ترياق الطفل

التأخر في النطق عند الأطفال – متى يجب أن أقلق؟

منذ اللحظة الأولى لهذا الصغير في هذا العالم الجديد والجميع متحمس لكل خطوة جديدة؛ فرحة ظهور أول سن في ذاك الفم الصغير، فرحة خطوته الأولى، فرحة أول كلمة ينطقها.

هيا يا صغيري قلها؛ “ماما” “ما ما”.

ثم يفاجئ هذا الصغير والديه على حين غفلة ويقول “بابا”، فيكاد قلب الأب يقفز من بين ضلوعه من فرط السعادة، وينظر لزوجته وعلى وجهه ابتسامة النصر، فتتساءل الأم أبعد كل هذه الساعات الطوال التي أقضيها معه؟

ولكن ماذا لو انتظرا هذه اللحظة طويلاً ولم تأتي؟ 

سنتعرف في مقال اليوم على مشكلة التأخر في النطق عند الأطفال ومتى يجب أن نقلق. وما هي أسباب تأخر الكلام والفهم عند الأطفال، فهيا بنا.

النطق هو قدرة الطفل على إخراج أصوات صحيحة للحروف لتكوين الكلمة.

واللغة هي القدرة على الفهم والتواصل، وتنقسم إلى نوعين؛ لغة استقبالية وأخرى تعبيرية، فالأولى هي قدرة الطفل على فهم واستيعاب الكلام أو الأمر المطلوب دون أن يتكلم؛ تقولين للطفل اركل الكرة، ضع يدك على أنفك، فيفعل ذلك.

أما اللغة التعبيرية فهي قدرة الطفل على التعبير عن نفسه أو الأشياء من حوله بلغة مفهومة، عندما تسألينه ما لون هذه اللعبة، أو أخبرني ما هذا الشيء، فيخبرك.

وبالرغم من وجود اختلاف بين الاثنين إلا أنه جرت العادة بإطلاق مصطلح التأخر في النطق عند الأطفال على كل تلك الحالات.

جدول النطق عند الأطفال

يتطور الكلام واللغة عند غالبية الأطفال في وقت متقارب، ووضع المتخصصون أُطُرا لذلك التطور وأسموه جدول النطق عند الأطفال، إذ يمكنهم من تحديد التأخر في النطق عند الأطفال إن وجد.

يجب مراعاة أن هناك فروقا فردية بين كل طفل وآخر، فلا ينبغي مقارنة الأطفال ببعضهم.

فربما يكون لديك توأمان ولا يصلان لتطور الكلام واللغة في الوقت ذاته.

فمن المتوقع أن تجدي طفلكِ يتطور تبعاً للآتي:

بنهاية الشهر الثالث 

  • يصدر أصواتاً خافتة.
  • يبتسم عند التحدث إليه.

بنهاية الشهر السادس

  • يتمتم بكلام غير مفهوم.
  • يلتفت تجاه مصدر الصوت.
  • يستخدم صوته للتعبير عن الفرح أو الضيق.

بنهاية الشهر الثاني عشر

  • يقول بضع كلمات بسيطة مثل بابا وماما ولكن بدون تمييز.
  • يبدأ في التعرف على أسماء الأشياء الشائعة؛ مثل كرة وسيارة. 
  • يستجيب للتعليمات البسيطة، مثل تعال هنا، أحضر لي هذا الشيء.

بنهاية الشهر الثامن عشر

  • يقول “بابا وماما ودادا” بتمييز كامل.
  • يتكلم 10 كلمات في المتوسط.
  • يشير إلى أجزاء جسمه المختلفة.

بنهاية العامين

  • يقول جملة مكونة من كلمتين مثل أريد النوم، أو أريد طعاماً.
  • يتكلم من 50-80 كلمة في المتوسط.
  • يفهم الغرباء حوالي 50% من كلامه.

من سن عامين إلى ثلاثة أعوام

  • تزيد مفردات الطفل اللغوية بشكل كبير (250 إلى 300 كلمة).
  • يستطيع أن يكون جملة من ثلاث كلمات أو أكثر.
  • يفهم الغرباء معظم كلامه.

من سن 3 – 4 أعوام

  • يستخدم ما يقرب من 1000 كلمة.
  • ينطق اسمه وأسماء الآخرين جيداً.
  • يستطيع أن يسرد قصة ويغنى.
  • يُعبر عن أفكاره ومشاعره بدلاً من مجرد الحديث عن العالم من حوله.
  • يستخدم معظم أصوات الحروف؛ ولكن قد يجد صعوبة ببعض الأصوات مثل (س، ش، ر، ل) والتي تتطور في وقت لاحق.

من 4 إلى 5 سنوات

  • يستطيع فهم الظروف المكانية مثل “خلف” أو “بجوار” بشكل أفضل.
  • يصف كيفية أداء المهمات، أي يملك القدرة على وصف كيفية رسم صورة معينة.
  • يُفهَم كلامه كله ولكنه قد يتلعثم في نطق بعض الكلمات الطويلة أو الصعبة.

عند 5 سنوات

  • يفهم التسلسل الزمني مثل ما حدث أولا وثانياً ثم ثالثاُ.
  • يتحدث بِجُمَلٍ مركبة ومعقدة.
  • يستخدم خياله لخلق قصص.
  • يستطيع الاندماج في محادثات مع الأسرة أو الأصدقاء أو الغرباء تبعا لتكيفه اجتماعياً.

اقرأ أيضا: نصائح فعالة للتعامل مع الطفل الخجول.

أسباب التأخر في النطق عند الأطفال

مشاكل في الفم  

يتسبب وجود مشكلة في الفم أو اللسان في تأخر النطق عند الأطفال؛ مثل اللسان الملتصق؛ وهي حالة مرضية تظهر منذ الولادة تجعل من الصعب إصدار أصوات معينة مثل الـ (س، ل، د، ت).

كما أنها تتسبب في عدم قدرة الطفل على الرضاعة بشكل طبيعي.

فقدان السمع

ترتبط مشاكل السمع بصورة كبيرة بالتأخر في النطق عند الأطفال، فإذا وجدت طفلك لا يتعرف على الأشخاص أو الكائنات عند تسميتها، وينتبه لها عند الإشارة فقط، فربما يكون ذلك دليلا على عدم قدرته على السمع، ويجب عرضه على اختصاصي سمع للتأكد من ذلك.

التوحد

تأخر النطق عند الأطفال

قد يكون من أسباب التأخر في النطق عند الأطفال إصابة الطفل بالتوحد.

فإذا لاحظت على طفلك فقدان حصيلته اللغوية التي قد اكتسبها بالفعل، وصعوبة في فهم ما تطلبه من أوامر، وبدء تكرار عبارات أو كلمات متتالية، وتجنب الاتصال البصري فهذه إشارات واضحة لمرض التوحد.

 البيئة المحيطة بالطفل

تلعب بيئة الطفل دوراً هاماً في تطوير الحصيلة اللغوية وتحفيز مهارات الاتصال.

وأثبتت العديد من الأبحاث قدرة الطفل على تمييز الأصوات وهو ما زال جنيناً في رحم أمه.

فلا تتركي فرصة دون أن تحدثي طفلك منذ يومه الأول، احكِ له عن يومك وكيف تقضينه، أخبريه كم هو جميل وأنك سعيدة بوجوده في حياتك.

أما ترك الطفل أمام التلفاز والشاشات الإلكترونية لفترات طويلة، فإن له أثرا بالغا على تأخر النطق والاستيعاب عند الأطفال.

عزيزتي الأم اسحبي هذه الأجهزة المدمرة لطفلك، وامنحيه فرصة اكتشاف العالم الحقيقي من حوله، وستذهلين بقدراته.

اضطرابات عصبية

يمكن أن تؤثر بعض الاضطرابات العصبية على العضلات المسئولة عن الكلام؛ فتكون سبباً للتأخر في النطق عند الأطفال ومنها:

  • الشلل الدماغي.
  • إصابات الدماغ الرضحية.
  • ضمور العضلات.

الإعاقة العقلية

تُعد الإعاقة العقلية في الأطفال مثل متلازمة داون أحد أسباب تأخر الكلام والفهم عند الأطفال.

وتختلف درجات التأخر اللغوي ومهارات الاتصال باختلاف درجة وشدة الإعاقة العقلية لدى الطفل.

قد يصاحب الإعاقة العقلية للطفل بعض الاضطرابات النفسية والتي قد تزيد الأمر سوءاً.

فمن الضروري استشارة الطبيب إذا لاحظت أي سلوك جديد على طفلك.  

مشاكل في أثناء الولادة

تعّرُض الطفل لأي مشكلة في أثناء الولادة كنقص الأكسجين أو الولادة المبكرة قد يسبب اضطرابات في وظائف المخ؛ ومنها تأخر النطق والاستيعاب عند الأطفال.

تشخيص التأخر في النطق عند الأطفال

إذا كنتَ تعتقد أن طفلك يعاني من مشكلة في النطق فمن الضروري جداً عرضه على طبيب الأطفال، والتأكد من قدراته اللغوية، وفحص الفم واللسان والفك، وعمل مقياس للسمع لمعرفة سبب المشكلة.

ربما يحيلك الطبيب إلى اختصاصي للتخاطب بناء على النتائج الأولية؛ وذلك لإجراء تقييم أشمل مثل: 

  • تقييم لغة الطفل الاستقبالية والتعبيرية.
  • إذا كان الطفل يحاول التواصل بطرق مختلفة، مثل هز الرأس أو الإيماءات.
  • فحص كيفية عمل الفم واللسان والفك في أثناء الكلام أو بلع الطعام.

ووفقاً لنتائج هذه الفحوص، قد يُوصِي ببدء خطة علاجية بواسطة بعض التمرينات التي تساعد الطفل على التحدث.

ويمكنه تعليم الطفل كيفية الاستماع أو كيفية قراءة الشفاه. وسيوجِهك الطبيب لكيفية أداء هذه التمرينات بالمنزل. 

يمكنِك تجنب مشكلة التأخر في النطق عند الأطفال إذا تحدثتِ معه باستمرار، شجعيه على تقليد الأصوات المختلفة كأصوات الحيوانات.

أبحري معه في عالم القراءة منذ أشهره الأولى، هناك العديد من القصص المصورة الجذابة التي تناسب كل فئة عمرية.

فكما قيل: لابد أن ينشأ الطفل وهو يشعر أن القراءة مثل الطعام والشراب والنوم وكذلك اللعب، شيء يتكرر كل يوم.

اشرحي لطفلك ما تفعلينه خلال تجهيزك وجبة الطعام، وسمِ له الأشياء الموجودة في المنزل وفي خارجه.

انتبهي لطفلك جيداً وكوني صبورة عندما يبدأ بالتحدث إليك، وكرري له الكلمة بشكل صحيح عندما يخطئ بالنطق، بدلاً من الانتقاد المباشر.

مشكلة التأخر في النطق عند الأطفال ليست بالأمر المفزع، استشيري طبيبك إذا كان لديك مخاوف بشأن تطور الكلام واللغة عند طفلك.

 فالتعرف على المشكلات ومحاولة علاجها مبكرا، هو أفضل ما يمكنك فعله.

المصدر
Delayed Speech or Language Development Does My Toddler Have a Speech Delay?Age-Appropriate Speech and Language Milestones
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق