ترياق الأمراض النفسية

اضطراب التحويل – عندما يكون لمخك رأي آخر

فريدة متزوجة ولديها ثلاثة أولاد، جاءت إلى المستشفى شبه مشلولة وتشعر بالخدر في نصفها الأيمن بالكامل… قد يبدو لك عزيزي القارئ أنه اشتباه جلطة، لكن الأمر ليس كذلك.

بالسؤال عما حدث لها قبل هذه الحالة، اتضح أن زوجها تشاجر مع ولديها الأكبر سنًا شجارًا عنيفًا نتج عنه طرده لهما من البيت.

راود فريدة الخوف على طفلها الصغير أن يفزع من هذا المشهد، فضلًا عن خوفها على ولديها، ولعجزها عن إيقاف هذه المشاجرة شعرت بخدر في نصفها الأيمن، وخارت قواها على الأرض لكنها لم تغب عن الوعي.

ما السبب وراء ما حدث لها؟… وهل يرجع إلى خلل عضوي أم نفسي؟… وهل هي أعراض حقيقية أم خدعة من الأم لفض المشاجرة؟… كل هذا ستعرفه عزيزي القارئ مع اضطراب التحويل “conversion disorder”.

سنتناول في هذا المقال اضطراب التحويل: سبب حدوثه وأعراضه وتشخيصه والطرق المتبعة لعلاجه.

ما هو اضطراب التحويل”conversion disorder”؟

هو اضطراب نفسي، يُعرف أيضًا بـ “اضطراب العصبية الوظيفية” نظرًا لاستجابة الجهاز العصبي المركزي -أي المخ- للمشاعر السلبية من توتر وضغط بطريقة غير مألوفة؛ إذ يعاني المريض من أعراض عضوية نتيجة الإشارات العصبية غير المألوفة من الجهاز العصبي المركزي.

أما عن اسم الاضطراب، فإن ذلك بسبب تحول الضغط العصبي إلى أعراض جسدية دون وجود مشكلة عضوية.

من هم الأكثر عرضة لاضطراب التحويل؟

يُعد اضطراب التحويل مرضا نادر الحدوث، لكن هناك فئات أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب وهي:

  • النساء
  • المراهقونَ حتى بدايةِ البلوغ.
  • مَن يعانونَ أمراضا نفْسية، مِثلَ: الاكتئابِ والقلقِ والوَسواسِ القهريِّ والأمراضِ الفِصامية.
  • الأطفالُ الذين يتعرضونَ للإساءاتِ النفْسيةِ والجسَدية.

أبرز الأعراض المصاحبة لاضطراب التحويل

تختلف أعراض اضطراب التحويل من شخص لآخر من حيث شدتها، ومعدل تكرارها، من أهمها:

١. شلل مؤقت في الأطراف.

٢. وهن العضلات والخدر بالأطراف.

٣. فقدان جزئي أو كلي للسمع.

٤. صعوبة التكلم، وعدم وضوح مخارج الألفاظ.

٥. صعوبة البلع، وكأن هناك كتلة بداخل الحلق.

٦. مشاكل الرؤية من فقدان البصر أو الرؤية المزدوجة.

٧. فقدان التوازن.

٨. الشعور بالرجفة والتشنجات.

٩. فقدان حاسة اللمس والإحساس بالألم

١٠. ضعف الذاكرة، وصعوبة التفكير.

١١. الهلوسة.

١٢. عدم انتظام النوم.

أهم ما يميز أعراض اضطراب التحويل: حدوثها بشكل مفاجئ دون سابق إنذار، وزوالها سريعًا أيضًا.

هل تستغرق نوبة اضطراب التحويل فترة طويلة؟

لحسن الحظ؛ تستمر أعراض اضطراب التحويل النفسي فترة تمتد من أيام لأسابيع قليلة، وفي معظم الحالات تزول سريعًا.

على الرغم من عدم تهديد هذه الأعراض لحياتك، إلا أنها تعوقك في حياتك العملية والشخصية. 

ما هي أهم أسباب اضطراب التحويل النفسي؟

يكمن السبب وراء اضطراب التحويل النفسي في استجابة مخك لما يمر به من ضغوط نفسية وصدمات عاطفية على هيئة أعراض جسدية، كمحاولة منه لحل هذه الضغوط أو الهروب منها.

خير مثال على ذلك؛ فتاة شديدة التعلق بمدينتها للغاية، ولكنها مضطرة لتركها للالتحاق بجامعتها في مدينة أخرى.

وعند التأهب للرحيل لا تحملها قدماها ويصيبها الشلل على الرغم من سلامة قدميها من أي خلل عضوي.

وفتى يجبره والده على تعلم التصويب بالسلاح، ولكنه يهاب مسك السلاح.

وعند البدء في التدريبات، لا يقوى على حمل السلاح ولا على تحريك يديه.

كل من الآتي قد يحفز أعراض اضطراب التحويل النفسي:

  • الإصابة بأمراض عضوية، مثل العدوى البكتيرية والصداع النصفي.
  • الإصابة بأمراض الفصام، مثل: الذهان واضطراب تبدد الشخصية.
  • فقدان القدرة على التحكم في العواطف والسلوكيات تحت الضغوط.

كيفية تشخيص الاضطرابات العصبية الوظيفية؟

تتشابه أعراض اضطراب التحويل مع أمراض أخرى قد تكون عضوية -ناتجة عن خلل وظيفي-، أو نفسية مثل: تقلب المزاج واضطراب تبدد الشخصية.

وحتى يتمكن الطبيب من التشخيص السليم للمرض، يلجأ إلى فحوصات تشخيصية وفقًا لما يعانيه المريض من أعراض، منها:

  • الأشعة المقطعية والأشعة السينية؛ للتأكد من سلامة العضو المصاب.
  • قياس كهربية المخ في حالة حدوث تشنجات؛ للتأكد من سلامة المخ من الصرع.

الطرق المثلى لعلاج اضطراب التحويل

الهدف الرئيسي من معظم طرق العلاج المطروحة، هو تدريب المخ على الاستجابة الطبيعية للإشارات العصبية؛ ما يترتب عليه توقف الأعراض.

قد لا يحتاج بعض المرضى للعلاج؛ إذ إن أعراض الاضطرابات العصبية الوظيفية تزول تدريجيًّا ولا تتكرر، وبمجرد اطمئنان المريض بخلوه من الأمراض العضوية تتحسن حالته.

أما في حالة ظهور أعراض شديدة على المريض، وتكرارها بشكل مستمر يؤثر في حياته بشكل ملحوظ، فهو بحاجة إلى المواظبة على علاج يتوافق مع ما يعانيه من أعراض، ويشمل:

العلاج النفسي

اضطراب التحويل

ويشمل كلًا من:

الجلسة النفسية: تتمحور حول خلق بيئة صحية مناسبة ليتحدث المريض بحرية عن كل ما يمر به، مع توفير الطبيب حلولا مناسبة للتقليل من توتر المريض، ومتابعته للتأكد من تحسنه.

العلاج السلوكي المعرفي: حيث يشرح الطبيب للمريض كل ما يخص حالته من أهم العوامل المحفزة لأعراض هذا الاضطراب، والسلوكيات اللازمة لتُمكنه من التحكم في هذه الأعراض.

التنويم المغناطيسي

قد لا تسمع عزيزي القارئ عن هذا النوع من العلاج، لكنه يأتي بنتائج ملحوظة.

يعتمد الطبيب على تكرار الكلمات للمريض، وحثه على تخيل صور عقلية لتحفيزه على التركيز الشديد؛ مما يهيئه للهدوء والاسترخاء.

تكمن أهمية التنويم المغناطيسي في مساعدتك على التحكم في تصرفاتك ومشاعرك في أثناء تعرضك للضغوط، فضلًا عن تأقلمك مع التوتر والقلق دون المرور بأعراض اضطراب التحويل النفسي.

العلاج الطبيعي

قد يحتاج المريض إلى العلاج الطبيعي عند اشتداد الأعراض عليه و عند إرهاق أعضاء جسمه خاصة أطرافه؛ لتقوية عضلات جسمه حتى لا يفقد سيطرته عليها بسهولة.

وبالفعل لاقى العلاج الطبيعي نتيجة مبهرة عند المرضى في الحد من تكرار هذه الأعراض.

العلاج الدوائي

بعض مرضى الاضطرابات العصبية الوظيفية يعانون من أمراض نفسية أخرى، مثل الرهاب وتقلب المزاج واضطراب ما بعد الصدمة والفصام.

في هذه الحالة، يحتاج المريض إلى مضادات الاكتئاب ومضادات القلق؛ للحد من أعراض هذه الأمراض.

نصائحنا للوقاية من اضطراب التحويل

من خلال ما سبق، يتضح لنا أن اضطراب التحويل ما هو إلا نتاج الضغوط النفسية والمشاكل الصعبة، إذًا لتجنب هذا الاضطراب إما أن تبتعد عن كل ما يثيرك -وهذا خيار صعب- أو أن تسلك طرقا مختلفة لتخفيف الضغط العصبي عنك، مثل:

  • الموازنة بين حياتك العملية وحياتك الشخصية.
  • خلق صداقات ودوائر معارف إيجابية تمدك بالأمل وتشد من أزرك.
  • الحفاظ على علاقتك بأفراد أسرتك، وتخصيص وقت للتحدث سويًّا.
  • ممارسة هوايتك المفضلة عند الشعور بالضغوط والمشاكل تُحيط بك.
  • ممارسة تمارين لتصفية الذهن، مثل: اليوجا والتأمل.

قد تجد صعوبة في تنفيذ كل ما ذُكر، لكن على الأقل التزم بما يناسب ظروفك، ولا تكِلَ أبدًا، وستلاحظ الفرق في قلة حدوث الأعراض.

خلاصة القول، اضطراب التحويل يُفزع المريض ومن حوله خاصة إذا كانت المرة الأولى، يكمن اللغز وراء التخلص من هذا الاضطراب في قدرتك على التحكم في أعصابك وحل مشاكلك بطريقة سليمة قبل أن يلجأ مخك إلى آخر لا تحبه.

المصدر
Conversion disorderConversion DisorderConversion disorderConversion disorderConversion DisorderFunctional neurologic disorders/conversion disorder
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق