ترياق المرأة

اكتئاب ما بعد الإجهاض

شاء الله -تعالى- لزوجتي أن تعاني مشاكل صحية خطيرة أدت إلى إجهاضها قبل اكتمال الحمل، حَمِدنا الله وسلَّمنا بقضائه وقدره، ولكن لم تعد زوجتي كما كنت أعهدها من قبل!

حزنها الدفين أقضَّ مضجعها، وأثر في حياتها وحياة مَنْ في البيت، بعدما صارت متقلبة المزاج منطوية على نفسها، وفقدت حيويتها ونشاطها.

كانت هذه رسالة أحد الأزواج يصف فيها حال زوجته التي تعاني اكتئاب ما بعد الإجهاض، ويصف هلعها من مجرد التفكير في الحمل، أو رؤية النساء الحوامل أو الأطفال الرضع.

نحاول فيما يأتي تسليط الضوء على هذه الحالة ومعرفة الطريقة المثلى للتعامل معها.

كيف أتعامل مع زوجتي بعد الإجهاض؟ 

كيف أتعامل مع زوجتي بعد الإجهاض؟

تقع على عاتق الزوج مسؤولية كبرى في مثل هذه الظروف؛ فهو -بعد الله- الملاذ لزوجته في هذه المحنة. وفيما يأتي بعض اللمحات التي تساعدك -عزيزي الزوج- على ذلك:

  • حاول أن تزيد من وقت تواجدك بجانبها، وأشعِرها بمدى اهتمامك بها ودعمك لها حتى تنجلي هذه الأزمة.
  • عليك الاهتمام بالنصائح الطبية بعد الإجهاض، وتذكير زوجتك بها.
  • حاول أن تقاسمها أعباء المنزل والأسرة.
  • يجدر بك التحلي بالحلم وسعة الصدر لِمَا قد يبدر منها من ردود أفعال سلبية تحت تأثير الاكتئاب بعد الإجهاض.

كيف أغير نفسيتي بعد الإجهاض؟

كيف أغير نفسيتي بعد الإجهاض؟

غالبًأ ما تمُرُّ المرأة بعد الإجهاض بعدة مراحل تختلف في شدتها من امرأة لأخرى، قد يساعدك فهم هذه المراحل على تخطي الأزمة سريعًا، والعودة إلى حالتك النفسية الطبيعية. هذه المراحل هي:

  1. الصدمة والإنكار: “لا يمكن أن يحدث لي هذا؟”. هذه حيلة نفسية لحمايتكِ عزيزتي الزوجة- من تأثير صدمة فقد الجنين.
  1. الغضب والشعور بالذنب: ومحاولة إلقاء اللوم على نفسكِ أو على الطبيب، وربما يراودكِ شعور بالكره لمَنْ حولكِ من الأمهات والحوامل.
  1. الإحباط واليأس: قد تشعرين بالحزن العميق طول الوقت، والرغبة في البكاء وفقد الشهية واضطراب النوم، وتتساءلين “هل يمكن أن أحمل مرة أخرى بجنين صحيح؟”.
  1. القبول والرضا: تعودين إلى حياتكِ الطبيعة، ولا يعني هذا نسيان الموضوع، ولكن يخف الإحساس به مع الوقت.

 من حقكِ الشعور بالإحباط بعد الإجهاض، ولكن لا تدعي هذا الإحباط يدمر حياتك، وعليكِ بالاستعانة بشريك حياتكِ أو أقاربكِ أو أصدقائكِ المقربين، ليقدموا لكِ الدعم المعنوي الذي يساعدكِ على تجاوز المحنة.

وعليكِ أيضًا الالتجاء إلى الخالق -سبحانه وتعالى- ليكشف عنكِ ما بك، ويخلف عليكِ خيرًا.

وتذكري أن الإجهاض أمر شائع، وقد يفاجئك أن تعلمي أن ما بين 10%-20% من الأمهات الحوامل يحدث لهم هذا، ولكن نسبة كبيرة منهن لا تفضل الحديث عنه؛ فهذا ما يجعله يبدو أمرًا غير مألوف.

نصائح للمرأة بعد الإجهاض 

  1. كما أشرنا من قبل، فهذا الأمر شائع، ولكن عدم الحديث عنه بكثرة يجعله أمرًا غريبًا بالنسبة لكِ.
  1. توقفي عن لوم نفسكِ وتحميلها فوق طاقتها، وحاولي الاستفادة من أخطائكِ -إن وُجِدَت- لتلافي حدوث الإجهاض مستقبلًا.
  1. حاولي التكيف مع الأمر بالطريقة الملائمة لك؛ فبعض الناس يحبون مشاركة هذه اللحظات مع غيرهم، وبعضهم يفضل الخصوصية.
  1. تجنبي الانسياق وراء المشاعر السلبية، وتجنبي الأشخاص السلبيين، ولكن قد تكون الكلمات السلبية أحيانًا غير مقصودة، وخصوصًا إن بدرت من الأهل والأحباب.
  1. لا تحاولي كبت مشاعرك؛ فالاكتئاب بعد الإجهاض أمر طبيعي، ومن حق كل إنسان امتلاك مساحته الخاصة لينفس عمَّا بداخله عن طريق البكاء مثلًا أو البوح بهذه المشاعر للمقربين منكِ.
  1. لا تشغلي بالكِ بما يفكر به الآخرون عنك، وعليكِ المضي قدمًا في طريقكِ ومواصلة رحلة الحياة.
  1. على الرغم من أن الاكتئاب بعد الإجهاض يتلاشى بمرور الوقت، ولكن قد لا يمضى الأمر على وتيرة واحدة، وقد تطول المدة أو تقصر، فلا داعي للقلق.
  1. بإمكانكِ الحفاظ على خصوصيتكِ وعدم مشاركة أخباركِ مع الآخرين، ويمكنكِ إخبار مَنْ حولكِ بالأمر بشكل مقتضَب، فقد يكون من بينهم مَنْ يأخذ بيدكِ ويساعدكِ على تخطي هذه المرحلة العصيبة.
  1. لا تنسي الحفاظ على صحتكِ ولياقتكِ بعد الإجهاض، ويُنصَح بممارسة بعض التمارين المناسبة لكِ لتساعدكِ على تحسين حالتكِ النفسية.
  1. لا تترددي في طلب المساعدة الطبية والنفسية، وخصوصًا إن أحسستِ بتفاقم حالتك.

الضيقة بعد الإجهاض 

قد تحدث هذه الضيقة بعد الإجهاض مباشرة لفترة قصيرة، وربما تمتد وقتًا طويلًا قد يستمر لسنوات، وقد تخشى المرأة الحديث عن ذلك حتى مع الطبيب المعالج، وقد تشعر بالخجل منه.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

والسبب في ذلك يرجع إلى عدم قدرة المرأة على التعامل مع ردود أفعالها النفسية الناتجة عن الإجهاض، والنصيحة التي نقدمها في مثل هذه الحالات هي الرجوع إلى المختصين، وطلب مساعدتهم على ذلك. 

العصبية بعد الإجهاض 

تحدث العصبية -وغيرها من المشاكل النفسية- بعد الإجهاض غالبًا بسبب الاضطراب الهرموني الذي يحدث للمرأة نتيجة الإجهاض.

ومن المرجَّح أن تؤثر هذه العصبية في حياتها وعلاقتها مع الآخرين، وبخاصة المقربين منها، كزوجها مثلًا.

هذه المشاكل كغيرها تخف وطأتها مع الوقت. وفي حال عدم حدوث ذلك، أو تطور الأمر إلى التفكير بالانتحار، أو إيذاء النفس، يجب استشارة المختصين فورًا وطلب المساعدة منهم.

علاج اكتئاب ما بعد الإجهاض 

من المهم جدًا المبادرة في علاج أي أعراض سلبية تحدث بعد الإجهاض، لتفادي تفاقمها وسهولة السيطرة عليها. ويشمل علاج اكتئاب ما بعد الإجهاض العديد من الجوانب، منها:

أعراض اكتئاب ما بعد الإجهاض

أعراض اكتئاب ما بعد الإجهاض

تتباين الأعراض في حدوثها وشدتها من حالة إلى أخرى، وبخاصة عند تكرر حدوث الإجهاض مرات عدة. ومن أهم أعراض اكتئاب ما بعد الإجهاض ما يأتي:

  • الحزن العميق.
  • الشعور بالذنب وتأنيب الضمير.
  • الإحساس بالغضب، والخجل.
  • فقد الثقة بالنفس.
  • الشعور بالعزلة أو الوحدة.
  • اضطراب النوم، ومعاناة الكوابيس المزعجة في أثناء النوم.
  • مشاكل عاطفية قد تؤثر في علاقة المرأة بالمقربين منها.
  • التفكير بالانتحار في بعض الحالات الشديدة.
  • الصعوبة في التفكير والتركيز واتخاذ القرارات.
  • عصبية المزاج.
  • الإحساس بالوهن والإرهاق.
  • فقد الرغبة الجنسية.
  • فقد الاهتمام بالأنشطة اليومية المعتادة التي كانت محببة إلى نفسها قبل الإجهاض.
  • استرجاع لحظات الإجهاض المؤلمة والتفكير فيها.
  • تجنُّب كل ما قد يذكرها بالإجهاض، مثل رؤية النساء الحوامل، والأطفال الرُضَّع، وعيادات أمراض النساء، والتحسس الشديد من كل ذلك.
  • نوبات البكاء المفاجئة التي لا يمكن التحكم بها.
  • التفكير العميق في الحمل القادم، وكون الطفل القادم بديلًا عن الطفل المفقود، أو الخوف من عدم إمكانية الحمل مرة أخرى.
  • اضطراب الشهية، واضطراب الوزن.
  • إدمان المهدئات أو الكحوليات.

ختامًا… على المرء أن يرضى بما قسم الله له، وأن يبذل الأسباب في علاج ما يمكن علاجه؛ فهذه المشكلة -وإن بدت كبيرة- ليست نهاية العالم، وأن يتسلح بالمعرفة لتجنب تكرار حدوث المشاكل مستقبلًا.

المصدر
Abortion – supporting your partnerAfter a Miscarriage: What Happens and How to Cope 10 Things to Stop Thinking and Doing After a Miscarriage POST ABORTION GRIEF | Effects of Abortion | Abortion Side EffectsHow to cope with depression after abortion
اظهر المزيد

Mohammed Saad

صيدلي ومترجم طبي وكاتب محتوى طبي، أسعى إلى تبسيط وإثراء المحتوى العلمي العربي؛ لإلسهام في نشر الوعي والثقافة الطبية في العالم العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى