ترياق الروح
أخر الأخبار

السيروتونين أين يوجد؟ كيمياء السعادة

السيروتونين أين يوجد؟ ربما سمعت به أو قرأت عنه من قبل، وغالبََا ما ارتبط في أذهاننا بالمزاج الجيد، وعرفنا أن نقصه يؤدي للاكتئاب، لكن هل يتوقف دوره على هذا؟

السيروتونين أين يوجد؟ ما هو دوره داخل الجسم؟ كيف يمكن تعزيزه؟

 كل تلك الأسئلة وأكثر ستجد إجابتها هنا في هذا المقال.

ما هو السيروتونين؟ 

قبل الإجابة على أهم سؤال لديك وهو السيروتونين أين يوجد؟ عليك معرفة بعض المعلومات الهامة حوله.

إن السيروتونين هو أحد النواقل العصبية الكيميائية التي تنقل الإشارات المختلفة بين الخلايا العصبية في المخ.
يتم تصنيع حوالي تسعين بالمئة من احتياج الجسم للسيروتونين داخل الجهاز الهضمي. 

ما هو دور السيروتونين داخل الجسم؟

يعتقد الكثير منا أن تأثير السيروتونين يتوقف على الحالة النفسية للفرد فقط لكن هذا غير صحيح.

يؤثر السيروتونين بشكل مباشر وغير مباشر على قرابة النصف مليون خلية داخل المخ؛ وبالتالي يؤثر على الكثير من الوظائف الفسيولوجية مثل:

  • النوم: يعد السيروتونين هو وحدة البناء الأساسية للميلاتونين داخل الجسم وهو المسؤول عن دورة النوم والاستيقاظ لدينا.
    تعرف على كيفية الوصول إلى النوم الصحي من هنا، أما إذا كنت تعاني من الأرق، فاكتشف الطريقة السليمة للتغلب عليه من هنا.
  • تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • الذاكرة والتعلم.
  • الرغبة الجنسية.
  • الغثيان: يساعد السيروتونين الجسم على التخلص من بعض المواد الضارة داخله وذلك عن طريق الإسهال وتحفيز مركز المخ المسؤول عن الغثيان.
  • يؤثر على بعض وظائف القلب والأوعية الدموية.
  • التئام الجروح وتجلط الدم.

وأخيرََا الحالة المزاجية.. إذ يلعب السيروتونين دورًا مهمًا في تحسين المزاج وتقليل الاكتئاب والقلق والتوتر وهذا ما سنشرحه بالتفصيل في الفقرة القادمة.

السيروتونين والصحة النفسية

يُعرف السيروتونين بكيمياء السعادة؛ وذلك لأن وجوده بنسب طبيعية داخل الجسم يجعل منك شخصًا أسعد، وأكثر هدوءََا، وأقل قلقََا.  

كيف أتخلص من القلق؟

يساعد السيروتونين على تحسين الحالة المزاجية لدينا ويقلل من حدة التوتر والقلق ويمنع ظهور الاكتئاب أيضًا. لكن ماذا يحدث عند وجود خلل ما في نسبة السيروتونين؟ 

إن من أول الأسباب للعديد من الأمراض النفسية التي سبق وأن كتبنا عنها هنا في مدونتنا (ترياقي) هو خلل في كيمياء المخ، أو في النواقل العصبية، والذى يعد السيروتونين واحدا منها.

فالاكتئاب والقلق المرضي، ونوبات الهلع المتكررة، وحتى الفوبيا؛ أكدت الكثير من الأبحاث ارتباطها بنقص السيروتونين. 

يحدث خلل ونقص في سيروتونين المخ نتيجة عدة أسباب:

  1. نقص إنتاج خلايا المخ للسيروتونين.
  2. نقص مستقبلات السيروتونين.
  3. صعوبة في وصول السيروتونين للمستقبلات العصبية الخاصة به
  4. نقص في التريبتوفان وهو حجر بناء السيروتونين والمادة المكونة له.

وهنا يخطر على بالنا العديد من الأسئلة الهامة: هل يمكن تعزيز وزيادة معدل السيروتونين بطرق طبيعية؟ هذا ما ستعرفه في الفقرة القادمة.

عوامل تزيد من معدل السيروتونين داخل الجسم

توجد الكثير من العوامل التي ترفع نسبة السيروتونين داخل أجسامنا ومنها:

  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • التعرض لضوء الشمس بصفة دورية.
  • تناول بعض الأنواع من الأطعمة الغنية بالتربتوفان.
  • بعض الأعشاب الطبيعية. 

في الفقرات التالية سنشرح لكم كل عامل بالتفصيل وعلى حدة.

أين يوجد السيروتونين في الطعام؟ 

في عنوان المقال طرحنا سؤالًا هامًا وهو السيروتونين أين يوجد؟ وحان وقت إجابته.

في الحقيقة إن سؤال “أين يوجد السيروتونين في الطعام؟” لهو سؤال خاطئ بالمرة؛ فلا يوجد طعام يحتوي على مادة السيروتونين.

تحتوي الأطعمة فقط على التريبتوفان، وحدة البناء الأساسية للسيروتونين داخل الجسم وهو حمض أميني أساسي يحصل عليه الجسم عن طريق تناول:

  • الأغذية الغنية بالبروتين مثل اللحوم الداجنة والحيوانية.
  • منتجات الألبان مثل أنواع الجبن المختلفة. 
  • البيض: وخاصة الصفار الذي يرفع نسبة السيروتونين في الدم بصورة ملحوظة. 
  • سمك السلمون: هو مصدر غني بالتربتوفان بجانب احتوائه على الأوميجا 3.
  • المكسرات بمختلف أنواعها مصدر مهم أيضًا للتريبتوفان.

لكن هل تناول وجبة من اللحوم الغنية بالأحماض الأمينية المختلفة ومن ضمنها التريبتوفان يرفع من نسبة السيروتونين؟ 

لا عزيزي القارئ؛ فالعدد الكبير من الأحماض الأمينية المختلفة الموجود في اللحوم تنافس التريبتوفان على الامتصاص والوصول للمخ؛ وبالتالي تكون المحصلة النهائية وصول نسبة ضئيلة منه للمخ.

يكمن حل تلك المعضلة في تناول وجبة من الكربوهيدرات بجانب اللحوم؛ فهذا يحفز الجسم لإفراز الإنسولين.

يساعد الإنسولين الجسم على امتصاص كل الأحماض الأمينية الأخرى بخلاف التريبتوفان ممهّدًا طريقه نحو المخ. 

أعشاب ترفع السيروتونين

توجد العديد من الأعشاب التي تساعد على رفع نسبة السيروتونين منها:

  • نبتة حشيشة القلب أو ما يعرف بنبتة سانت جون (St. John’s Wort): تعد تلك الأعشاب علاجًا شعبيًا متعارفًا عليه لتحسين المزاج وتقليل أعراض الاكتئاب.
  • الجينسينج (Ginseng): تساعد هذه النبتة الآسيوية على زيادة التركيز وتحسين المزاج. وترفع أيضًا من معدل السيروتونين بجانب الدوبامين والإبينفرين.
  • القنب أو الحشيش (Cannabis): أو ما يعرف بنبتة المرح وهي من أشهر أنواع المخدرات التي تسبب الإدمان.

السيروتونين والضوء

أكدت الكثير من الدراسات وجود علاقة وثيقة بين التعرض لضوء الشمس ونسبة السيروتونين في الجسم.

وجدت أيضًا علاقة طردية بين تصنيع السيروتونين وعدد ساعات النهار خلال اليوم. يفسر هذا البروتوكولات التي تنصح مرضى الاكتئاب بشكل عام واكتئاب الشتاء (الاكتئاب الموسمي) بشكل خاص بضرورة تعرضهم لضوء الشمس.

السيروتونين وممارسة الرياضة

من المعروف أن ممارسة الرياضة بشكل منتظم ويومي يساعد بشكل كبير جدًا على تحسين المزاج والتقليل من التوتر والاكتئاب لكن ما علاقتها بالسيروتونين؟ 

أُجريت العديد من الأبحاث على حيوانات التجارب -تحديدًا الفئران- لمعرفة علاقة الرياضة بالسيروتونين. وجد أن ممارسة الرياضة ترفع نسبة التربتوفان داخل المخ وبالتالي ترفع معدل تصنيع السيروتونين.

متلازمة السيروتونين

ذكرنا في فقرة سابقة أن لنقص السيروتونين عواقب وخيمة، لكن ماذا عن زيادة نسبته عن الحد؟ 

إن متلازمة السيروتونين أو تسمم السيروتونين هو حالة مرضية خطيرة ناتجة عن زيادة نسبة السيروتونين.

ويرتفع معدل السيروتونين نتيجة لأسباب كثيرة مثل: 

  1. تناول جرعة عالية من بعض مضادات الاكتئاب.
  2. رد فعل لبعض مضادات الاكتئاب.
  3. تناول أكثر من دواء يرفع من نسبة السيروتونين.

أعراض متلازمة السيروتونين:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تنفس سريع.
  • زيادة عدد ضربات القلب.
  • رعشة مستمرة.
  • ظهور بقع جلدية جافة.
  • تصلب في العضلات وصعوبة في الحركة.
  • صداع شديد.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • ظهور هلاوس.

قد تزيد شدة الأعراض لتصل إلى حمى شديدة، وتشنجات، واضطراب في ضربات القلب وأخيرًا فقدان للوعي.

علاج متلازمة السيروتونين

  • يتلقى معظم مرضى متلازمة السيروتونين علاجهم داخل المستشفى لمتابعة العلاج وتطور الحالة العامة للمريض.
  • وقف الأدوية التي تحتوي على السيروتونين هو الخطوة العلاجية الأهم هنا وغالبََا ما يشعر المريض بتحسن كبير بعدها.
  • يلجأ الطبيب أحيانًا إلى وصف أدوية تمنع الجسم من إفراز السيروتونين.

في نهاية المقال نذكركم بأن:

  • أين يوجد السيروتونين ليس السؤال الصحيح هنا.
  • للسيروتونين أدوار أخرى غير تحسين حالتك النفسية.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم والتعرض لضوء الشمس يوميًا يعزز إفراز وتصنيع السيروتونين داخل جسمك وبالتالي يحسن حالتك النفسية.
  • أكل وجبة متوازنة من اللحوم والكربوهيدرات ربما يكون مصدرًا مهمًا من مصادر سعادتك.
  • أخيرََا إن أي خلل في موازين أي مادة داخل أجسادنا بالزيادة أو النقصان له تأثير كبير على صحتنا.
اظهر المزيد

د. مروة إسماعيل

مروة إسماعيل صبري، طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي، مهتمة بالبحث في مختلف العلوم الطبية وتبسيطها وإثراء المحتوى الطبي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق