ترياق الأسرة

كيف تتغلب على الشعور بالوحدة بعد زواج الأبناء ؟

“أكثر من عشرين عامًا مضوا، أتذكر ذاك اليوم بكل تفاصيله وأحاسيسه.

يوم أن حملت صغيري بين كفيَّ أول مرة، وأحطته بذراعيَّ، وضممته إلى صدري.

داعبَتْ رائحته أنفي، فأثارت جُلَّ المشاعر بداخلي.

بين فرح وحماسة وأمل، وخوف وقلق وترقُّب، وُلِد صغيري، ووُلِدتُ معه من جديد.

أثقلَ قيمة وجودي في الحياة، وأصبح محور كل أهدافي ودوافعي.

يده في يدي يلون أيامي بأنامله الصغيرة، التي ظلت تكبر وتنضج حتى اشتدت في غفلة من الزمان، وأفلتت يدي!

كَبُر صغيري ولم تَعُد يديَّ قادرة على حمله، ولا ذراعيَّ قادرة على أن تحوط جوانبه.

ها أنا اليوم أُواري دمعة سقطت من عيني، تفضح حزني وألمي. 

طار عصفوري الصغير وغادر عُشِّي، وتركني فريسة للوحدة”.

يعاني الكثير من الآباء والأمهات الشعور بالوحدة بعد زواج الأبناء، وقد يخسر الأبوان احترامهما وتقديرهما لذاتهما، ويشعران وكأن وظيفتهما في الحياة قد انتهت، ولم تعد هناك ضرورة لوجودهما.

إنه شعور طبيعي، وظاهرة تحدث بعد زواج آخر أبنائك، ومغادرته المنزل؛ فبعدها تتغير حياتك ويختلف نمطها عن ذي قبل.

ما هي متلازمة العش الخالي – Empty Nest Syndrome؟

متلازمة العش الفارغ -أو الخالي- ليست اضطرابًا أو تشخيصًا سريريًا، وإنما هي ظاهرة تصيب الوالدين بسبب الشعور بالوحدة بعد زواج الأبناء.

تُعرَف متلازمة العش الخالي بأنها فترة انتقالية يسيطر فيها شعور الوحدة النفسية على الأبوين، إلى جانب الشعور بالحزن العميق والاكتئاب والخسارة والوحشة.

يزداد الشعور بالوحدة بعد زواج الأبناء، خاصةً إذا كان الابن الأول، أو الأخير، أو الوحيد هو من غادر المنزل. 

ويتفاقم الشعور بالوحدة العاطفية في حال كانت هناك علاقة خاصة قريبة جدًا مع الابن، أو إن كان له دور هام في الأسرة.

أعراض متلازمة العش الخالي و الشعور بالوحدة بعد زواج الأبناء

غالبًا ما تظهر أعراض متلازمة العش الخالي بعد منتصف العمر، أو سن اليأس، أو إذا كان الآباء مسنين ويحتاجون إلى رعاية خاصة، فقد يشعرون بما يلي:

  • فقدان الشغف للحياة

بالأمس القريب، كان يومك مزدحمًا، وجدولك ممتلئًا بمواعيد الدروس، والتمارين الرياضية، واجتماعات الآباء والمعلمين، وحفلات أعياد الميلاد.

أما اليوم، بعد غياب كل هذا الصخب والضجيج، قد تشعر بفراغ شديد. فلم يَعُد لديك أي دافع للقيام بأي شيء،
أو شَغل وقتك بأي نشاط.

  • الشعور بالوحدة رغم وجود الناس

على الرغم من وجود الأصدقاء والأقارب وزملاء العمل، إلا أن شعور الوحدة النفسية يستحوذ عليك، ولا تستطيع التخلص منه، لأن وقتك ما زال فارغًا عَمَّا كان عليه من قبل.

  • الإحباط بسبب فقدان إحساس السيطرة والتحكم

عشتَ لسنوات وسنوات تلعب دور الدينامو في حياة أبنائك، وكنت تملك كل مفاتيح السيطرة على جدولهم اليومي.

ترسم لهم خطة حياتهم، وتنظم كل أوقاتهم، سواء مواعيد حضورهم للفصل الدراسي، أو ذهابهم للعمل،
أو خروجهم في موعد مع الأصدقاء.

أمَّا الآن، فتُواجِه الشعور بالوحدة بعد زواج الأبناء، وتعاني الإحباط والتجاهل لأنك لم تَعُد على علم بكل تفاصيل يومهم، أو تدابير حياتهم.

أعراض متلازمة العش الخالي
  • الشعور بالوحدة العاطفية

عندما يصبح عشك خاويًا، لا شك أنه سيثير بعض المشاعر والاضطرابات العاطفية في نفسك.

ربما تفِرُّ دمعة بائسة من عينك لا تستطيع إخفاءها، دمعة تعكس حزنك لأن ابنك كَبُر سريعًا، أوغضبك لأنك لم تَعُد
تراه كثيرًا، أو خوفك من تقدمك في العمر دون رفيق يعتني بك، أو إحباطك لأنك لم تتخيل يومًا أن يبعد عنك ونيسك
وتصبح وحيدًا.

  • اضطراب العَلاقة الزوجية

يُنحِّي الكثير من الأزواج علاقتهم جانبًا في أثناء تربية الأطفال، ويجعلون تلبية احتياجات أبنائهم هي محور حياتهم الوحيد.

وقد يؤدي الشعور بالوحدة بعد زواج الأبناء إلى اضطراب العَلاقة بين الزوجين؛ فبعد انحسار الأنشطة والاهتمامات
المشتركة بينهما -فيما يخص الأبناء-، يشعر كل منهما وكأنه يكتشف الآخر ويتعرف عليه من جديد.

يمكن أن يتفاعل كلا الزوجين بطريقة مختلفة مع الموقف؛ فقد يتكيف أحدهما مع الوضع الجديد سريعًا، بينما يواجه الآخر الشعور بالوحدة النفسية، مما يزيد من اضطراب العَلاقة بينهما أكثر.

  • القلق الشديد على الأبناء 

أن تقلق على ابنك عندما يبتعد عنك أمر طبيعي، ولكن الشعور المستمر بالقلق، ومحاولة الاتصال به عدة مرات خلال اليوم، وقضاء الكثير من الوقت في فحص حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي لن يفيد في شيء.

القلق الشديد على الأبناء
  • الشعور المستمر بالذنب

تراود الآباء والأمهات دائمًا فكرة أنهم مقصرين تجاه أبنائهم، وأنه ما زال بإمكانهم تقديم المزيد من الرعاية والاهتمام.

والشعور بالوحدة بعد زواج الأبناء، والفراغ الذي يتركونه بعد غيابهم، يؤدي إلى تفاقُم تلك الأفكار، ويزيد من الإحساس بالذنب تجاههم.

  • كوابيس واضطرابات النوم

بمجرد أن يُولَد أطفالنا، يتكون رباط قوي بيننا وبينهم، فيصبحون جزءًا منَّا، ويشغلون قلوبنا وعقولنا.

لذا، قد يواجه العديد من الآباء تغيرًا كبيرًا في الفسيولوجيا العصبية، هذا التغير يلعب دورًا هامًا في اللا وعي لديهم
نتيجة فِرَاق الأبناء، مما يترتب عليه كثرة الكوابيس والأحلام المزعجة.

كيف تتعامل مع أعراض متلازمة العش الخالي والشعور بالوحدة رغم وجود الناس؟

أولًا: بمرور الوقت، ستتصالح مع حقيقة أن فصلًا من حياتك قد انتهى، وبدأ فصل جديد له تحدياته الخاصة.

يمكن أن تصنع أهدافًا جديدة، وتجدد شغفك، وتملأ وقت الفراغ الذي اكتسبته بممارسة هِواية جديدة، أو مواجهة تحدٍ
جديد على الصعيد المهني أو التعليمي.

وبدلًا من تركيز الانتباه على رحيل ابنك، يمكنك السفر واكتشاف أماكن لم تذهب إليها من قبل، وتكوين صداقات جديدة.

ثانيًا: يمكنك تخفيف الشعور بالوحدة بعد زواج الأبناء عن طريق الاتصال بهم في أوقات تفاقُم الشعور بالتوتر والوحدة.

ويجب أن تتقبل كون طفلك أصبح مسؤولًا عن حياته، فكن متوازنًا في التعامل مع مشاعرك، ولا تبالغ في التواصل معه، والحرص على معرفة كل تفاصيل حياته، حتى لا تحدث نتائج عكسية في النهاية.

يمكنك تحديد موعد مكالمة هاتفية يومية أو أسبوعية، أو التواصل عبر الرسائل النصية، أو تحديد موعد عشاء أسبوعي إن أمكن.

ثالثًا: اسمح لمشاعرك وعواطفك أن تنبثق؛ فمحاولة إنكار ألمك أو كبت حزنك لن تجعله يختفي.

تحدَّث عن مشاعرك وأحاسيسك مع أقاربك أو أصدقائك؛ ففي الأوقات الصعبة تكون لدينا فرصة كبيرة لاكتشاف أسمى العلاقات بالآخرين.

رابعًا: فكر في أن الوقت قد حان لإعادة وصل حبال الود مع شريك حياتك، وأن الفرصة قد أتت لاكتشاف بعضكما مرة أخرى، وتجديد حبكما القديم، وتقوية العَلاقة، وتبادُل الاهتمام بينكما.

خامسًا: إذا استمر شعورك أن الحياة لم تَعُد ذات معنى، وصارت أعراض القلق والاكتئاب أسوء من المعتاد،
فكِّر في استشارة أحد المختصين.

سادسًا: يمكن أن تساعدك إحاطة نفسك بأشخاص يعانون الشعور بالوحدة بعد زواج الأبناء -سواء كانت
مجموعات دعم، أو مجرد أصدقاء يمُرُّون بنفس الحالة- على تجاوُز هذا الوقت العصيب. 

سابعًا: اهتم بالعناية بذاتك باتباع نظام غذائي صحي، وأخذ قسط كافٍ من النوم، وممارسة التمارين الرياضية، والاستمتاع بالعطلات الأسبوعية.

وفي النهاية، تأكد أن هذا الشعور سيتلاشى بعد فترة، وستعتاد الهدوء في منزلك، وستكون لديك الفرصة للتركيز أكثر
على ذاتك، والنظر إلى أحلامك وأهدافك المؤجلة.

لقد أدَّيت واجبك في رعاية أطفالك على أكمل وجه، حتى صاروا قادرين على الاعتماد على أنفسهم والاستقلال بحياتهم، وقد حان الوقت الآن لأخذ قسط من الراحة والاستمتاع بالحياة.

المصدر
5 Signs and Symptoms of Empty Nest SyndromeEmpty Nest SyndromeWhat is Empty Nest Syndrome? A Family Therapist Explains Symptoms and How to CopeEmpty Nest7 Life Hacks to Deal with Empty Nest Syndrome
اظهر المزيد

د. مي جمال

صيدلانية ومترجمة وكاتبة محتوى طبي. أحب البحث والتعلم، ولا أدخر جهداً لمشاركة وتبسيط ما تعلمت للآخرين. أعتز بالنفس البشرية، وأهوى البحث في أعماقها، ولا أجد أبلغ من الكلمات للتعبير عنها ومناقشة قضاياها، مساهمةً في نشر الوعي والارتقاء بحياة البشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق