ترياق الأمراض النفسية

اضطراب ما بعد الصدمة للرجال.. لست ضعيفًا يا صديقي

أخبروك صغيرًا أن الرجال لا يخافون ولا يبكون، وأن القوي يجب أن يكون جَلْدًا، لا يُظْهِر حزنًا أو خوفًا، ولا تعرف الدموع طريقًا إلى مقلتيه. 

لكنك كبرت وواجهتك الحياة بآلامها وقسوتها، فوقفت خائفًا عاجزًا أمام صدماتها، وقد حفرت الدموع أخاديدَ على وجنتيك، فظننت بأنك ضعيف، وأن هذه هي النهاية.

حسنًا يا صديقي، هم مخطئون! 

لست ضعيفًا، ولكنك بشر، تقاتل الحياة فتغلبك أحيانًا وتغلبها كثيرًا. ليس عيبًا أن تعصف بك بعض الصدمات، ولكنها مسؤوليتك وحدك لتخرج من هذا الشعور وتتجاوزه. 

لذا عزيزي القارئ، سنصحبك في رحلة قصيرة عبر سطور هذا المقال لنخبرك كل ما تحتاج معرفته عن اضطراب ما بعد الصدمة للرجال، وكيف يمكنك أن تتغلب عليه؟ 

ماذا يعني اضطراب ما بعد الصدمة؟ 

اضطراب ما بعد الصدمة -أو كما يسميه العلماء اضطراب كرب ما بعد الصدمة- هو حالة نفسية يشعر بها بعض الأشخاص الذين مروا بصدمة عصبية شديدة أو تجربة مخيفة أفقدتهم الشعور بالأمان.

يعاني المصابون بهذا الاضطراب من الآتي:

  • استرجاع للذكريات المؤلمة
  • كوابيس وأحلام مزعجة
  • القلق والخوف الشديد 
  • تجنب التفكير أو التحدث عن أي شيء يذكرهم بالحادث
  • التأثر والانفعال عند تذكر الحادث

من الطبيعي أن يشعر المرء بهذه الأعراض عند تعرضه لصدمة ما في حياته، فالخوف هو شعور صحي يدفع الجسم للتأهب والاستعداد للدفاع عن نفسه ضد الخطر. في أغلب الأحيان لا تستمر هذه الأحاسيس كثيرًا، ويتعافى منها الشخص وحده دون الحاجة إلى تدخل طبي، لكن في بعض الحالات قد يستمر الأمر طويلًا، ويجد الإنسان نفسه حبيس خوفه وصدمته، في تلك الحالة ربما تكون مصابًا باضطراب ما بعد الصدمة. 

هل يصيب اضطراب كرب ما بعد الصدمة النساء فقط؟ 

ليس صحيحًا يا صديقي، فاضطراب ما بعد الصدمة للرجال ليس أمرًا نادرًا. لكن الحقيقة هي أن مسببات اضطراب ما بعد الصدمة عند الرجال قد تختلف عن نظيراتها عند النساء، كما يختلف أيضًا رد فعل النساء تجاه الصدمة عن الرجال. 

بينما تجيد النساء التعبير أكثر عن احتياجاتهم النفسية وآلامهم وأحاسيسهم، يجد الرجال صعوبة في الاعتراف بما يشعرون به، ويعده أكثرهم ضعفًا وأمرًا غير مقبول، فيتأخرون وربما يمتنعون تمامًا عن طلب المساعدة، وهذا قد يزيد الأمر سوءًا بالتأكيد. 

أسباب اضطراب ما بعد الصدمة للرجال

اضطراب ما بعد الصدمة للرجال

كما ذكرنا سابقًا، فالمواقف والتجارب المؤلمة التي يتعرض لها الإنسان في حياته هي سبب حدوث هذه الاضطرابات،
ولكن من المعروف أن ردود فعل البشر تجاه ما يتعرضون له تختلف من شخص إلى آخر، فبينما يمر موقف ما على أحدهم مرور الكرام، قد يسبب نفس الموقف للآخر جروحًا غائرة وآلامًا واضطرابات قد تلازمه طوال حياته. 

لكن هناك أسبابًا شائعة ارتبطت بحدوث اضطراب ما بعد الصدمة للرجال منها:

  • حوادث الطرق شديدة الخطورة
  • الحروب والصراعات
  • التعرض للانتهاكات الجسدية
  • التعرض للاعتداء الجنسي 
  • التعرض للانتهاكات والعنف المنزلي أثناء الطفولة
  • التعرض لأحداث وتجارب صادمة في العمل 

على الرغم من تشابه المواقف والصدمات التي يتعرض لها النساء والرجال والتي قد تؤدي في النهاية لإصابتهم باضطراب ما بعد الصدمة، إلا أن معدل التعرض لتلك الصدمات قد يختلف. على سبيل المثال، فإن الاعتداء الجنسي من المسببات الشائعة لإصابة النساء بهذا الاضطراب، بينما يعد سببًا أقل شيوعًا في الرجال. 

كذلك قد يختبر الرجال أنواعًا معينة من الصدمات تختلف عما تختبره النساء، مثل:

1- الصدمات الناتجة عن خوض الحروب والصراعات

اضطراب ما بعد الصدمة للرجال في الحروب

يعاني كثير من الجنود العائدين من الحروب أعراض اضطرابات ما بعد الصدمة، فقد يجد أكثرهم صعوبة بالغة في إقامة العلاقات الاجتماعية في البيت أو العمل، كما يعانون الكوابيس وصعوبة النوم والقلق والتوتر. 

يرجع السبب الرئيسي وراء اضطراب ما بعد الصدمة للرجال الذين خاضوا الحروب إلى معايشتهم للكثير من العنف ومشاهد الموت والدمار، بجانب تعرضهم المستمر للخطر. 

يؤدي ذلك إلى ارتفاع شديد في معدل إفراز هرموني الأدرينالين والكورتيزون داخل أجسامهم، ومن ثمَّ يُحْدِث ذلك تغييرًا في كيمياء المخ الحيوية، ينتج عنه في النهاية الشعور بأعراض كرب ما بعد الصدمة. 

في بعض الأحيان، قد يكون اضطراب ما بعد الصدمة للرجال ناتجًا عن شعورهم بالذنب لأنهم تسببوا في كثير من الدمار والألم لغيرهم في أثناء الحرب. 

2- الصدمات الناتجة عن التعامل مع حوادث الطرق والحروق

أثبتت الدراسات الحديثة أن العاملين في مجال الحماية المدنية كالإطفائيين من أكثر الفئات عرضة للإصابة باضطراب ما بعد الصدمة للرجال، فهم يواجهون يوميًا الكثير من الحوادث الصعبة المصحوبة بالآلام والتشوهات وفقدان الأرواح، وقد يعجزون في بعض الأحيان عن المساعدة، فيزداد شعورهم بالذنب والاضطراب. 

3- الصدمات الناتجة عن الاعتداء الجنسي والتعذيب البدني

قد يكون وقع تلك الصدمات أشد على الرجال من النساء، فالرجل تربى على أنه يجب أن يكون قويًّا دائمًا، وأن أي شيء ينتقص من قوته وكرامته ينتقص من رجولته كذلك. 

غالبًا ما يشعر الرجل بالعار من تلك المواقف رغم أن تعرضه لها كان خارجًا عن إرادته، ويفضل أن يتوارى عن الأنظار وينعزل عن الآخرين بدلًا من طلب المساعدة. 

إذن يا صديقي، فالأمر لا ينتقص من رجولتك شيئًا ولا يعني أنك ضعيف، بل يعني أنك بشر تشعر وتتألم. والآن، جاء دورك لتتجاوز هذه الأزمة وتعبر من تلك المرحلة بسلام. عليك فقط أن تقصد المختصين لطلب العلاج، وهذا ما سنستعرضه سويًا في السطور القادمة. 

اضطراب ما بعد الصدمة للرجال

علاج اضطراب ما بعد الصدمة للرجال

يعتمد الأطباء النفسيون في علاجهم لهذا النوع من الاضطرابات على عدة محاور. 

تشمل هذه المحاور ما يلي:

1- العلاج السلوكي والمعرفي

 في هذه المرحلة من العلاج، يدرك المريض العلاقة بين أفكاره وأحاسيسه والتصرفات المترتبة عليهم، وكيف يمكنه التجاوب مع ذكرياته المؤلمة. كما يتعلم بعض مهارات التأمل وتهدئة النفس. 

2- إزالة التحسس وإعادة المعالجة عن طريق حركة العين 

تعتمد هذه الاستراتيجية الحديثة في العلاج النفسي على إزالة تحسس الأشخاص تجاه مشاعرهم المؤلمة الناتجة عن الصدمة.  حيث يوجه الطبيب المريض إلى تذكر الحادث المسبب للصدمة، بينما يحرك يديه بحركات معينة متكررة عبر مجال رؤيته. 

كما يتدرب المريض في تلك المرحلة على كيفية استبدال مشاعره السلبية بأخرى إيجابية مع الوقت. 

3– الأدوية

يلجأ الطبيب إلى استخدام بعض الأدوية للحد من الأعراض المؤلمة المصاحبة للصدمة، مثل: القلق والاكتئاب، كما يستخدم أنواعًا أخرى من الأدوية للتغلب على الأرق والكوابيس. 

كيف يمكنك أن تساعد نفسك؟

إدراكك لمشكلتك وسعيك للعلاج هما أولى خطوات مساعدتك لنفسك كي تعبر تلك الفترة المؤلمة، ولكن هناك بعض الأشياء الأخرى التي يمكنك فعلها لمساعدتك في رحلة العلاج، مثل:

  • مارس بعض الأنشطة الرياضية الخفيفة لتقليل التوتر.
  • ضع أهدافًا لحياتك، ولتكن أهدافًا واقعية يمكنك تحقيقها.
  • أحط نفسك بأُناس ترتاح لهم. 
  • اقض وقتًا أطول في الأماكن التي تشعرك بالهدوء والراحة.
  • شارك أحاسيسك ومشاعرك مع آخرين يهتمون لأمرك أو مروا بنفس الحادث. 

في النهاية يا صديقي، الأمر بيدك وحدك، فثق بنفسك وبقدرتك على تخطي الأزمة، واعلم أن هذه الأيام حتمًا ستمر!

 

المصدر
Post-Traumatic Stress DisorderSex and gender differences in post-traumatic stress disorder: an updateHow PTSD Symptoms in Women Are Different Than Symptoms in Men Symptoms of PTSDPost-traumatic stress disorder (PTSD) Development of PTSD in Firefighters PTSD & Veterans: How Many Have It, and Why Does It Happen?
اظهر المزيد

د. سارة شبل

سارة شبل، طبيبة أسنان وكاتبة محتوى طبي، شغوفة بالبحث والكتابة منذ الصغر، أسعى إلى تبسيط العلوم الطبية وأتوق إلى إثراء المحتوى العلمي العربي، لكي يتمكن يومًا ما من منافسة نظيره الأجنبي بقوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق