ترياق المرأة
أخر الأخبار

الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية | معاناة كل شهر

مغص، وانتفاخ، وتغير مزاجي حاد… كلها أعراض مؤقتة تحدث شهريا بشكل دوري عند معظم النساء، وتؤثر هذه الأعراض بشكل كبير عليهن سواء جسديا أو نفسيا. في مقالنا هذا نتناول الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية وقبلها، كما نذكر أيضا علاج الحالة النفسية في أثناء الدورة الشهرية ولكن قبل أن نبدأ، نقدم إليك شرحا بسيطا لما يحدث في أثناء الدورة الشهرية.

مراحل الدورة الشهرية

تحدث الدورة الشهرية بشكل دوري للفتيات من سن البلوغ أي من عمر 7 – 16 سنة وحتى انقطاع الطمث، تخرج البويضة من أحد المبيضين وتزداد سماكة بطانة الرحم استعدادا لحدوث الحمل، إذا لم تخصب البويضة فإن الجدار والبويضة يخرجان من المهبل على هيئة دم الدورة الشهرية ويتكرر هذا كل شهر تقريبا.   

المسؤول الأول عن هذه العملية هو الهرمونات الأنثوية، ولكل هرمون دور في هذه المراحل وأي خلل فيها قد يؤدي إلى الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية وقبلها، ومراحل الدورة الشهرية الأربعة هي:

مرحلة الحيض

تبدأ هذه المرحلة إذا لم يحدث تخصيب للبويضة ومن ثَم يبدأ جدار الرحم الذي قد تكون بالسقوط والخروج من المهبل فيما يسمى بدم الدورة الشهرية، ويسبب ذلك بعض الآلام والتغيرات الجسدية والنفسية مثل:

  • مغص.
  • انتفاخ.
  • تقلبات مزاجية.
  • ألم في الظهر.
  • صداع.
  • ألم في الثدي.

الطور الجريبي

يبدأ مع أول يوم في الدورة الشهرية وينتهي بحدوث التبويض لذا فهو متداخل مع المرحلة السابقة.

تبدأ المرحلة بإرسال إشارة من منطقة تحت المهاد للغدة النخامية لإفراز الهرمون المفجر للحويصلة FSH والذي يحفز المبيض لإنتاج البويضات.

البويضة الناضجة فقط هي من تكمل الرحلة وتحفز زيادة إفراز هرمون الإستروجين والذي يساعد في زيادة سمك بطانة الرحم.

تستمر هذه المرحلة لمدة 16 يوما تقريبًا.  

مرحلة التبويض

زيادة إفراز الإستروجين في المرحلة السابقة يحفز الغدة النخامية لإفراز الهرمون الملوتن LH وهو المسؤول عن بداية مرحلة التبويض حيث تتحرك البويضة الناضجة عبر قناة فالوب وصولا إلى الرحم لانتظار التخصيب بالحيوان المنوي.

هذه هي مرحلة حدوث الحمل وتوقيتها التقريبي في اليوم 14 من الدورة الشهرية التي تستغرق تقريبا 28 يوما، ويجب أن تخصب البويضة خلال 24 ساعة فقط وإلا ستموت.

ولكن الحيوانات المنوية تعيش تقريبا 5 أيام مما يزيد من فرصة حدوث الحمل خلال هذه الأيام.

الطور الأصفري

بعد خروج البويضة يتكون الجسم الأصفر والذي يفرز هرمون البروجيستيرون وقليلا من الإستروجين، ويحافظ البروجيستيرون على سمك بطانة الرحم للاستعداد لحدوث الحمل.

إذا لم يحدث الحمل ينكمش الجسم الأصفر وينخفض مستوى الهرمونات وبالتالي تسقط بطانة الرحم وتحدث الدورة الشهرية.

وتتكرر المراحل كل شهر بنفس الترتيب، وكما لاحظنا فتركيز الهرمونات يختلف طوال الشهر وهذا هو السبب الرئيسي في الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية.

ما الفرق بين المتلازمة السابقة للحيض PMS والاضطراب النفسي السابق للحيض PMDD؟

المتلازمة السابقة للحيض تشير إلى الأعراض الجسدية والنفسية التي تسبق الدورة الشهرية، أما الاضطراب النفسي السابق للحيض فهو تطور في الأعراض لتشمل تقلبات مزاجية حادة تصل للاكتئاب وقد تحتاج لعلاج نفسي لأنها تؤثر على سير العمل والحياة الاجتماعية للمرأة وهذه الأعراض النفسية تنتهي بنزول دم الحيض.

نستنتج مما سبق أن تذبذب الهرمونات طوال الشهر يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات نفسية شديدة ولكن ما هو السبب الرئيسي لهذا؟

أجريت دراسات كثيرة حول الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية وقبلها وتوصل الباحثون إلى أن الهرمونات تؤثر على النواقل العصبية المتعلقة بالحالة النفسية مثل السيروتونين، وهذا يفسر حدوث الألم، واضطرابات النوم، وتقلب المزاج وكل آثار الدورة الشهرية على النفسية.

عن السيروتونين

هو أحد النواقل العصبية المسؤولة بشكل كبير عن الحالة المزاجية، ويطلق عليه البعض هرمون السعادة، ينتج السيروتونين بشكل طبيعي في الجسم كما تساعد بعض المأكولات في زيادته مثل المكسرات واللحوم، بعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق تحدث بسبب نقص السيروتونين، وكذلك فإن الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية تتعلق بنقصه.

وجود السيروتونين في المعدل الطبيعي يؤدي إلى الشعور بالسعادة والراحة، والتركيز والثبات الانفعالي.

قديما نفى الباحثون علاقة السيروتونين بالاكتئاب لكن الدراسات الحديثة أثبتت أن له دورًا في المرض.

الاكتئاب في أثناء الدورة الشهرية

تحدثنا عن الأعراض والاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية، ولكن هناك فترة ما قبل الدورة الشهرية والتي تحدث فيها أحيانا اضطرابات نفسية تشبه كثيرا أعراض الاكتئاب، أي أن أعراض الاكتئاب تزيد كثيرا في فترة ما قبل الدورة وأيضا الميول الانتحارية ولكن الفرق الحقيقي بين الاضطراب النفسي السابق للحيض والاكتئاب هو زوال الأعراض النفسية بعد نزول دم الحيض بقليل.

وعلى العكس وجود اضطراب نفسي واكتئاب عند المرأة يؤثر بشكل كبير على انتظام الهرمونات ومن ثَم على الدورة الشهرية مما قد يزيد من حدة الأعراض سواء قبل الدورة أو يزيد من الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية.

على سبيل المثال قد يتسبب الاكتئاب والفصام في عدم انتظام في الدورة الشهرية.

الأسباب المحفزة لحدوث الاضطراب النفسي السابق للحيض

العامل الوراثي والبيئي لهما تأثير على حدوث هذه الأعراض بشكل كبير، ونسبة كبيرة من النساء اللاتي تعانين من أعراض جسدية ونفسية قبل الدورة الشهرية، أو الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية قد عانى أحد أفراد أسرتها من حالة شبيهة من قبل، كما تؤثر البيئة المحيطة -والتي قد تزيد من الضغوط النفسية- على الهرمونات ومن ثَم مراحل الحيض الأربعة.

تشخيص الحالة

يمكن تشخيص الاضطراب النفسي السابق للحيض عن طريق التحدث مع المريضة وسؤالها عن أهم الأعراض التي تشعر بها وتوقيتها بالضبط ويؤكد التشخيص ما يلي:

  • حدوث عدة أعراض نفسية معا.
  • ظهور هذه الأعراض في الفترة من 7 – 10 أيام قبل الدورة الشهرية. 
  • زوال الأعراض بعد نزول دم الحيض بوقت قليل.

وبعد نجاح الطبيب في تشخيص الحالة والتأكد من علاقتها بالدورة الشهرية وأنها ليست مرضا نفسيا يلازمها طوال الوقت يبدأ في اختيار العلاج المناسب.

علاج الحالة النفسية في أثناء الدورة الشهرية

يتدرج علاج الحالة النفسية في أثناء الدورة الشهرية حسب حدة الأعراض ويجب استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب حسب الحالة، يمكن تحسين الحالة النفسية قبل وخلال وبعد الدورة الشهرية بهذه الطرق:

  • التقليل من تناول الكافيين والكحوليات والسكريات بوجه عام فهي تزيد من الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية.
  • الحصول على قدر كاف من النوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • تناول بعض الفيتامينات مثل فيتامين ب 6 وفيتامين إي والماغنسيوم.  
  • ممارسة اليوجا وجلسات الاسترخاء النفسي.
  • العلاج بالجلسات النفسية.
  • الأدوية المختلفة والتي تشمل مضادات الاكتئاب مثل (مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، والبنزوديازيبين) والأدوية الهرمونية والمسكنات بأنواعها.

علاج الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية

استمرار الاضطرابات بعد الدورة أمر نادر، لكنه قد يحتاج إلى العلاج إذا كان مستمرا ويعيق الحياة الطبيعية، قد يصف الطبيب أدوية مضادة للاكتئاب في الحالات الشديدة، وقد يكتفي بالعلاج النفسي، وذلك بالتحدث مع المريض وتحديد جلسات ثابتة كل شهر لمجابهة تلك الأعراض.
متى تحتاج لطبيب نفسي؟ اعرف عبر هذا المقال: متى أحتاج إلى طبيب نفسي؟

في الماضي كان الحديث عن أي شيء متعلق بالدورة الشهرية أمرا محرما، ولكن مع التطور الكبير وتوافر المعلومات في كل مكان أصبح الأمر أكثر سهولة، لذا يجب على كل فتاة التعرف على ما يحدث داخل جسمها خلال هذه الفترة ومعرفة الأعراض والتمييز بين الطبيعي وما يحتاج استشارة الطبيب، يجب أيضا أن تعرف عن الاضطرابات النفسية بعد الدورة الشهرية وقبلها لتتعامل معها بالطريقة المُثلى وتقلل من تأثيرها على حياتها.

اظهر المزيد

د. رحاب مجدي

رحاب مجدي، صيدلانية، كاتب ومراجع محتوى طبي ومحاضر في أكاديمية بن سينا الكتابة والبحث عن المعلومات الطبية هواية قديمة لذا فإن العمل في المجال يسعدني ولا أشعر أني مجبرة على العمل بل استمتع به

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق