ترياق الأدوية النفسية

إيفيكسور إكس أر Efexor XR | الاستخدامات، والآثار الجانبية، وأعراض الانسحاب

تعد الأمراض النفسية مشكلة كبيرة يعانيها الملايين من الناس حول العالم، ويعد الاكتئاب واحدًا من أكثر هذه الأمراض شيوعًا.

ومع التقدم العلمي في مجال الطب النفسي أصبح من الممكن علاج هذه الأمراض -ومنها الاكتئاب-، سواء بالطرق الدوائية أو من خلال الجلسات النفسية.

لقد توسعت شركات الأدوية في إنتاج العديد من الأدوية التي تحسن أعراض الاكتئاب، ومن أهم هذه الأدوية: دواء إيفيكسور إكس أر Efexor XR.

سيدور الحديث في مقالنا هذا -عزيزي القارئ- حول كل ما يهمك معرفته عن هذا الدواء. 

المادة الفعالة لدواء إيفيكسور إكس أر Efexor XR

إنها فينلافاكسين (Venlafaxine). 

تنتمي مادة الفينلافاكسين التي يتركب منها هذا الدواء إلى مجموعة مثبطات استرداد السيروتونين والنورإبينفرين (SNRIs).

الجرعات والأشكال الدوائية لدواء إيفيكسور إكس أر Efexor XR 

يُصنع هذا الدواء في الأشكال الدوائية الآتية:

  • أقراص، بجرعات:
    • خمسة وعشرين ملليجرامًا (25 مجم).
    • سبعة وثلاثين ملليجرامًا ونصف (37.5 مجم).
    • خمسين ملليجرامًا (50 مجم).
    • خمسة وسبعين ملليجرامًا (75 مجم).
    • مئة ملليجرام (100 مجم).
  • أقراص ممتدة المفعول بجرعات:
    • سبعة وثلاثين ملليجرامًا ونصف (37.5 مجم).
    • خمسة وسبعين ملليجرامًا (75 مجم).
    • مئة وخمسين ملليجرامًا (150 مجم).
    • مئتين وخمسة وعشرين ملليجرامًا (225 مجم).
  • كبسولات ممتدة المفعول، بجرعات:
    • سبعة وثلاثين ملليجرامًا ونصف (37.5 مجم).
    • خمسة وسبعين ملليجرامًا (75 مجم).
    • مئة وخمسين ملليجرامًا (150 مجم).

طريقة استخدام دواء إيفيكسور إكس أر Efexor XR 

يؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم بعد الأكل، مرة أو مرتين يوميًّا حسب تعليمات الطبيب المعالج.

تختلف الجرعات التي يحددها الطبيب لكل مريض تبعًا لحالته الصحية العامة، ومدى فاعلية هذا الدواء في تحسين أعراض المرض، وما يتناوله المريض من أدوية أخرى؛ ولهذا لا بد أن يعرف الطبيب التاريخ المرضي للمريض وجميع الأدوية التي يتناولها.

عند بدء العلاج، قد يصف الطبيب جرعات صغيرة من هذا الدواء، ثم يزيدها تدريجيًّا حتى يصل إلى الجرعة المناسبة لحالة المريض.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

من المهم تناول هذا الدواء بانتظام وفي الوقت الذي حدده الطبيب، للحصول على أكبر قدر من الاستفادة منه، ولا يجب التوقف عن تناوله أو تغيير الجرعات دون الرجوع إلى الطبيب المعالج.

لا يجب مضغ أقراص إيفيكسور إكس أر Efexor XR أو تكسيرها أو طحنها، وإنما يجب أن يبتلعها المريض كاملة كما هي؛ لتجنب تفاعل جميع المكونات في آنٍ واحد؛ إذ قد يؤدي ذلك إلى ظهور أعراض جانبية غير مرغوبة.

إذا لم يستطع المريض ابتلاع الكبسولات، فيمكنه إفراغ مكونات الكبسولة في ملعقة من عصير التفاح -مثلًا- وابتلاع الخليط دفعة واحدة دون مضغه، ويُفضل شرب كوب من الماء بعد كل جرعة.

التأثير الدوائي لدواء إيفيكسور إكس أر Efexor XR 

تنتمي المادة الفعالة لهذا الدواء (فينلافاكسين Venlafaxine) إلى مجموعة مثبطات استرداد السيروتونين والنورإيبنفرين (SNRIs).

يؤثر الفينلافاكسين في مستوى السيروتونين والنورإيبنفرين عن طريق منع إعادة امتصاصهما من الخلايا العصبية، ومن ثَم تظل هذه الناقلات العصبية في صورة نشطة تمكن الخلايا العصبية من تأدية وظائفها بتوازن.

إن الخلل في مستويات هذه الناقلات العصبية في الدماغ يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب والقلق وغيرهما من الأمراض النفسية، ولهذا فإن من فوائد دواء فينلافاكسين أنه يحافظ على بقاء هذه الناقلات في مستواها الطبيعي؛ ما يؤدي إلى تحسن الأعراض المرَضية.

دواعي استخدام دواء إيفيكسور إكس أر Efexor XR 

يُستخدم هذا الدواء في علاج مجموعة من الأمراض والاضطرابات النفسية، مثل:

الاكتئاب

يعد دواء إيفيكسور إكس أر Efexor XR واحدًا من مضادات الاكتئاب القوية.

ينشأ الاكتئاب نتيجة حدوث خلل في توازن الناقلات العصبية في الدماغ، وهنا يأتي دور فينلافاكسين (المادة الفعالة لهذا الدواء) في إعادة التوازن إلى هذه الناقلات؛ ما يسهم في تخفيف الأعراض.

وقد ينشأ نتيجة التعرض لبعض الضغوطات الحياتية، مثل: فقدان الوظيفة أو فقدان شخص عزيز.

يُشخص الاكتئاب عند استمرار ظهور أعراضه أكثر من أسبوعين، ومن هذه الأعراض:

  • فقدان الشغف، وعدم القدرة على الاستمتاع.
  • الشعور بالحزن.
  • مشكلات في التفكير وصعوبات في التركيز.
  • اضطرابات النوم والأرق.

اضطراب القلق العام

يعد هذا الدواء هو الاختيار الأمثل لعلاج اضطراب القلق العام عند البالغين، ومن أعراض هذا المرض:

  • سرعة ضربات القلب.
  • جفاف الفم.
  • الغثيان.
  • عدم القدرة على التركيز.

اضطراب القلق الاجتماعي (الرهاب الاجتماعي)

يُستخدم دواء إيفيكسور إكس أر Efexor XR في علاج اضطراب الرهاب الاجتماعي عند البالغين.

وتتمثل أعراض هذا المرض في:

  • اجتناب المواقف والمناسبات الاجتماعية.
  • التعرق.
  • تسارع ضربات القلب.

اضطراب الهلع ورهاب الخلاء

أثبتت الدراسات فاعلية هذا الدواء في علاج اضطراب الهلع الذي قد يكون مصحوبًا برهاب الخلاء (الخوف من الأماكن الخالية).

ويعد الهلع أحد اضطرابات القلق الشائعة، ويأتي على هيئة نوبات تستمر من خمس (5) إلى عشر (10) دقائق. 

الآثار الجانبية لدواء إيفيكسور إكس أر Efexor XR 

لهذا الدواء العديد من الآثار الجانبية، التي تنقسم حسب حدتها إلى: آثار جانبية شائعة أقل حدة، وأخرى خطرة تستدعي التدخل السريع.

الآثار الجانبية الشائعة

  • جفاف الفم.
  • الأرق.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان.
  • الإمساك.
  • الدوار.
  • فرط التعرق.
  • الضعف العام.
  • ضعف الانتصاب.
  • القذف غير الطبيعي (سرعة القذف أو تأخره بشكل غير طبيعي).
  • ضعف الرغبة الجنسية عند الرجال والنساء.

عادة ما تزول هذه الآثار خلال أيام أو أسبوعين كحد أقصى.

أما إذا ساءت هذه الآثار الجانبية أو طال وجودها أكثر من أسبوعين، فيجب الرجوع إلى الطبيب المعالج أو الصيدلي.

الآثار الجانبية الخطرة

قد يسبب استخدام هذا الدواء بعض الآثار الجانبية الخطرة التي تتطلب التدخل السريع، ولكن لحسن الحظ أنها نادرة.

وتشمل هذه الأعراض:

  • التشنجات.
  • متلازمة السيروتونين، ومن أعراضها:
    • القلق.
    • الإسهال.
    • الحُمى.
    • التشنجات.
    • تسارع ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم، ومن أعراضه:
    • الصداع.
    • قصر النفس.
  • النزف غير الطبيعي، ويشمل:
    • نزيف تحت الجلد.
    • نزيف الأنف.
    • وجود الدم في البراز.
    • السعال الدموي.
  • نقص مستوى الصوديوم في الدم، ما يؤدي إلى:
    • الصداع.
    • صعوبة التركيز.
    • الضعف العام.
    • التشنجات.
  • أمراض الرئة والالتهاب الرئوي، ومن أعراضها:
    • قصر النفس.
    • ألم الصدر.
    • السعال.
    • الحُمى.

موانع الاستخدام

لا يجب استخدام هذا الدواء إذا كان المريض يعاني حساسية تجاه أي من مكوناته، وتشمل أعراض الحساسية:

  • الحكة.
  • الطفح الجلدي.
  • تهيج الجلد (ارتفاع درجة حرارة الجلد واحمراره).
  • تورم الجلد خاصة الجفنين والشفتين، واليدين والقدمين.
  • تورم اللسان والحلق.
  • صعوبة التنفس.

يجب التوجه إلى الطبيب عند ظهور هذه الأعراض، إذ يمكن أن تسبب مشكلات خطرة قد تؤدي إلى الوفاة.

وأيضًا لا يجب استخدام هذا الدواء إذا كان المريض يتناول مثبطات الأكسيداز أحادي الأمين (MAOIs)، إذ يؤدي التداخل الدوائي بينهما إلى الإصابة بـ”متلازمة السيروتونين”.

نصائح مهمة بشأن استخدام هذا الدواء

لا بد من الاستمرار في تناول هذا الدواء والالتزام بتعليمات الطبيب، فقد يسبب التوقف عن تناوله فجأة دون استشارة الطبيب الإصابة ببعض الأعراض الانسحابية.

وتشمل أعراض انسحاب إيفيكسور إكس أر Efexor XR:

  • الشعور بالغضب.
  • القلق.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • أعراض تشبه الأنفلونزا.
  • الإسهال.
  • الارتباك.

ولتجنب هذه الأعراض الانسحابية، فإن الطبيب يطلب من المريض التوقف عن تناول الدواء تدريجيًّا من خلال تقليل الجرعات التي يتناولها.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض الدراسات أثبتت أن هذا الدواء قد يزيد من خطر الأفكار والميول الانتحارية؛ مما يستلزم ضرورة الحذر عند استخدامه، واتباع تعليمات الطبيب بشأن الجرعات الموصوفة.

ختامًا…

يُحفظ هذا الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الضوء المباشر والرطوبة، ويجب الحذر من تركه في متناول الأطفال.

المصدر
Effexor XR (venlafaxine)Effexor XR
اظهر المزيد

Mohamed Ebaid

محمد عبيد، مترجم وكاتب محتوى ومدقق لغوي وأدرس الطب البشري. شغوف باللغة العربية وهدفي إثراء المحتوى العربي بعلم يُنتفع به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى