ترياق الأمراض النفسية

اضطرابات الشخصية (Personality Disorders)

“حسنًا، جهزتُ كل الترتيبات من أجلكِ يا صغيرتي”، هكذا همستُ في أُذن ابنتي وقبَّلتُها…

اليوم عيد ميلادها الخامس عشر، لا أدرك كيف مَرَّ الوقت سريعًا هكذا؛ لقد كانت طفلة في الخامسة يوم أمس، لكنها كبُرَت سريعًا وأصبحًت عروسًا، ولم تتغير هيئتها فقط؛ بل تغيرت طباعها أيضًا!

لم تَعُد تلك الطفلة المرحة التي تريد الخروج وزيارة الأقارب، والتي لا تكفُّ عن الحديث والثرثرة، لا أدري ماذا أصابها منذ أصبحَت مراهقة!

تتجنب الزيارات العائلية والتجمعات الأسرية، تظلُّ صامتة طوال أي مناسبة، وتُحرَج جدًا إذا تحدث إليها أي شخص!

ما الذي أصابكِ يا بنيتي؟! هل تعانين أحد اضطرابات الشخصية؟! ما الذي يدفعكِ لحب العزلة وتجنب الاختلاط؟!

نتعرف معًا في هذا المقال إلى اضطرابات الشخصية “Personality Disorders”، ونتطرق إلى أنواعها المختلفة، فتابع معنا…

ما هي الشخصية؟

الشخصية هي أنماط التفكير والطباع والسلوكيات التي تميز بين الأشخاص، وتجعل كل شخص فريدًا.

أما عن أصل الكلمة، فهي مأخوذة من الكلمة اللاتينية “Persona”، وتعني القناع الذي يرتديه الممثل المسرحي في أثناء تأدية دور معين، بهدف إخفاء شخصيته وإظهار شخصية البطل.

وتختلف النظريات حول ما يؤدي لتطور شخصية كل فرد على حدة، ولكن أغلبها ترجح أن أسباب اختلاف الشخصيات ترجع إلى عوامل وراثية وأخرى بيئية، حسب البيئة التي يتربى فيها الفرد في أثناء طفولته.

اضطرابات الشخصية (Personality Disorders)

تُعَدُّ اضطرابات الشخصية أحد أنواع الاضطرابات النفسية التي تؤثر في نمط تفكير الفرد وردود أفعاله تأثيرًا غير صحي.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

فنجد أن الأفراد المصابين باضطرابات الشخصية يعانون مشكلات في فهم تصرفات الآخرين ومواقفهم فهمًا صحيحًا، الأمر الذي يؤدي لوجود حدود كبيرة في علاقاتهم الاجتماعية.

في حقيقة الأمر، ينكر أغلب المصابين وجود أي مشكلة، ويتهمون الآخرين بأنهم المضطربون، إذ يرى المصاب نفسه طبيعيًا للغاية وعلى حق دائمًا.

أنواع اضطرابات الشخصية

تتعدد أنواع اضطرابات الشخصية وتختلف، وتبدأ غالبًا في مرحلة المراهقة، خصوصًا مع بدء مرحلة البلوغ، وتُعَدُّ اضطرابات طويلة الأمد تستمر طيلة العمر (في حال لم تتلقَ العلاج المناسب لها).

تكمن مشكلات اضطراب الشخصية في أحد هذه الجوانب:

  • رؤية الشخص لنفسه والآخرين.
  • مشكلات في التواصل مع الآخرين.
  • اضطرابات في ردود الأفعال المتعلقة بالعاطفة.
  • مشكلة في التحكم في التصرفات الشخصية.

وغالبًا ما يحتوي كل اضطراب على شقين من المشكلات السابق ذكرها.

اضطرابات الشخصية الحدية

يسيطر الرعب -بسبب الهجر والوحدة- على مصابي اضطراب الشخصية الحدية، مما يؤدي لتصرفهم بعنف وتهور،
وبطريقة غير لائقة حال شعورهم بالوحدة، أو بأن الأشخاص المحبَّبين لهم قد يفارقونهم.

ولكن يتسبب هذا الغضب والعنف في عزوف الأشخاص عنهم، الأمر الذي يؤدي لمشكلات في علاقات المصاب، وشعوره أكثر بالوحدة والخوف.

وهكذا تستمر الحلقة المفرغة إذا لم يتعلم المصاب كيف يتعامل بطريقة أفضل مع الآخرين!

اضطرابات الشخصية النرجسية

يؤمن المصاب باضطرابات الشخصية النرجسية بتميزه وسموه عن باقي البشر، ويرى نفسه محور الكون،
ويجب على جميع مَن حوله مدحه باستمرار والثناء على هيئته وأفعاله.

ومع ذلك، فهو دائم الانتقاد للآخرين والتقليل من شأنهم والتنمر عليهم، إضافة لكونه استغلاليًا لا يهمه سوى مصلحته ومشاعره.

يسبب له ذلك الكثير من المشكلات في العلاقات الاجتماعية، ولا سيما في العلاقات العاطفية.

وحقيقةً… مسكينة هي مَن تتزوج بزوج نرجسي؛ فقد حُرِمَت الاحتواء والتقدير والعطف عليها!

اضطرابات الشخصية التجنبية

يشعر المصاب باضطرابات الشخصية التجنبية بالدونية، ويفتقر إلى الثقة بنفسه، مما يجعله يتجنب أي تجمعات أو تعاملات مع الأفراد.

ويعيش أولئك المصابون في عزلة اجتماعية؛ فلا يشاركون في أي أنشطة، بل ربما يتدهور أمرهم ويستقيلون من وظائفهم لعدم قدرتهم على التواصل مع الأفراد.

يخجلون من تعليقات الآخرين عليهم، ويعانون حساسية شديدة إذا تلقوا أي انتقاد، ربما لشعورهم بأنهم أقل من الآخرين!

اضطراب الشخصية الوسواسية

يخلط البعض بين اضطراب الشخصية الوسواسية (وهو اضطراب عقلي ضمن اضطرابات الشخصية)
وبين اضطراب الوسواس القهري (وهو نوع من اضطرابات القلق).

تعاني الشخصية الوسواسية المثالية المفرطة، فلا يرضى صاحبها إلا بنتيجة المئة بالمئة، مما يؤدي إلى إحباطه في أغلب الأحوال.

وتكمن أكثر مشكلاته في التعامل مع المحيطين به بسبب افتقاره للمرونة، إضافة إلى تدقيقه في التفاصيل كافة،
والرغبة في فرض رأيه على الدوام.

اضطراب الشخصية الاعتمادية

يعتمد المصابون بهذا الاضطراب اعتمادًا مفرطًا على المحيطين بهم، سواء في توفير الرعاية الشخصية، أو اتخاذ القرارات، أو إتمام الأعمال.

ولذلك قد يرضون بالمعاملة السيئة من المقرَّبين لهم، ولا يعارضونهم في أي قرار أو تصرف ما دام الآخرون يوفرون لهم احتياجاتهم.

ولا يلبثون يبحثون عن علاقة جديدة فور انقطاع علاقاتهم الحالية، إذ إنهم يستمدون ثقتهم بأنفسهم من وجود أشخاص محيطين بهم.

اضطراب الشخصية الانطوائية

يطلق البعض صفة الانطوائي -خطأً- على الشخصية الاجتنابية، ولكن يسلك الفرد ذو الشخصية الانطوائية سلوكًا عدوانيًا أغلب الوقت، ولا يتحمل المسؤولية.

ويبيح لنفسه انتهاك حقوق غيره، ولا يكف عن الكذب والخداع والأفعال المتهورة المخالفة للقانون. وعلى الرغم من كل هذه السلوكيات، نراه لا يشعر بالذنب ولا يندم على أي تصرف!

اضطراب الشخصية المرتابة

يعتقد صاحب الشخصية المرتابة أن كل المحيطين به خونة يضمرون له الشر ويريدون إيذاءه، لذلك لا يمنح ثقته لأي شخص، ويشك في ولاء الجميع.

ويؤثر ذلك في علاقته الزوجية؛ فنجد أن الزوجة المصابة بهذا الاضطراب دائمة الشك في ولاء زوجها وتتهمه بالخيانة، وكذلك الزوج ذو الشخصية المرتابة.

علاج اضطرابات الشخصية

يحتاج تشخيص اضطرابات الشخصية لطبيب متخصص في الصحة النفسية، وعلى الرغم من انتشار اضطرابات الشخصية عند الأطفال والمراهقين، إلا أن التشخيص لا يُعتمَد إلا عند سن الثامنة عشر.

يفسر الأطباء ذلك بأن الشخصية قبل بلوغ هذا العمر تكون قيد التطوير والتكوين، ويعتمد التشخيص على عدة أسئلة واختبارات نفسية يُجريها الطبيب النفسي.

ويرتكز العلاج على تحسين إدراك الشخص المصاب بما يسببه سلوكه من أضرار له وللمحيطين به، ومن ثَمَّ يتعلم كيفية التحكم في أفعاله، ومعاملة الآخرين على نحو سَويٍّ وسليم.

حقيقةً، لا يوجَد علاج دوائي لاضطرابات الشخصية حتى الآن، ولكن قد يلجأ الأطباء إلى استخدام بعض الأدوية المضادة للاكتئاب أو القلق، واللذين يصاحبان بعض حالات اضطراب الشخصية عادةً.

وتشمل العلاجات النفسية لاضطرابات الشخصية ما يلي:

  • العلاج السلوكي الجدلي.
  • العلاجُ السلوكي المعرفي.
  • العلاج التحليلي النفسي.
  • العلاج الجماعي.
  • التثقيف النفسي.

كلمة أخيرة…

قد تشعر بالقلق والضيق إذا اكتشفتَ أن أحد أحبائك مصاب بأحد اضطرابات الشخصية التي ذكرناها، لكن لا بأس؛
فوجود أشخاص مقرَّبين لهؤلاء المصابين يساعدهم كثيرًا على التعافي.

ولنتعلم جميعًا دورنا في حياة بعضنا البعض، وأن المودة والحب قادران على مساعدة الأطباء لعلاج جميع الاضطرابات النفسية.

المصدر
What Is Personality? What are Personality Disorders?
اظهر المزيد

Marium Romany

طبيبة وأم، أهوى تبسيط العلوم الطبية للقارئ العربي بسلاسة ودقة. أصقل عملي الجامعي من مهارات البحث عن المعلومات الموثقة وشرحها بشكل بسيط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى