ترياق الطفل

أطفال اليوم قادة المستقبل
خصصنا هذا القسم ليتحدث عن الصحة النفسية للطفل وكيفية التربية السليمة؛ لننشئ جيلًا سويًّا قادرًا على حمل الراية من بعدنا.

احترس! يُمكن إدمان ألعاب الفيديو!

كان في السابعةِ من عُمْرِه عندما اشترى له والداهُ أولَ جهازِ ألعابِ فيديو، سعادتُهُ به لم توصَف. لكنْ بمرورِ الوقت، ازدادَ تعلقُهُ به؛ فضَّلَهُ على اللَّعِبِ مع أصدقائِه وقضاءِ الوقتِ مع أسرتِه، وقد أثَّرَ سلبًا في دراستِه. مرتْ أعوام، صارَ بارعًا في استخدامِ جهازِ الحاسوب، وامتلكَ أيضًا هاتفًا ذكيًا خاصًا…

أكمل القراءة »

متلازمة الموهوب – بين الهِبَة السماوية والمرض النفسي

“أين تعلمتَ كلَّ هذه الأشياء؟!”. “لا يمكنُكَ اللعبُ معنا؛ فأنتَ لستَ مثلَنا!”. “ما متلازمةُ الموهوبِ التي تتحدثُ عنها؟! أنتَ لستَ سِوى شخصٍ غريبِ الأطوار!”. تذكَّرتُ كلَّ هذه الكلماتِ التي سمعتُها -وأنا طفلٌ صغير- خلالَ جلوسي في القطار، ومشاهدَتي لأمٍّ توبخُ ابنَها على درجاتهِ القليلةِ في الدراسة، وعدمِ قدرتهِ على استيعابِ…

أكمل القراءة »

ألعاب الفيديو – هذا ما لَمْ تعرفه أمي عنها

أتذكر جيدًا عندما كنت أعود من المدرسة فأتناول وجبة الغداء، ثم أُحصِّل دروسي أولًا بأول لتكافئني أمي بالسماح لي بلعب ألعاب الفيديو. لكنها كانتْ تسمحُ لي بوقتٍ قصيرٍ للَّعب، وعندما أسألُها عن السبب، تقولُ لي إن ألعابَ الفيديو تؤثرُ في مستوى الذكاء، وتجعلُ ممارسَها انطوائيًا. وعلى الرغم من أني كنتُ…

أكمل القراءة »

عجز الطفل عن التعبير عن مشاعره ورغباته | صراخ دائم

بعض الأسئلة تختلف إجابتها من شخص لآخر، وبعضها الآخر تكون إجابته بالإثبات دائمًا، كأن تسأل أي شخص إذا كان قد رأى طفلًا غاضبًا منفجرًا بالبكاء من قبل… تظهر صعوبة التعبير عن المشاعر بشكل طبيعي في الطفولة، إذ زال الطفل في طور فهم واستيعاب ومعرفة كيفية التعامل مع تلك المشاعر. ويختبر…

أكمل القراءة »

تأثير البيئة التنافسية الشديدة على الطفل

ذاكر… ذاكر… ذاكر! لماذا لم تحصد أعلى الدرجات كبقية زملائك؟! لماذا لم تحتل  إحدى المراتب الأولى آخر العام مثل فلان؟! لابد أن تلتحق بإحدى كليات القمة كي أطمئن على مستقبلك… حديث معظم الآباء والأمهات الدائم الذي لا يمر يومٌ دون سماعه، لا شك أنهم يحلمون لطفلهم بأفضل مستقبل على الإطلاق،…

أكمل القراءة »

الطفل الذي تعرض للصدمة – كيف أنسى هذا اليوم؟!

“ما زلت أتذكر ذلك اليوم عندما اشتعلت النيران في بيتنا وكنت طفلًا ذا الثماني سنوات. كانت النيران تلتهم ما حولها، وتمحو معها ذكرياتنا السعيدة في كل ركن من بيتنا. لم أنسَ هذا اليوم أبدًا وأنا وحدي بالمنزل والرعب يتسلل بداخلي، لكن استطاع أبي إنقاذي دون أن يُصيبني مكروه. على الرغم…

أكمل القراءة »

أثر التربية في صورة الطفل أمام نفسه مستقبلًا

بعدَ انقضاءِ اليوم…  الأم: هيَّا بنا يا أميرة؛ قد حانَ وقتُ النوم. أميرةُ [بابتسامةٍ عريضة]: حسنًا يا أمي. وبعدَ ذهابِ الأمِّ إلى غرفتِها، ذهبتْ أميرةُ إلى الثلاجةِ وأخرجتْ كعكةَ الشوكولاتةِ لتأكلَ قطعةً منها. لكنْ لسوءِ الحظ، وقعت الكعكةُ على الأرضِ وعمَّت الفوضى! استيقظَت الأمُّ لتجدَ تلك المفاجأةَ غيرَ السارَّة! الأم:…

أكمل القراءة »

التحرش الجنسي بالأطفال pedophilia | ذهاب الأخلاق وموت الضمائر

“إنما الأممُ الأخلاقُ ما بقيَتْ .. فإنْ هُم ذهبَتْ أخلاقُهم ذهبوا”. ما أجملها من كلماتٍ نُظِمَت في بيت شعر يحمل من المعاني العميقة والدرر النفيسة ما يحمل؛ فالأخلاق -ونقصد هنا المحمود منها- كلمة واحدة لأفعال وأقوال عدّة. ومن أسمى الأخلاق وأنْفَسها خُلُقًَا المروءة والحياء، وقد قال خير سلف: “إذا لم…

أكمل القراءة »

الطفل العنيف | أرجوك، صبرًا على نقصي!

“هِرَّة جميلة! سأحاول الاقتراب منها وشد ذيلها”، قالها ماجد في عقله. الأم: “ماجد، ماذا تفعل؟”. ماجد: “لماذا تصرخين بي؟! أنا لست طفلًا صغيرًا!”. الأم: “هيا بنا الآن”. ماجد (وهو يزيح يديها من على كتفه): “حسنًا”. الأم: “أرجو ألا تتشاجر مع إخوتك حينما نصل إلى المنزل”. ماجد (في ضحكة شريرة): “لا…

أكمل القراءة »

التأخر في النطق عند الأطفال – متى يجب أن أقلق؟

منذ اللحظة الأولى لهذا الصغير في هذا العالم الجديد والجميع متحمس لكل خطوة جديدة؛ فرحة ظهور أول سن في ذاك الفم الصغير، فرحة خطوته الأولى، فرحة أول كلمة ينطقها. هيا يا صغيري قلها؛ “ماما” “ما ما”. ثم يفاجئ هذا الصغير والديه على حين غفلة ويقول “بابا”، فيكاد قلب الأب يقفز…

أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى