ترياق الأمراض النفسية

الاكتئاب الحاد عند الرجال| سرطان النفس

عندما نظر علماء الفلك إلى الكون، رأوا هناك نقطة سوداء، لا تشع ضوءًا، ولا ترسل نورًا، بل تبتلع كل ما حولها بقوة هائلة، حتى أن الضوء نفسه لا يستطيع الخروج منها، فهي سواد حالك يجذب كل شيء؛ فأسموها (الثقب الأسود).

ولما نظر علماء النفس إلى الإنسان، وجدوا مرضًا عندما يُصاب به البشر يُفقدهم جمال أرواحهم، ويلغي سعادة نفوسهم، ويوقف فكر عقولهم، ويمنع بسمة شفاههم، ويطفئ نور وجوههم، فلا تجد أي حياة في وجه مَن أصيب به… 

إنه “الاكتئاب”… (ثقب النفس الأسود).

تشبه أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال النار في الهشيم، لمَّا نظر المرضى إلى معاناتهم الشديدة مع هذا المرض، لم يترددوا في تسميته (سرطان النفس).

ما الفرق بين الاكتئاب الحاد والاكتئاب المزمن؟

الاكتئاب الحاد هو مرض عقلي يُصيب الشخص بعد تعرضه لنوبات اكتئاب متكررة دون علاج، يؤثر بشكل كبير على قدرة أي شخص على العمل بشكل طبيعي، ويصطحب معه مشاعر الحزن الدائم، والعجز، واليأس، والإجهاد التام، والتقلب في المزاج.

يمكن أن تستمر هذه المشاعر لسنوات إذا تُركت دون علاج، وهناك عدة أنواع من الاكتئاب، منها: اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية، واكتئاب ما بعد الولادة، والاكتئاب الموسمي.

وتختلف درجة الإصابة بالاكتئاب الحاد من مريض لآخر، إذ يحددها الطبيب النفسي.

أما الاكتئاب المزمن، فهو حالة نفسية تسيطر على الشخص المريض باستمرار، ويرجع ذلك إلى أسباب هرمونية أو عوامل وراثية. 

يكون استعداد المصاب به ضعيفًا لمواجهة الصدمات والمشاكل، ويعاني بعض التجارب السيئة في حياته، نتيجة ظهور أعراض الاكتئاب تدريجيًّا.

ويبقى الفرق الجوهري بين الاكتئاب الحاد والاكتئاب المزمن، أن الاكتئاب الحاد تغيير في كيمياء المخ.

أسباب الاكتئاب الحاد عند الرجال

  • عوامل وراثية.
  • عوامل بيئية واجتماعية، مثل: المشاكل المالية، أو فقدان شخص عزيز، أو التغيرات الكبرى في الحياة.
  • الطفولة القاسية، ونوع الشخصية.
  • المرض: قد يحدث الاكتئاب مع أمراض خطيرة، مثل السكري والسرطان وغيرهم من الأمراض المزمنة. 

الاكتئاب الحاد قد يؤدي إلى تفاقم هذه المشكلات الصحية.

  • عدم إجادة الرجال التعبير عن مشاعرهم بطريقة صحيحة.
  • الاعتقاد الدائم بأن الحزن لا يليق بالرجال.
  • وأخيرًا، الاقتناع بأن الشعور بالاكتئاب ليس مشكلة.

أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال

من أخطر أنواع الاكتئاب في تأثيره السلبي في حياة المريض، فقد يصل الأمر بمريض الاكتئاب الحاد إلى الانتحار؛ لذا فهو يتطلب العلاج الفوري.

تنقسم أعراض “الاكتئاب الحاد عند الرجال” إلى:

  1. أعراض سلوكية 

من أكثر أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال انتشارًا، وتظهر في:

  • عدم الرغبة في الخروج من المنزل.
  • عدم إنجاز المهام في العمل أو المدرسة.
  • فقدان الرغبة في ممارسة الجنس.
  • الانسحاب من العائلة والأصدقاء المقربين.
  • الاعتماد على الكحول والمهدئات.
  • صعوبة التركيز.
  • أفكار حول الانتحار.
  • عدم القيام بأنشطة ترفيهية.
  1. مشاعر
  • غير حاسم في اتخاذ قراراته بشكل منطقي.
  • الإحساس الدائم بالذنب.
  • الغضب والعدوانية.
  • الشعور بالقلق الدائم.
  • حساسية مفرطة، مع عدم الثقة بالنفس.
  • الشعور بالحزن، والملل، والفراغ.
  1. أفكار ومعتقدات 

من أشهر أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال وأكثرها خطرًا على حياة المريض، تكرار معتقدات خاطئة بشكل غير واعٍ، مثل:

  • “أنا فاشل”.
  • “إنه خطئي”.
  • “لا شيء جيد يحدث لي على الإطلاق”.
  • “لا قيمة لي”.
  • “الحياة لا تستحق العيش”.
  • سيكون العالم على ما يرام بدوني”.
  1. أعراض جسمانية 

أكثر أعراض الاكتئاب الحاد ملاحظة من قِبل المحيطين بالمريض، ومنها:

  • آلام جسدية طوال الوقت.
  • الصداع، وآلام العضلات.
  • تشنجات.
  • اضطرابات في النوم، مثل: الأرق الشديد، أو النوم المفرط.
  • اضطرابات بالمعدة ومشاكل بالهضم.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال

مخاطر الاكتئاب الحاد

يؤدي الاكتئاب الحاد إلى:

  • إدمان الكحوليات.
  • الإدمان على مواد مخدرة.
  • الانتحار.
  • مشاكل في العمل والتعلم.
  • صعوبات في العلاقة الزوجية.
  • عزلة اجتماعية.

لماذا يصعب التعرف على أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال ؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال غير معروفة على نطاق واسع، على سبيل المثال: 

يميل الرجال إلى إنكار وجود مشاكل؛ إذ من المفترض أن يكونوا “أقوياء”، يرجع هذا إلى التنشئة الخاطئة للمجتمعات على أن التعبير عن المشاعر صفة نسائية فقط.

ونتيجة لذلك؛ فإن الرجال الذين يعانون الاكتئاب غالبًا ما يتحدثون عن الأعراض البدنية للاكتئاب -مثل الشعور بالتعب- بدلًا من الأعراض المرتبطة بالعواطف.

كيف تُعالج أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال ؟

عن طريق تقديم الدعم للمريض من قِبل الأصدقاء والعائلة، وحثه على زيارة طبيب مختص لإجراء تقييم دقيق للحالة، في أقرب وقت ممكن.

يُجري المختص للمريض بعض الفحوصات والاختبارات لاستبعاد أي أعراض مماثلة لأعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال. 

يحتاج الطبيب إلى معرفة التاريخ المرضي والعائلي الكامل للمريض، فيوجه له عدة أسئلة عن أعراض الاكتئاب الحاد، مثل: 
متى بدأت؟ متى تشعر بها؟ إلى أي مدى كانت هذه الأعراض خطيرة؟ هل حدثت هذه الأعراض مع أي من أفراد العائلة من قبل؟ هل تلقيت أي نوع من العلاج النفسي سابقًا؟

ومن الضروري سؤال المريض عن بعض الأدوية التي ربما يتناولها فتؤثر فيه بشكل سلبي.

وبعد التشخيص، يعُالَج الاكتئاب الحاد بالعلاج النفسي أو الدوائي أو غيرهما، وقد يحتاج المريض إلى الجمع بين أكثر من طريقة من طرق العلاج حسب تقدير الطبيب المعالج.

ولعلاج أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال هناك محاور عدة؛ لمنع وقوع المريض فريسة للاكتئاب مرة أخرى، منها:

  • العلاج النفسي.
  • العلاج المعرفي السلوكي.
  • العلاج الدوائي.

مع الأخذ في الاعتبار الأعراض الجانبية التي قد تصيب مريض الاكتئاب عند الرجال، عند تناول مضادات الاكتئاب.

كيف تُعالج أعراض الاكتئاب الحاد عند الرجال ؟

التعامل مع الاكتئاب

يتعامل اليوم غالبية العاملين في القطاع الطبي مع الاكتئاب كمرض مزمن يتطلب علاجًا طويل الأمد، كما الحال مع الأمراض المزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

قد يتعرض المريض لنوبة واحدة من الاكتئاب، ولكن غالبية المرضى يصابون بأعراض اكتئاب متكررة تستمر معهم مدى الحياة.

إن الرحلة عبر الاكتئاب والخروج من الثقب الأسود، ليست بالسهلة، لا في إحساس الألم الذي يمر به المكتئب، ولا في قسوة الحياة في أثناء المرض.

لذلك يكون أول ما يفكر فيه المتعافي من هذه المحنة هو السؤال: 

“هل يمكن أن يعود لي الاكتئاب مرة أخرى؟!”، وهو سؤال يعبر عن مدى الألم الذي تعرض له سواء في رحلة المرض أو في أثناء الخروج من هذا النفق المُظلم.

الإجابة على السؤال تأتي من قاعدةٍ منطقيةٍ: 

في عالم الطب -بمختلف تخصصاته- لا يأخذ المريض شهادة ضمان بعدم عودة المرض مرة أخرى، أيًّا كان نوعه، وسواء أكان مرضًا نفسيًّا أم غير نفسي.

إن حدوث المرض أول مرة وكذلك الإصابة به مرة أخرى بعد شفائه، يعودان إلى محددات كثيرة قد تحدث أو لا تحدث. 

لذا؛ يُنصح المتعافون بالتعجيل بزيارة الطبيب عند الشعور بأي أعراضٍ جديدةٍ.

إن التأخير في طلب المساعدة يضر مريض الاكتئاب بشكل كبير، ويطيل فترة العلاج اللازمة، وقد يؤدي إهمال الأعراض البسيطة إلى الإصابة بـ “الاكتئاب الحاد”.

«ليس بإمكاني أن أجعلك تفهم، ليس بإمكاني جعل أي شخص أن يفهم ما يحدث بداخلي، ليس بإمكاني حتى تفسير الأمر لنفسي!» -كافكا.

‎بقلم د/ أحمد عبد العزيز عواره‎

المصدر
Signs and symptoms
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق