ترياق الأمراض النفسية
أخر الأخبار

عن أسباب التفكير بالانتحار | لماذا تنتحر؟!

ما هي أسباب التفكير بالانتحار؟ هل هناك علاقة بين الأمراض النفسية والانتحار؟ وكيف يمكن علاج التفكير بالانتحار؟ نشرح ذلك بالتفصيل في المقال التالي.

في الآونة الأخيرة أصبح خبر انتحار شاب في مقتبل العمر أمرا معتادا، تأتي الحادثة لتهز المجتمع بأسره ثم يهدأ خلال أيام وكأن شيئا لم يكن حتى نسمع عن الحادثة التالية.

هناك الكثير من المعلومات المنتشرة عن الانتحار متعلقة بأسبابه المختلفة. وهناك جدل دائر حول كون السبب مرضا نفسيا أم ضعفا في الإيمان، ولكي نتعمق أكثر في أسباب التفكير بالانتحار يجب أن نبدأ بتعريف الأفكار الانتحارية.

ما هي الأفكار الانتحارية؟

هي تكرر التفكير في الانتحار والحديث عنه دائما وفي مواقف مختلفة وما يصاحب ذلك من حالة نفسية سيئة لفترة طويلة، وقد يتجاوز الأمر مجرد التفكير؛ بل يبدأ الفرد في الانعزال وتملُّك أدوات تساعده على ذلك.

ما هي الأعراض التي تنبهنا إلى تطور الأفكار الانتحارية عند شخص ما؟

هناك بعض العلامات التي قد تشير إلى تفكير الشخص في الانتحار بشكل كبير ويجب أن ينتبه المحيطين به في حال وجود عدة علامات منها معا:

  • التحدث كثيرا عن الانتحار أو استخدام جمل مختلفة تدل عليه مثل (سأقوم بقتل نفسي).
  • شراء وسيلة تساعد على الانتحار مثل المسدس أو السم.
  • تجنب التجمعات والانسحاب من أي نشاط اجتماعي.
  • تذبذب في الحالة المزاجية بشكل سريع ومتكرر.
  • الإقدام على الانتحار في وقت سابق.
  • الإدمان بأنواعه يعد من أسباب التفكير بالانتحار.
  • تغير في عادات الأكل والنوم وغيرها.
  • الإقدام على تصرفات خطرة غير محسوبة.
  • وداع الأشخاص المحيطين به.
  • تغير كبير في الشخصية خاصة إذا صاحبه بعض النقاط السابقة.

كل هذه الأعراض تدق ناقوس الخطر وتنبئنا بأن الشخص قد يقدم على الانتحار في أي وقت ويجب مساعدته.

من هم الأكثر عرضة للتفكير بالانتحار؟

تشير الدراسات إلى زيادة معدل الانتحار في الرجال عن النساء وذلك للأسباب التالية:

  • يختار الرجال طرق انتحار لا يمكن النجاة منها بسهولة.
  • لا يفضل الرجال التحدث عن همومهم ويحتفظون بها بداخلهم.
  • يعتبر الرجل إظهار المشاعر ضعفا.

تزيد نسبة الانتحار بين كبار السن، والمهاجرين بعيدا عن أوطانهم، والشواذ جنسيا أيضا.

أسباب التفكير بالانتحار – لماذا الآن؟

قد يخطر ببالك، لماذا يصل شخص إلى إنهاء حياته بيده؟ لماذا يستعجل ويختار طريقة بشعة للموت؟

الانتحار له أسباب تجعل التخلص من الحياة بأي طريقة أفضل من الاستمرار بها بالنسبة المنتحر وتحديد السبب يساعد كثيرا في منع الشخص من التفكير بالانتحار لذا سنشرح تفصيلا أسباب التفكير بالانتحار.

اقرأ أيضًا: كيف تقنع شخص بعدم الانتحار؟

أسباب التفكير بالانتحار

هناك أسباب عدة تؤدي إلى التفكير بالانتحار تختلف حسب العمر.

أسباب التفكير بالانتحار عند الكبار

  • الضغوط الشديدة في العمل والالتزامات الكبيرة.  
  • التشخيص بأحد الأمراض الخطيرة كالسرطان.
  • صعوبة الحصول على علاج نفسي واستمرار الحالة النفسية في السوء.
  • تغير مفاجئ في روتين الحياة مثل التقاعد عن العمل.
  • الشعور بالفشل وعدم القيمة.
  • اكتئاب ما بعد الحمل والولادة في حالاته الشديدة.

ملحوظة:

قد تسبب بعض الأدوية زيادة في الأفكار الانتحارية مثل بعض مضادات الاكتئاب؛ لذا يجب إخبار الطبيب بأي دواء يستخدم في تلك الفترة لمعرفة إذا ما كان أحد أسباب التفكير بالانتحار أم لا.

أسباب الانتحار عند الشباب

هل تختلف الأسباب من الشباب إلى من هم أكبر سنا؟

نعم، هناك أسباب متعلقة بالشباب فقط ومنها الضغط الدراسي الزائد من الأهل وشعوره أنه غير قادر على تحقيق آمال والديه فيدخل في حالة نفسية شديدة قد تدفعه للانتحار خوفا من الأهل.

كما أن الشباب أكثر عرضة للتنمر فيما يخص مظهرهم ووزنهم وذلك يوصلهم إلى أمراض نفسية كثيرة منها فقدان الشهية العصبي وهو من أسباب التفكير بالانتحار.

أسباب التفكير بالانتحار عند الأطفال

نعم لقد قرأت العنوان جيدا، هناك أطفال يفكرون في الانتحار لتعرضهم لصدمات كبيرة في فترة الطفولة ومن هذه الأسباب:

  • تعرضهم لفقد أحد أفراد عائلتهم أو أكثر.
  • التعرض للتحرش أو الاعتداء الجنسي.
  • الإصابة بأمراض نفسية أخرى مثل الاكتئاب.
  • التعرض للتنمر الدائم.
  • تقليد مشاهد الانتحار التي يشاهدونها.

الأسباب السابقة قد يتعرض لها الكثيرون دون التفكير في الانتحار ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من التفكير بالانتحار مثل البيئة المحيطة ومقدار الدعم النفسي الذي يتلقاه.

لذا يجب أن يخضع الشخص الذي يعاني من هذه الأفكار للعلاج العاجل كي لا يتطور الأمر من مجرد التفكير إلى التنفيذ.

أسباب التفكير بالانتحار وعلاقته بالأمراض النفسية

تعد الأمراض النفسية من أسباب التفكير بالانتحار بل هي من الأسباب الرئيسية، قد تصل نسبة الانتحار بسبب الأمراض النفسية إلى 90% من حالات الانتحار.

ومن الأمراض النفسية التي تصحبها أفكار انتحارية:

  • فقدان الشهية.
  • البوليميا (النهام العصبي).
  • الفصام.
  • الاكتئاب.
  • الهلوسة.
  • اكتئاب ما بعد الحمل والولادة.
  • الوسواس القهري.

لذا ننبه دائما إلى التعامل مع المرض النفسي كالمرض العضوي ونلتزم بالعلاج الدوائي والجلسات لأن مضاعفات الأمراض النفسية خطيرة ومنها الانتحار.

كيفية تشخيص الحالة

التشخيص يتضمن فحصًا عامًا وبعض التحاليل بالإضافة إلى الأسئلة التي يطرحها الطبيب للتعرف على الحالة النفسية، يُجرى التشخيص كالآتي:

  • التأكد من الأمراض النفسية التي يعاني منها الشخص عبر بعض الجلسات مع الطبيب النفسي.
  • يتأكد الطبيب من التاريخ المرضي لأن بعض الأمراض ترتبط بالأفكار الانتحارية.
  • المخدرات والكحول من أهم أسباب التفكير بالانتحار لذا يتأكد الطبيب من تعاطي المريض لهم من عدمه.
  • يسأل أيضا عن الأدوية التي يتناولها المريض حاليا كما ذكرنا في السابق.
  • في حالة الأطفال والمراهقين لا يعتمد الطبيب فقط على رواية المريض ولكن يستعين برأي الوالدين وتقارير المدرسة وأي تقارير من أطباء سابقين.

اقرأ أيضًا: متى أحتاج إلى طبيب نفسي؟

كيفية علاج التفكير بالانتحار

العلاج هنا يشبه علاج الأمراض النفسية والذي ينقسم إلى شقين:

علاج بالأدوية

قد يصف الطبيب مضادات الاكتئاب، أو أدوية لعلاج الفصام، أو مضادات للقلق للمساعدة في التحكم في الأفكار الانتحارية.

أيضا قد يستخدم أدوية لعلاج الإدمان على الكحول أو المخدرات.

علاج بالجلسات النفسية مع المريض

العلاج بالتحدث مع المريض ومعرفة أسباب هذه الأفكار خطوة هامة لا يمكن التغافل عنها، والالتزام بموعد الجلسات أمر هام.

قد يشارك في الجلسات الأفراد المقربون للمريض من أهله وأصدقائه خاصة في الأطفال والمراهقين.   

ماذا أفعل إذا كنت أعاني من أسباب التفكير بالانتحار؟

أولا: يجب أن تدرك أنك لست الوحيد، فهناك الكثير ممن يعانون من هذه الأفكار. التفكير بالانتحار لا يعني أنك ضعيف أو مجنون أو أنك ضعيف الإيمان، ولكنه يمكن أن يشير إلى مشكلة نفسية كبيرة تحتاج إلى علاج.

ثانيا: هناك الكثير من المشاهير حول العالم كانوا في نفس الحالة من فترة وتغلبوا على الأمر.

ثالثا: اطلب المساعدة فورا سواء من صديق أو طبيب ولا تترك نفسك لسيطرة هذه الأفكار عليك.

رابعا: وجودك هام وفقدانك سوف يؤثر على الكثيرين حتى لو لم تدرك ذلك الآن فلا تجعل فكرة أن حياتك بلا معنى وأنك غير مرغوب بك تسيطر عليك.

خامسا: يمكن أن ترى أن الانتحار هو الحل الوحيد أمامك ولكن هذا بسبب الحالة النفسية التي تمر بها الآن، هناك دائما حل آخر يمكن أن تكتشفه بنفسك أو يساعدك أحد في اكتشافه تحتاج فقط للنظر من زاوية أخرى لتصل له.

وأخيرا، حتى مع زيادة معدل الانتحار بشكل كبير في الفترة الأخيرة، يجب أن نكون شديدي الحرص عند تداول ونشر الأخبار المتعلقة بالانتحار، وألا نجعل حديثنا تشجيعا لشخص آخر عليه، وأن نساهم في نشر وسائل الدعم والعلاج لمن يعانون من الأفكار الانتحارية لمساعدتهم في طلب المساعدة والتغلب على هذه الأفكار.

اظهر المزيد

د. رحاب مجدي

رحاب مجدي، صيدلانية، كاتب ومراجع محتوى طبي ومحاضر في أكاديمية بن سينا الكتابة والبحث عن المعلومات الطبية هواية قديمة لذا فإن العمل في المجال يسعدني ولا أشعر أني مجبرة على العمل بل استمتع به

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق