ترياق الأمراض النفسية

اضطراب شد الشعر – Trichotillomania | عادة سيئة أَمْ مرض نفسي!

تنتابك رغبة ملحة في شد شعرك! 

تستسلم لرغبتك وتقتلع شعرك، وبمرور الوقت تظهر بقع فارغة في فروة رأسك، مسببًا لنفسك أذىً نفسيٍٍ وجسديٍ.

تظن أنها عادة سيئة اكتسبتها نتيجة للقلق والتوتر، ولكنك مخطئ يا صديقي؛ فهي حالة مرضية تستدعي التشخيص والعلاج.

سأصحبك -عزيزي القارئ- في هذا المقال لنتعرف سويًا على اضطراب شد الشعر وأعراضه وأسبابه، كما سنتطرق إلى علاج هوس نتف الشعر، فتابع معنا هذا المقال.

ما هو “اضطراب شد الشعر – Trichotillomania”؟

يُطلَق عليه أيضًا “هوس شد الشعر” أو “هوس نتف الشعر”، وهو اضطراب نفسي، ويُعَد واحدًا من السلوكيات التكرارية المؤذية للجسد.

إذ يشعر المريض بحاجة ملحة لشد شعره من فروة الرأس، في منطقة واحدة أو أكثر، مسببًا بقعًا فارغة في رأسه. 

لا يقتصر المرضى على اجتذاب الشعر من فروة الرأس فقط، بل يتطور الأمر إلى نتف الشعر من الحواجب والرموش وأي مناطق أخرى في الجسم.

يأكل بعض المرضى الشعر الذي ينتزعونه، وهو ما يُسمَّى ب”اضطراب أكل الشعر”، مما يسبب مشاكل مرضية خطيرة في الجهاز الهضمي.

تظهر الإصابة باضطراب شد الشعر خلال سنوات المراهقة، ولكن قد يعاني منه بعض الأطفال أيضًا، وقد تستمر أعراضه لعدة سنوات حتى البلوغ. ويصيب الإناث والذكور على حد سواء خلال فترة الطفولة، ولكنه يؤثر على الإناث بشكل أكبر أثناء البلوغ. 

تزداد حدة الأعراض لدى السيدات أثناء الحيض وخلال فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية.

يسبب اضطراب شد الشعر أذىً جسديٍ ونفسيٍٍ للمصاب بسبب فقده لشعره وظهور مناطق فارغة في رأسه، أو بسبب انتزاعه لشعر حاجبيه ورموشه.

أعراض اضطراب شد الشعر

السمة الأساسية ل”اضطراب شد الشعر – Trichotillomania” هي شد الشعر المتكرر.

ينزع المريض شعره من أي منطقة في جسده ينمو بها الشعر، ولكن يُعَد شد شعر الرأس والحاجبين والرموش أكثرها شيوعًا.

تشمل أعراض هوس شد الشعر ما يلي:

  • شد الشعر المتكرر بلا وعي.
  • شعور بالراحة بعد اقتلاع الشعر.
  • عدم القدرة على التغلب على الرغبة الملحة لشد الشعر، على الرغم من المحاولات المتكررة للتوقف.
  • القلق والتوتر .
  • احمرار الجلد وتهيجه في المناطق المتعرضة لشد الشعر.
  • فقدان الشعر وتساقطه، وظهور بقع فارغة في الرأس.
  • سلوكيات غريبة متعلقة بالشعر، مثل: فحص جذر الشعر، أو لف الشعر، أو سحب الشعر بين الأسنان، أو مضغه. 
  • اضطراب أكل الشعر. 

يؤثر اضطراب شد الشعر على الصعيد النفسي والجسدي والاجتماعي للمريض؛ إذ يشعر المريض بالحرج وعدم الثقة بالنفس.

لا يصرح المريض بهوس نتف الشعر عن حقيقة مرضه، بل وينكر الأمر تمامًا. ويميل إلى إخفاء تساقط الشعر بارتداء القبعات والأوشحة، وتركيب الرموش والحواجب الزائفة.

أسباب هوس شد الشعر

لا يزال سبب الإصابة باضطراب شد الشعر غير معروف.

ولكن هناك بعض الأسباب وعوامل الخطر التي ترجح الإصابة بهوس نتف الشعر، نذكر منها:

  • القلق والتوتر.
  • تاريخًا عائليًا للإصابة باضطراب شد الشعر (قريب من الدرجة الأولى).
  • اختلال التوازن الكيميائي في الدماغ.
  • التعرض لصدمة أثناء الطفولة.
  • تغيرا في مستوى الهرمونات في الجسم أثناء البلوغ.
  • نوعًا من إيذاء النفس.
  • قد يدمن بعض المرضى هذا السلوك، وكلما انتزعوا شعورهم، زادت رغبتهم في الاستمرار.
هوس شد الشعر

يرتبط هوس نتف الشعر مع بعض الاضطرابات النفسية الأخرى، نذكر منها:

مضاعفات الإصابة باضطراب شد الشعر

حوالي 20% من المصابين بهوس شد الشعر يعانون من اضطراب أكل الشعر،  وفقًا لمقال نُشِر في المجلة الأمريكية للطب النفسي. 

يؤدي اضطراب أكل الشعر إلى تكوُّن كرة من الشعر في المعدة، ويسبب العديد من المضاعفات الخطيرة التي تؤثر على الجهاز الهضمي. 

تشمل  هذه المضاعفات ما يلي:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • آلام في المعدة.
  • انسداد في المعدة.
  • فقر الدم.
  • الانسداد المعوي؛ مما يستدعي إجراء جراحة لإزالة كرة الشعر.

متى أذهب إلى الطبيب؟

إذا لم تستطع التوقف عن اقتلاع شعرك، وواجهت تداعيات سلبية في حياتك الاجتماعية والعملية، فلا تتردد في طلب المساعدة.

اعلم أنه اضطراب نفسي لن يختفي من تلقاء نفسه، سيتطلب الأمر الذهاب للطبيب للتشخيص والعلاج.

سنتحدث لاحقًا عن علاج هوس نتف الشعر، ولكن لنتعرف أولًا على كيفية تشخيصه.

تشخيص اضطراب شد الشعر

لا يوجد اختبار محدد لتشخيص الإصابة باضطراب هوس الشعر.

تُشخَّص الإصابة بهوس شد الشعر بناءً على وجود العلامات والأعراض، كما سيتحدث معك الطبيب عن تاريخك العائلي.

علاج هوس نتف الشعر

لا يبحث الكثير من مرضى هوس شد الشعر عن علاج لحالتهم المرضية.

لا يدرك الكثير منهم أنه يعاني من حالة مرضية تستدعي العلاج، بل ينظرون للأمر وكأنه عادة سيئة، بينما يتردد البعض في الإقبال على العلاج؛ لشعورهم بالحرج.

تشير بعض الأبحاث إلى فعالية العلاجات السلوكية وبعض الأدوية في علاج هذا الاضطراب. 

وتتطلب معظم خيارات العلاج الوقت والممارسة للوصول لخطة العلاج المثلى؛ فلا تيأس ولا تشعر بالإحباط.

  • العلاج العكسي للعادة

أثبت هذا العلاج فعاليته في علاج الكثير من المرضى. 

تشمل خطة العلاج معرفة المريض المواقف التي تحفز لديه الرغبة في شد الشعر، واستبدالها بسلوكيات أخرى. 

قد يستخدم المريض دفترًا صغيرًا لتسجيل المواقف والاستراتيجيات التي يجب عليه اتباعها؛ لمقاومة رغبته في شد الشعر.

  • العلاج المعرفي السلوكي

يساعد العلاج السلوكي المعرفي المريض على فهم أفكاره غير المنطقية، كما سيتعلم كيفية التعامل مع المواقف التي تحفز لديه الرغبة في شد الشعر.

كما سيساعده على استعادة التحكم في حياته.

  • التدريب على الوعي الذاتي

يتعلم المريض أن يكون أكثر وعيًا من خلال معرفة المواقف والأوقات التي تحفز لديه شد الشعر، وإدراك مشاعره خلال ذلك.

  • استخدام تقنيات الاسترخاء

تساعد تقنيات الاسترخاء -مثل التأمل واليوجا- المرضى على تهدئتهم تجاه مثيرات القلق والتوتر.

  • التنفس العميق

يساعد التنفس العميق على الاسترخاء.

  • العلاج النفسي الموجه

يعتمد هذا النوع من العلاج على إجراء حوار بين المريض والطبيب النفسي. 

يعد العلاج بالتحدث فعالًا لمساعدة المرضى في استكشاف المواقف التي تحفز لديهم الرغبة في شد الشعر، وإدراك مشاعرهم.

  • العلاج الأسري

يساعد العلاج الأسري الآباء على فهم هذا الاضطراب الذي يعانيه أبناؤهم، كما يساعد الآباء على الاستجابة بشكل أفضل تجاه سلوكيات أبنائهم. 

  • العلاج الجماعي

يشعر مريض اضطراب شد الشعر بالعزلة، ولذا قد تساعده مجموعات الدعم على التواصل مع الآخرين.

  • الأدوية

تشمل الأدوية المستخدمة لعلاج هوس نتف الشعر ما يلي:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، وهي من مضادات الاكتئاب.
  • كلوميبرامين.
  • نالتريكسون.
  • أولانزابين.
  • إن أسيتيل سيستين.

كيف أساعد نفسي؟

هناك بعض النصائح التي قد تساعدك عندما تشعر بالرغبة في اقتلاع شعرك، ونذكر منها:

  • استعمل كرة ضغط أو شيئًا مماثلًا لتخفيف القلق والتوتر.
  • شَكِّل كرة بقبضتك وشُدَّ عضلات ذراعك.
  • ارتدِ قبعة صغيرة ضيقة أو عصابة رأس.
  • كرر بصوت عال قولًا يحفزك على التوقف عن اقتلاع شعرك.
  • خذ حمامًا مهدئًا لتخفيف القلق والتوتر.
  • تنفس بعمق حتى تختفي رغبتك في لمس شعرك وشده.
  • مارس الرياضة بانتظام.
  • ضع لاصقات على أطراف أصابعك.
  • قص شعرك؛ ليكون قصيرًا فيصعب عليك اقتلاعه.

إن كنت تستجيب إلى رغبتك الملحة في اقتلاع شعرك، فاعلم أنها ليست عادة سيئة، بل مرضا نفسيا يمكن تشخيصه وعلاجه.

لا تتردد في طلب المساعدة وكن صريحًا مع نفسك وأحبائك؛ لتجد الدعم المناسب.

إذا لاحظت أن أحد أولادك أو أحبائك يعاني من اضطراب شد الشعر؛ فلا تتردد في دعمهم ومساندتهم.

المصدر
Trichotillomania (hair pulling disorder)What is trichotillomania?https://www.psycom.net/what-is-trichotillomania/
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق