ترياق الأمراض النفسية

اكتئاب الربيع (Spring depression) | أيام مبهجة ومزاج سيئ!

حل فصل الربيع…

فاكتست الأرض باللون الأخضر، وتزينت الحدائق بالزهور الملونة الجميلة، وتغنت الطيور بجماله، وكأن الكون ابتسم وأفصح عن بديع صنع خالقه.

وكذلك تبث الشمس أشعتها الدافئة على الأرض؛ لتمنحنا شعورًا محببًا بالدفء، وهو ما يجعل مناخ فصل الربيع بديعًا وجميلًا، وباعثًا للهدوء والاسترخاء.

ولكن، بينما تتغنى الطبيعة بجمالها، أغرق في حزني واكتئابي! لا زلت لا أعلم لمَ أشعر بمزاج سيئ في تلك الأيام الباعثة على البهجة.

أنا واحدة من أولئك الأشخاص الذين يعانون اكتئاب الربيع؛ كم أود التقوقع في عالمي حتى ينتهي هذا الفصل؛ فهو يحمل لي الكثير من مشاعر الحزن والإحباط.

ما هو اكتئاب الربيع؟ وما أعراضه وأسبابه؟ وما الاستراتيجيات المستخدَمة في علاج اكتئاب الربيع؟

هذا ما سنتناوله في هذا المقال.

ما هو اكتئاب الربيع؟

هو ذلك الاكتئاب الموسمي الذي يصيبك في أيام الربيع الدافئة، ويُطلَق عليه أيضًا “الاضطراب العاطفي الموسمي”.

أي إنه ذلك الشعور بالمزاج السيئ وبالحزن والاكتئاب في فصل الربيع، والذي يحدث كل عام في نفس الوقت بشكل موسمي.

عادة ما يرتبط الاكتئاب الموسمي بفصلَي الخريف والشتاء بسبب البرد وقلة التعرض لأشعة الشمس الدافئة.

لكن يصاب العديد من الأشخاص بالحزن والقلق والتقلبات المزاجية مع تغير الفصول عامةً، وعادة ما تتحسن تلك المشاعر السلبية في غضون أسبوعين.

ولكن في حالة استمرار شعورك بالحزن والاكتئاب بشكل يؤثر في حياتك اليومية ونشاطاتك واهتماماتك، فمن المرجح أنك تعاني اكتئاب الربيع.

وقد أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت بواسطة المعاهد الوطنية للصحة العقلية زيادة معدلات الانتحار بسبب الاكتئاب في فصل الربيع.

أسباب اكتئاب الربيع (Spring depression)

يأتي فصل الربيع، وتشرق الشمس وتبسط أشعتها على الكون ليصبح الجو أكثر دفئًا، وتغرد الطيور، وتتزين الحدائق باللون الأخضر.

فهل من المعقول أن يصاب الإنسان بالاكتئاب الموسمي في هذا المناخ البديع؟!

نعم، يصاب الكثيرون باكتئابِ الربيع، فهو أمر شائع، فهيَّا بنا لنتعرف إلى أسباب الإصابة به.

تشمل أسباب اكتئاب الربيع الآتي:

تغير الفصول

يعد بعض الأشخاص أكثر حساسية تجاه تغير الفصول دون غيرهم، وهو ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة باكتئاب الربيع.

فبينما يتطلع الكثير منا إلى فصل الربيع للقيام بالرحلات والنزهات، يخشى بعض الأشخاص التغيير بحد ذاته حتى لو كان تغييرًا للأفضل، فيحمل تغيير المناخ لهم القلق والتوتر، وهو ما يصيبهم أيضًا باكتئاب الربيع.

الهرمونات

تؤثر قلة التعرض لأشعة الشمس في مستويات بعض المواد الكيميائية في الدماغ التي تتحكم في الحالة المزاجية، وهو ما يسبب اكتئاب الخريف.

عندما يحل الربيع، وتشرق الشمس، ونتعرض لأشعتها؛ فمن المتوقع أن تعود مستويات تلك المواد الكيميائية إلى طبيعتها.

إذ يرتفع مستوى هرمون الميلاتونين ليصل إلى معدله الطبيعي، وهو ما يؤثر في إيقاع الساعة البيولوجية، فيحدد متى ننام ومتى نستيقظ.

ولكن لا يستطيع الجميع التكيف مع هذا التغيير؛ ولذا يشعر بعض الأشخاص بالقلق والاكتئاب.

الذكريات

عادة ما تحمل أشهر الربيع الكثير من الأحداث البارزة، مثل: التخرج وحفلات الزفاف.

لذا قد ينظر بعض الأشخاص إلى الوراء، ويشعرون بالحنين أو الندم أو الحزن عما فاتهم، وهو ما يسبب اكتئاب الربيع.

حساسية الربيع

تحمل رياح فصل الربيع الكثير من حبوب اللقاح ومسببات الحساسية، ويزداد الأمر سوءًا بسبب درجات الحرارة الدافئة.

ولذا؛ يصاب العديد من الأشخاص بالتهابات العين أو الجلد أو بعض المشكلات الصحية التي تؤثر في المزاج والصحة العقلية.

أعراض اكتئاب الربيع

اكتئاب الربيع هو اضطراب مزاجي يؤثر في طريقة تفكيرك ومشاعرك، وقد يعطل حياتك ويحول بينك وبين أداء مهامك اليومية.

تشمل أعراض اكتئاب الربيع:

  • المزاج السيئ.
  • الشعور بالحزن أو القلق أو اليأس.
  • فقدان الشغف والاهتمام بالأنشطة التي كنت تستمتع بها.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • مشكلات في التركيز والذاكرة.
  • اضطرابات في النوم.
  • اضطرابات في الأكل.
  • العزلة.
  • الصداع والشعور بآلام في الجسم.
  • خواطر عن الموت أو الانتحار.

لا تدفن رأسك في الرمال إن كنت تعاني أعراض اكتئاب الربيع؛ فيجب أن تأخذ الأمر على محمل الجد، وتبحث عن المساعدة النفسية.

كيف أتغلب على اكتئاب الربيع؟

هناك بعض الخطوات التي قد تساعدك في علاج اكتئاب الربيع، وتشمل:

ضع روتينًا محددًا ليومك

قم بجدولة يومك وحدد موعدًا للاستيقاظ وتجنب النوم بعده؛ فقد يكون كل ما تحتاجه أن تحيا يومًا عاديًا لتتخطى تلك الأيام الصعبة.

حدِّد الأعمال والمهام التي عليك أداؤها، وضع جدولًا يتناسب مع وقتك، ولا تنس أن تستقطع وقتًا للراحة والأنشطة التي تحبها.

مارس الرياضة في الهواء الطلق

قد لا تشعر بالرغبة في الخروج من المنزل، ولكن عليك أن تقاوم هذا الشعور. استيقظ مبكرًا، واخرج في الهواء الطلق لتستنشق النسيم العليل، ومارس رياضة المشي أو الرياضة التي تفضلها.

تساعدك ممارسة الرياضة على الشعور بالراحة والهدوء، وتحسِّن أيضًا من المزاج والحالة النفسية.

تساعد ممارسة الرياضة بانتظام على علاج أعراض الاكتئاب الخفيف إلى المعتدل.

تعرض لضوء الشمس

تعرَّض لأشعة الشمس المشرقة في الصباح؛ كي تحسن مزاجك وحالتك النفسية.

إذ تؤثر قلة التعرض لأشعة الشمس في مستوى الناقلات العصبية في الدماغ التي تتحكم في الحالة النفسية والمزاج، وهو ما يسبب اكتئاب الخريف كما ذكرنا.

تجنب الطعام غير الصحي

مع الأسف، يميل كثيرون ممن يشعرون بالقلق والاكتئاب إلى تناول الوجبات السريعة والطعام غير الصحي ليشعروا بالتحسن.

لكن هذه الأطعمة غنية بالسكريات والكربوهيدرات والدهون الضارة، وهو ما يؤثر سلبًا في صحتهم النفسية والبدنية.

وتؤدي هذه الأطعمة في النهاية إلى تفاقم أعراض اكتئابِ الربيع، إضافةً إلى اكتساب المريض زيادة في الوزن.

حافظ على تناول الطعام الصحي الغني بالخضراوات والفاكهة والبروتينات والمعادن التي تعزز صحتك، ويمكنك أيضًا تناول مشروبات لعلاج الاكتئاب لتساعدك على التغلب على أعراض الاكتئاب الخفيفة إلى المعتدلة.

تحدث مع صديق

في أوقات الشدة، قد يكون كل ما تحتاج إليه هو أن تتحدث إلى صديق.

عندما يدق الاكتئاب بابك، فلا تنعزل وتبتعد عن الآخرين، كن صريحًا واطلب الدعم منهم، وإذا وجدت صعوبة في ذلك، فلا تتردد في الذهاب إلى الطبيب.

علاج اكتئاب الربيع

إذا لم تفلح الخطوات السابقة في علاج اكتئاب الربيع؛ فعليك اتخاذ خطوات أكثر جدية، وتشمل خيارات العلاج:

العلاج النفسي

يعد العلاج السلوكي المعرفي أكثر العلاجات فاعلية في علاج اكتئابِ الربيع والتخفيف من أعراضه.

فهو يتيح للمريض التحدث مع الطبيب النفسي لفهم مشاعره وأفكاره، وهو ما يساعده على تغيير أفكاره السلبية، ويعلمه كيفية التعامل معها بطريقة إيجابية.

مضادات الاكتئاب

تستخدم مضادات الاكتئاب في علاج حالات الاكتئاب الشديدة فقط.

لا تستخدم مضادات الاكتئاب إلا تحت إشراف الطبيب. وتعد مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI) أكثر مضادات الاكتئاب استخدامًا في علاج حالات الاكتئاب الموسمي.

مع العلم أن التأثير المتوقع لمضادات الاكتئاب في الفترة الأولى من العلاج سيظهر في غضون 4 – 6 أسابيع.

عندما يأتي فصل الربيع، لن يحمل الجميع شعار “الدنيا ربيع والجو بديع”؛ فهناك من يشعر بالحزن أو اليأس أو الإحباط، وهناك أيضًا من يعاني اكتئاب الربيع الموسمي.

لا تتردد في الاتصال بالطبيب إذا سيطر عليك الاكتئاب ومنعك من الاستمتاع بحياتك، وكن داعمًا إذا لاحظت أن أحد المقربين لك أصبح أسيرًا له.

المصدر
When Spring Brings You DownApril Is the Cruelest Month: Why People Get Depressed and Anxious in the Spring Does Seasonal Affective Disorder Cause Depression? Ditch Depression This Spring
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق