ترياق المرأة

الأنانية عند النساء | الأنانية قفص لا يسع غير صاحبه!

هل تعلم مرارة العيش مع امرأة أبدعت في تجسيد “الأنانية عند النساء”؟!

دعني -يا صديقي- أقص عليك حكايتي منذ البداية…

قابلتها صدفة في إحدى الحفلات التي تقيمها الشركة التي أعمل بها، أبهرني جمالها وثقتها بنفسها، وكم كان وجودها طاغيًا!

فقد كانت -بحق- ملكة الحفل، تأمر فتطاع، ولم لا؛ فهي وحيدة والديها، والفتاة المدللة التي لا يُرفض لها طلب.

أسرتني وأحببتها من أول نظرة، وتزوجتها في غضون شهرين، وكنت أظن -في بادئ الأمر- أنها كثيرة الدلال جراء نشأتها المدللة، ولِمَ لا؛ فلم يخلق الدلال إلا لمثلها، أو هكذا كنت أرى…

والآن، بعد مضي خمس سنوات منذ زواجنا، تجرعت خلالها مرارة العيش مع امرأة لا تفكر إلا في نفسها، ولا تبالي بغيرها.

أقف في مفترق الطرق؛ أأكمل حياتي معها وهي التي ترفض الإنجاب لكيلا يؤثر في جمالها؟ أم أفترق عنها وقد شارفت على الأربعين؟ فماذا تفعل لو كنت مكاني؟

والآن هل رأيت كيف تؤثر الأنانية في العلاقات وتهدمها؟!

ما هي الأنانية عند النساء؟ وكيف نتعرف إلى الشخصية الأنانية في الحب؟ وما أنواع الأنانية؟ وما الفرق بين الأنانية وحب الذات؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال، فتابع معنا.

ما هي الأنانية عند النساء؟

لطالما عُرِفَت المرأة بأنها المضحية التي تبذل كل غالٍ ونفيس من أجل إسعاد الآخرين؛ فهي المعطاءة والمحبة والمضحية.

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

فالمرأة هي المسؤولة عن رعاية أطفالها والاهتمام بزوجها والاعتناء بوالديها، إلى جانب عملها، وهذا ما يجعلها تدور في فلك الآخرين.

ولكن ما هي الأنانية؟ وكيف يمكن أن تتصف بها أولئك النسوة المضحيات؟!

أولًا، علينا أن نوضح أنه لا يوجد فرق بين الأنانية عند النساء والرجال؛ فالأنانية سمة شخصية غير مستحبة عند الجنسين.

نولَد جميعًا ولدينا دافع للبقاء على قيد الحياة وبصحة جيدة، وقد يكون امتلاكنا قدرًا يسيرًا من الأنانية وحب الذات أمرًا طبيعيًا.

ولكن، عندما تعطي المرأة الأولوية لتلبية احتياجاتها الصغيرة وغير الضرورية “الرفاهيات” فوق الاحتياجات المهمة للآخرين؛ فهو ما يشير إلى الأنانية عند النساء.

ويرى الكثيرون أن الأنانية سمة مرضية يجب التغلب عليها؛ لنحيا حياة سعيدة مع الآخرين.

أسباب الأنانية عند النساء

تؤدي بعض مشكلات الصحة العقلية إلى تحفيز سلوك الأنانية عند النساء.

أسباب الأنانية عند النساء

فقد تتسبب بعض الاضطرابات في توليد الشخصية الأنانية عند النساء، مثل:

إذ تنغمس المريضة في عالمها الخاص، وتهتم -فقط- بتلبية رغباتها واحتياجاتها غير مبالية باحتياجات الآخرين.

وقد تسبب كذلك بعض الاضطرابات النفسية الأنانية عند النساء؛ فنحن نرى المرأة المصابة بالاكتئاب وقد انخرطت في شعورها المستمر بالمعاناة.

وهو ما يجعلها غير قادرة على إعالة أطفالها أو التواصل مع زوجها، وقد يتهمها بعض الأشخاص بالأنانية لذلك، وهو اتهام غير صحيح.

ويجب ألا ننسى أثر النشأة ومرحلة الطفولة في اكتساب بعض النساء لسمة الأنانية؛ فقد يكون الدلال الزائد عن الحد من الوالدين مفسدًا.

أنواع الأنانية

دائمًا ما نرى أن الأنانية صفة سلبية غير محببة، ولكن هل هذا صحيح؟

للإجابة عن هذا السؤال؛ يجب أن نتعرف إلى أنواع الأنانية، وهي:

الأنانية المحمودة أو حب الذات

دعنا نفرق بين الأنانية وحب الذات.

فقد ينطوي حب المرأة لذاتها وتفكيرها الإيجابي في الاهتمام بنفسها على اتباعها نمط حياة صحي، يشمل:

  • تناول الطعام الصحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • النوم الجيد.
  • ممارسة الأنشطة الممتعة والهوايات.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء المختلفة، مثل: اليوجا، والتنفس العميق.

وقد يفسر بعض الأشخاص اهتمام المرأة بنفسها خطأً بأنه أنانية، ولكن يجب أن تعتني المرأة بنفسها أولًا؛ لكي تتمكن من الاعتناء بالآخرين والاهتمام بهم.

وهنا نؤكد أن حب المرأة لذاتها ليس سيئًا عندما لا يتعارض مع احتياجات الآخرين ورغباتهم، بل هو أمر محمود يستفيد منه المحيطون بها.

الأنانية المحايدة

تشمل الأنانية المحايدة اعتناء المرأة برفاهيتها بطرق لا تؤثر في الآخرين بشكل مباشر.

على سبيل المثال، عندما تقضي زوجتك خمس دقائق في الاهتمام بنظافة أسنانها كل صباح؛ لتتجنب تسوس الأسنان وأمراض اللثة.

هو أمر يطلِق عليه علماء النفس “الأنانية المحايدة”؛ فتلك الزوجة التي تهتم بنظافة أسنانها هي المستفيدة الوحيدة؛ إذ لا يؤثر ذلك في رفاهية الآخرين أو يضرهم.

الأنانية السيئة أو غير الأخلاقية

“أنا ومن بعدي الطوفان”؛ فالأنا هنا هي الطاغية.

هو الشعار الذي يصف الأنانية عند النساء، وهي الأنانية التي نمقتها ونرفضها.

يمكن وصف العلاقات التي يكون أحد أطرافها شخصًا أنانيًا بالصفقات الخاسرة؛ فهنا الجميع خاسر.

فالمرأة الأنانية خاسرة على الرغم من المكاسب المؤقتة التي تحققها جراء أنانيتها مع الآخرين؛ فهي لا تفكر إلا في نفسها، ولا تبالي بمشاعر الآخرين ورغباتهم.

وهو ما يجعلها تخسر على المدى الطويل؛ إذ يتجنب الآخرون التعامل معها، وتصبح وحيدة مع مرور الوقت.

ومن الطبيعي ألا تشعر بالسعادة وهي وحيدة ومنبوذة من الآخرين؛ فنحن نحتاج في حياتنا إلى أشخاص نحبهم ويحبوننا.

ويخسر أيضًا في تلك العلاقة الأشخاص المقربون من المرأة الأنانية؛ فهم يتعرضون إلى التلاعب العاطفي والاستغلال من جانبها.

وهو ما يسبب لهم ضغطًا عصبيًا ونفسيًا.

وتؤدي الأنانية في العلاقات إلى هدم الأسر، وانهيار تلك العلاقات الاجتماعية، وخسارة جميع الأطراف في نهاية الأمر؛ فالشخص الأناني مع الأسف لا يؤذي نفسه فقط، بل يؤذي من حوله أيضًا.

ويرى علماء النفس أيضًا أن الأعمال الإجرامية، مثل: الاعتداء أو السرقة أو الاحتيال، أحد أنواع الأنانية غير الأخلاقية.

الشخصية الأنانية في الحب

إنه لأمر مؤلم أن تتزوج شخصًا أنانيًا؛ لا يهتم برغباتك ولا يبالي بمشاعرك، وهمه الوحيد هو نفسه فقط.

فالزواج هو شراكة بين اثنين، ولكن أن يقتصر العطاء والتضحية على طرف دون الآخر، فهو أمر من شأنه أن يهدم هذا الزواج.

ويعد التلاعب العاطفي واستغلال الطرف الآخر أبرز الأسلحة التي تستخدمها الشخصية الأنانية، وقد تشمل أساليب الاستغلال العاطفي:

  • الضغط على الطرف الآخر لتلبية طلباتها.
  • جعل شريك حياتها يشعر بالذنب إذا رفض الانصياع لأحد أوامرها.
  • البكاء والصراخ لتحصل على ما تريد.
  • تهديد شريك حياتها بالانسحاب والابتعاد إن لم يلبِ رغباتها.

وفي النهاية، يملّ الطرف الآخر التضحيات بغير مقابل، ويشعر بالحزن لعدم تقدير مشاعره ورغباته من شريك حياته.

ويصل الأمر إلى الطلاق والانفصال، ويخسر الجميع؛ فلا أحد فائز عندما تصبح الأنانية عند النساء طرفًا في المعادلة.

السلوكات التي تنشئ شخصًا أنانيًا

ينبغي لنا أن نعرف السلوكات التي تخلق الشخص الأناني؛ لنتجنبها:

  • التلاعب

تميل الشخصية الأنانية إلى التلاعب بمشاعر الآخرين، وتستخدم هذا السلوك لمنفعتها فقط.

يراهن الأناني على احترام الطرف الآخر لذاته ويتلاعب به؛ ولذا ابتعد عن هذا الشخص.

واعلم أنك لن تصل لشيء من جدالك معه؛ فهو لا يهتم بك أو باحتياجاتك، ويستغلك لتحقيق منفعته.

  • عدم الاهتمام

لا تهتم الشخصية الأنانية إلا بنفسها، ولا تبالي بغيرها.

وقد تبدو تلك الشخصية ساحرة وآسرة في بداية العلاقة، ولكن سرعان ما ينسدل الستار ليظهر وجهها الحقيقي عندما لا يخضع الآخرون إلى رغباتها.

ولذا أفضل طريقة للتعامل مع تلك الشخصية هو أن تضع نفسك في المرتبة الأولى، وتجعلها تعرف ذلك.

ولكن عليك أن تعلم أنها لا تغفر ذلك الأمر؛ فهي لا ترى أحدًا غيرها.

تشمل السلوكات الأخرى للشخصية الأنانية:

  • الميل إلى التخطيط والسيطرة على كل الظروف لتصب في مصلحتها فقط.
  • الشعور بأنها محور الكون، وأن كل شيء يتعلق بها، وتتفاخر بذلك أمام الآخرين.
  • العطاء والمشاركة أمر صعب لديها؛ فهي تشعرك بالاهتمام، ولكن الأفعال تتحدث عن نفسها.
  • طلب الخدمات من الآخرين، وتتوقع أن ينصاع الجميع لأوامرها؛ فالعالم يدور حول رغباتها كما تظن.

نتصف جميعًا بالأنانية -إلى حد ما- عندما نلبي رغباتنا واحتياجاتنا أولًا، ولكن هناك خيط رفيع يفصل بين الأنانية وحب الذات.

إنه لأمر جيد أن تهتمي بصحتك الجسدية والنفسية؛ لينعكس ذلك بالإيجاب على من حولك، ومن تهتمين بهم.

ولكن عندما تؤثر الأنانية عند النساء في علاقاتهم بمن حولهم؛ فالجميع خاسر…

المصدر
Good, Neutral, and Bad SelfishnessSelfishness6 Behaviors That Create Selfish People (And How To Avoid Having Them)
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى