ترياق الطفل

أهمية التعبير عن المشاعر للأطفال | وحدي وسط هذه المشاعر!

“لا أستطيع فهم مشاعر طفلي (عمر)، فهو تلميذ بالمرحلة الابتدائية يبلغ من العمر ٨ سنوات، وهو أصغر إخوته.

تدور مشكلة (عمر) حول عدم قدرته على التعبير عن مشاعره؛ فإذا شعر بالغضب من إخوته، يكسر ما يجده أمامه بدلًا من إظهار غضبه.

عندما يأتي من المدرسة؛ تارة أجده مرحًا، وتارة أجده منعزلًا على نفسه، وعند سؤاله عما حدث وما يشعر به، يكتفي بالنظر إليَّ فقط دون جواب.

(عمر) ليس بالطفل الكتوم الذي يخبيء عني ما يحدث له، فقط هو لا يستطيع التعبير عن مشاعره خاصة أنه لم يختلط بأحد سوى مدرسته والبيت، أي يفتقر إلى الذكاء الاجتماعي في تعاملاته.

سنتعرف سويًا إلى أهمية التعبير عن المشاعر للأطفال، وأهم الطرق للتعبير عن المشاعر للأطفال.

التعبير عن المشاعر عند الأطفال ليس سهلًا 

قد يظن بعض الآباء أن أطفالهم لا تمر بمشاعر معقدة تمامًا كالتي يمرون بها، لكن على النقيض يشعر الطفل بباقة من المشاعر المتنوعة، لكنهم لا يفهمونها أو يجيدون التعبير عنها.

نتيجة لذلك، يلجأ الطفل إلى حلول بديلة للتنفيس عن مشاعره، مثل: الصراخ، أو بعض السلوكات العدوانية، أو الانعزال على نفسه.

ومن هنا يأتي دور الآباء في شرح المشاعر للأطفال بطريقة سلسة تناسب تفكيرهم، وتوضيح أبرز طرق التعبير عن المشاعر للأطفال.

أهمية التعبير عن المشاعر للأطفال… نشأة نفسية سوية ونضج مبكر

لا تتهاون -عزيزي القارئ- في شرح المشاعر للأطفال وتعليمهم طرقًا مناسبة للتعبير عن مشاعرهم؛ إذ يمر الطفل بتجارب مليئة بالمشاعر غير الواضحة لهم، والتي تؤثر في صحتهم النفسية وطرق تفكيرهم لاحقًا.

سنطرح -في نقاط- أهمية التعبير عن المشاعر للأطفال

١. سهولة التواصل مع المحيطين بهم وفهم أنفسهم، بدلًا من اللجوء إلى سلوكات عدوانية والغضب والصراخ.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

٢. القدرة على حل المشكلات التي تسبب للطفل المشاعر السلبية، وتوضيح الآثار النفسية فيه جراء هذه المشكلات.

 ٣. الارتياح والهدوء نتيجة لمشاركة مشاعره مع أحدهم.

٤. الحصول على دعم الأهل والأقارب للطفل نتيجة لفهم مشاعره.

٥. اكتساب مهارة التكيف مع أي مشاعر يمر بها؛ ما يعلمه التحكم في انفعالاته.

٦. الشعور بالآخرين والتعاطف معهم، وهو ما يُعرف بالذكاء العاطفي.

٧. التمتع بصحة نفسية جيدة، فليس هناك مجال لتراكم مشاعره دون الإفصاح عنها.

٨. التمتع بعلاقات جيدة ب زملائه وأفراد عائلته.

٩. ازدياد ثقة الطفل بنفسه والإيمان بقدراته.

أسباب تُعيق التعبير عن المشاعر عند الأطفال

أسباب تُعيق التعبير عن المشاعر عند الأطفال

١. افتقاره للكلمات اللغوية المعبرة عن مشاعره، فلا يتمكن من البوح عما بداخله.

٢. الخوف من إثارة الخلاف في الأسرة إذا تحدث عن مشاعره.

٣. اعتقاده أنه لن يتغير شيء إذا عبر عن مشاعره.

يتولد هذا الشعور داخل الطفل نتيجة لعدم بوح الأهل بمشاعر الحب والاهتمام لأطفالهم؛ ما يجعلهم يظنون أن آباءهم لا يحبونهم.

٤. شعور الطفل بأنه ينبغي لأهله معرفة مشاعره دون توضيحها لهم.

٥. عدم ثقة الطفل بالأهل نتيجة للجوء الأهل إلى الضرب دون التفاهم؛ ما يُصعب المهمة على الطفل في البوح بمشاعره.

٦. خوف الطفل من تفهم الآخرين لمشاعره بصورة خاطئة، أو إلقاء اللوم عليه، أو السخرية منه.

٧. حرص الطفل على عدم إثارة قلق أهله.

أبرز طرق التعبير عن المشاعر للأطفال

١. أعطِ تسمية لمشاعرهم

على سبيل المثال، اشرح لطفلك حديث الكلام المصطلحات الأساسية لمشاعره، مثل الفرح والحزن والخوف.

لكن عندما يكبر قليلًا، وضح له بالتفصيل ما قد يمر به من مشاعر مثل: الإحباط والقلق والغضب، أي خاطبه بقدر استيعابه.

٢. عبري عن مشاعرك لطفلك

عندما ينشأ الطفل وسط أسرة يُعبر أفرادها عن مشاعرهم له بكل حواسهم، مستخدمين نبرات صوتهم ولغة جسدهم، تتحسن مهارات التواصل لديه ويصبح أكثر قدرة على فهم مشاعرهم، ويستقر بداخله حقيقة حب أهله ودعمهم له.

٣. اشرحي لطفلك أهم الطرق للتأقلم مع مشاعره السلبية

علمي طفلك طرقًا لتجاوز مشاعره الحزينة، حتى يصبح أكثر هدوءا وتفهمًا في التعامل مع مشكلاته، ولا يلجأ لتصرفات غير مقبولة تلفت انتباه الآخرين.

على سبيل المثال، إذا شعر طفلك بالغضب نتيجة لموقف أزعجه، اطلبي منه أن ينسحب بهدوء، أو يُخبر الآخرين بمشاعره الغاضبة، بدلًا من السلوكات العدوانية.

٤. كوني قدوة لطفلك

اعلمي -عزيزتي الأم- أنك أول شخص يلتقط منه طفلك طرق التعبير عن مشاعره، من خلال ملاحظة طريقة تصرفك ومشاعرك تجاه مختلف المواقف.

فإذا أردت لطفلك نهج سلوك معين، كوني أول من يتبعه.

فلا تطلبي من طفلك التصرف بهدوء في موقف يزعجه، ثم يراكِ تُغلقين الهاتف في وجه شخص ما أزعجك.

٥. اسألي طفلك عن مشاعر الآخرين

في أثناء جلستك معه وسؤالك عن يومه الدراسي، سيخبرك عن مواقف بينه وبين زملائه، اسأليه عن شعور زملائه، وتوقعي معه ذلك.

عندما تشاهدين فيلمًا معه أو تقرأين له قصة، افهمي منه ما توصل إليه من مشاعر أبطال القصة أو الفيلم.

تُنمي هذه الطريقة لدى طفلك مهارة الإحساس بالآخرين، وتحد من أنانيته وشعوره بأنه محور الكون.

٦. كافئ طفلك عند التعبير عن مشاعره بطريقة سليمة

وضحي لطفلك أنه إذا التزم بالإفصاح عن مشاعره بطريقة مقبولة، ستكافئينه بما يحبه.

لا تنسي مدحه في كل مرة يتعامل فيها بحكمة ويعبر عن مشاعره برقي؛ حتى يواظب على هذا السلوك.

٧. كوني مستمعة جيدة لطفلك

بدلًا من اهتمامك فقط بتهدئة طفلك حتى لا يلفت الأنظار إليك، أو للتفرغ لمسؤولياتك الكثيرة، أعطي له مساحة من وقتك للتعبير عن مشاعره وأسبابها؛ حتى يشعر بدعمك له ويطمئن في أثناء حواره معك.

فأهمية التعبير عن المشاعر للأطفال تستحق منك المحاولة بشتى الطرق حتى ينمو طفلك سويًا.

أنشطة للتعبير عن المشاعر للأطفال | حلول مبتكرة تمكن الطفل من التعبير عن مشاعره

حلول مبتكرة تمكن الطفل من التعبير عن مشاعره

تتوفر أنشطة متنوعة تهيئ طفلك لفهم مشاعره، وتمكنه من التعبير عنها، إليك أهمها:

١. الرسم

إذا كان طفلك موهوبًا بالرسم، شجعيه على رسم ما يشعر به، ثم اسأليه عن مدلول رسوماته، ومن خلال حواركما وضحي له بما يناسب سنه المصطلح المناسب لشعوره.

٢. الكتابة

اطلبي من طفلك كتابة خواطره اليومية في مذكرة خاصة به، وإذا احتاج مشاركتك كتاباته فأنت جاهزة.

تحفز الكتابة الإبداع في الأطفال، وتسهل عليهم فهم مشاعرهم ولمسها.

٣. اللعب

وهي من أنجح الأنشطة للتعبير عن المشاعر للأطفال؛ إذ يتحمس الأطفال للألعاب التعليمية ويتفاعلون معها بصورة إيجابية.

يمكنك -عزيزتي الأم- استخدام مكعبات أو بطاقات مطبوع عليها أوجه بمختلف التعبيرات، واطلبي من طفلك شرح مشاعر كل وجه منهم.

٤. مشاهدة الأفلام وقراءة القصص

يمكنك قضاء وقت لطيف مع طفلك في مشاهدة فيلم كرتوني يحبه أو قراءة قصة مشوقة، مع الاستفاضة في شرح مشاعر أبطالها مستدلة بتعبيرات وجوههم أو سلوكاتهم.

عندما تنتهي أعطي طفلك الفرصة لتحليل مشاعر أبطال الفيلم أو القصة.

نهاية القول، تتمثل أهمية التعبير عن المشاعر للأطفال في انخراطه مجتمعيًا وَسَط زملائه، وفهم مشاعرهم، وفهم ذاته، واكتساب الثقة بالنفس، والقدرة على حل مشكلاته، أي إن التعبير عن المشاعر يشكل شخصيته ويجعلها أكثر نضجًا.

المصدر
9 Ways To Teach Children About FeelingsHelping kids identify and express feelingsHelping Children Express Their FeelingsHow to Teach Kids About Their FeelingsExpressing your feelings
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى