ترياق الأدوية النفسية

الأوكسازيبام (Oxazepam)| قل لا للقلق والتوتر!

أصبحت أقلق كثيرًا، لا أدري ما الذي أصابني منذ أن تعرضت لهذا الحادث وأنا في طريقي مع أخي إلى البيت بالسيارة، بعد أن اعترضته قطة مسرعة. حاول أخي تجنبها؛ فاصطدمت سيارته في الرصيف.

استغرق الأمر بضع دقائق لأُدرك الواقع، وأتفقد سلامتي أنا وأخي. والحمد لله، كانت الأمور جيدة، فقط بعض كدمات متفرقة.

لكن وقع هذا الحادث عليَّ كان نفسيًّا أكثر منه جسديًّا؛ فلا يمر يوم إلا وأنا مضطربة وقلقة ومتوترة.

أصرت أمي أن تصطحبني إلى الطبيب النفسي، أستشيره في أفضل دواء مضاد للقلق، وهل يمكن العلاج باستخدام مضادات القلق الطبيعية أم لا.

وصف لي الطبيب “أوكسازيبام” كأفضل دواء مضاد للقلق.

وإليكم بعض المعلومات الخاصة بهذا الدواء.

ما هو الأوكسازيبام ؟ وما كيفية استخدامه؟

أوكسازيبام دواء يستخدم لعلاج القلق والهلع وعلاج الانسحاب الحاد من الكحوليات. 

وهو من مشتقات البنزوديازيبين (Benzodiazepines)، التي تعمل على الجهاز العصبي المركزي، لإنتاج تأثير مهدئ ومضاد لنوبات القلق.

يؤخذ الأوكسازيبام عن طريق الفم، وتعتمد جرعته على حالتك الصحية وعمرك ومقدار استجابتك للعلاج. ويجب استخدام الدواء بوصفة من الطبيب.

فلا تزِد جرعته أو تكرره، أو تتوقف عن تناوله فجأة دون موافقة طبيبك؛ فقد يؤثر ذلك فيك بنتائج سلبية. 

وسيرشدك الطبيب كيف تقلل الجرعة تدريجيًّا؛ لتجنب الآثار الضارة.

تناول الجرعة الفائتة من الدواء في حالة تذكرك لها فورًا، إلا إذا حان وقت الجرعة التالية فتجاوز الجرعة الفائتة، ولا تأخذ جرعة مضاعفة من الدواء في وقت واحد لتعويض الجرعة المنسية. 

تحذيرات استخدام دواء الأوكسازيبام

  • أخبر طبيبك قبل تناول الأوكسازيبام إذا كان لديك حساسية من مشتقات البنزوديازيبينات (مثل: الديازيبام وتيمازيبام)؛ لأنه قد يتسبب في زيادة الحساسية.
  • أخبر طبيبك عن تاريخك المرضي، خاصة إذا كنت مصابًا بأمراض الكبد، أو الكلى، أو الرئة والتنفس، أو إذا كنت مدخنًا، أو تتعاطى الكحوليات أو المخدرات.
  • لا تقد السيارة أو تمارس عملًا يحتاج إلى تركيز؛ لأن هذا الدواء قد يسبب لك الشعور بالدوار أو النعاس.
  • كبار السن أكثر حساسية للآثار الجانبية لهذا الدواء؛ قد يسبب لهم الدواء زيادة النعاس أو الغثيان.
  • لا ينصح باستخدام الأوكسازيبام في فترة الحمل؛ إذ قد يسبب أضرارًا للجنين. استشيري طبيبك قبل استخدامه في حالة الحمل.
  • استشيري طبيبك قبل استخدام الأوكسازيبام إذا كنت أمًّا مرضعة؛ لأنه ينتقل عبر لبن الأم وقد يكون له آثار ضارة على الرضيع.
  • أخبر طبيبك عن تناولك عقار الأوكسازيبام إذا كنت ستخضع لإجراء عملية جراحية -بما في ذلك جراحة الأسنان. 

التداخلات الدوائية 

أبلغ طبيبك بجميع الأدوية التي تتناولها -سواء كانت أدوية موصوفة من قِبل طبيب أو علاجات طبيعية (عشبية)-؛ لتفادي التعارضات الدوائية التي قد تعرضك لآثار جانبية خطيرة.

من أمثلة الأدوية التي قد تتفاعل مع الأوكسازيبام:

  • ديجوكسين، كلوزابين، أورليستات، كافا، أوكسيبات الصوديوم.
  • مسكنات السعال، مثل: الهيدروكودون والكودايين.
  • أدوية النوم، مثل: ألبرازولام، لورازيبام، زولبيديم.
  • الأدوية الباسطة للعضلات، مثل: كاريسوبرودول، سيكلوبنزابرين.
  • مضادات الهيستامين، مثل: ديفينهيدرامين والسيتريزين.
التداخلات الدوائية

الآثار الجانبية لدواء الأوكسازيبام

أخبر طبيبك إذا ظهرت عليك أي من الأعراض التالية بعد تناول الأوكسازيبام:

  • النعاس.
  • الدوخة. 
  • التعب والضعف.
  • جفاف الفم.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • اضطراب المعدة.
  • تغيرات في الشهية.
  • صعوبة في التبول.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • خلل في الحس الجنسي.

لكن قد تظهر بعض الآثار الجانبية الخطيرة التي تستلزم إخبار طبيبك بها فورًا، مثل:

  • الرعاش أو المشي السريع، وعم القدرة على الجلوس ثابتًا بلا حركة.
  • صعوبة التنفس أو البلع.
  • الحمى.
  • الطفح الجلدي الشديد.
  • اصفرار العين والجلد.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

حفظ الأوكسازيبام وتخزينه

يحفظ الدواء في عُلبته مغلقًا بإحكام وبعيدًا عن متناول الأطفال، في درجة حرارة الغرفة بعيدًا عن الحرارة الزائدة والرطوبة.

بديل البنزوديازيبين

يمكن استبدال علاج البنزوديازيبين بعدة بدائل أخرى لتجنب آثاره الضارة، نذكر من هذه البدائل: 

مضادات الاكتئاب

تعد مضادات الاكتئاب بشكل عام بدائل البنزوديازيبين، وخاصة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، مثل: سيرترالين (زولوفت)، فهي فعالة مثل البنزوديازيبين في علاج اضطراب الهلع والقلق.

تفيد مضادات الاكتئاب في تخفيف حدة الاكتئاب وكذلك القلق، ولكنها تحتاج إلى أسابيع ليظهر مفعولها، فغالبًا ما يوصف البنزوديازيبين لسرعة تأثيره.

تقلل جرعة البنزوديازيبين تدريجيًا في حال استبدالها بمضادات الاكتئاب.

بدائل أخري، مثل:

  • يعد البوسبار (Buspar) -المستخدم في علاج القلق المزمن- بديلًا للبنزوديازيبين، فهو يعزز تأثير الناقل العصبي السيروتونين

لكنه أقل فعالية من مشتقات البنزوديازيبين، ويستغرق وقتًا أطول للعمل.

  • الراملتيون (Ramelteon): أحد بدائل البنزوديازيبين، وهو هرمون يعمل على مستقبلات الميلاتونين ويساعد على تنظيم دورات الجسم اليومية؛ لذا اُستخدم مؤخرًا لعلاج الأرق.
  • مضادات الهيستامين: وهي عقاقير لا تحتاج إلى وصفة طبية، وتستخدم أحيانًا كمهدئات.

أشهرها ديفينهيدرامين (بينادريل)، وله آثار جانبية مثل النعاس نهارًا وعدم وضوح الرؤية.

علاج القلق بدون أدوية

يمكن علاج القلق بدون أدوية كأحد بدائل العلاج بالبنزوديازيبين، عن طريق القيام بأحد الاقتراحات الآتية:

  • ممارسة التمارين الرياضية، وخاصة: تمارين الاسترخاء واليوجا، وتمارين النفس العميق، والتنويم المغناطيسي؛ لتخفيف الأرق والقلق.
  • العلاج النفسي بدون دواء، عن طريق جلسات العلاج النفسي مع طبيب متخصص، مثل: العلاج السلوكي المعرفي. 
    وهو البديل الأفضل للبنزوديازيبين ومشتقاته لعلاج القلق والتوتر.
  • تعديل عادات النوم الخاطئة، الذي يهدف إلى تعليم المريض الاتجاه إلى فراشه فقط في موعد النوم. 
    مع تجنب الأكل  ومشاهدة التلفاز وتصفح الهاتف المحمول في السرير.
  • تغيير معتقدات المريض بأنه لن يستطيع النوم بدون مهدئات أو منومات. وتعليمه  النوم باستخدام تمارين التنفس والاسترخاء وسماع أصوات هادئة.

مضادات القلق الطبيعية

يمكن استخدام بعض الأعشاب الطبيعية كمضادات للقلق، فهي تتميز بتأثيرها الفعال مع عدم وجود آثارٍ ضارة لها.

نتحدث عن بعض مضادات القلق الطبيعية، مثل: 

فاليريان

هي عشبة استخدمها الناس في العصور القديمة لتهدئة أعصابهم، وهي من أفضل وأكثر مضادات القلق الطبيعية شهرة؛ بسبب خصائصها المهدئة والمريحة. 

فهي لا تساعد فقط في تقليل القلق، بل تقلل أيضًا من معدل ضربات القلب وتساعدك على النوم.

إنها منتج طبيعي، يمكنك العثور عليها بسهولة في أي سوق للنباتات. لكن يفضل أيضًا استشارة طبيب مختص قبل جعلها جزءًا من روتينك.

الزيزفون

زهرة الزيزفون، وهي إحدى الأعشاب المستخدمة قديمًا للتخلص من القلق والتوتر، لها تأثير مهدئ وجالبٍ للنوم.

أفضل طريقة لتناول زهرة الزيزفون هي إضافتها للماء المغلي مع الشاي. 

ويمكن تناولها ثلاث مرات في اليوم، إحداها تكون قبل النوم مباشرة.

التربتوفان

حمض أميني يعزز إفراز هرمون السيروتونين المسؤول عن تحسين المزاج.

يمكن الحصول عليه من بعض الأطعمة، مثل: الديك الرومي والأسماك الزيتية وصفار البيض، والأناناس والموز والمكسرات، والشوكولاتة الداكنة. 

ويمكن الحصول عليه كذلك من بعض الأعشاب البحرية، مثل: سبيرولينا.

أحماض أوميغا الدهنية (Omega-3 fatty acids)

تعد واحدة من أفضل مضادات القلق الطبيعية. وتساعد أحماض أوميغا على تقليل هرمون التوتر (الكورتيزول)؛ وبالتالي تحسن المزاج.

توجد غالبًا في الأسماك والمأكولات البحرية. وكذلك توجد في زيت الكانولا وزيت الزيتون، ولحم الضأن، وفول الصويا، وفي السبانخ.

لكن -عزيزي- لا تستسهل تناول الأدوية المضادة للقلق في أي وقت تشعر فيه بتقلب المزاج. حاول أن تغير نمط حياتك قليلًا، وتمتع بكل ما هو طبيعي وجميل حولك.

المصدر
Oxazepamhttps://www.webmd.com/drugs/2/drug-8347/oxazepam-oral/details5 Natural AnxiolyticsBenzodiazepines (and the alternatives)
اظهر المزيد

د. رشا النجار

طبيبة بيطرية أعمل في مجال الميكروبيولوجي. أحب التطوير ومعرفة المزيد في مجال عملي، شغوفة بالبحث الطبي وكتابة المقالات الطبية وأتمنى أن يكون لي بصمة حسنة وأحقق استفادة للجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق