أنماط التفكيرمتلازمات

اضطرابات التفكير | عندما يكون عقلك عدوك!

ساعة من الأسى عند صديقي!
يوم زرتُه، لاحظتُ تدهور حالته؛ كلماته تائهة، وعيناه ذابلتان!
قالت لي زوجته -الطبيبة النفسية- إنه يعاني اضطرابات التفكير، إثر مروره بظروفٍ نفسية شديدة في الآونة الأخيرة.
تساءلتُ في نفسي: هل كل من يمر بضغطٍ نفسي يصير حاله مثل صديقي؟!
تُرى، ما هي اضطرابات التفكير؟ وما أسبابها؟ وكيف السبيل إلى النجاة منها؟
كل ذلك وأكثر ستجدونه في هذا المقال، فتعالوا معي نتجول بين سطوره…

مفهوم اضطرابات التفكير

يعرف اضطراب التفكير بأنه تشوش في الأفكار يظهر جليًا في كلام الفرد وتواصله مع الآخرين.

تتضمن المشكلة خللًا في طريقة تعبير الفرد عن أفكاره، لذا فهي تعرف أيضًا “بالتشوه المعرفي”.

وتعد اضطرابات التفكير عرَضًا أساسيًا في معظم الأمراض النفسية والعقلية، مثل: 

  • الفصام.
  • القلق النفسي.
  • الفوبيا.
  • اضطراب الكرب التالي للصدمة.

أعراض اضطرابات التفكير

يعد تشوش التفكير أول الأعراض وأهمها، ويظهر جليًا في كلام المصاب أو كتابته.

أما الأعراض الأخرى، فهي:

  • استحداث ألفاظ غريبة.
  • كلام سريع غير مميز.
  • حديث غير مترابط.
  • كلام مشتت.
  • إجابات غير متسقة مع الأسئلة (الإجابات التماسية).
  • تدافع مفاجئ في الأفكار.
  • توقف مفاجئ عن الكلام.
  • فقر في استخدام الكلمات.
  • تكرار بعض الكلمات أو الأفكار.

تُرى، لماذا يصاب الإنسان بتشوُّش التفكير؟

أسباب تشوش التفكير

غير معروف حتى الآن الأسباب الحقيقية للإصابة بتشوش التفكير.

تفترض بعض الدراسات أسبابًا جينية أو بيئية، بينما يفترض بعضها الآخر حدوث تغيرات في مراكز اللغة في الدماغ.

لاحظ الباحثون محفزات معينة تعد -أيضًا- من أسباب تشوش التفكير، مثل:

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

  • الضغط النفسي.
  • الأدوية المؤثرة في كيمياء الدماغ.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • التعرض لمواد كيميائية سامة منذ الطفولة.
  • إصابات الدماغ.

عامةً، تبيَّن وجود حالات مرضية معينة يزداد فيها خطر حدوث اضطرابات التفكير النفسية، مثل:

  • الاضطرابات المزاجية.
  • الاضطراب ثنائي القطب.
  • الاكتئاب.
  • القلق النفسي.
  • الصرع.

أنواع اضطرابات التفكير

تتعدد أنواع اضطراب التفكير بين تفكيرٍ زائدٍ وآخر متباطئ، وبين فوبيا ووساوس، ويوجد أيضًا التفكير الكارثي والتفكير الخيالي.

سنتناول الآن نوعين من الاضطراب، هما: اضطراب التفكير الزائد، واضطراب التفكير الكارثي.

أولًا: اضطراب التفكير الزائد

من منا لا ينشغل عقله بأمرٍ واحدٍ على الأقل في يومه!

قد يفكر المرء كثيرًا في كيفية توفير الأمان لأسرته أو توفير صحة جيدة لأبنائه، لكنه لا يلبث أن يندمج في أحداث يومه.

أما حينما يصل التفكير إلى درجة تعوق الفرد عن متابعة حياته فيكون حينها مصابًا بـ”اضطراب التفكير الزائد”، فما هو إذن؟

إنه الانخراط الزائد في أفكارٍ متتابعةٍ أو وسوسة مُلِحَّة بخصوص أمرٍ ما.

لا يمكن للمريض أن يُوقِف قطار أفكاره؛ إذ يشعر المريض أن عقله مسيطَر عليه.

يؤدي هذا النوع من اضطرابات التفكير إلى الشعور بالقلق النفسي والتوتر والخوف لدرجة تستنزف جزءًا كبيرًا من وقت المريض وطاقته.

أمثلة على اضطراب التفكير الزائد

1. صعوبة متابعة الفرد حديثه مع شخص ما، لأنه ينجرف إلى أفكار خيالية عن هذا الشخص أو عن كلامه.

2. استمراره في مقارنة نفسه بالآخرين وقياس مكانته عندهم.

3. لوم نفسه على الأخطاء السابقة باستمرار، وعدم قدرته على تخطيها ومواصلة حياته قدمًا.

4. صعوبة تكوين صداقات، لأنه ينشغل بمدى صحة هذه المشاعر وينخرط في أفكار مثل: ماذا أقول؟ ماذا أفعل؟ كيف يرونني؟

ثانيًا: اضطراب التفكير الكارثي

هو نوع من أنواع اضطرابات التفكير، يفكر فيه المصاب -دائمًا- بحدوث نتائج كارثية لأي حدثٍ يمر به.

يطلق العلماء على التفكير الكارثي “التفكير التضخيمي”، لأن المصاب يجعل الموقف يبدو أسوأ بكثير مما هو عليه بالفعل.

يحدث التفكير الكارثي أحيانًا بعد حالات اضطراب الكرب التالي للصدمة أو الفوبيا أو القلق النفسي.

قد يقود التفكير الكارثي إلى الاكتئاب والتوقف عن مواصلة الأنشطة الحياتية.

أمثلة على اضطراب التفكير الكارثي:

1. إذا رسبت في الامتحان لن أخرج من المدرسة وسأفشل في حياتي.

2. إذا شاركت في الصف سأجيب خطأً ويوبخني المعلم أمام الجميع.

3. إن لم أتعافَ من هذه الجراحة سأصاب بالشلل طوال عمري.

مضاعفات اضطرابات التفكير

قد يحتاج مريض اضطراب التفكير النفسي إلى تدخل الأهل لمساعدته قبل تدهور حالته.

إن عدم وعي الأهل وعدم فهمهم حالة مريضهم قد يؤدي إلى ازدياد الأمر سوءًا.

قد تتفاقم حالة المريض فتُشكِّل خطرًا على الآخرين أو على نفسه، مما يستدعي إقامته في مستشفى نفسي. 

المضاعفات التي قد تحدث لمرضى اضطرابات التفكير:

  • انقطاع المريض عن العمل.
  • الانفصال التام عن الأسرة.
  • الإدمان.
  • تهديد حياة الآخرين.
  • الانتحار.

علاج اضطرابات التفكير النفسية

يعتمد علاج اضطرابات التفكير النفسية على عدة أساليب، مثل:

1. العلاج الداعم القائم على الواقع

يهدف إلى تغيير التشوهات المعرفية والأفكار الوهمية.

2. العلاج المعرفي السلوكي

يعتمد على تغيير أنماط التفكير غير الحقيقية من خلال دحض الأفكار الخيالية.

3. برنامج الدعم الأسري

برنامج يساعد الأسر على فهم الضغوط والمشكلات وكيفية التعامل معها في وجود الاضطرابات النفسية.

4. العلاج الجماعي

يسهم في اكتشاف إضاءات جديدة في عقل المريض، من خلال الاستماع لأشخاص مروا بمشكلته نفسها.

5. أسلوب الاسترخاء

يساعد على تخفيف التوتر والتغلب على الأعراض الجسدية عند مصابي اضطرابات القلق النفسي.

6. العلاج الدوائي

يعالج الأعراض النفسية، مثل: التقلبات المزاجية والاكتئاب الناتج عن اضطرابات التفكير.

ختامًا، عزيزي القارئ… 

إن نمط الحياة السريع أثقل كاهلنا بما لم نحسب له يومًا حسابًا!

لقد زادت ضغوطنا إلى حدٍّ لم يُبقِ لنا وقتًا للاسترخاء!

لكنني أدعوك إلى تنظيم وقتك والاسترخاء بقدر المستطاع مهما كانت المسؤوليات؛ لئلا تتراكم الضغوط وتتأثر صحتك وعلاقاتك سلبيًّا.

فما أكثر ضغوطنا النفسية، وما أحوجنا إلى الراحة!

بقلم د/ نعمات مسعد

المصدر
COGNITIVE DYSFUNCTION AND OTHER COMORBIDITIES | Language and Communication DisordersWhat Is a Thought Disorder?Thinking Disorders TherapyConfused Thoughts – Worried You Are ‘Losing Your Mind’?Thought Disorders Treatment
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى