجية مثل لعبة “الشطرنج”

تعد لعبة الشطرنج رياضة تحفيزية للعقل؛ فهي تساعده على تنشيط خلاياه.

تنظيم الأفكار والملاحظات

يستطيع الفرد الحفاظ على المعلومات وترسيخها عن طريق تدوين الأفكار والملاحظات اليومية.

وختامًا…

ميزنا الله بأن لنا عقلًا يتدبر ويتفكر، فلا ينبغي لنا أن نرضخ لتلك التوصيفات العقيمة التي تصف بعض الناس بالغباء وبعضهم الآخر بالذكاء؛ فلكل منا قدراته الخاصة.

فاسعَ -عزيزي- إلى اكتشاف نقاط قوتك، وعزز أنواع الذكاء التي منحك الله إياها، وافرض وجودك في الحياة، فبقوة قلبك وقدرات عقلك لا مستحيل يعوقك في هذا الكون!

المصدر
Gardner's Theory of Multiple IntelligencesGardner's Theory of Multiple IntelligencesThe 8 Types of IntelligenceINTELLIGENCE
اظهر المزيد

Sara Hassan

د/ سارة حسن طبيبة بيطرية ومترجمة وكاتبة محتوى، شغوفة بالإطلاع وكتابة المحتوى الطبي، هدفي تبسيط المعلومات الطبية، وأن تصل بشكل غير معقد لمن يريد المعرفة، وأسعى إلى ترك أثرًا طيبًا وعلمًا ينتفع به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى