ترياق في بيئة العمل
أخر الأخبار

الاحتراق الوظيفي – حينما يصبح ذهابك للعمل عقابًا!

هل شعرت من قبل أنك قد دخلت في متاهة صعبة منذ سنوات ولا تستطيع الخروج منها؟

تستيقظ كل يوم لتبدأ من جديد طريقك داخلها وتؤدي المهام المطلوبة منك أملًا في الخروج ولكن لا يوجد مخرج، العجيب في الأمر هو سعيك الحثيث لدخول هذه المتاهة والتي أنت أسير بداخلها الآن. إذا كانت وظيفتك تمثل متاهة ليس لها مخرج بالنسبة إليك فأنت تعاني مما يسمى الاحتراق الوظيفي.

يمكن وصف الاحتراق الوظيفي في جملة واحدة وهي (ليس ثانية!) حيث يشعر الموظف في نهاية إجازته الأسبوعية أنه يحمل العالم كله فوق كتفيه.

مفهوم الاحتراق الوظيفي

هو نوع من الأمراض المتعلقة بالضغط في بيئة العمل، ويؤثر سلبًا على الموظف نفسيًا وجسديًا، قد يشخص المرض كواحد من الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، ولكن عند التحدث مع الطبيب عن الأسباب يجد أن كل الأعراض يسببها العمل وضغوطه، ويفقد الشخص الهدوء النفسي تدريجيًا.

بالتأكيد سوف تفكر الآن أن جميع الموظفين يمرون بظروف صعبة وضغوطات مختلفة، فهل كل الموظفين مرضى؟

بالطبع لا..

ما يميز الاحتراق الوظيفي ويؤكد تشخيصه هو استمرار الأعراض الناتجة عن الضغط في العمل لمدة طويلة تصل لشهور، وليس أمرًا عارضًا يستغرق يومًا أو أسبوعاً، والآن دعنا نستعرض معًا أعراض الاحتراق الوظيفي. 

أعراض الاحتراق الوظيفي

يشعر الشخص المصاب بالاحتراق الوظيفي بأعراض مختلفة منها النفسي والمتعلق بتغير شعوره تجاه عمله، ومنها الجسدي وأهم هذه الأعراض:

  • فقدان الشغف والرغبة في العمل والتهكم المستمر عليه.
  • ضعف الإنتاج بشكل ملحوظ.
  • الشعور بالإجبار على الذهاب للعمل وصعوبة النهوض يوميًا للذهاب إليه.
  • العصبية الزائدة مع زملاء العمل وعدم تقبل المشكلات حتى لو كانت بسيطة.  
  • ضعف التركيز في أثناء العمل مما يؤدي لحدوث أخطاء كثيرة.
  • تغير العادات اليومية فمثلًا يلجأ البعض للأكل الزائد، وأحيانًا يبدأ في التدخين أو شرب الكحوليات.
  • تغير في روتين النوم والشعور بالأرق بسبب ضغوط العمل.
  • تبدأ أعراض جسدية في الظهور مثل الصداع الدائم، وآلام المعدة.
  • قد يصل الأمر أيضًا لزيادة في ضربات القلب وضيق التنفس.
  • عدم الشعور بالفرحة حتى مع الإنجازات التي كانت تسعدك كثيرًا في السابق.

الأعراض كما لاحظت تتلخص في خمسة أمور رئيسية وهي: فقدان الشغف، ونقص الجهد المبذول، والإرهاق، وضعف الإنتاج، والآثار الجسدية على مختلف أنحاء الجسم.

بعد أن تعرفنا على الأعراض، يجب أن نسأل عن الأسباب التي تؤدي للاحتراق الوظيفي.

بالطبع الضغط الزائد هو السبب الرئيسي ولكن ما هي صفات العمل الذي يمكن أن يسبب الاحتراق الوظيفي؟

صفات الوظيفة المؤدية إلى الاحتراق الوظيفي

  • العمل غير الواضح

عندما لا يتوفر وصف وظيفي واضح، أو تتغير المتطلبات بشكل مستمر، أو تكون التوقعات أكثر من اللازم.

  • الطلبات المستحيلة

أحيانا قد يطلب المدير ما هو مستحيل، فيطلب ما يفوق قدرات الموظف، أو ما لا يكفي الوقت لأدائه.

  • ضغط زائد بدون راحة

كل الموظفين يتعرضون لفترات من ضغط العمل، ولكن عندما تزيد فترات الضغط، فيعمل لساعات طويلة بدون عطلات يحدث الاحتراق الوظيفي.

  • العمل الذي لا يُسمح فيه بالأخطاء

الخطأ من طبائع البشر، يجب أن يتقبل المدير حدوث الأخطاء بنسبة ما، لكن عندما يكون الخطأ ممنوعًا، وعندما يعني الخطأ أن تغادر العمل فورًا، يصبح الموظف تحت ضغط بالغ.

  • العمل الذي لا تستطيع التحكم فيه

بيئة العمل المثالية هي التي تترك للموظف بعض القرارات، وتسمح له بالإبداع، لكن عند شعور الموظف بقلة الحيلة وأن القرار ليس بيديه؛ يؤدي ذلك إلى فقدان الشغف.

  • العمل الذي تكون فيه غير ملحوظ

يحب الموظف الشعور بالإنجاز، وأنه يكافأ على عمله الجيد، فكونك غير ملحوظ سواء أديت مهامك بنجاح أو لا؛ يصيبك بالإحباط.

  • عدم وجود اتصال بين الموظفين

التواصل بين الموظفين بشكل رسمي أو غير رسمي، يجعل بيئة العمل أكثر راحة، لكن المشاكل المتعلقة بالتواصل تجعل حل المشاكل أصعب، مما يؤدي لتراكمها مع الوقت.  

  • قلة التقدير المادي

الجميع يعمل من أجل المال، بغض النظر عن ما يحققه العمل من تحقيق الذات، لكن العامل المادي هام جدًا، وإن شعر الموظف بأن الراتب لا يناسب ما يؤديه من عمل فإنه يبحث عن مخرج في أقرب وقت.

  • عدم وجود تدرج وظيفي

التدرج الوظيفي من الأسباب التي تجعلك تتحمل ضغط العمل، لكن غياب التدرج أو عدم اعتماده على كفاءة الأشخاص يشعرك بالإحباط حقًا.

علاج الاحتراق الوظيفي

الاحتراق الوظيفي

إذا تأكدت من تشخيصك بالاحتراق الوظيفي يجب أن تبدأ فورًا في البحث عن علاج الاحتراق الوظيفي.

هناك عدة طرق للعلاج تتدرج حسب الحالة، ولكن إذا لم تفلح كل الطرق يجب أن تلجأ إلى طبيب مختص للمساعدة قبل حدوث مضاعفات، ومن هذه الطرق:

إجراءات قصيرة المدى

إذا شعرت بالضغط الزائد خلال يومك في العمل يمكن أن تساعدك تمارين التنفس أو بعض الراحة لتعاود العمل بنشاط.

إجراءات طويلة المدى

ممارسة التمارين الرياضية يوميًا، يساعد في التخلص من الضغط في العمل.

يمكنك الحصول على عطلة إذا كان الوضع صعبًا ولا يمكنك العمل لمدة أطول. 

تنظيم النوم أيضًا يساعد كثيرًا في التغلب على الضغط.

طلب المساعدة 

يمكنك طلب المساعدة من زملاء العمل، أو الأهل، أو الأصدقاء؛ فالحصول على الدعم قد يساعد كثيرًا في مواجهة الأمر.

إذا تخطى الأمر الحدود وبدأت في أعراض الاكتئاب، أو التخلص من الضغط بالكحوليات أو التدخين يجب الذهاب إلى الطبيب لمناقشة الحالة وعرض الحلول المناسبة، ويمكن أن يستخدم العلاج النفسي السلوكي. 

هناك حل مساعد في حالة الاحتراق الوظيفي يمكن أن يقيك كثيرًا حدوث المضاعفات وهو متعلق بالوظيفة نفسها، إذا كانت وظيفتك تحمل صفة أو أكثر من الصفات المؤدية للمرض يمكنك حل المشكلة بطريقة من اثنتين:

1-التحدث مع مديرك عن السبب المؤدي للمشكلة، مثل نقص التواصل، أو العامل المادي، أو عدم ترك الحرية للإبداع في حال كان الشخص متفهمًا ويمكنه مساعدتك.

2-إذا كان من الصعب التحدث مع المدير فيمكنك مساعدة نفسك بكتابة كل ما يتعلق بوظيفتك، حيث تخصص خانة للوضع الحالي وتكتب فيها المميزات والعيوب والتوقعات، بعد ذلك حاول جعل توقعاتك منطقية ومناسبة للواقع قدر الإمكان، والعيوب حاول أن تقلل عددها أو على الأقل تأثيرها عليك.

التفكير في الأمر بطريقة منطقية يمكن أن يقلل الضغط، ويحسن الحالة النفسية.

بالتأكيد طرأ في ذهنك سؤال هام وهو، أليس الحل هو ترك الوظيفة التي تؤذيني نفسيًا وجسديًا؟

نعم هو حل ينهي المشكلة ولكن ليس هو الحل الأمثل في كل الأنواع، يمكن أن نقول أنه الحل الأخير بعد فشل كل المحاولات وبعد اللجوء للطبيب والذي يمكنه أن يساعدك في اتخاذ القرار المناسب.

في النهاية يجب أن نذكرك أن العمل نعمة، والفراغ نقمة، فحاول أن تحسن من عملك ومن البيئة المحيطة بك حتى لا تصل لمرحلة الاحتراق الوظيفي، وإن شعرت أنك قد دخلت إلى الدوامة فلا تيأس فهناك دائمًا مخرج في مكان ما، فقط ابحث عنه.

المصدر
Job burnout: How to spot it and take action5 Telltale Signs You’re Burnt Out at Work (and What to Do About Them)Job Factors That Contribute to Employee Burnout
اظهر المزيد

د. رحاب مجدي

رحاب مجدي، صيدلانية، كاتب ومراجع محتوى طبي ومحاضر في أكاديمية بن سينا الكتابة والبحث عن المعلومات الطبية هواية قديمة لذا فإن العمل في المجال يسعدني ولا أشعر أني مجبرة على العمل بل استمتع به

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق