ترياق الأمراض النفسية

اضطراب تشوه صورة الجسم Body Dysmorphic Disorder

أهلاً بكم، أنا اسمي آسر، لكن ليس اسمًا على مسمى!

فتى في عمر السادسة عشر، أمتلك الكثير من المميزات.

متفوق جدًّا في دراستي، ويطلق المعلمون عليَّ “أينشتاين المدرسة”!

أطيع أبي وأمي، كثيرًا!

أحب جميع أقاربي وأتودد إليهم!

لكنني أمتلك عيبًا واحدًا قضى على كل هذه المميزات!

إنني أسمر اللون بين عائلة تشع جمالًا!

والِدايَ وجميع إخوتي يمتلكون الشعر الأصفر والبشرة البيضاء المشعة!

أما أنا فيناديني الجميع بلوح الشوكولاتة السوداء أو هجوم الليل!

والعجيب في الأمر أن أمي لم تكن ترد عني هذه المسميات، بل تكمل ضحكًا مع الآخرين!

أصبحت أكره لوني وعلاقاتي بهم!

وأُصبت باضطراب تشوه صورة الجسم!

حتى قابلته.. ذاك الملاك في صورة إنسان!

ما هو اضطراب تشوه صورة الجسم Body Dysmorphic Disorder؟

إن اضطراب تشوه صورة الجسم والذي يعرف بالإنجليزية بـ Body Dysmorphic Disorder هو حالة عقلية ونفسية.

وهي تنشأ عند الفرد عندما يبدأ في التفكير بشكل مستمر في إحدى مشاكله الجسدية البسيطة التي لا يلاحظها الآخرون بالأساس، لكنه يشعر معها بالحرج الشديد والقلق.

هذه المشاكل لا تعد مشاكل بذاتها، بل يمكن أن تكون اختلافا طبيعيا، لكن الشخص هو الذي يرى أنها مشكلة.

يمكن أن يتطور الأمر لديه إلى فقدان الرغبة في مقابلة الآخرين أو الخروج من المنزل؛ حتى لا يشعر بالتوتر، وحتى ولا يرى الناس هذه المشكلة فيه.

بل ويمكن أن يعيق هذا التفكيرُ حياته اليومية والعملية؛ بسبب تركيزه الشديد على هذا الاختلاف الذي يجعله يشعر بالإحباط وخيبة الأمل.

فتلك فتاة تكره شعرها المموج وتشعر أنه عيب كبير فيها!

وهذا فتى يمقت بشرته السمراء!

وهذه امرأة تشعر بالحرج؛ لأن أنفها أفطس!

وهذا رجل يستاء من جسده النحيل!

هذا ما أخبرني به الطبيب النفسي حينما ذهبت إليه في الجلسة الأولى!

وكانت هي أولى خطوات علاجي!

أعراض اضطراب تشوه صورة الجسم

يمكن أن يعاني المريض من عدة أعراض، منها:

  • الانشغال بأحد الاختلافات الجسدية والتي قد لا يلاحظها الآخرون.
  • الاعتقاد القوي بأن لديه عيبًا في جسده وأنه يبدو قبيحًا.
  • الاعتقاد بأن الآخرين يلاحظون هذا العيب وينفرون منه.
  • تجنب التواجد في المناسبات الاجتماعية أو الزيارات العائلية.
  • اللجوء إلى مستحضرات التجميل لإخفاء العيوب.
  • النظر في المرآة دومًا؛ لرؤية ما إذا كان الوضع على ما يرام.
  • الميل إلى المثالية والكمال.
  • سؤال الآخرين بشكل دائم عمَّا إذا كان مظهره جميلًا.
  • مقارنة مظهره بالأفراد المحيطين.

مناطق الجسم التي يهتم بها المصابون باضطراب التشوه الجسمي

  • مشاكل الجلد: مثل ظهور التجاعيد وحب الشباب والندبات، أو اسمرار البشرة.
  • مشاكل الشعر: مثل الجفاف والتجعد والهيشان.
  • اختلاف ملامح الوجه: مثل الأنف والفم والعين.
  • حجم الجسم: مثل النحافة أو السمنة.

أسباب اضطراب تشوه صورة الجسم

يوجد عدد من الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور اضطراب تشوه صورة الجسم، مثل:

  • إصابة أحد أفراد العائلة بهذا الاضطراب.
  • بعض الطبائع الشخصية، مثل الأشخاص الساعين إلى الكمال والمثالية.
  • الضغط المجتمعي الذي يرسم صورة محددة للجمال في إطار لا خروج عنه.
  • التعرض لبعض الخبرات السلبية، مثل: التنمر.
  • الإصابة بأحد الأمراض النفسية الأخرى، مثل: القلق والاكتئاب.
  • قلة الثقة بالنفس.
قلة الثقة بالنفس

بالمناسبة، إن من أحد أكبر العوامل التي أدت إلى انعدام ثقتي بنفسي هي.. أمي!

فأرجو أن تحتضنوا أطفالكم حتى لا يقعوا ضحية تنمركم الشخصي!

مضاعفات اضطراب تشوه صورة الجسم

يمكن أن يتطور الأمر إلى بعض المضاعفات، مثل:

  • الانعزال عن المجتمع والأشخاص.
  • تدني المستوى العلمي في المدرسة أو العملي في الوظيفة.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • اللجوء إلى عمليات التجميل لإصلاح المشكلة.
  • ظهور ميول انتحارية.

تشخيص اضطراب تشوه صورة الجسم

يعد تشخيص اضطراب صورة الجسم من أصعب الحالات؛ لأن المريض يشعر بالخزي والحرج عند التحدث عن الاختلافات التي يراها عيوبًا كبيرة!

ويمكن أن يصاب المريض بهذا الاضطراب لسنوات بدون معرفة أحد.

يتمكن الطبيب من تشخيص اضطراب صورة الجسم كالتالي:

  • يطلب إجراء بعض الفحوصات العضوية؛ للتأكد من عدم وجود أي حالة أخرى تسبب هذه الأعراض.
  • التقييم النفسي لأفكار المريض وعوامل الخطورة والمشاعر والسلوكيات التي أدت به إلى نظرته السلبية لذاته.
  • التاريخ المرضي والشخصي والاجتماعي والعائلي؛ لمعرفة أسباب حدوث الاضطراب.
اضطراب صورة الجسم

علاج اضطراب تشوه صورة الجسم

بعدما يشخص الطبيب هذا النوع من الاضطراب، يبدأ في رحلة العلاج مع المريض.

ينقسم العلاج إلى قسمين:

العلاج النفسي

العلاج المعرفي السلوكي: يبدأ الطبيب في التحدث إلى المريض عن ماهية المرض وأسباب الأفكار التي تراوده عن مظهره وتوتره الزائد حيالها.

يحاول استبدال الأفكار السلبية غير الصحيحة داخل عقله بأفكار أخرى سليمة.

يوجه الطبيب مريضه إلى بعض المهارات التي قد تساعده في تخطي المرحلة.

العلاج الجماعي: يمكن أن يفيد العلاج الجماعي في التخفيف من وطأة الأمر؛ بسبب التواجد مع آخرين يعانون من نفس المشكلة أيضًا.

ومع تبادل أطراف الحديث بين الجميع تختفي تلك الهالة التي تحيط بمشكلته وتصبح تدريجيًّا لا وجود لها.

ملحوظة: الجميع لديهم اختلافات!

العلاج العائلي: إن الدعم العائلي في هذه المرحلة له دور كبير في تحسن الحالة. 

فتقبل الوالدين للابن بكل ملامحه وصفاته الجسدية؛ يجعله يشعر بالانتماء والأهمية والرضا عن الذات.

العلاج الدوائي

مضادات الاكتئاب: يمكن أن يصف الطبيب مضادات الاكتئاب؛ كي تساعد المريض على تهدئة بعض سلوكياته القهرية حيال مظهره.

اقرأ أيضًا: زيارة إلى طبيب نفسي

نصائح لمرضى اضطراب تشوه صورة الجسم

إليك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على تخطي هذه المرحلة:

  • هدئ من قلقك الزائد قدر الإمكان.
  • حاول القيام ببعض الزيارات العائلية، أو الخروج مع الأصدقاء للتنزه.
  • تناول الأطعمة الصحية واحصل على قسطٍ كافٍ من النوم.
  • مارس الأنشطة الرياضية، فهي تعمل على تعزيز الصحة النفسية وبث الإيجابية.
  • حاول ممارسة تمارين اليوجا أو التأمل؛ من أجل الشعور بالاسترخاء وتقليل التوتر.
  • مارس هواياتك المفضلة، مثل: الكتابة أو الرسم أو الصيد.
  • لا تأخذ قرارات سريعة في وقت الغضب أو الاكتئاب.

نصائح للتعامل مع المصاب باضطراب تشوه صورة الجسم

إن تواجدك جوار صديق مصاب باضطراب تشوه صورة الجسم يمكن أن يضعك في موضع مسئولية، فهذا الشخص قد يكون منتظرًا كلمة منك ترتفع بها نفسه أو خائفاً من أخرى يهبط بها إلى الأرض!

إن كنت مهتمًّا بصديقك حقًّا فإليك بعض النصائح

  • تعلم كل شيء عن هذا الاضطراب؛ حتى تتمكن من مساعدة صديقك.
  • اجعله يشعر بالحرية في التحدث عن مشاعره أمامك -بدون أن تنتقده.
  • لا تحاول إقناعه بشكل جبري بخطأ اعتقاده.
  • حاول إقناعه بالذهاب إلى طبيب نفسي بشكل لطيف.
  • شجعه على تقدمه البسيط في العلاج.

شكرًا أيها الطبيب على مساعدتك التي جعلتني أخرج من ظلام اضطراب صورة الجسم إلى نور الثقة والحياة!

مدين لك طوال حياتي!

المصدر
Body dysmorphic disorderBody Dysmorphic DisorderBody Dysmorphic DisorderBody Dysmorphic Disorder (BDD)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق