ترياق الأمراض النفسية

أنواع الفوبيا – كلنا مصابون!

غرفة مظلمة بها ضوء خافت مخيف! وطفل صغير لا يتعدى عمره ثماني سنوات يجلس في آخر الغرفة! شيء ضخم قادم نحوه، ببطء شديد!

“أنا.. سآكلك.. وأتناول.. كل قطعة.. من جسدك! أنت.. وجبتي.. اللذيذة.. الآن!”.

_ عااااااااااا! أمي، أمي، ياااااا أمي!!!

= ماذا بك يا ولدي؟!

_ رأيت كابوسًا بشعًا! حشرة كبيرة.. كانت.. ستأكلني! إنني خائف يا أمي، أخشى أن تلتهمني تلك الحشرات القميئة!

أرجوكِ، لا تتركيني!

قالها والدموع لا تريد أن تتوقف من عينيه.

عزيزتي، لا بد أن طفلك مصاب بأحد أنواع الفوبيا.

= فوبيا!

ما معنى الفوبيا؟

كلمة “فوبيا” هي كلمة يونانية تعني الخوف أو الرهاب أو الذعر من شيء ما قد لا يسبب الخوف في الأساس.

تختلف أسباب ظهور مرض الرهاب أو الفوبيا؛ فيمكن للعوامل الوراثية أو البيئية أن تسهم في تكوين هذا المرض.

يحاول المصاب بالفوبيا أن يتجنب الاقتراب من مصدر خوفه حتى لا تنتابه مشاعر الذعر.

أنواع الفوبيا

تختلف أنواع الفوبيا من شخص إلى آخر؛ فهذا شخص لديه فوبيا المرتفعات، وهذا غيره لديه فوبيا الحشرات!

تندرج أنواع الفوبيا تحت خمسة أقسام، وهي كالآتي:

  • فوبيا الحيوانات، مثل: العناكب والحشرات والكلاب.
  • فوبيا الأماكن، مثل: المرتفعات والظلام والرعد.
  • فوبيا خاصة بأفعال معينة، مثل: القيادة واستخدام المصعد. 
  • فوبيا الدماء، مثل: رؤية الدماء والجروح وكسور العظام.
  • أنواع أخرى من الفوبيا، مثل: فوبيا الأصوات العالية، وفوبيا الغرق.

إليك تفصيلًا بأكثر أنواع الفوبيا شيوعًا:

فوبيا المرتفعات (أكروفوبيا)

فوبيا المرتفعات (أكروفوبيا)

تُعَد فوبيا المرتفعات واحدة من أكثر أنواع الفوبيا انتشارًا، وهي إحساس بالخوف والذعر ينتاب الفرد عند التواجد في الأماكن المرتفعة.

تضم الأماكن المرتفعة: الكباري، والجبال، والأبراج، وناطحات السحاب، وأي مكان شاهق الارتفاع.

أعرف أنه ربما تفكر أن هذا أمر طبيعي؛ فيمكن للجميع أن يشعروا ببعض الدوار إذا نظروا من أعلى برج كبير، لكنهم -عزيزي القارئ- لا يصابون بنوبة هلع أو رغبة في البعد التام عن تلك الأماكن.

أسباب فوبيا المرتفعات

غالبًا ما ترتبط فوبيا المرتفعات بخبرات سابقة للشخص، أدَّت إلى تكوُّن هذا الرهاب. من ضمن هذه الأسباب ما يأتي:

  • السقوط من مكان مرتفع.
  • مشاهدة شخص يسقط من مكان عالٍ.
  • الإصابة بنوبة هلع مسبقًا في أحد الأماكن المرتفعة.
  • العوامل الوراثية يمكن أيضًا أن تتسبب في ظهور فوبيا المرتفعات.

أعراض فوبيا المرتفعات

  • زيادة التعرق، وسرعة ضربات القلب، وضيق في التنفس.
  • الشعور بالارتجاف.
  • الشعور بالدوار، وفقدان الاتزان عند النظر للأعلى إلى المرتفعات، أو النظر من المرتفعات إلى أسفل.
  • محاولة تجنب السير على الطرق المرتفعة، مثل الكباري.
  • الشعور بنوبة ذعر عند الذهاب إلى هذه الأماكن، أو حتى التفكير أنه يجب الذهاب إليها.
  • الإحساس بالخوف الشديد، والقلق من فقدان القدرة على الخروج من هذه الأماكن.

الرهاب الاجتماعي

يُعَد الرهاب الاجتماعي أحد أنواع الفوبيا التي يشعر معها الشخص بخوف وقلق شديدين عند مقابلة الأشخاص.

يمكن أن يعيق الرهاب الاجتماعي حياة الفرد الشخصية والعملية في النواحي كافة بسبب محاولاته الشديدة في تجنب المواقف الاجتماعية. 

أسباب الرهاب الاجتماعي

ترجع أسباب الرهاب الاجتماعي إلى عدة عوامل، منها:

  • عوامل وراثية.
  • عوامل بيئية، مثل: عنف الوالدين أو التعرض للتنمر.
  • عوامل فسيولوجية بسبب بعض الاضطراب في كيمياء المخ.

أعراض الرهاب الاجتماعي

  • الخوف من المواقف الاجتماعية ومحاولة تجنبها، مثل: تجنب الذهاب إلى المدرسة أو العمل.
  • القلق من التعرض للإحراج أمام الناس.
  • تجنب التحدث أمام العامة.
  • الاحمرار، وزيادة التعرق، وسرعة ضربات القلب.
  • الشعور بالدوار والغثيان.
  • التشنج العضلي.

فوبيا الطيران (إيروفوبيا)

فوبيا الطيران هي الإحساس بالخوف عند الطيران؛ فمجرد شعور الفرد بالإقلاع والهبوط يجعل القلق يساوره وضربات قلبه تتسارع.

يمكن أن تنشأ فوبيا الطيران لدى الفرد بالتوازي مع فوبيا المرتفعات أو فوبيا الأماكن المغلقة.

أسباب فوبيا الطيران

  • عوامل وراثية.
  • عوامل بيئية، مثل: مشاهدة حوادث الطائرات على التلفاز.
  • الشعور بفقدان السيطرة على الوضع لأنه ليس على الأرض.

أعراض فوبيا الطيران

  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الارتجاف.
  • الغثيان.
  • برودة الأطراف (خاصة اليدين).
  • ضيق التنفس والإحساس بالاختناق.

فوبيا الأماكن المغلقة (كلوستر فوبيا) 

فوبيا الأماكن المغلقة (كلوستر فوبيا)

فوبيا الأماكن المغلقة هي الشعور بقلق ينتاب المريض عند تواجده في أماكن مغلقة، وكأنه لن يستطيع الإفلات منها!

يشعر المريض بالخوف في أماكن مثل: الغرف الضيقة، والمصعد، والطائرة، والسيارات الصغيرة، بل وحتى في أثناء ارتدائه بعض الملابس الضيقة (خاصة عند منطقة الرقبة).

أعراض فوبيا الأماكن المغلقة

  • جفاف الفم.
  • سرعة ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة التعرق.
  • الشعور بهبات حرارية في الجسم.
  • الغثيان.
  • الإحساس بالاختناق.
  • تنميل الأطراف.
  • آلام في الصدر، وصعوبة في التنفس.
  • الإصابة بالتشوش والارتباك.

المزيد من أنواع الفوبيا

يوجد عدد كبير من أنواع الفوبيا، منها:

  • فوبيا الحشرات (إنتوموفوبيا): من أكثر الأنواع شيوعًا.
  • فوبيا الألم (ألجوفوبيا).
  • فوبيا الحيوانات (زووفوبيا).
  • فوبيا الغرباء (زينوفوبيا).
  • فوبيا الأماكن المفتوحة (أجورافوبيا).
  • فوبيا الثقوب.
  • فوبيا القيادة (أماكسوفوبيا).
  • فوبيا الذكور (أندروفوبيا).
  • فوبيا اللمس (هافين فوبيا).
  • فوبيا طبيب الأسنان (دينتوفوبيا).
  • فوبيا الزواج (جاموفوبيا).
  • فوبيا التحدث أمام العامة (جلوسوفوبيا).
  • فوبيا الدم (هيموفوبيا).
  • فوبيا الطيور (أورنيثوفوبيا).

الغريب والعجيب من أنواع الفوبيا

إليك بعضًا مما لم يخطر على بالك من قبل من أنواع الفوبيا:

  • فوبيا الورود (أنثوفوبيا).
  • فوبيا الأرقام (أريثموفوبيا).
  • فوبيا عدم النظام (أتاكسوفوبيا).
  • فوبيا الألوان (كروموفوبيا).
  • فوبيا الحاسب الآلي (سايبرفوبيا).
  • فوبيا الشمس (هيليوفوبيا).
  • فوبيا المياه (هيدروفوبيا).

علاج الفوبيا

ينقسم علاج الفوبيا إلى قسمين:

العلاج النفسي

العلاج المعرفي السلوكي: يهدف هذا النوع من العلاج إلى تغيير المفاهيم والمعتقدات الخاطئة السلبية عند المريض عن المرض الخاص به، واستبدالها بأخرى صحيحة وأكثر إيجابية.

يهدف العلاج أيضًا إلى إعطاء المريض المهارات التي تساعده على التخلص من الفوبيا المصاب بها.

العلاج بالتعرض: يستخدم الطبيب هذا النوع في مساعدة المريض على تخطي خوفه من شيء معين، فيعمل في خطوات بطيئة بالتدريج كالآتي:

(مثال: فوبيا الحشرات)

  • يجعل الطبيب مريضه يستحضر صورة الحشرات التي يخاف منها في ذهنه، ثم يطلب منه أن يحاول التفكير فيها فترة من الوقت.
  • بعد أن يعتاد المريض على التفكير فيما يزعجه بدون خوف، يبدأ الطبيب مرحلة أخرى، وهي إحضار صور وفيديوهات مرئية لتلك الحشرات حتى يراها المريض.
  • بعد هذه المرحلة، يساعد الطبيب المريض على الذهاب إلى أماكن تواجد هذه الحشرات، مثل القبو.

قد يأخذ الأمر وقتًا طويلًا حتى يتمكن المريض من نسيان خوفه تمامًا والتعامل مع الحشرات بقدر طبيعي، ولكن الأمر يستحق العناء.

العلاج الدوائي

قد يصف الطبيب للمريض بعض الأدوية، منها:

  • مضادات الاكتئاب: تؤثر هذه الأدوية في هرمون السيروتونين في الدماغ، مما يحسن الحالة المزاجية.
  • المهدئات: تهدئ قلق وذعر المريض. 
  • حاصرات بيتا: تقلل الأعراض العضوية التي تصاحب نوبة الذعر، مثل زيادة ضربات القلب.

عزيزتي، يمكن لطفلك التخلص من فوبيا الحشرات!

وعزيزي، يمكن لأي شخص حولك أن يشفى من الفوبيا الخاصة به!

كل ما عليكم فعله هو الذهاب إلى الطبيب، والبدء في رحلة العلاج ليعود هؤلاء بلا خوف أو ذعر!

يا إلهي! عنكبوت على الحائط!

ربما أحتاج إلى الذهاب للطبيب، أشعر أنني مصابة بفوبيا الحشرات أيضًا!

عااااااا!

المصدر
Common and Unique Fears ExplainedEverything you need to know about phobiasUnderstanding Acrophobia, or Fear of HeightsSocial anxiety disorder (social phobia)Aerophobia: The Fear of FlyingWhat's to know about claustrophobia?
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق