ترياق الأمراض النفسية

اضطراب التلصص | مختلسو الأنظار عبر ثقوب الأبواب

كعادتي كل ليلة، وبعد يوم طويل وشاق من أداء بعض مهامي الوظيفية والأعمال المنزلية، والعناية بأطفالي، أصنع لنفسي كوبًا من الشاي أحتسيه على مهل؛ إذ يبدو هذا الشيء اليسير صعب المنال خلال النهار.

وأحاول أن أبحث عن أي نشاط يصفي ذهني ويساعدني على الاسترخاء، حتى أتمكن من النهوض في اليوم التالي، مستعيدةً نشاطي لاستقبال يوم آخر.

وفي هذه الليلة قررت أن أشاهد فيلمًا سنيمائيًا يُعرض أول مرة على شاشة التلفاز، وبينما كنت أتنقل بين القنوات، وجدت أحد مقدمي البرامج الشهيرة يعرض تفاصيل نبأ أصابني بالدهشة، فتجمدت في مكاني.

يكشف الخبر عن رجل يسكن في أحد أحياء المدينة، أُلقِيَ القبضُ عليه بعد تسببه لزوجته بعاهة مستديمة،
كشفت الزوجة أن السبب وراء ذلك؛ أنها أمسكته بالجرم المشهود أكثر من مرة وهو يختلس النظر إلى ابنتهما التي تبلغ الثالثة عشر من عمرها وهي تستحم، أو يراقبها في أثناء نومها ليلًا.

بدأ وابل من التساؤلات يتدافع في رأسي، أنَّى لوالد أن يفعل ذلك بفلذة كبده؟ ما الذي قد يدفعه إلى ذلك؟ وما الذي أثار شهوته في جسد طفلة، لا يظهر عليها أي مفاتنَ أنثوية بعد؟

وجدت نفسي متجهة مباشرة إلى غرفة طفلتى الغارقة في نومها أضمها إلى صدري، وأدعو الله أن يحفظها من كل سوء.

في هذا المقال سنتحدث عن المقصود بالانحرافات الجنسية، وما هي البارافيليا وأنواعها؟ وما هو اضطراب التلصص، وكيفية علاجه؟ 

فتابع القراءة.

اضطراب التلصص

اضطراب التلصص

يُعد اضطراب التلصص أحد أنواع الانحرافات السلوكية الجنسية التي تندرج تحت مسمى البارافيليا.

 والبارافيليا هي حالة من الانحراف الجنسي تحدث عندما يحصل الشخص على الإثارة والإشباع الجنسي من خلال سلوكيات أو أفعال أو أعراض أو حتى أشخاص ليس من المفترض أن يشعر تجاههم بالإثارة.

ويشيع اضطراب التلصص في الرجال مثله مثل باقي أنواع البارافيليا، باستثناء المازوخية التي تشيع أكثر في النساء.

أنواع البارافيليا

تنقسم البارافيليا إلى أنواع متعددة، نذكر فيما يلى أكثرها شيوعًا:

الفتيشية (fetishism):

وهو شعور الشخص بالإثارة الجنسية تجاه الأشياء غير الحية، مثل الملابس أو الأحذية النسائية، أو المطاط، ويحقق إشباعه الجنسي عن طريق لمس هذه الأشياء.

الاستعرائية (Exhibitionism):

وهو تحقيق الإثارة الجنسية عن طريق كشف الشخص عن أعضاءه الجنسية أمام الغرباء وبشكلٍ مفاجئ وغير متوقع.

التحرش الجنسي للأطفال(Podophilia):

ينجذب هذا الشخص نحو الأطفال قبل مرحلة البلوغ، وغالبًا ما تكون الضحية من الأقارب، ويبحث هذا الشخص عن الإشباع الجنسي عن طريق إجبار الطفل على خلع ملابسه؛ ولمس أعضاء الطفل التناسلية، أو اعتداء جسدي كامل على الطفل، ويهدده مرارًا وتكرارًا إذا أخبر أي شخص بما يحدث بينهما.

المازوخية الجنسية(Masochism):

وهو تحقيق الاستثارة الجنسية من خلال تعرضهم للإساءة اللفظية أو الضرب أو التقييد أو محاكاة الاغتصاب من شريكهم أثناء الممارسة الجنسية.

اقرأ المزيد عن: المازوخية

السادية الجنسية(Sadism):

يحصل الأشخاص المصابون بالسادية الجنسية على الإشباع الجنسي عن طريق تعذيب الشخص الآخر وإلحاق الأذى النفسي والبدني له.

التحرش الجنسي (Frotteurism):

ينصَّب تركيز هذا الشخص على إشباع رغبته الجنسية عن طريق الاحتكاك بأجساد أشخاص غرباء، غالبًا ما يحدث ذلك في الأماكنِ العامة أو المزدحمة.

اضطراب التلصص (voyeuristic disorder):

يُعرَّف التلصص على أنه سلوك انحرافي يسعى فيه الشخص لاختلاس النظر إلى أشخاص آخرين وهم عراة، كأثناء تغيير ملابسهم أو الاستحمام أو عند ممارستهم نشاط جنسي دون معرفتهم ودون أن يلاحظوا هذا المتلصص.

ربما ينتهي هذا السلوك بقيام المتلصص بالاستمناء، ولكنه لا يسعى إلى الاتصال الجنسي بالشخص الذي يراقبه.

ولا ينبغي القول بأن شهوة التلصص مرضًا في حد ذاتها، إنما هي عرض لسلوك انحرافي من باب الفضول والرغبة في التعدي على خصوصية الغير.

أما اضطراب التلصص والذي يُعد مرضًا يحتاج إلى علاج نفسي فهو مرحلة متقدمة لهذا السلوك.

ولابد أن تتوفر الشروط التالية؛ حتى يُطلق على الشخص بأنه مصاب باضطراب التلصص:

  • دخول أماكنَ بشكل غير قانوني أو غير مسموح بالتواجد بها؛ فقط لاختلاس النظر.
  • لا يمكن مقاومةُ هذه الرغبة الملحة؛ حتى ولو على حساب سلامته الشخصية.
  • تصوير الأشخاص المتجردين من ملابسهم دون معرفتهم.
  • لا يمكن أن يثارَ الشخصُ جنسيًا إلا بهذه الطريقة.
  • الشعور بالتوتر والإحباط عند عدم التمكن من ممارسة هذا السلوك.
  • الشعور بالذنب وتأنيب الضمير بعد ممارسة هذا السلوك.

تشخيص اضطراب التلصص الجنسي

تشخيص اضطراب التلصص الجنسي

هناك بعض المعايير التي توضع من قِبَل اختصاصي الصحة النفسية لتشخيص المصاب بشهوة التلصص؛
وبناء عليها يحدد الحالة ويضع الخطة العلاجية المناسبة، وتتضمن هذه المعايير الآتي:

  1. أن يستمر هذا السلوك لمدة ستة أشهر متتالية على أقل تقدير.
  2. أن تُسفر هذه الأفعال عن ضغوطات مستمرة على الشخص؛ كالشعور بالذنب والخزي، وتبدأ بالتأثير سلبًا على حياة الشخص الاجتماعية والمهنية، والحياتية عمومًا.
  3. أن يكون عمر الشخص فوق ال 18 عامًا، إذ إن الأطفال في سن أصغر والمراهقين تكون لديهم رغبة وفضول حول الأجساد والنشاطات الجنسية.

 وهنا يأتي دور الأهل في الوعي بالنمو الطبيعي للأبناء، وضرورة تسلحهم بالعلم عن طريق القراءة والدورات المختلفة.

وذلك لبناء قواعد حصينة لتوعية أبنائهم، والجاهزية التامة للإجابة على تساؤلاتهم وفق أعمارهم؛ فلا يعطونهم معلومة سابقة لأوانها.

واعلم أن التربية الجنسية ليست عيبًا يُخجل منه بل هي ضرورة واجبة على كل مربي، والعالم من حولك أكبر دليل على ما نعانيه اليوم وضع الكثيرين رؤوسَهم في الرمال.

اقرأ المزيد عن: كيف تجيب على أسئلة طفلك المحرجة بثلاث طرق مختلفة

أسباب شهوة التلصص الجنسي

لا يُعرف بالتحديد ما هي الأسباب وراء إصابة الشخص باضطراب التلصص، ولكن هناك بعض العوامل المشتركة بين المصابين التي يمكن أن تُعد جرس إنذار يجب الانتباه له.

تشمل هذه العوامل الآتي:

  • الاعتداء الجنسي في أثناء الطفولة.
  • إدمان مشاهدة المواد الإباحية والانشغال بالأمور الجنسية بشكل مستمر.
  • تعاطي المخدرات والكحول.
  • قد تؤدي الرؤية غير المقصودة لشخصٍ عار أو يمارس نشاطا جنسيا إلى استمرار هذا السلوك وتطوره ليصبح مرضًا.

علاج اضطراب التلصص

كمعظم الاضطرابات النفسية الأخرى يمكن علاج اضطراب التلصص، ولكن الأهم هو معرفة متى تحتاج إلى المساعدة؛ الأمر الذي قد يكون صعبًا على الأشخاص الذين يعانون اضطرابات برافيلية بالتحديد.

اقرأ المزيد عن: متى تحتاج إلى طبيب نفسي؟

قد تشمل الخطة العلاجية مزيجًا من العلاج المعرفي السلوكي والتحليل النفسي والأدوية.

العلاج المعرفي السلوكي

ستتعلم من خلاله التحكم في الدافع وراء التلصص على الأشخاص والرغبة بانتهاك خصوصيتهم، ومحاولة تغيير هذا السلوك غير المقبول، والحث على تحقيق الإشباع الجنسي من خلال القنوات المشروعة.

التحليل النفسي

يحاول هذا النمط من العلاج الكشف عن التجربة اللاواعية المؤلمة التي تسببت في هذا السلوك في المقام الأول، ومن ثَمَّ نقلُ هذه المعرفة اللاواعية إلى ضميرك، يتسبب ذلك في صدمة عقلانية وعاطفية تجنبك الوقوع في هذا السلوك غير السوي.

العلاج الدوائي

قد يُلجأ إلى هذا النوع من العلاج كخيار أخير، إذ يمكن للطبيب النفسي وصفُ بعض مضادات الاكتئاب،
التي يمكن أن تساعد في إعادة تنظيم كيمياء الدماغ، وتقليل هذا السلوك الاندفاعي.

ويمكن أيضًا في الحالات الشديدة استخدام الأدوية التي تخفض من إنتاج المنشطات الجنسية، فتقل رغبة الشخص الجنسية.

قد يكون الفضول صفة سائدة عند معظم البشر، وهي مستحبة ما دامت دافعًا للإنسان للتعلم وتطوير ذاته وتنمية مهارته، ولكنها تتحول إلى صفة مذمومة إذا تعدى الشخص على حقوق غيره وانتهكَ خصوصيته.

والإنسان السوي لا يبحث عن أمور البشر المستورة، ولا يتتبع عوراتِهم، ولا يتدخل فيما لا يعنيه.
فلا تشوه فطرتك السليمة التي جُبلتَ عليها، واستمع إلى صوت ضميرك الداخلي.

وإذا لم تستطع كبح جماح نفسك، ولم تتمكن من التوقف عن ذلك الداء المَقِيت، فلا تتردد في طلب المساعدة من المختصين.

المصدر
Understanding VoyeurismWhat Is Voyeuristic Disorder? Definition and ImplicationsParaphiliasParaphilias
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق