ترياق الأمراض النفسية

إدمان الرياضة| Exercise Addiction

ما زاد عن حده انقلب لضده!

تُطبَّق هذه القاعدة أيضًا على العادات الصحية مثل ممارسة التمارين الرياضية.

فعلى الرغم من كونها عادة صحية تساعدك على التخلص من الوزن الزائد والمشاعر السلبية والأمراض النفسية مثل الاكتئاب، فإن فقدان السيطرة على هذه العادة وإدمان الرياضة، له عواقب وخيمة جسدية ونفسية!

يبدأ الأمر عادة بممارسة رياضة المشي بانتظام، ثم الذهاب إلى الصالات الرياضية يوميًا، ثم ممارسة التمارين عدة ساعات يوميًا، ثم تفضيلها على أي شيء آخر حتى إن كان حفل زفاف الشخص نفسه!

إدمان الرياضة

ينتج عن ممارسة التمارين الرياضية إطلاق الناقلات العصبية المسؤولة عن الشعور بالسعادة في المخ، وهو ما يجعل بعض الأشخاص يدمنون هذا الشعور بالمتعة والسعادة. إضافة إلى المتعة الناتجة عن فقدان الوزن وتحسن شكل الجسم.

كل تلك العوامل قد تتسبب في إدمان ممارسة التمارين الرياضية، لتتحول تلك العادة من عادة تساعدك على تحسين حياتك إلى عادة تدمر حياتك!

إذ إنها تسبب بعض الإصابات والأضرار الجسدية بسبب عدم الحصول على قدر كاف من الراحة، وقد تتزامن تلك الأضرار مع سوء التغذية وبعض المشكلات الأخرى.

عادة ما يشعر المصاب بإدمان التمارين الرياضية بالقلق والإحباط والتوتر العاطفي عندما لا يساعده جسده على ممارسة التمارين.

وتُعرف هذه الحالة بـ “اضطراب تشوه صورة الجسد”، وعادة ما تقترن باضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية العصبي والبوليميا!

أعراض إدمان التمارين الرياضية

إدمان التمارين الرياضية هو اضطراب نفسي مثل غيره من اضطرابات الإدمان التي تشهد فقدان السيطرة على التوقف عنها.

إليك أعراض إدمان التمارين الرياضية:

  • الشعور بالضيق بعد انتهاء التمارين.
  • الشعور بأعراض الانسحاب عندما يضطر إلى التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية فترة من الوقت.
  • فقدان السيطرة على رغبتك في ممارسة التمارين الرياضية.
  • الانسحاب من مجالات الحياة الأخرى؛ لتوفير الوقت لممارسة التمارين الرياضية.
  • انعدام القدرة على تقليل حدة التمارين الرياضية.
  • قضاء فترات طويلة في التحضير لممارسة التمارين الرياضية والتعافي منها.

كيف يُشخَّص إدمان التمارين الرياضية؟

من الصعب تشخيص هذا السلوك، إذ لا يرى مدمنو التمارين الرياضية خطأ ما في سلوكهم؛ فهم يمارسون عادة صحية! 

كذلك لا يوجد تشخيص معترَف به من قِبَل الجمعية الأمريكية للطب النفسي، لذا؛ ليس هناك معايير محددة لتشخيصه.

ومن ثَم؛ فإذا ظهرت عليك الأعراض السابق ذكرها، احتفظ بدفتر لتسجيل روتينك الرياضي وأنشطتك الاجتماعية، لتعرف إذا كنت تفعل أشياء غير طبيعية أم لا.

نصائح “ترياقي” للتخلص من إدمان التمارين الرياضية

لا يحتاج إدمان التمارين الرياضية في الغالب إلى طبيب نفسي، بل هو أمر يمكنك التغلب عليه بنفسك. 

اعترف بوجود مشكلة واسعَ إلى اتخاذ خطوات واضحة للتغلب عليها.

مارس تمارين ذات طبيعة مختلفة أو عدِّل جدول تمارينك الحالي.

توقف عن ممارسة التمارين الرياضية فترة من الوقت إذا واجهت صعوبة في تعديل جدولك.

حدد وقتًا للتمارين ومقدار التمارين اليومية.

احصل على قدر كاف من الراحة بين أيام التمارين حتى تشحذ طاقتك لاستكمالها.

لا تستعجل النتائج؛ فالتوقف عن هذه العادة يحتاج إلى مزيد من الوقت.

إذا واجهت صعوبة في التوقف عن التمارين الرياضية، استشر طبيبًا نفسيًا.

ممارسة التمارين الرياضية عادة حميدة ينصح بها الأطباء، لكن المبالغة في ممارستها يحولها من عادة حميدة إلى عادة ضارة تؤثر بالسلب في صحتك الجسدية والنفسية!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق