عام

إصابات الرأس | الأسباب والأعراض والإسعافات الأولية

«ضربِتين في الراس تِوجع!» 

يشير هذا المثل الشعبي القديم إلى مدى الألم الذي يشعر به الإنسان عند التعرض لمآسي الحياة أو خسائرها المتكررة، الأمر يشبه تلقي الرأس ضربات موجعة! 

لكن في حقيقة الأمر… 

ضربة واحدة على الرأس قد تكون كافية لإحداث الألم، بل وإحداث ضرر بالغ بخلايا المخ.

ولأن المعرفة وحسن التصرف لهما أهمية قصوى عند التعرض لإصابات الرأس؛ سأقدم لك -عزيزي القارئ- أهم النقاط التي تحتاج معرفتها للتعامل مع الإصابة لحين الحصول على الرعاية الطبية اللازمة. 

ما إصابات الرأس؟ 

إصابات الرأس هي أي إصابات تُلحق ضررًا بالجمجمة، أو فروة الرأس، أو الدماغ. 

وتتراوح إصابات الرأس والدماغ ما بين الخفيفة، والمتوسطة، والشديدة. 

وأكثر الفئات عرضة لإصابات الرأس: الأطفال، وكبار السن، وممارسو الرياضات العنيفة، ومتعاطو المواد المخدرة. 

وتنقسم إصابات الرأس بناءً على:

 سبب الإصابة:

  1. الإصابات الناتجة عن تلقي ضربة في الرأس: 

تحدث هذه الإصابات نتيجة تلقي الرأس صدمة قوية، مثل تلك التي تحدث غالبًا في حوادث الطرق، أو السقوط من ارتفاع، أو عند التعرض للاعتداء الجسدي العنيف، أو الحوادث الناتجة عن ممارسة الرياضات العنيفة ورياضات التلاحم.

  1. الإصابات الناتجة عن الاهتزاز: 

هذا هو السبب الأكثر شيوعًا في إصابات الرأس عند الأطفال الصغار والرُضع، ويحدث نتيجة التعرض للهز العنيف.

هيئة الإصابة:

  1. إصابات الرأس المغلقة: وهي الإصابات التي لا ينتج عنها كسر في الجمجمة.
  1. إصابات الرأس المفتوحة: تحدث عند تعرض الجمجمة -أو فروة الرأس- للاختراق أو الكسر نتيجة الإصابة.

الضرر الناتج عن الإصابة:

  1. إصابات خارجية: تكون الإصابة ظاهرة في الجمجمة أو الجلد أو فروة الرأس.
  1. إصابات داخلية: تكون الإصابة في الدماغ (المخ) أو الأوعية الدموية أو الأنسجة المحيطة بالدماغ، ويمكن أن تلحق ضررًا بالعمود الفقري.

أشهر أنواع إصابات الرأس 

أشهر أنواع إصابات الرأس
  • الارتجاج: 

يحدث الارتجاج في المخ عندما تتعرض الرأس لاصطدام قوي مثل اصطدام الرأس بجدار صُلْب بسرعة، أو عند التعرض لهزة أو رجة قوية. 

يُسبب ذلك فقدانًا مؤقتًا لبعض وظائف المخ، لكن من الممكن أن يؤدي الارتجاج المتكرر إلى حدوث ضرر دائم. 

  • كسر الجمجمة:

تُعد عظام الجمجمة من العظام القوية جدًا التي يصعب كسرها، مما يوفر حماية كبيرة للدماغ. 

تسبب كسور الجمجمة تلفًا في خلايا الدماغ.

  • الورم الدموي داخل الجمجمة:

الورم الدموي هو تخثر الدَّم أو تجمعه خارج الأوعية الدموية. 

يضغط الورم الدموي داخل الجمجمة على خلايا الدماغ، ومن الممكن أن يتسبب في تلف دائم فيه. 

  • النزيف:

يؤدي النزيف داخل الدماغ إلى زيادة الضغط على خلايا المخ وحدوث تلف بها، ويسبب القيء والصداع. 

يزيد الخطر بزيادة مقدار النزيف. 

  • تورم الأنسجة:

قد تؤدي إصابة الرأس إلى تورم الأنسجة المحيطة بالدماغ، ويؤدي ذلك إلى زيادة الضغط على خلايا الدماغ داخل الجمجمة التي لا تستطيع التمدد لاستيعاب هذا التورم، ومن ثم يضر ذلك بوظائف الدماغ. 

  • متلازمة هز الرضيع Shaken baby syndrome: 

يمكن أن يؤدي الهز العنيف للأطفال الرُضع إلى حدوث ارتداد الدماغ داخل الجمجمة للأمام والخلف. 

وقد يُسبب ذلك حدوث كدمة أو نزيف أو تورم في الدماغ، فيرتفع الضغط داخل الجمجمة؛ مما يؤدي إلى تلف خلايا الدماغ. 

يمكن لبِضع ثوانٍ من الهز العنيف للأطفال الرضع أن يُحدث ضررًا بالغًا ودائمًا بوظائف المخ. 

  • تمزق فروة الرأس ونزيف الجلد.

أعراض إصابات الرأس الخفيفة:

  • فقدان الوعي لثوانٍ أو لدقائق قليلة، أو الإصابة بالدوار وفقدان الاتزان.
  • الصداع والشعور بالإرهاق.
  • الإحساس بالنعاس، أو النوم مدة أطول أو صعوبة النوم.
  • الغثيان والقيء البسيط.
  • صعوبة التركيز أو التذكر.
  • حساسية تجاه الأصوات، أو طنين بالأذن.
  • حساسية للضوء، أو ضبابية الرؤية. 
أعراض إصابات الرأس الخفيفة

ماذا تفعل وماذا تتجنب عند حدوث إصابات الرأس الخفيفة؟

  •  ضع كيسًا من الثلج على موضع الإصابة لعلاج انتفاخ الرأس بعد السقوط، وكرر ذلك بانتظام على فترات قصيرة لتقليل التورم.

ملحوظة: يمكن استخدام كيس الخضار المجمد بعد لفه داخل فوطة صغيرة. 

  • احرص على الحصول على قدر كافٍ من الراحة وتجنب التوتر. 

لا تحتاج إلى البقاء مستيقظًا، ولكن يجب أن يكون أحد البالغين قريبًا منك للاطمئنان عليك في أثناء نومك.

  • تحقق من بقاء شخص بالغ معك بعد التعرض للإصابة 24 ساعة على الأقل؛ لمتابعة حالتك.
  • استشر الطبيب إذا استمرت الأعراض مدة أطول. 
  • تناول الباراسيتامول (بنادول) أو الإيبوبروفين (بروفين أو أدفيل) بالجرعات الصحيحة؛ لتخفيف الصداع وألم كدمات الرأس.
  • لا تتناول الأسبرين؛ لأنه يزيد سيولة الدَّم مما قد يتسبب في زيادة النزيف في موضع إصابة الرأس.
  • لا تتناول الحبوب المنومة دون استشارة الطبيب.
  • تجنب كلًّا من التدخين وشرب الكحول وتناول الحبوب المخدرة.
  • تجنب قيادة السيارة واستخدام الآلات الحادة إلى أن تتعافى تمامًا.
  • لا تذهب إلى العمل أو المدرسة حتى تشعر بتحسن. 

أعراض إصابات الرأس المتوسطة والشديدة: 

  • فقدان الوعي وقتًا طويلًا.
  • صداع متفاقم وشديد.
  • الغثيان والقيء المتكرر.
  • فقدان الذاكرة.
  • تنميل الأطراف أو عدم القدرة على تحريكها.
  • يتداخل الكلام ويصبح بلا معنى.
  • اتساع حدقة العين وتشتت النظر. 
  • نزول سائل صافٍ (السائل الشوكي) من الأنف أو الأذنين. 

ماذا تفعل وماذا تتجنب عند حدوث إصابات الرأس المتوسطة والشديدة؟

  • استشر الطبيب أو اطلب الرعاية الطبية الطارئة.
  • حاول إيقاف النزيف بالضغط بقطعة قماش نظيفة على الجرح.
  • غطِّ الجرح بضمادة من الشاش المعقم.
  • حافظ على رأس المصاب وعموده الفقري على خط واحد.
  •  لا تضغط على الجرح بقوة في حالة الشك في وجود كسر بالجمجمة.
  • لا تغسل الجرح ولا تُزِل أي شيء يخرج منه.
  • تجنب تحريك المصاب إلا في حالة الضرورة القصوى.
  • لا تهز المصاب لإفاقته أو لإخراجه من حالة الذهول.
  • لا تنزع خوذة الرأس أو الملابس عن المصاب.

مضاعفات إصابات الرأس

  • قد يستمر الصداع والدوخة عدة أشهر بعد الإصابة.
  • فقدان الشعور في الوجه، وقد يصل الأمر إلى شللٍ بعضلات الوجه.
  • خلل في حاسة السمع أو البصر أو التذوق أو الشم، أو فقدانها.
  • حدوث عدوى في أغشية الدماغ -في حالة إصابات الرأس المفتوحة.
  • حدوث استسقاء دماغي، ويسبب ذلك زيادة الضغط في الدماغ وتعطيل وظائفه.
  • الإصابة بجلطات دموية أو سكتة دماغية؛ نتيجة تلف الأوعية الدموية.
  • تؤدي الحوادث الخطرة إلى إصابات الرأس والغيبوبة، إذ يدخل المصاب في حالة فقدان وعي طويلة، وقد  تؤدي إلى موت الدماغ (Brain Death) في الحالات شديدة الخطورة.

الوقاية من خطر التعرض لإصابات الرأس

  • التزم دائمًا بارتداء حزام الأمان في السيارة.
  • التزم بارتداء الخوذة الواقية عند قيادة الدراجات، وعند ممارسة الرياضات التي تتطلب ذلك.
  • احرص على خلو الأرضيات من المعوقات والفوضى، واحرص على بقائها جافة.
  •  استخدم إضاءة جيدة بالمنزل، واحرص على تشغيل ضوء خافت مناسب عند الحركة ليلًا.
  • اخضع لفحص نظرك بانتظام، ولا سيما إذا شعرت بتغير في الرؤية.
  • مارس الرياضة بانتظام؛ لرفع كفاءة الجسم. 

الوقاية من إصابات الرأس عند الأطفال

  • لا تسمح للأطفال بدخول الشرفات (البلكونات) بمفردهم.
  • ثبت أقفالًا أو قضبانًا واقية على النوافذ.
  • احرص على إبقاء الأرضيات جافة وغير مبتلة منعًا للانزلاق.
  • استخدم أرضيات من مادة ماصة للصدمات في مناطق اللعب.
  • يجب أن يجلس الصغار دائمًا في الكرسي الخلفي بالسيارة، مع استخدام مَقْعَد سيارة للأطفال مناسب لحجم وعمر الطفل.
  • لا تترك الأطفال الصغار  في مناطق اللعب دون رِقابة.
  • تجنب هز الطفل بعنف حتى لو على سبيل المزاح.

وتذكر أنه عند تعرض الطفل الصغير أو الرضيع لإصابة في الرأس فإنه غالبًا لن يستطيع التعبير عن إحساسه بالصداع أو طبيعة ما يعانيه من ألم مثل الكبار؛ فكن حريصًا على مراقبة الأعراض المعبرة عن ذلك، مثل: 

– تغير عادات النوم وتناول الطعام. 

– صعوبة القدرة على الانتباه. 

– فقدان الاهتمام باللعب

– البكاء المتواصل وتقلب المِزَاج

المصدر
Head injury and concussion What are the symptoms of a head injury?Head injury - first aid
اظهر المزيد

Walaa Khalil

د. ولاء زين العابدين خليل صيدلانية وأخصائية إدارة صحية، خلال سنوات عملي في القطاع الطبي أدركت مدى أهمية دور التثقيف الصحي المجتمعي في رحلة علاج الأمراض والوقاية منها وتحسين نمط الحياة. أهدف إلى إثراء الثقافة الصحية العربية عن طريق تقديم محتوى طبي سهل الفهم يشمل أحدث المعلومات وأدقها، ويستند إلى المصادر الطبية الموثوقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق