ترياق المرأة
أخر الأخبار

الحالة النفسية للحامل | مؤشرات لا يمكن إهمالها

الحالة النفسية للحامل.. تجربة الحمل من أعظم وأجمل التجارب التي تمر بها المرأة في حياتها، لكنها.. ليست بالهينة أبدََا.

تمر النساء خلال هذه التجربة بالكثير من التغيرات الجسمية، والفسيولوجية، والنفسية، وتؤثر تلك التغيرات بشكل كبير على الحالة النفسية للحامل، وتتباين المشاعر بين الفرح بحمل جنين في أحشائها وبين الخوف والقلق وقد تصل أحيانًا للاكتئاب. 

نفسية الحامل

تختلف الحالة النفسية للحامل من وقت لآخر وينتابها العديد من المشاعر المختلطة في نفس الوقت وعلى مدار تسعة أشهر من حملها بين فرح شديد لانضمام فرد جديد لعائلتها، والخوف من التجربة التي تمر بها، والقلق على صحة الجنين أو القلق من التغيرات التي سوف تطرأ على حياتها.

 العوامل المؤثرة على نفسية الحامل

  1. التغيرات الجسدية التي تمر بها خلال مراحل الحمل المختلفة.
  2. الإرهاق والتعب الملازم للحمل. 
  3. التغير المستمر في هرمونات الجسم. 
  4. وجود مشاكل مرضية لدى المرأة الحامل. 
  5. تجربة سيئة سابقة مرتبطة بالحمل مثل الإجهاض أو موت طفل لها. 
  6. استعداد المرأة للحمل؛ في بعض الأحيان قد يكون الحمل غير مخطط له أو غير مرغوب فيه.
  7. مشاكل الأسرة المادية. 
  8. مدى الدعم الأسري المحيط بالحامل. 

نفسية الحامل خلال فترة الحمل

يقسم الحمل إلى ثلاث مراحل مختلفة، كل مرحلة عبارة عن ثلاثة شهور. تختص كل مرحلة بتغيرات فسيولوجية وجسدية وكذلك هرمونية، تؤثر بشكل كبير على نفسية الحامل خلال فترة الحمل

الحالة النفسية للحامل في المرحلة الأولى:

تبدأ تلك المرحلة من الإخصاب وتستمر إلى الأسبوع الثاني عشر. تغلُب المشاعر الإيجابية على الحالة النفسية للحامل في البداية والتي تتمثل في الفرح والسعادة الغامرة لبدء رحلة الأمومة والاستعداد الجيد لها، ولكن لا تدوم تلك المشاعر طويََلا؛ نظرََا للتغيرات الهرمونية التي تمر بها الحامل في هذا الوقت، كذلك تؤثر أعراض الحمل المختلفة في تلك المرحلة من إرهاق وغثيان مستمر على الحالة النفسية للحامل. 

يزداد الأمر تعقيدََا لدى النساء التي عانت مسبقََا من إجهاض أو فقد للجنين أو حتى تأخر في الإنجاب لمدة طويلة فالقلق والخوف الشديد على الجنين يصبح السمة الأساسية للشهور الثلاثة الأولى على الأقل.

الحالة النفسية للحامل في المرحلة الثانية:

في تلك المرحلة يقل الشعور بالغثيان والإرهاق المستمر ويكاد ينعدم عند معظم النساء. تبدأ الأم في التكيف أكثر مع التغيرات التي تحدث لها؛ وبالتالي تقل المشاعر السلبية وتتحسن الحالة النفسية للحامل كثيرًا عن ذي قبل. 

الحالة النفسية للحامل في المرحلة الثالثة:

تبدأ تلك المرحلة من الأسبوع الثامن عشر وحتى الولادة. تعود المشاعر السلبية للظهور بقوة في ذلك الوقت. 

إلى جانب القلق الشديد من اقتراب الولادة والخوف الأم على جنينها، هناك أيضََا مشاعر سلبية متعلقة بالتغيرات الجسدية المرتبطة بتلك المرحلة.

 يزداد حجم الجنين ويضغط على كل أعضاء الجسم؛ تشعر الأم بآلام في الحوض والظهر بالإضافة إلى الأرق وعدم القدرة على التنفس بشكل جيد والتعب والإرهاق المصاحب لأي مجهود مهما كان بسيطًا. 

هل نفسية الحامل تؤثر على الجنين؟

الحالة النفسية للحامل

صحة الجنين هي الأولوية الأولى لدى كل الأمهات، ولهذا فأحد الأسئلة الهامة التي تطرأ على بال جميع الأمهات هو: هل نفسية الحامل تؤثر على الجنين؟ ويؤسفنا القول بأن الإجابة: نعم تؤثر وبشدة. 

اعتدنا على الاهتمام بصحة الحامل الجسدية ونوعية غذائها ودوائها بالإضافة للفحوصات الدورية المتعلقة بها وبالجنين مثل الوزن، وضغط الدم، وحجم الرحم، وضربات قلب الجنين وغيرها، ولكنا أغفلنا الجانب النفسي لها. 

 نادرََا ما نهتم بالحالة النفسية للحامل. بماذا تشعر الآن؟ وما نوع الدعم الذي تحتاجه؟ كيف يمكنها التعامل مع التغيرات المختلفة التي تمر بها خلال تلك الفترة؟ وهذا لقلة الوعي بالصحة النفسية.

 مع مرور الوقت وظهور الكثير من الدراسات التي تؤكد العلاقة الوطيدة بين الحالة النفسية للحامل وصحة الجنين النفسية والجسدية بدأ الاهتمام بالحالة النفسية للحامل، وهذا ما سوف نشرحه بالتفصيل في الفقرة القادمة.

هل الانفعال يؤثر على الجنين؟

تشير الإحصائيات إلى أن أكثر من عشرين بالمئة من النساء تعاني من مشاكل نفسية مرتبطة بالحمل مثل القلق، والانفعال، والتوتر العصبي، والاكتئاب. تؤثر كل تلك المشاكل بشكل كبير على صحة كلَ من الأم والجنين.

تنتقل الهرمونات التي يفرزها جسم الحامل نتيجة القلق والانفعال للجنين، ولا يتوقف تأثيرها عليه خلال فترة الحمل فقط، بل يمتد تأثيرها عليه طيلة حياته المستقبلية.

يختلف تأثير القلق والانفعال على الجنين على حسب توقيت حدوثه في أثناء مراحل الحمل المختلفة. 

 تعرّض المرأة الحامل لضغط عصبي أو انفعال شديد في مرحلة الحمل الأولى قد يؤدي إلى حدوث إجهاض، كذلك تعد من أشهر أسباب الولادة المبكرة والوزن المنخفض للطفل خاصةً في المرحلة الأخيرة من الحمل ويتبع ذلك الكثير من المضاعفات مثل تأخر النمو وصعوبة التعلم وغيرها.

يؤثر الانفعال أيضًَا على تطور السلوك العصبي للجنين، ويؤثر أيضا على النمو الإدراكي للطفل وحالته النفسية طيلة حياته، وفي النهاية وجد أن هؤلاء الأطفال أكثر عرضة مستقبلََا للإصابة بأمراض القلب والسكر وضغط الدم.

بالطبع لا نتحدث هنا عن مشاعر الانفعال والقلق الطبيعية التي تحدث لنا بصورة شبه يومية، لكن تلك التي تتجاوز الحد المعتاد والتي تستمر لفترات طويلة من الزمن ولا يمكن للمرأة الحامل التعامل معها. 

 خطوات بسيطة لتحسين الحالة النفسية للحامل

  •  التحدث عن المشاعر السلبية التي تحدث خلال فترة الحمل سواء مع الشريك أو أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء المقربين، من شأنه تحسين الحالة النفسية للحامل. 
  • تعد الكتابة أيضًا وسيلة مثالية للتعبير عن المشاعر المختلفة التي تمر بها الحامل خلال مراحل الحمل المختلفة. 
  • تساعد ممارسة نشاط رياضي على التحكم في مشاعر الانفعال والقلق والخوف، ويؤثر ذلك بشكل إيجابي على الحالة النفسية للحامل. يحفز المشي وممارسة اليوغا أو عمل تمارين رياضية مناسبة للحمل على إفراز الاندورفينات التي تعد بمثابة مسكنات طبيعية للألم.
  • تصفية الذهن من وقت لآخر تساعد على تقليل التوتر والانفعال. جلسة واحدة يوميََا من التأمل أو الاسترخاء والتنفس بعمق تحسن الحالة النفسية للحامل بشكل كبير جدََا.
  • النوم العميق الجيد في أثناء الليل والقيلولة في أثناء النهار ليست رفاهية.
  • تساعد المعرفة الجيدة بمراحل الحمل المختلفة والتغيرات التي تؤثر على الحالة النفسية للحامل والوعي بها المرأة الحامل ومن حولها على تقبل تلك التغيرات وسهولة التعامل معها.
  • الحصول على وجبات غذائية تحتوي على كل العناصر المفيدة يساعد كثيرًا على تحسين المزاج.
  • استشارة طبيب نفسي متخصص.

في النهاية يمكننا القول بأن الاهتمام بالصحة النفسية لكل من حولك بوجه عام وللمرأة الحامل بوجه خاص لا يعد رفاهية يمكنك الاستغناء عنها. تذكر أيضًا أن الحالة النفسية للحامل لها تأثيرات بالغة الخطورة ليس فقط في المرحلة الجنينية بل على حياة الطفل المستقبلية. ولا ننسى أن الدعم النفسي والأسري في غاية الأهمية. وأخيرًا زيارة الطبيب النفسي وطلب المساعدة هو أكثر الحلول الآمنة للحفاظ على صحة الأم والجنين، والوعي بالصحة النفسية مسؤوليتنا جميعًا وسبيلنا للنجاة.

اظهر المزيد

د. مروة إسماعيل

مروة إسماعيل صبري، طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي، مهتمة بالبحث في مختلف العلوم الطبية وتبسيطها وإثراء المحتوى الطبي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق