ترياق الأمراض النفسية

اضطراب الهوية الشخصية

هل توقفت يومًا لتسأل نفسك: من أنا؟ ماذا أريد؟ ماذا أحب حقًّا؟ ما هي طموحاتي للمستقبل؟

سأجيبك عن معنى هذه الأسئلة وكيفية الإجابة عنها، كما سنتطرق معًا إلى الحديث عن اضطراب الهوية وأنواع اضطراب الهوية الشخصية وما تنبئ به من اضطرابات نفسية.

أخص بالذكر هنا اضطراب الهوية الفصامي واضطراب الهوية الانشقاقي، وأيضا سنتعرف على الفرق بين اضطراب الهوية الانفصامية ومرض الفصام (شيزوفرينيا).

التعريف النفسي ل “الهوية” Identity

الهوية هي مجموعة القيم والخبرات والذكريات والعلاقات التي تحدد شخصية الفرد أمام نفسه، سواءً كان متحكمًا ومسؤولًا عنها أم لا.

مثال: 

يدرك الشخص أنه رجل بالغ وأخ فلان وابن فلان، طوله كذا وجنسيته كذا… تلك الأمور التي لا اختيار له فيها.

ثم يدرك أنه يحب الطعام المالح واللون الأزرق، ولا يحب هذا الحزب السياسي، وأنه يحب دينه ويلتزم بالأخلاق الاجتماعية.

أسمعُك تقول إنك فهمت؛ سأزيدك من الشعر بيتًا.

إن هويتك الشخصية تحدد لك اختياراتك وقراراتك في الحياة. فلن تسرق؛ لأن هويتك أنك ملتزم دينيًّا ولا تفعل الحرام.

ستهتم بشأن فلان؛ لأنك تدرك أنه والدك وأن الأخلاق والدين يطلبان منك الاهتمام بأمره، وهكذا.

إذن: إن الهوية تجيب على سؤال “من أنا؟” من الناحية الجسدية والقانونية والدينية؛ ولهذا فإن هناك نوعيات من الهوية.

الهوية الوطنية والاجتماعية والدينية(الروحية) والثقافية وهوية النسب والانتماء إلى منطقة من الوطن والهوية الشخصية.

تسألني عن مصطلح آخر “الشخصية”

الهوية الشخصية Personality

الشخصية هي وصف كيفية الحياة من خلال هويتك. تتغير الشخصية وتتطور مع العمر تبعاً لتطور الهوية.

تتحدد شخصيتك من خلال طريقتك في التفكير ومشاعرك وتصرفاتك في الحياة. هذه الأمور التي تميزك عن الآخرين.

مثال: أنت شخص متدين ونشيط اجتماعياً وسياسياً ومرح، أو أنت شخص خجول ولا تحب الاجتماعيات ومحافظ على خلق… وهكذا.

من المتوقع أن تكون هويتك الشخصية ثابتة خلال مراحل حياتك المختلفة وهي التي تعطي صورتك للناس من حولك.

متى يحدث اضطراب الهوية الشخصية ؟

إن طبيعة هويتك الشخصية تجعل تصرفاتك متوقعة ومقبولة لك وللغير ومناسبة لهويتك.

يحدث اضطراب الهوية الشخصية عندما تخرج تصرفاتك عن إطار المُتَوقًع بالنسبة لثقافتك وشخصيتك؛ مما يسبب ضغطاً مستمراً عليك.

اضطراب الهوية الشخصية

قد تتسبب هذه الاضطرابات في تفكير متحجر وسلوكيات غير سليمة. 

كما تؤدي اضطرابات الهوية الشخصية إلى مشاكل اجتماعية بسبب طريقة التفكير والعمل والسلوكيات غير المقبولة لدى المحيطين.

تبدأ أعراض الاضطرابات في الظهور في مرحلة المراهقة والنضوج مع استكمال جوانب تكوين الهوية والهوية الشخصية.

للأسف، فإن أغلب المصابين باضطرابات الهوية الشخصية لا يدركون أنهم مرضى، بل يرون أن هذه هي طبيعة شخصياتهم ولا حاجة لتغييرها.

أسباب اضطراب الهوية الشخصية

يتحكم عاملان معاً في ظهور هذه الاضطرابات، وهما:

  1. العامل الوراثي والجيني: عندما تحمل جينات الشخص صفات أحد اضطرابات الهوية الشخصية.
  2. العامل البيئي: يتأثر المريض بعلاقته بأفراد عائلته وأصدقائه، كما يتأثر بالأحداث التي تمر به خلال حياته.

هناك بعض العوامل التي ترفع فرصة ظهور أعراض اضطرابات الهوية الشخصية، وهي:

أنواع اضطراب الهوية الشخصية 

  1. اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع Antisocial personality
  2. اضطراب الشخصية الحدية (الهامشية) Borderline personality disorder
  3. اضطراب الشخصية الانطوائية (المتجنبة) Avoidant personality disorder
  4. اضطراب الشخصية الاعتمادية (التابع) Dependent personality disorder
  5. اضطراب الشخصية الهستيري (المسرحي) Histrionic personality disorder
  6. اضطراب الشخصية الفصامي Schizoid personality disorder
  7. اضطراب الشخصية الفصامية Schizotypal personality disorder-schizoaffective
  8. اضطراب الشخصية الارتيابية (جنون العظمة) Paranoid personality disorder
  9. اضطراب الوسواس القهري Obsessive-compulsive personality disorder
  10. اضطراب الشخصية النرجسية Narcissistic personality disorder

اضطراب الهوية الانفصامية أو الانفصالية Dissociative personality disorder

يطلق أيضاً على هذا الاضطراب مصطلح اضطراب الهوية الانشقاقي ، وهو مرض عقلي نادر.

كان يُعرف اضطراب الهوية الانفصامية فيما سبق باضطراب الشخصيات المتعددة أو الانفصال في الشخصية.

لاحظ: انفصال وليس فصام.

الفصام هو مرض الشيزوفرينيا الذي يتميز بالضلالات المصاحبة له بدون تعدد في الشخصيات أو الهويات.

يحدث اضطراب الهوية الانشقاقي أو الانفصامي بسبب التعرض لضغط أو صدمة شديدة في الطفولة، مثل: التعرض لاعتداء جنسي أو جسدي أو عاطفي بشكل متكرر. 

كما يحدث أيضاً بسبب الإهمال المتعمد للشخص أثناء طفولته، أو سوء التعامل معه جسدياً أوعاطفياً.

يُرجح المختصون أن اضطراب الهوية الانفصامية هو وسيلة تأقلم مع الضغط النفسي الناجم عن التعرض لصدمة نفسية سابقة.

ينفصل الشخص عن أفكاره وذكرياته ومشاعره الأليمة في وسيلة منه لفصل نفسه عن الذكرى السيئة والضغط العصبي.

أعراض اضطراب الهوية الانفصامي

يكون للمريض اثنتان أو أكثر من الهويات، بمعنى أن له شخصيات متعددة.

لكل شخصية سلوك وصفات مختلفة عن الشخصية الأخرى وتؤثر على سلوك الشخص المريض. 

من العجيب أن الشخصيات المتبادلة تكون أحياناً مختلفة عن بعضها في السن والنوع أسلوب الحديث والثقافة…إلخ.

تكون الشخصية الأخرى حيواناً في بعض الحالات، أو شخصية خيالية.

يعيش المريض بالشخصية البديلة لفترة تتراوح بين ثوانٍ معدودة وأيام متتالية.

يتخيل الشخص أن روحه تنفصل عن جسده، ما يطلق عليه “تجربة الخروج من الجسد”.

يشعر المريض بأن هناك من يحتل جسده وأنه مجبر على تصرفاته.

يميل المصاب بالمرض إلى اضطهاد نفسه وإيذاء جسده.

يعاني المريض باضطراب الهوية الشخصية الانفصالي من الصداع والنسيان أو فقدان الذاكرة.

يعتقد هذا المريض أن العالم غير حقيقي أو ضبابي، وكأنه منفصل عن الواقع بحاجز ضبابي أو أنه يرى العالم من بعيد.

يظن الشخص أنه يسمع أصواتاً تتحدث معه كأصوات أطفال أو أرواح …إلخ.

يشعر بعضهم بأن أجسادهم قد تغيرت لتصبح أجسادا مختلفة تماماً كجسد طفل أو جسد أضخم من الطبيعي.. إلخ.

يدخل البعض في حالة من الشرود ليكتشف فيما بعد أنه سافر لبلدٍ آخر.

ألا تظن أن هذا الاضطراب يتشابه مع الأعراض التي تظهر على من يُعتقَد أن الأرواح تتقمصهم أو مسهم الجان؟

خصائص اضطراب الهوية الفصامي Schizoid personality disorder

  1. يُفضِل المريض بهذا النوع من الاضطراب أن يبقى وحيداً وبعيداً عن التجمعات وعن العلاقات الاجتماعية.
  2. ينزعج أهل وأصدقاء هذا المريض لكونه غير مبالٍ بالأشخاص والأحداث.
  3. لا يبدي المصاب باضطراب الهوية الفصامي مشاعر تجاه الأحداث ولا يتأثر بها.
  4. يقل أو ينعدم حماس الشخص وشعوره بالمتعة من الإنجازات والأنشطة.
  5. يكون الدافع الجنسي والمتعة الجنسية لدى المصاب باضطراب الهوية الفصامي أقل من غيره.
  6. لا يستطيع فهم التلميحات والأمثال الشعبية والكلام غير المباشر.

علاج اضطراب الهوية الشخصية

 العلاج النفسي(Psychotherapy) 

يُعالج اضطراب الهوية الشخصية بالعلاج النفسي في الأغلب؛ فهو يساعد المريض في فهم تأثير سلوكياته على الآخرين.

كما يُعلمه العلاج النفسي كيف يتأقلم مع أعراض اضطراب الهوية الشخصية الذي يعاني منه، وكيف يحسن التصرف.

أنواع العلاج النفسي

  1. العلاج المعرفي السلوكي.
  2. العلاج الجماعي.
  3. التعليم النفسي.
  4. العلاج السلوكي الجدلي.
  5. العلاج بالتحليل النفسي أو النفسي الديناميكي.

العلاج الدوائي

لا تُعالج الأدوية اضطراب الهوية الشخصية في ذاته فتغير شخصية المريض، بل تعالج بعض الأعراض التي تظهر وتؤرق المريض، مثل:

  1. مضادات للاكتئاب.
  2. أدوية علاج الأرق وعلاج التوتر العصبي.
  3. مثبتات المزاج.

طرق التأقلم ورعاية النفس

تُسهم بعض الخطوات في التعايش مع اضطراب الهوية الشخصية الذي وُلِد به الشخص وتجعله متقبلاً لذاته، مثل:

  1. ممارسة الرياضة والاستمرار في الأنشطة الحركية.
  2. تجنب الإدمان والكحوليات تماماً.
  3. تفريغ الضغوط والمشاعر من خلال الكتابة أو الرسم.
  4. تعلُم الاسترخاء وطُرق التعامل مع التوتر.
  5. أن يتعرف الشخص على حالته أكثر وعلى مميزاته.
  6. الاهتمام بالصحة النفسية واستشارة الطبيب عند ظهور أي أعراض.
  7. الابتعاد عن الانطوائية والحرص على البقاء بين الأهل والأصدقاء.
  8. الدخول في المجموعات العلاجية المناسبة لاضطراب الهوية الشخصية الذي يعاني منه المريض.

نستخلص مما سبق أن 

الهوية تتحدد من خلال القيم والذكريات والتجارب الشخصية في حياة الشخص؛ لذا فهي تتطور مع مراحل الحياة المختلفة. 

هناك العديد من اضطرابات الهوية الشخصية التي تحتاج استشارة الطبيب المختص؛ لتنظيم العلاج وتحديد طرق التكيف معها.

المصدر
IdentityWhat is the relationship between identity and personality?Personality disordersWhat are Personality Disorders?2.1.3 Social and Cultural IdentitiesDissociative Identity Disorder (Multiple Personality Disorder)
اظهر المزيد

د. أسماء أبو بكر

طبيبة بشرية أتوق دائما لتعلم الجديد، ولنقل العلم مع تبسيطه للجميع. أحرص على الوصول للمعلومة من أدق المصادر، ومن ثم أصيغها للقارئ والمتعلم بأسلوب علمي مبسط. أمتلك موهبة السرد المنظم الشامل. صقل عملي في التدريس الجامعي هذه الموهبة، لأضع بين القارئ علما موثوقا فيه يسير الفهم. أكتب من أجل إتاحة المعلومة الطبية الموثقة للجميع. أكتب لأنني أهوى الشرح والتفسير. أكتب لأنني أشعر بالإنجاز والسعادة مع كل مقطع أنتهي منه. أكتب لنشر العلم ودحر الجهل. أكتب صدقة عن نفسي وعلمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق