ترياق الأسرةترياق الطفل

أنواع الكذب عند الأطفال | أبي لا تقل لي يا كاذب فأنت ضميري

 كانت (علية) لها مكانة خاصة بين معلميها وصديقاتها؛ أخلاقها راقية ومتفوقة ومحبوبة، تأتي بأعلى الدرجات في جميع المواد الدراسية.

(علية) فتاة رائعة في بيتها، تبلغ من العمر عشرة أعوام، هادئة ومطيعة، مرحة مع أبويها وإخوتها.

في نهار يوم دراسي، وبعد عودتها من المدرسة، بدا عليها الضيق. شعرت الأم بذلك وقلقت عليها، فتحدثت معها وسألتها لتطمئن، ولكن (علية) لم تذكر أسبابًا مقنعة وذكرت سير أمورها الدراسية على أحسن حال كما اعتادت.

 تحاورت الأم مع الأب الذي طمأنها وأبلغها أن الأمر ليس بخطير، وكل ما عليها فعله الذهاب لمدرسة الفتاة والاطمئنان على أحوالها، وقال: (اهدئي يا -عزيزتي-، ابنتنا على قدر عال من التربية والتفوق الدراسي،
واعتادت دائمًا إخبارنا بحقائق أمورها. لا تنزعجي؛ لم تعتد ابنتنا استخدام أنواع الكذب عند الأطفال أمثالها طيلة سنوات عمرها الماضية. كل ما في الأمر، وحل لغز ضيقها -حتمًا- في مدرستها؛ فنحن في عام دراسي ولا احتكاك أو تعامل لابنتنا سوى المدرسة)

اطمأنت الأم لكلام زوجها، وفي صباح اليوم التالي ذهبت إلى المدرسة دون علم ابنتها، وقابلت المعلم المسؤول
عن فصلها، وحدثها عن تقديره لتربية وأخلاق (علية) وتفوقها وعلاقتها الطيبة بكل من في المدرسة، استرسل المعلم
كلامه قائلًا: “لكن (علية) حصلت على درجة أقل من المتوقع في اختبار الشهر الحالي في مادة اللغة العربية”.

اندهشت الأم وصُدمت وعرفت سبب ضيق ابنتها؛ ولكن ما زادها ضيقًا وقلقًا أن ابنتها قد كذبت عليها بشأن هذا الأمر،
فأخبرت الوالد الذي عالج الأمر بحكمة وقال لها: (كل ما علينا فعله ألا نبالغ في رد الفعل، وأن نشعر ابنتنا بكذبتها
دون توبيخ، ونوضح لها أن الأمر أسهل إن ذكرت الحقائق. إنني أفهم شعورها، فكل ما جال بخاطرها شعور بالذنب مما حدث وخوف من شعورنا بخيبة الأمل تجاهها -هي من اعتادت أن تتلألأ تفوقًا وصدقًا بيننا-).

عزيزي الأب…

عزيزتي الأم…

إن كنت تصٍم طفلك بالكاذب، أو تقلق بشأن اتصافه بهذه الصفة يومًا؛ رافقني جولتي هذه، علَّ الأسطر الآتية تكون لك عونًا، وتقلل قلقك وحيرتك، وتجيب عن الكثير من علامات الاستفهام.

تعريف الكذب عند الأطفال

تعريف الكذب عند الأطفال

لا تقلق -عزيزي-، فالكذب عند الأطفال عادة لا يستمر معهم، إنه يُعد تطورًا حتميًا لنمو الطفل وبداية استشعار الفروق بين الحقائق والأكاذيب؛ لينمو ضميره وتستقر مفاهيم الصدق لديه.

الكذب عند الأطفال سلوك شائع، تختلف طريقته وسببه باختلاف المرحلة العمرية.

هو سلوك تنموي يمر به الطفل ويجربه في مرحلة أو أخرى، ودور الآباء أن يعبروا بأبنائهم إلى بر الصدق والالتزام بسلوك قويم بدلًا من أن يصبح سلوكًا مرضيًّا.

يتضمن تعريف الكذب عند الأطفال أنه سلوك يتنوع ويختلف اعتمادًا على عمر الطفل ومرحلة نموه، ونوع الأكاذيب وأسبابها؛ الأمر الذي يتيح للمسؤول عن التعامل مع الطفل فرصًا إرشادية ناجحة.  

لا يمكن للأطفال دون 6 سنوات التمييز بين الواقع والخيال؛ لذا نجد بعض القصص تروى عن أحداث غير حقيقية،
ومع تطور الطفل ونموه قد يستمر الكذب معه إلى مرحلة المراهقة، ولكن باختلاف نوع الأكاذيب وأسبابها.

يمكننا استشعار الخطر إذا صاحب سلوك الكذب سلوكات أخرى مثل: الغش أو السرقة؛ وقتها علينا استشارة طبيب نفسي متخصص واختصاصي تقويم سلوك.

مظاهر الكذب عند الأطفال:

لا يمكنك توجيه أصابع الاتهام لطفلك لتزج به في قضبان الكذب!

إذ لا توجد علامات واضحة محددة تشير إلى وجود أنواع الكذب لدى الأطفال، لكن استشعارك لوجود أدلة توجهك لهذا، كالآتي ذكرها:

  • تشعر بنظرات الخوف والإحساس بالذنب يتملكه.
  • أخطاء وتناقض عند إعادة السرد.
  • أحداث روايته صعبة التصديق.

 إذا تطور الكذب لدى الأطفال وأصبح سلوكًا معاديًا للمجتمع، ومستمرًا يعيق تعلمه ويغرسه في اضطرابات نفسية تعيق وجوده كإنسان سوي؛ عليك استشارة المختص.

مظاهر الكذب عند الأطفال التي تُلزمك باستشارة الطبيب:

  • إذا أصبح الكذب قهريًا بلا دافع أو سبب، مجرد فعل اعتيادي.
  • إذا أصبح هو الحل الأول لكل المواقف الصعبة هربًا من العقاب أو تحمل مسؤولية الخطأ.
  • اذا اكتشفت كذب طفلك ولم يشعر بالندم.
  • إذا صاحبه سلوك آخر معادٍ للمجتمع مثل: السرقة والغش والخداع والعنف والقسوة. 
  • اذا صاحبه اضطراب في الحركة والنوم.
  • إذا أصبح الطفل الكاذب انطوائيًا وقلت صداقاته؛ وذلك بسبب تدني احترامه لذاته واكتئابه.
  • إذا استغل الكذب لإخفاء سلوكات ضارة مثل: تعاطي المخدرات وغيرها.

أسباب وأنواعُ الكذب عند الاطفال:

أسباب وأنواعُ الكذب عند الاطفال:

تختلف أسباب الكذب باختلاف عمر الطفل.

لا يتعمد الأطفال الكذب في أعمار أقل من 3 سنوات، فهم أصغر من أن يكون لديهم قيم أخلاقية يعتمدون عليها.  

الأطفال الأكبر عمرًا، في مرحلة ما قبل المدرسة، يصعب عليهم التفريق بين الواقع والخيال، فهم يداعبون رفقاء خيالين ولا يدركون في كثير من الأوقات أنهم يكذبون، فكذبهم بلا قصد.

إذا بلغ الأطفال سبع أعوام صار بمقدورك توعيتهم أخلاقيًا بطريقة أكثر وضوحًا وتعريفهم بالكذب وأضراره وآثاره السلبية، فقد حان وقت تكوين ضميرهم الأخلاقي.

ولكن…

احذر -عزيزي-! فأفعالك مرآة لامعة تظهر فيها طرق أداء طفلك ونهج حياته. إن الكذب على الأطفال أو أمامهم يقودهم لتقليدك، واتباع سلوك لا تأمله ولا يحمد عقباه.

فقرتنا هذه لإيضاح أسباب وأنواع الكذب عند الأطفال في مرحلة التعمد.

الأسباب كالآتي:

  • خوفًا من العقاب.
  • للتباهي وجذب انتباه الأصدقاء.
  • لتجنب مهام عليهم فعلها.
  • خوفًا من خيبة أمل الوالدين، إن كان الأبناء يُبنى عليهم توقعات عالية.
  • احتياج بعض الأطفال في مرحلة المراهقة إلى شعور الاستقلال عن الوالدين. 

أنواع الكذب عند الأطفال:    

  • كذب مؤيد للمجتمع: يكذب الطفل لحماية شخص آخر أو مساعدة آخرين.
  • كذب معادٍ للمجتمع: يكذب الطفل لإيذاء شخص آخر بتعمد. 
  • كذبُ تعزيز الذات: يكذب الطفل تجنبًا للعار والرفض واللوم والتوبيخ.
  • كذب أناني: يهدف الطفل حماية نفسه على حساب شخص آخر أو إخفاء سلوك سيئ.

عرفنا -أعزائي- أنواع الكذب عند الأطفال، ولكن كيف علينا التعامل معها؟

التعامل مع أنواع الكذب عند الأطفال يجعلك دائم الانتباه لعدة نقاط مهمة:

  • التوصل للدافع والسبب الرئيسي وراء الكذب.
  • اجعل طفلك لا يهاب مواجهتك والبوح بخطئه، فيستطيع دائمًا الوصول إليك والتحدث معك؛ لا يخشى غضبًا زائدًا منك، أو رد فعل مبالغًا فيه.
  • لا تعاقب طفلك على كذبه، ولكن وجهه نحو عواقب ما حدث؛ فالعقاب نتيجة غضبك، أما العواقب هي نتاج تقويم السلوك.
  • لا تصف طفلك وتصمه بالكاذب؛ ذلك الوصف يؤلمه ويؤذي نفسه، وأيضًا يثبت الاتهام ويبقى على حاله مصدقًا كونه صاحب الفعلة ومؤديها دائمًا دون تراجع.
  • اجعل طفلك يعرف توقعاتك وأمانيك التي تأملها فيه وفي سلوكه؛ أخبره أن الصدق وإخبار الحقائق سلوك جميل تتمناه في بيتك، تمامًا مثل احترامه لك وحسن معاملته لإخوته. 
  • قيم سلوكك وخاصة المتعلق بقول الصدق وفعله؛ فلا تستبح الكذب على الأطفال أو أمامهم وتطلب منهم الصدق،
    الخطوة الأولى لديك -عزيزي-.
  • أخبر طفلك أن العلاقات الإنسانية قائمة على الحب والثقة المتبادلة؛ كيف حال أحدكما إذا كذب الطرف الآخر عليه؟!، كيف ستدوم الثقة والتصديق؟! لذا الصدق واجب لضمان استمرار الحب والثقة.

وأخيرًا -عزيزي القارئ- أنواع الكذب عند الاطفال سلوك تنموي غير ضار ما دمتَ رافقت طفلك وحاوطته بتوجيهات آمنة حانية، لا تبالغ في الأمر حتى لا ترهق نفسه الصافية، وتخطو به إلى مستقبل صادق. 

المصدر
Is My Child a Troublemaker? Liar Liar Pants on Fire: Why Kids Lie and What You Can DoWhen Children LieLying What to Do When Kids Lie How to Identify and Treat Antisocial Behavior in ChildrenWhat to know about pathological liarsWhy do kids lie, and when should parents be concerned?Why Is My Child Lying? Why do kids lie, and is it normal?Why Do Children Lie? Understanding Child Behavior & How to Respond
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق