أنماط الشخصية

الأشخاص ذوي الطاقة السلبية | آفةٌ يجب التخلص منها!

يوم الجمعة من كل أسبوع تجتمع عائلة (ماجد سعيد) البالغ عدد أفرادها حوالي عشرين، لكنهم -مع الأسف- عشرون كائنًا سلبيًّا يمشي على الأرض!

يجتمعون ويتناولون طعام الغداء ثم أطباق الحلوى اللذيذة التي تتخللها مرارة كلامهم اللاذع.

ثم تبدأ الحفلة الساذجة على (ماجد)…

العم (أحمد) مع ابتسامةٍ ساخرة: كيف حال مشاريعك الصغيرة يا ماجد؟ لا بد أنك قد أصبحت من أصحاب عشرات الجنيهات الآن، أليس كذلك؟

العمة (سامية) ردًا على العم (أحمد): لا تقل هذا يا (أحمد)، لقد أصبح ماجد من رجال الأعمال، ولكنها أعمال السحر والشعوذة! 

والد (ماجد): إن ماجد لن يفلح فيما يفعل، لو أنه استمع إليَّ وبدأ العمل في مصنعي للملابس ما كنتم لتسخروا منه الآن!

لكنه سيفشل لا محالة!

(ماجد): ها قد بدأتم في حفلتكم المعتادة!

ألن تكفُّوا عن هذه السخرية التي تؤلمني؟!

هذا هو يوم الجمعة الذي تدب فيه السخرية على (ماجد) بشكلها المعتاد، وهؤلاء هم الأشخاص ذوي الطاقة السلبية في العائلة!

وتستمر محاولات التهكم هذه حتى يأتي ملاكٌ في شكل إنسان لينقذ (ماجد) مما يحدث…

فمن هذا الإنسان؟ 

وما الضرر الذي يسببه الأشخاص ذوي الطاقة السلبية؟ 

هذا ما سنعرفه الآن، فابقَ معنا…

تأثير مصاصي الطاقة

تأثير مصاصي الطاقة

إن مصاصي الطاقة أشبه بكائناتٍ ظاهرها طبيعي أما تأثيرها فمخيف، إذا تواجدتَ جوارها يمكن أن تسرق منك روحك وفرحتك وابتهاجك!

وحينما نتحدث عن الطاقة السلبية وتأثيرها سنجد أنها يمكن أن تتسبب في الآتي:

  • انتقال الطاقة السلبية من شخصٍ لآخر، فيبدأ في التفكير بنفس النمط السلبي تلقائيًا.
  • تحول الشعور بالإيجابية إلى شعورٍ بالإحباط والضيق.
  • سرقة الفرحة وذهاب الأمل.
  • انتشار سحابة الحزن السوداء في الأجواء.
  • انخفاض الحالة المزاجية للأطراف المحيطة بالأشخاص ذوي الطاقة السلبية.
  • الشعور بالكسل والاختناق بعد الجلوس مع مصاصي الطاقة هؤلاء.
  • الإحساس بالتوتر والقلق والضغط.
  • يثير الشخص السلبي داخلك حالة من الشفقة عليه وكأنك مسؤولٌ عنه.

من هم الأشخاص ذوي الطاقة السلبية ؟

إن تحدثنا عن مصاصي الطاقة هؤلاء فسنجد قائمةً طويلة يمكن أن نسرد بعضًا منها:

  • الصديق الشكَّاء البكَّاء الذي لا يطمح ولا يعرف للحلم طريقًا.
  • أفراد العائلة المتحزلقون الساخرون من كلِّ ما حولهم.
  • الزوجة النكدية التي لا تحمد على سراءٍ ولا تصبر على ضراء.
  • الزوج النرجسي أو جاف المشاعر الذي لا يحنو على زوجته.
  • المدير الذي لا يعترف بجهود موظفيه.
  • زملاء العمل الخبثاء الذين يكرهون الخير لبعضهم.

ويوجد غيرهم كثيرون ممن تكاد تشعر بالاختناق جوارهم، لكن قد حان الوقت للتخلص منهم…

كيف أتخلص من الأشخاص ذوي الطاقة السلبية ؟

إن التخلص من سارقي الطاقة ليس بالأمر اليسير، ولكنه أيضًا ليس بالأمر العسير!

إليك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على التخلص من الأشخاص ذوي الطاقة السلبية:

أمسِك زمام الأمور

قد يُحيط بك أحد مصاصي الطاقة، فتجده يتحدث دومًا بسلبية عن حياته وأهدافه لدرجةٍ تجعلك تفكر بنفس النمط!

إن وجدت هذا الشخص بجوارك، فحاول الابتعاد عنه قدر الإمكان.

أمسِك زمام أمورك ولا تدعه يسرق فرحتك بأحلامك و إنجازاتك الصغيرة أو الكبيرة.

فكِّر دومًا بطريقةٍ إيجابية

استمتع بكلِّ جميلٍ في حياتك، مثل: الصحة والتفوق والزوجة والوالدين والأبناء، وتفاءل بالمستقبل المشرق، وكن شاكرًا لكلِّ ما هو رائع من حولك.

أما حينما تواجهك بعض الصعوبات فانظر إلى الجانب المشرق فيها، وتأكد أن الأمور العسِرة ستمر مهما طالت، لكن حاول التعامل معها بحكمة.

غيِّر مجرى الحديث

غيِّر مجرى الحديث

عندما تتواجد في حقلٍ مغلقٍ للطاقة السلبية مع بعض مصاصي الطاقة وتشعر أنك أوشكت على الاختناق، حاول تغيير مجرى الحديث.

مثال: إذا بدأ أحد الأصدقاء في التحدث عن مأساة رسوبه المتكرر في اختبار الكيمياء وأنه لن يتمكن من اجتيازه أبدًا في حياته.

حاول أن تبدِّل المسار إلى التحدث عن مادة غيرها، مثل: مادة الأحياء الشيقة التي قد اجتازها الجميع بتفوق. 

أو يمكنك أن تتحدث عن أمرٍ مختلفٍ تمامًا، مثل: اقتراح نوع شطائر معينة لشرائها من مطعم الجامعة.

لا تُضيع وقتك مع الأشخاص ذوي الطاقة السلبية

ربما تظن أنك لن تتأثر بهؤلاء الأشخاص إن أمضيت معهم وقتًا قليلًا، لكن -في الحقيقة- كل وقت ستمضيه معهم سيأكل من روحك.

لذلك حافظ على وقتك في نشاطٍ إيجابي يملؤك سرورًا وحياة. 

واجه السلبية بالصمت

قد تجد صعوبةً في بعض الأحيان أن تبتعد عن الأشخاص ذوي الطاقة السلبية خاصةً إن كانوا أقرباءك -مثل صاحبنا (ماجد)-.

لذلك فإن أفضل علاج في هذه الحالة هو الصمت والتجاهل لأي طاقةٍ سلبية تنتشر في الأجواء.

تحرك من حقل الطاقة السلبية إلى مكانٍ آخر

إن الحقل الذي يحيط بالأشخاص ذوي الطاقة السلبية غالبًا ما تجده يتسلل إلى روحك.

فحاول قدر الإمكان أن تبتعد عن هذا الحقل حتى لا يصيبك ما أصاب أصحابه!

للمزيد: متى ينتهي ضغط العمل النفسي؟

لن تُعجِب الجميع

هناك حكمةٌ تقول “إرضاء جميع الناس غايةٌ لا تُدرك”، وإنها لحكمةٌ حقيقيةٌ حتى الصميم.

ربما تراك والدتك شخصًأ ناجحًا وطموحًا رغم صغر سنك، بينما يراك باقي أفراد العائلة ساذجًا في أحلامك.

فلا يهم إذن كيف يراك الآخرون، لكن المهم هو كيف ترى أنت نفسك وأحلامك والطريق الذي تود أن تسير فيه.

توقف عن محاولة تغيير الآخرين

قد تشعر في بعض الأوقات برغبةٍ في تغيير سلبية الآخرين إلى إيجابية، حتى تنقذهم مما يشعرون به من مشاعرَ محطمة!

هذا شعورٌ نبيلٌ من جانبك، لكن احذر أن يفوق الأمر استطاعتك فينقلبُ عليك، وتُصبح أنت الذي تتأثر بسلبيتهم، لا هم الذين يتأثرون بإيجابيتك. 

تنفَّس بعمق

عندما تشعر أنك مشحونٌ ببعض الطاقة السلبية من أحد المصادر، حاول أن تبقى لبعض الوقت بمفردك وتنفَّس بعمق.

تنفَّس وهدئ من أعصابك ومشاعرك، ثم حاول ترتيب أفكارك من جديد لتعرف الفرق بين ما يستحق التأثر به وما قد يقودك إلى حافة الهاوية!

مارس تمارين التأمل

إن تمارين التأمل هي واحدة من أفضل التمارين التي تساعد على الاسترخاء وتقليل التوتر.

سيكون من الرائع أن تمارسها مدة خمس دقائقَ يوميًا حتى تتمكن من التحكم في أعصابك وانفعالاتك تجاه الأمور.

ضع بعض الحدود

ضع بعض الحدود

قد يصعُب على كثيرٍ من الناس رسم بعض الحدود بينها وبين الآخرين، لكن أحيانًا إن لم تفعل هذا فستعاني كثيرًا.

ربما قد حان الوقت لتخبر مصاصي الطاقة ممن حولك أن يتوقفوا عن سلبيتهم تجاهك، وأن أحلامك وأهدافك ليست مادةً للسخرية.

أنت لا تقبل أن يتهكم أحدهم على أي فكرةٍ تخطط لها أو إنجازٍ بسيطٍ حققته في مشوار نجاحك.

أنت لا تقبل وانتهى الأمر!

اقرأ أيضًا: بيئة العمل وأثرها على الأداء الوظيفي

حياتك مسؤوليتك

أجل، إن كلَّ فردٍ فينا مسؤولٌ عن حياته وكذلك نفسيته، لذلك فأنت تملك خيار التواجد والتأثر بالأشخاص ذوي الطاقة السلبية كما تملك خيار الابتعاد عنهم.

كانت هذه آخر نصيحةٍ قالتها والدة (ماجد) بعدما سئمت ما تفعله عائلته به. 

والدة (ماجد) وهي باسمة: امض في طريقِك يا ولدي، أنا واثقة من أنك ستحقق كل أحلامك وفخورةٌ بك…

المصدر
How Negative Energy Effects Adults, Teenagers and Children: What We Can Do To Change itHow to Protect Yourself from Others’ Negative EnergyHow to protect yourself from absorbing other people’s negative energy
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق