ترياق الأمراض النفسية
أخر الأخبار

علامات الشفاء من ثنائي القطب

ميل جيبسون، كاثرين زيتا جونز، جيم كاري وروبين ويليامز. هؤلاء من أشهر الفنانين في هوليود……. 

تسألني: ماذا عن هؤلاء؟

أجيبك: أنهم عانوا في فترات من حياتهم من الاضطراب الوجداني ثنائي القطب، أو الهوس الاكتئابي.

تسألني ثانية: إذن ما الحكمة؟

أرد عليك: أنك ما دمت هنا فأنت مهتم بالمعرفة عن هذا المرض، وأنك تأمل أن ترى أول علامات الشفاء من ثنائي القطب على نفسك أو على من تحب.

تقول: إن هؤلاء مشاهير وكل شيء طوع أيديهم.

أجيبك قائلة: لا، فهم عانوا ومحتمل أنهم تعرضوا لانتكاسة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب أيضا، لكنهم توقفوا ليخضعوا للعلاج بانتظام. كن كذلك؛ لأنك أول من سيسعد بملاحظة علامات الشفاء من ثنائي القطب، وتسعد بتحقيق مشاريعك وأهدافك في الحياة بإذن الله.

مرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

هو حقا يستحق اسم “الاضطراب الوجداني” وهو سبب وصم -لأي شخص يأتي بأفعال متضاربة، أو غير مقبولة- بالجنون.

كان يطلق عليه قديما “مانخوليا” وهي التعريب لكلمة “Mania” أي الهوس، التي أصبحت ترادف كلمة الجنون واضطراب العقل وتخبط التصرفات.

لماذا؟؟؟ ما الذي يجعل من هذا المريض شخصا غريب الأطوار في عيون الغير؟


يمر المريض بمرحلتين متعاقبتين هما الهوس والاكتئاب. 

الشفاء من ثنائي القطب

مرحلة الهوس

  • السعادة الغامرة والتفاؤل هما عنوان هذه المرحلة.
  •  يكون المريض واثقا من نفسه وله روح معنوية مرتفعة.
  • يكون مقبلا على الحياة ويرى الإيجابيات والجمال في كل شيء.
  • يضحك كثيرا ويلقي النكات ويسخر من الجميع، ويقال أن هذا هو السبب وراء الشخصية الكوميدية للكثير من الفنانين العرب والأجانب. 
  • ينجز المطلوب منه على أكمل وجه بدقة وسرعة.
  • تتطاير الأفكار بسرعة وبدون ترتيب في عقله.
  • يعاني من تشتت الانتباه وعدم التركيز.
  • يشعر المريض بالحماس الشديد لتأدية أي عمل مطلوب.
  • يندفع في اتخاذ وتنفيذ قراراته.
  • تكون لديه رغبة عارمة في ممارسة الجنس بإفراط مما يصل به أحيانا للسقوط في علاقات غير شرعية.
  • يعاني من الأرق الشديد، أو عدم الرغبة في النوم إطلاقا.
  • يثرثر بكثرة ويتكلم بسرعة شديدة.

مرحلة الاكتئاب

  • ينسحب المريض من العلاقات الاجتماعية ومن الأنشطة التي كان يؤديها سابقا.
  • يفقد الرغبة في أداء مهامه بالعمل.
  • يفقد شهيته للطعام، وكذلك رغبته في ممارسة العلاقة الزوجية.
  • ينتابه كثيرا الشعور بالذنب تجاه من حوله.
  • يشعر بالتشاؤم، ما يدفعه لمحاولة الانتحار أحيانا.
  • اضطرابات بالنوم: تجده يعاني من أرق شديد ليلا، أو ينام لفترات طويلة خلال اليوم.
  • يفقد الرغبة في الحياة والعمل.
  • يشعر بانعدام الطاقة للعمل.
  • يفقد القدرة على اتخاذ القرارات.  

ينتبه المريض وأهله لأعراض الاكتئاب أكثر من الهوس، وخاصة إذا كان هوسا خفيفا لا يؤثر على العلاقات الاجتماعية للفرد، لذا يشكو المريض للطبيب من أعراض الاكتئاب فقط، مما يؤخر التشخيص الصحيح أحيانا.

إنه لأمر مهم أن يتفهم أهل المريض طبيعة الحالة وأن يتقبلوا التقلب الحاد في حالته بين السعادة المفرطة والاكتئاب الشديد. يساعدهم هذا على تفهم كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بدون استهزاء أو نفور.

علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

عزيزي: أريدك ان تعرف أن التحسن من هذا المرض أمر ممكن، وأن التعايش معه وبه لا يمنع استكمال الحياة والنجاح فيها.

كيفية الشفاء من ثنائي القطب

العلاج الدوائي

هناك أربعة أنواع من الأدوية الأساسية لعلاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب:

1. مثبتات المزاج Mood stabilizer: يصفها الطبيب للتحكم في نوبات الهوس.

2. مضادات الاكتئاب Antidepressant: تُعطى لعلاج نوبات الاكتئاب. ونظرا لأن مضاد الاكتئاب يحسن من الحالة النفسية والمزاجية، فإن المريض يكون عرضة للانتقال مباشرة من الاكتئاب إلى الهوس عندما يتناول مضاد الاكتئاب وحده؛ لذا يصف الطبيب عقاراً مثبتا للمزاج مع مضاد الاكتئاب في الأغلب. 

3. مضادات القلق أو المهدئات Anti-anxiety: تساعد هذه الأدوية على تنظيم النوم الذي يكون مضطربا في مرحلة الهوس أو مرحلة الاكتئاب. يفضل الأطباء أن يصفوه لفترة قصيرة فقط.

4. مضادات الذهان Antipsychotic: يصفها الطبيب في حال فشل كل العلاجات السابقة في تحسين حالة المريض.

العلاج النفسي

هو جزء حيوي من علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ويشمل:

  1. العلاج الإيقاعي المشترك بين الأشخاص (Interpersonal and social rhythm therapy).
  2. العلاج المعرفي السلوكي (Cognitive-behavioral therapy).
  3. التربية النفسية (Psycho Education).
  4. العلاج الذي يركز على الأسرة (Family centered treatment).

العلاج بالصدمات الكهربائية

تستخدم فقط للحالات الشديدة التي تعالج في المستشفى، والحالات التي تعجز فيها الأدوية عن التحكم بالأعراض. ويكون المريض تحت التخدير قبل التعرض لها ولا يشعر بأي شيء.

إن الالتزام بخطة الطبيب للعلاج أمر بالغ الأهمية لتجنب التعرض لانتكاسة أو عودة الأعراض للظهور بعد خمودها.

كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

يحتاج هذا الأمر إلى تفهم تام للحالة بدون السخرية منها، واستشارة الطبيب المختص لمعرفة التشخيص السليم ورسم خطة علاج له. كما يرشد الطبيب الأهل إلى أفضل طريقة للتعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب في النوبات المختلفة للمرض.  

يسلط الطبيب الضوء على علامات الشفاء من ثنائي القطب، مما يكون له أثر إيجابي على أهل المريض وعلى المريض نفسه -عند ملاحظتها-، ويشجع المريض أكثر على المضي قدما في خطوات العلاج.

ما هي علامات الشفاء من ثنائي القطب؟

من الضروري أن يعرف المريض أن الاضطراب الوجداني ثنائي القطب هو مرض مزمن، وأنه يحتاج للاستمرار على العلاج طوال العمر.

يحتاج الأمر إلى فترة طويلة تمتد من شهور إلى سنوات كي يعالج المريض من الأعراض وتصبح غير ظاهرة، لكن لا يعني هذا الشفاء التام من المرض، فهو مرض مستمر مدى الحياة كما ذكرنا آنفا.

تطلق لفظة “الشفاء” مجازا على الحالة التي استقرت أوضاعها وتوقفت الأعراض عن الظهور. ويستطيع المريض حينها ممارسة جميع أنشطته الحياتية بصورة طبيعية.

من علامات الشفاء من ثنائي القطب أن ينتظم النوم، وتستقر الحالة المزاجية للمريض، وتختفي أعراض الاكتئاب والهوس.

يشعر المريض حينها بأنه يستطيع المضي قدما نحو تحقيق أهدافه ويقبل على العمل والعلاقات الاجتماعية من جديد.

انتكاسة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

يحدث أحيانا أن يمر المريض بهذه الحالة، مما يجعل المريض أو أهله يشعرون بالإحباط بعد علامات الشفاء من ثنائي القطب التي لاحظوها من قبل.

تعني انتكاسة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب عودة ظهور الأعراض مرة أخرى. تحدث هذه الانتكاسة في أثناء فترة خمود المرض وقبل الوصول للتعافي الكامل، والمصطلح العلمي لها هو Relapse.

يتعرض المريض لهذه الانتكاسة غالبا إذا لم ينتظم في تناول العلاج أو توقف عنه لفترة. 

تحتاج هذه الانتكاسة إلى إعادة تقييم الحالة مع الطبيب النفسي؛ لتعديل خطة العلاج مرة أخرى.

الملخص

مرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب هو مرض عقلي مزمن، يمر فيه المريض بمرحلة من الهوس ومرحلة من الاكتئاب في نوبات متكررة. يحتاج علاجه إلى تضافر العديد من خطوط العلاج كي تظهر علامات الشفاء من ثنائي القطب ويعود لممارسة أمور حياته بطريقة طبيعية.

المصدر
Improving outcomes in bipolar disorderBipolar disorder
اظهر المزيد

د. أسماء أبو بكر

طبيبة بشرية أتوق دائما لتعلم الجديد، ولنقل العلم مع تبسيطه للجميع. أحرص على الوصول للمعلومة من أدق المصادر، ومن ثم أصيغها للقارئ والمتعلم بأسلوب علمي مبسط. أمتلك موهبة السرد المنظم الشامل. صقل عملي في التدريس الجامعي هذه الموهبة، لأضع بين القارئ علما موثوقا فيه يسير الفهم. أكتب من أجل إتاحة المعلومة الطبية الموثقة للجميع. أكتب لأنني أهوى الشرح والتفسير. أكتب لأنني أشعر بالإنجاز والسعادة مع كل مقطع أنتهي منه. أكتب لنشر العلم ودحر الجهل. أكتب صدقة عن نفسي وعلمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق