ترياق الأدوية النفسية

استخدامات بوبروبيون المتعددة | جرعاته وتفاعلاته الدوائية

في إحدى العيادات النفسية، دخل (عمر) على طبيبه النفسي ليتابع معه تطور حالته الصحية.

(عمر) يعاني اكتئابًا حادًا نتيجة لوفاة أخيه الأكبر دون سابق إنذار، ومنذ ذلك الوقت وهو يشعر بفقدان رغبته تجاه أي شيء. فقد شهيته بشكل كبير، لدرجة أنه خسر ١٥ كيلوجرامًا من وزنه الطبيعي!

بالكاد ينام ساعتين أو ثلاثًا في اليوم، فضلًا عن ضعف تركيزه، وخوار طاقته، وشعوره الدائم باليأس لدرجة مراودته بعض الأفكار الانتحارية.

لجأ (عمر) إلى زيارة الطبيب النفسي ليتمكن من العودة إلى حياته الطبيعية، وهذه جلسته الثالثة مع الطبيب، ودار الحوار بينهما كالأتي.

الطبيب: كيف حالك الآن يا عمر؟ أخبرني، هل تشعر بتحسن مع هذه الأدوية؟

عمر: أشعر أن حالتي أفضل بكثير؛ فلم تَعُد الأفكار الانتحارية تراودني، وبدأت أُقبل على الحياة وأُمارس هواياتي المفضلة. لكن هناك عَرَض يزعجني كثيرًا، ألا وهو انخفاض رغبتي الجنسية، وقدرتي أصبحت أقل بكثير مما سبق! لا أعرف هل هو بسبب الأدوية أَمْ هناك سبب آخر؟

الطبيب: لا تقلق يا عمر، هو بالفعل أثر جانبي، سأغير لك دواء الاكتئاب السابق لـ (بوبروبيون)، وستجد تحسنًا ملحوظًا في حياتك الجنسية، إلى جانب فاعليته القوية في علاج الاكتئاب.

ما هو دواء(بوبروبيون)؟ وما العلاقة بين بوبروبيون والجنس؟ سنتناول في هذا المقال أهم المعلومات عن (بوبروبيون)

ما هو (بوبروبيون)؟

هو من أدوية الاكتئاب المثبطة لامتصاص النورإبينفرين والدوبامين، مما يرفع نسبتهما بالمخ. لبوبروبيون استخدامات مصرح بها من منظمة الغذاء والدواء، ألا وهي:

  • الاكتئاب الحاد.
  • الاكتئاب الموسمي؛ ويظهر أغلب الأوقات في فصل الخريف أو الشتاء من كل سنة، وقد يظهر نادرًا في فصل الصيف.
  • الإقلاع عن التدخين.

هناك استخدامات أخرى (للبوبروبيون) غير مصرح بها، وتشمل:

متي تظهر فاعلية (بوبروبيون)؟

بعد استخدام (بوبروبيون)، ستلاحظ -عزيزي القارئ- تحسن أعراض فقدان الشهية واضطرابات النوم وانعدام الطاقة في خلال أسبوعين من بدء العلاج. ثم تتحسن الحالة المزاجية للشخص، ويتخلص من أفكاره السلبية والمحبطة في غضون ٦ أسابيع.

بوبروبيون والرهاب

اهتمت بعض التجارب العلمية بدراسة علاقة (بوبروبيون) بالرهاب المصحوب بالاكتئاب، ووجدوا أثر الدواء الإيجابي في هذه الحالة، لكنه يُعَدُّ خيارًا ثانيًا بعد مثبطات السيروتونين الانتقائية.

أما في حالة مرضى الرهاب فقط، فاختيار بوبروبيون لن يكون ذا فاعلية، بل على النقيض؛ قد يضر المريض، إذ يحفز البوبروبيون إنتاج النورإبينيفرين -من المواد المحفِّزة للجهاز السمبثاوي- مما يزيد من التوتر والقلق للمريض.

في هذه الحالة، استخدام مثبطات السيروتونين هو الخيار الأفضل لإمداد المريض بالسيروتونين، فيزيده قناعة وسعادة، ومن ثَمَّ، يحِدُّ من قلقه.

بوبروبيون والجنس

تؤثر مضادات الاكتئاب -وخاصة مثبطات امتصاص السيروتونين- في العملية الجنسية من حيث الانتصاب والإثارة والوصول للنشوة.

توصل العلماء إلى العلاقة بين (بوبروبيون) والانتصاب، إذ أنه لا يسبب مشاكل بالعملية الجنسية؛ كما أنه يعالج أعراض الضعف الجنسي من خلال زيادة قوة الانتصاب، ومن ثَمَّ، الشعور بالنشوة وتحسين الأداء الجنسي بشكل ملحوظ.

نجد أن دواء (بوبروبيون) يُستخدَم كبديل لمضادات الاكتئاب، أو يوصَف معها للتخلص من هذا العرض المحرج.

الآثار الجانبية لـ (بوبروبيون)

معظم الآثار الجانبية لـ (بوبروبيون) خفيفة، وتزول في غضون أسبوع إلى أسبوعين من بداية العلاج. إليك الآثار الجانبية الشائعة للدواء:

  • الصداع.
  • فقدان الوزن.
  • جفاف الفم.
  • الإمساك.
  • الأرق.
  • زيادة ضربات القلب.
  • احتقان الحلق.
  • القيء والغثيان.

هناك آثار جانبية خطيرة، لكنها تظهر في ١٠% من مستخدمي الدواء. فإذا ظهر عليك أيّ منها، بادر بزيارة طبيبك. وتشمل تلك الآثار:

  • الأفكار الانتحارية.
  • سوء أعراض الاكتئاب والقلق.
  • التصرفات العدوانية والغضب بسهولة.
  • التهيج.
  • النشاط والكلام غير المعهود، خاصة في مرضى اضطراب ثنائي القطب،
  • التشنجات.
  • احمرار العين مع تورمها وتشوش الرؤية.

الأشكال الدوائية لـ (بوبروبيون)

الأشكال الدوائية لـ (بوبروبيون)

يتوفر (بوبروبيونُ) في شكل أقراص سريعة المفعول (بتركيزات: ٧٥ مجم، ١٠٠ مجم)، وأقراص ممتدة المفعول (بتركيزات: ١٠٠ مجم، ١٥٠ مجم، ٢٠٠ مجم، ٣٠٠ مجم).

يؤخَذ الدواء على معدة فارغة أو مع الطعام. واحذر -عزيزي القارئ- من مضغ أو تكسير الأقراص ممتدة المفعول، حتى لا تتعرض لسُمِّيتها.

جرعات دواء (بوبروبيون)

الاكتئاب الحاد

تؤخَذ أقراص (بوبروبيون) سريعة المفعول من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا بتركيز ١٠٠ مجم، بينما تؤخَذ أقراص بوبروبيون ممتدة المفعول مرة واحدة يوميًا بتركيزات ما بين ١٥٠ إلى ٤٥٠ مجم.

الاكتئاب الموسمي

تشمل الجرعة قرصًا ممتد المفعول ١٥٠ مجم صباحًا، ويمكن أن تزيد الجرعة إلى ٣٠٠ مجم.

الإقلاع عن التدخين

تبدأ الجرعة بقرص ١٥٠ مجم سريع المفعول مرة واحدة يوميًا لمدة ٣ أيام، ثم مرتين يوميًا لمدة تتراوح من ٧ إلى ١٢ أسبوعًا.

ما هو التصرف السليم عند نسيان جرعة (بوبروبيون)؟

ما هو التصرف السليم عند نسيان جرعة (بوبروبيون)؟

في حالة الحبوب سريعة المفعول، تناول الجرعة فور تذكُّرها بشرط عدم الجمع بين الجرعتين سويًا، لتفادي الإصابة بالتشنجات.

أما في حالة الأقراص ممتدة المفعول، لا تتناول الجرعة طالما فات ميعادها، وخذها اليوم الثاني في موعدها.

تحذيرات حول دواء (بوبروبيون)

التشنجات

تزداد احتمالية إصابة المريض بالتشنجات في الجرعات الكبيرة من (بوبروبيون)، وفي حالة أخذ أدوية تزيد من أثر الدواء أو الإصابة بأمراض تسبب هذا العرض. لذلك احرص -عزيزي القارئ- على إخبار طبيبك بتاريخك المرضي كاملًا.

نوبات الهوس

استخدام دواء (بوبروبيون) للاكتئاب ثنائي القطب قد ينقل المريض من الاكتئاب إلى الهوس، يظهر ذلك واضحًا في عدة أعراض، أهمها: النشاط المفرط، وكثرة الكلام، والتصرفات المتهورة، والتهيج.

ارتفاع ضغط الدم

يزيد الدواء من احتمالية ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير، لذلك ينبغي لك متابعة قياس ضغط الدم دوريًا.

التفاعلات الدوائية

  • أدوية تزيد من الآثار الجانبية لبوبروبيون:

مضادات الاكتئاب

تزيد من احتمالية إصابة المريض بالتشنجات. وإذا لزم الأمر الجمع بينهم، يلجأ الطبيب إلى البدء بجرعة صغيرة من (بوبروبيون).

حاصرات بيتا

الجمع بين الدوائين قد يرفع ضغط الدم. فإذا كان المريض لا يمكنه الاستغناء عن أي منهما، يُقلل الطبيب جرعة حاصرات بيتا.

الكورتيزون

يزيد الكورتيزون من احتمالية الإصابة بالتشنجات مع البوبروبيون، وقد يصفه الطبيب مع تقليل جرعة (البوبروبيون).

ثيوفيلين

ترتفع احتمالية إصابة المريض بالتشنجات. في هذه الحالة، يجمع الطبيب بينهما مع تقليل جرعة (بوبروبيون).

ليفودوبا وامانتادين

الجمع بينهما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل: الرعشة، وفقدان التوازن، والأرق، وعدم القدرة على المشي بصورة طبيعية.

  • أدوية تقلل من كفاءة (بوبروبيون)

عند ضرورة جمع (بوبروبيون) بهذه الأدوية، يلجأ الطبيب إلى رفع جرعته. ومن أهم هذه الأدوية:

  • أدوية الصرع، مثل: كاربامازبين، وفينوباربيتول، وفينوتوين.
  • أدوية الإيدز، مثل لوبينافير ورينونافير.

موانع استخدام (بوبروبيون)

  • مرضى الصرع، ومن أبرز الأعراض الجانبية للدواء: التشنجات.
  • مرضى الكلى والكبد لعدم كفاءتهما في إخراج الدواء من الجسم، في كلتا الحالتين قد يقلل الطبيب جرعة بوبروبيون.
  • مرضى اضطرابات الشهية، مثل فقدان الشهية العصبي والشره المرضي.
  • مرضى الجلوكوما لاحتمالية سوء الحالة الصحية للمريض.

نصيحة أخيرة، لا يمكنك -عزيزي القارئ- التوقف عن تناول دواء نتيجة لأعراضه الجانبية المزعجة لك، أو استخدام بديل للدواء الموصوف لك بحجة أن أعراضه الجانبية أقل.

استشر طبيبك وتناقش معه حول الدواء الموصوف لك، والتزم بما يقوله لك حتى لا تعرض صحتك للخطر.

المصدر
Bupropion, Oral Tablet Bupropion (Wellbutrin)How Bupropion Affects AnxietyIncreased libido as a buproion-SR side effect: Clinical description of a caseWellbutrin Anxiety: What’s the Link?
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق