الإدمان
أخر الأخبار

الحشيش | هل الحشيش يسبب الإدمان؟ | أضرار الحشيش وكيفية الإقلاع عنه

زوجي يدخن الحشيش! ماذا عساي أن أفعل؟

تزوجنا منذ عدة شهور وكانت تراودني الكثير من الشكوك بين الحين والآخر. يزيد ارتيابي بعد عودته من جلسات المقهى الأسبوعية المقدسة مع أصدقائه حتى ذلك اليوم الذي تأكدت فيه مخاوفي. عاد ليلًا في وقتٍ متأخر؛ مترنحًا وعيناه بلون الدم، يضحك بلا سبب. حينها قررت المواجهة وحينها قرر الاعتراف.

 في هذا المقال سنتحدث عن أضرار الحشيش وإدمانه وأشياء أخرى.

الحشيش بين المنفعة والضرر   

عُرف الحشيش منذ قديم الزمن كأحد أقدم النباتات العلاجية التي استخدمت على مر العصور. والتي لم يبدأ تجريمها ووضعها ضمن قائمة المواد المخدرة إلا منذ وقتٍ قصير؛ بل قد تندهش عزيزي القارئ إن عرفت أن استخدامها ما يزال مسموحََا به بدون رقابة في بعض الأماكن. 

للحشيش تأثيرٌ مهدئ يساعد على استرخاء الجهاز العصبي ويعمل على تحسين المزاج بجانب تأثيره الإيجابي على الشهية. ويرجع ذلك لاحتوائه على موادٍ فعالة تعرف بالكانوبيندات (cannabinoids) وقد استخلصت تلك المواد ودخلت في تركيب العديد من الأدوية مثل:

  • الأدوية الباسطة للعضلات المستخدمة في علاج مرض التصلب المتعدد.
  • الأدوية التي تقلل من الأعراض المصاحبة للعلاج الكيميائي.

هذا بجانب الدراسات التي تبحث استخدامه في علاج: 

  • الآلام المصاحبة للسرطان.
  • أمراض العين.
  • حالات الصرع في الأطفال.
  • فقدان الشهية المصاحب لبعض الأمراض مثل مرض نقص المناعة المكتسب.  

لكن ربما تتساءل الآن عزيزي القارئ لماذا يعد استخدام هذه النبتة جرمََا إذًا رغم ما ذكرنا؟

 هذا ما سنوضحه في الفقرات التالية.

هل الحشيش إدمان أم لا؟

إن هذا السؤال يعد أكثر الأسئلة جدلََا حول الحشيش؛ فمتعاطوه يعتقدون أنه ليس إدمانََا وأنهم يستطيعون التوقف عنه متى أرادوا ذلك؛ لكن للطب النفسي رأىٌ آخر. 

إن المادة الفعالة الموجودة داخل الحشيش والمعروفة باسم الكانوبيندات THC تشبه في تركيبها أحد النواقل الكيميائية الموجودة في المخ (anandamide). بعد فترة من التعاطي يتوقف المخ عن إفراز تلك المادة بشكلٍ طبيعي؛ معتمدََا على وجود مصادرٍ أخرى لها. وبعد التوقف عنها تبدأ ظهور بعض الأعراض الانسحابية فيما يعرف بالاضطراب المصاحب للماريجوانا والتي تتمثل في:

يتطور الأمر تباعًا ويصل أحيانًا إلى الإدمان فهناك واحد من كل عشرة من متعاطي الحشيش لا يستطيع تحمل الأعراض الانسحابية ويعود إليه مرة أخرى. 

وهنا يأتي السؤال عن ما هي أعراض إدمان الحشيش؟ 

أعراض إدمان الحشيش: 

تتعدد أعراض إدمان الحشيش فيمكنك ملاحظة الكثير من التغيرات في سلوك الشخص المدمن ومن أشهر تلك التغيرات: 

  1. فقدان الشغف تجاه ملذات الحياة المختلفة.
  2. الرغبة في الانعزال عن المجتمع.
  3. إهمال ملحوظ في الاعتناء بالمظهر والنظافة الشخصية.
  4. ظهور مشاكل متعلقة بالإهمال في العمل أو الدراسة.
  5. فقدان القدرة على تحكمه المزعوم في التعاطي.

كل هذا بجانب ظهور الأعراض الجسدية والعقلية التي تتمثل في: 

  1. احمرار في العين.
  2. إفراط في تناول الطعام.
  3. اضطراب في النوم
  4. شعور دائم بالتعب والإرهاق.
  5. فقدان للتوازن.
  6. انعدام الشعور بالوقت.
  7. صعوبة في التركيز والفهم.
  8. حساسية مفرطة.
  9. تقلبات مزاجية.
  10. ظهور هلاوس وضلالات

عند ظهور تلك الأعراض بشكل واضح عليك البحث عن علاجٍ لإدمان الحشيش. 

علاج إدمان الحشيش: 

يعتمد علاج إدمان الحشيش على ضلعين أساسيين 

أولََا: تخليص الجسم من الآثار

إن الفترة الأولى من بداية علاج الإدمان هي الأصعب دائمََا والأكثر خطورة؛ نظرََا لمعاناة المريض أثناء تخلصه من المخدر. تساعد تلك الخطوة على مرور الأسابيع الأولى بأمان وبأقل الخسائر وذلك عن طريق: 

  • تقليل نسب تعاطي المخدر تدريجيََا حتى يتخلص الجسم منه بشكل نهائي.
  • وصف بعض الأدوية التي تساعد على تقليل حدة الأعراض بعد تركه.

ثانيََا: العلاج النفسي 

يلعب العلاج النفسي دورا أساسيا في علاج إدمان الحشيش، حيث يبحث وراء الأسباب النفسية للإدمان بجانب مساعدته المدمن على تغيير سلوكه والتعافي. ومن أشهر أنواع العلاج النفسي المتبع هنا هو العلاج السلوكي المعرفي، هذا بجانب العلاج الجماعي.

لمعرفة المزيد عن العلاج الجماعي اقرأ  العلاج الجماعي … لست وحدك

وهنا يظهر سؤالٌ في غاية الأهمية وهو كم مدة العلاج من الحشيش؟ 

تختلف تلك المدة من شخصٍ لآخر، وعادةً ما تتراوح من شهرٍ إلى تسعة أشهر حسب حالة المريض ومدة إدمانه.

 ولا تتوقف أضرار الحشيش عند حد الإدمان ففي الفقرات التالية نناقش أضرارًا أخرى.

أضرار الحشيش على الصحة الجسدية

  • يؤثر تدخين الحشيش بشكلٍ سلبيٍ على الرئة؛ فيُحدث تهيجًا في الأغشية المبطنة مما يسبب التهابا لها فيجعلها أكثر عرضة للإصابة بالأمراض التنفسية مثل الالتهاب الشعبي.
  • يؤثر أيضًا على معدل ضربات القلب ويؤدي إلى ارتفاعها بشكلٍ ملحوظ؛ مما يزيد من احتمالية الإصابة بالجلطات والأزمات القلبية.
  • إن تدخين التبغ مع الحشيش يضاعف من الخطورة أيضًا.

 لمعرفة المزيد عن أضرار التدخين اقرأ أيضا: رحلتك في التوقف عن التدخين.

هذا بجانب العديد من الدراسات التي ربطت بين تدخين الحشيش والإصابة ببعض أنواع السرطان.

أضرار الحشيش على الخصوبة والحمل والجنين

تراود النساء الكثير من الأسئلة حول هذه القضية وتأثيرها على الخصوبة والحمل ومن أشهر تلك الأسئلة:

  • هل الحشيش يمنع الحمل؟ 

أشارت بعض الأبحاث التي أجريت على كثير من الحيوانات إلى أنه قد يؤثر على الخصوبة والحمل. ويرجع سبب ذلك لأنه يقلل من إنتاج الحيوانات المنوية، وكذلك يؤثر على الإخصاب.

  • هل يسبب تشوهات للجنين؟ 

أكدت بعض الأبحاث أن هناك علاقة بين إدمان الحشيش وزيادة نسبة الإجهاض والولادة المبكرة. كذلك يُعتقد أنه يؤثر أيضًا على النمو الطبيعي والسليم لجسد الجنين وعقله.

 كما وجدت علاقة ما بين تدخين الحشيش خلال فترة الحمل وبين إصابة الطفل باضطراب فرط الحركة. 

لمعرفة المزيد عن فرط الحركة تابع فرط الحركة أنواعه وطريقة علاجه.

أضرار الحشيش على الصحة العقلية والنفسية

إن تأثير الحشيش على الصحة العقلية والنفسية شديد الخطورة فعلى الرغم من أنه مهدئ قوي؛ إلا أنه يترك الشخص في حالة يرثى لها بعد زوال أثره. فيعود شعور الاكتئاب والقلق والتوتر بقوة، هذا بجانب ظهور أعراض هلاوس وضلالات في بعض الأحيان. 

تزيد ظهور تلك الأعراض في حالة المراهقين، أو إن كان المدمن ممن يعانون من أمراضٍ نفسية، أو هؤلاء الذين استخدموا الحشيش لفتراتٍ طويلة بصورةٍ منتظمة. 

في النهاية يمكننا القول:

  • إن الحشيش هو أحد تلك النباتات التي نقف حائرين بين منافعها وأضرارها.
  • إن أضرار الحشيش لا تتوقف على الصحة الجسدية فقط بل تمتد لتصل إلى الصحة العقلية والنفسية.
  • إن الإدمان هو أشد الأضرار خطورة وذلك لأنه يفتح الباب على مصرعيه لأنواع إدمانٍ أخرى. إذ أن المدمن لا يكتفي بذلك التأثير الضعيف ويسعى بعد فترة للبحث عن مخدرٍ أشد وأقوى.

وأخيرََا مهما ظننت نفسك قويََا يا صديقي فإنك معرض أن تكون واحدََا من مدمني الحشيش فلا تغتر أبدََا.

 

المصدر
Cannabis: the facts Available Treatments for Marijuana Use Disorders What Is Marijuana Abuse?Marijuana Withdrawal and DetoxMarijuana
اظهر المزيد

د. مروة إسماعيل

مروة إسماعيل صبري، طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي، مهتمة بالبحث في مختلف العلوم الطبية وتبسيطها وإثراء المحتوى الطبي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق