ترياق الأمراض النفسية

اضطراب الاكتناز- Hoarding disorder

لطالما واجهتني صعوبة في التخلص من الأشياء؛ فأنا أشعر بالأمان عند الاحتفاظ بكل متعلقاتي التي قد يراها البعض بلا قيمة.

تعم الفوضى أرجاء المنزل، وتتراكم الأشياء فوق بعضها، كما يرفض أصدقائي زيارتي في بيتي، وللحق فأنا ألتمس لهم العذر. 

أشعر وكأنني مدفونة في بيتي؛ هناك تلال من الأشياء التي تعوق حركتي، بل وتعوق طريقة عيشي؛ ولذا نصحني أصدقائي بزيارة الطبيب النفسي الذي أخبرني عن حقيقة مرضي؛ فأنا أعاني من اضطراب الاكتناز.

سنتحدث في السطور القادمة عن مرض الاكتناز وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه؛ فتابع معنا هذا المقال.

ما هو اضطراب الاكتناز – Hoarding disorder؟

مرض الاكتناز هو اضطراب نفسي يواجه فيه المريض صعوبة في التخلص من الأشياء أو التخلي عنها -بغض النظر عن قيمتها-.

عادةً ما تكون هذه الأشياء بلا قيمة، مثل: المجلات والصحف القديمة والملابس البالية والأكياس البلاستيكية والعبوات الفارغة.

تتراكم هذه الأشياء بمرور الوقت، ويزدحم المنزل وتعم الفوضى المكان، وقد يصبح المكان خطرًا على القاطنين به.

يميل المريض باضطراب الاكتناز إلى الاحتفاظ بالأشياء وتخزينها بشكل فوضوي، وهو ما يجعله يشعر بالأمان؛ إذ يترسخ في ذهنه حاجته إلى هذه الأشياء في المستقبل. 

يسبب هذا السلوك آثارًا سيئة على الصعيد النفسي والجسدي والاجتماعي والمادي للمريض وأسرته.

يعد الذكور أكثر عرضة للإصابة باضطراب الاكتناز عن الإناث، كما أنه أكثر شيوعًا بين كبار السن. 

تبدأ أعراضه في الظهور خلال سنوات المراهقة، ولكن تزداد حدتها مع التقدم في العمر.

قد يشير مرض الاكتناز إلى الإصابة باضطرابات نفسية أخرى، مثل: الاكتئاب أو القلق أو الخرف أو اضطراب الوسواس القهري، ويطلق عليه أيضًا “الاكتناز القهري”.

اضطراب الاكتناز ومشاكله

متى يصبح مرض الاكتناز مشكلة تؤرق حياتك؟

يميل الجميع إلى الاحتفاظ بالأشياء، ولكن يصبح الاكتناز مشكلة مرضية عندما:

  • تكون غير قادر على استخدام مطبخك أو حمامك أو أن تصل إلى الغرف بسبب الفوضى المتراكمة في المنزل.
  • تزعجك الفوضى وتؤثر على حياتك وتؤرق أفراد أسرتك، كما تؤثر على علاقتك بهم، وقد تشكل هذه الفوضى المتكدسة خطرًا على حياتك وحياتهم.
  • تواجه صعوبة في الاعتراف أنك تعاني من مشكلة مرضية تستدعي العلاج؛ إذ لا يعي الكثير من مرضى الاكتناز القهري تأثير هذا السلوك عليهم وعلى المحيطين بهم. 
  •  تدرك أن لديك مشكلة ولكن تتردد في طلب المساعدة؛ إثر شعورك بالذنب أو الإذلال أو الخجل.

من المهم أن تشجع المصاب باضطراب الاكتناز – Hoarding disorder على طلب المساعدة؛ إذ تؤثر هذه الفوضى المتراكمة على الصحة النفسية للمريض، وقد تشكل خطرًا على صحته.

أسباب الإصابة باضطراب الاكتناز

لا زالت أسباب الإصابة بمرض الاكتناز القهري غير معروفة.

قد يكون اضطراب الاكتناز حالة مرضية بحد ذاتها، وغالبا ما ترتبط بالإهمال الذاتي، ويرجح حدوث ذلك عند الأشخاص الذين:

  • يعيشون بمفردهم.
  • عانوا من طفولة محرومة.
  • لديهم تاريخ عائلي للإصابة بمرض الاكتناز.
مريض اضطراب الاكتناز

قد يكون الاكتناز عرضًا لأمراض أخرى، نذكر منها: 

  • أولئك الذين يعانون من مشاكل جسدية تعيق قدرتهم على التنظيف المستمر وإزالة الفوضى المتكدسة مثل متلازمة التعب المزمن.
  • لا يتمكن الذين يعانون من صعوبات التعلم أو المصابين بالخرف من تمييز الأشياء والقدرة على التخلص منها.

كما يرتبط الاكتناز مع بعض الاضطرابات النفسية، نذكر منها:

يعاني المريض باضطراب الاكتناز من الارتباط العاطفي القوي بالأشياء، كما تترسخ في ذهنه حاجته إلى تلك الأشياء في المستقبل.

أعراض اضطراب الاكتناز 

يجد المصاب بمرض الاكتناز القهري صعوبة في التخلص من الأشياء التي يراها الآخرون بلا قيمة، وبمرور الوقت، يتكدس المنزل بهذه الأشياء، وتعم الفوضى أرجاء المنزل.

تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

  • الاضطراب العاطفي؛ إذ يشعر المريض بالحرج تجاه وضعه المعيشي، أو بالإرهاق من الفوضى المتراكمة في منزله.
  • الشك والخوف من لمس الآخرين لمتعلقاته.
  • أفكار غير منطقية مثل التحقق من سلة المهملات بحثًا عن أشياء مهملة يمكن الاحتفاظ بها.
  • الارتباط العاطفي بالأشياء والشعور بالمسؤولية تجاه الاحتفاظ بها.

كما يعاني مرضى اضطراب الاكتناز من التردد والفوضى والتشتت والمماطلة.

تبدأ الأعراض في الظهور في السنوات الأولى من مرحلة المراهقة، ولكن تزداد حدتها بتقدم العمر.

مضاعفات الإصابة بمرض الاكتناز القهري

يسبب اضطراب الاكتناز آثارًا سيئة على الصعيد النفسي والعاطفي والجسدي والاجتماعي.

تتضمن المضاعفات الشائعة ما يلي:

  • عدم القدرة على أداء المهام اليومية.
  • إهمال النظافة الشخصية.
  • سوء التغذية.
  • توتر العلاقات الاجتماعية وقد يصل الأمر إلى الانفصال بين الزوجين.
  • العزلة الاجتماعية والوحدة.
  • فقدان الوظيفة.
  • صعوبات مالية وديون.
  • العيش في مكان غير آمن؛ مما يعرضك لخطر التعثر أو الحرائق.

اكتناز الحيوانات

قد يبدأ بعض المرضى بالاحتفاظ بأعداد كبيرة من الحيوانات في مكان غير مناسب. 

لا تتلقى هذه الحيوانات الرعاية المطلوبة؛ مما يخلق ظروفًا غير صحية وغير آمنة للحيوانات.

تشخيص اضطراب الاكتناز

ليس من السهل تشخيص الإصابة باضطراب الاكتناز؛ وذلك لعدم اعتراف المرضى بإصابتهم بهذا الاضطراب، وعدم رغبتهم في العلاج؛ خوفًا من التخلص من متعلقاتهم.

يوجه الطبيب النفسي للمريض عدة أسئلة؛ ليتمكن من التشخيص، وتشمل هذه الأسئلة ما يلي:

  • ما مدى صعوبة التخلص من الأشياء التي يراها الآخرون بلا قيمة؟
  • ما مدى صعوبة التنقل في المنزل واستخدام الغرف بسبب الفوضى المتراكمة؟
  • ما مدى صعوبة تنظيم الأشياء ووضعها في أماكن محددة؟
  • إلى أي مدى تؤثر هذه الفوضى على أداء المهام اليومية؟
  • هل تؤثر هذه الفوضى المتكدسة على علاقاتك الاجتماعية ويجد الآخرون صعوبة في زيارتك في منزلك؟
  • هل تشعر بالقلق والخوف عندما يلمس الآخرون أشياءك ومتعلقاتك؟ 

قد يطلب الطبيب رؤية صور لمنزلك، أو قد يتطلب الأمر زيارة من الطبيب لمنزلك حتى يُقيِّم الوضع.

قد يجري الطبيب العديد من الفحوصات ليتأكد أن الاكتناز القهري ليس عرضًا لاضطرابات نفسية أخرى.

علاج اضطراب الاكتناز

لقد أثبت العلاج السلوكي المعرفي فاعليته في علاج اضطراب الاكتناز.  

يساعد العلاج السلوكي المعرفي المريض على تغيير أفكاره بشأن متعلقاته، واتخاذ قرار التخلي عنها. 

عادةً ما يستغرق الأمر وقتًا، كما يتطلب دمجه مع خطوات عملية أخرى، ووضع خطة يجب على المريض اتباعها، ونذكر منها:

  • التثقيف النفسي؛ إذ يُحسِّن من نظرة المريض للأمور، ويساعده على فهم هذا الاضطراب.
  • تقييم لسلوك المريض.
  • التحدث مع المريض لتحديد الأهداف والعمل عليها، ويجب عليه أن يتحمل مسؤولية التخلص من الفوضى المتراكمة في منزله.
  • العمل على اكتساب مهارات تنظيمية.
  • استخدام تقنيات الاسترخاء مثل التأمل واليوجا لمقاومة الرغبة في الاحتفاظ بأشياء جديدة.

وقد يصف الطبيب مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (وهي أدوية مضادة للاكتئاب) في علاج مرض الاكتناز القهري.

يحتفظ المريض بهذا الاضطراب بأشياء لا قيمة لها، كما يجد صعوبة في التخلي عنها؛ مما يؤدي في النهاية إلى تراكم الأشياء والمتعلقات في المنزل بشكل فوضوي، ويشعر المريض وكأنه مدفون حيًا بين متعلقاته.

بمرور الوقت، تشكل هذه الفوضى المتكدسة خطرًا على حياته وحياة الآخرين، كما تؤثر على علاقاته الاجتماعية.

لا تتردد في طلب المساعدة إن كنت تعاني من اضطراب الاكتناز. 

ساعد من تحب إن كان يعاني من هذا المرض وشجعه على طلب المساعدة.

المصدر
Hoarding: The BasicsAn Overview of Hoarding DisorderHoarding disorderWhat is hoarding disorder?
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق