ترياق الطفل

التعامل مع الطفل الجريء الذي لا يهاب شيئًا | وجوده يُحيي قلبي!

تعالَ يا (يحيى)، لا تلعب في مقبس الكهرباء!

أُف! قلت لك لا تقفز من الأريكة، ستتعرض للخطر والألم يا بني!

يا إلهي! أناديك كثيرًا يا (يحيى)، هيا تعالَ، ألا تسمعني؟!

إنك لا تكفُّ عن العبث في أدواتي الخاصة وأدوات أبيك، أرهقتني يا بني!

تعبتُ جدًا… ما العمل يا إلهي؟!

كيف التعامل مع هذا الطفل غير المبالي؟

وكيف لي التفاهم معه وهو لم يتجاوز ثلاث سنوات؟ ولا يعي ما أقول؟ ولا حجم الخطورة من أفعاله التي يقوم بها؟ وأنا لا أريد تعنيفه دائمًا، ولا أريد تحطيم شخصيته!

جميلتي الأم… لا داعي للقلق والتوتر هكذا؛ فكثير من الأطفال يقومون بمثل هذه المشاغبات، وهذا ليس عيبًا، خاصة أن مهارات الطفل في عمر السنتين تختلف من طفل لآخر.

أدعوكِ لقراءة هذا المقال، الذي أوضح فيه كيفية التعامل مع الطفل الجريء الذي لا يهاب شيئًا.

هيَّا بنا…

قبل أن نبدأ حديثنا عن كيفية التعامل مع الطفل الجريء الذي لا يهاب شيئًا، يجب أن تتوقفي -غاليتي- عن لوم نفسكِ وطفلكِ على هذا السلوك.

ويجب أن تتفهمي من أين تأتي هذه المشاغبات، حتى تستطيعي التعامل مع الطفل الشقي عمر سنتين.

لذا، لا بُدَّ من معرفة مهارات الطفل في عمر السنتين، وهل تختلف من طفل لآخر أم لا؟

مهارات الطفل في عمر السنتين

تَتطور مهارات الطفل في عمر السنتين، ويبدأ صغيركِ في اكتشاف العالَم من حوله؛ يتحسس الأشياء، يعرف الحار والبارد، يميز الصلب واللين، ويميز أسرته الصغيرة: أبيه، وأمه، وإخوته، ومَنْ حوله.

يعرف تكوين جسمه، وحركاته (المشي والركض والقفز)، يستطيع التعبير عن مشاعر الفرح والغضب، وتنمو لديه مهارات التفكير والإبداع.

كل هذا يحدث في هذه المرحلة التي تُعرَف بـ”سن الاستكشاف”، ويجب أن تتفهمي مهارات الطفل في عمر السنتين، حتى تُحسني التعامل معه.

إليكِ بعض مهارات الطفل في عمر السنتين:

١. المهارات الاجتماعية والعاطفية

المهارات الاجتماعية والعاطفية
  • يقلد الطفل في هذا السن كل الحركات التي يفهمها ويراها من الكبار، ويبدأ في التعبير عن عاطفته؛ فيضحك ويغضب مثل أمه، كذلك يقلد حركات السلام والوداع باليد، ويمكنه أن يُعطي القبلات تعبيرًا عن الحب والسعادة واستجداء عطف أمه.
  • كذلك يُظهر الحماس باللعب مع الأطفال، ولا ينزعج أو يقلق كثيرًا من غياب أمه حوله.
  • يحب الاستقلالية والاعتماد على نفسه في تناول الطعام والشراب وحمل الأشياء.
  • يُظهر التحدي في عمل الأشياء التي أخبرتِه سابقًا ألا يفعلها، فكوني أكثر وعيًا، وحاولي جذب انتباهه لشيء آخر دون أن يشعر، وسينسى ما كان يريد عمله.

٢. المهارات الحركية

  • يستطيع الجري والقفز.
  • يبدأ في المشي صعودًا ونزولًا على السلالم بمفرده.
  • يصبح قادرًا على رمي الكرة وركلها والتقاطها بين يديه.
  • يتسلق الأثاث في المنزل دون مساعدة، ويقفز من مكان لآخر، وقد يتعثر أحيانًا، لكن يقوم بمفرده.

لذا، حاولي تأمين منزلكِ من المخاطر، ولا تكوني دائمة التحذير من اللعب والتنطيط خشية السقوط، لأنكِ بهذه الطريقة تخيفينه من الحركة والمغامرة، وتقضي على حماسه.

٣. مهارات الكلام

يدرك طفلكِ في هذه المرحلة أسماء الأشياء من حوله، ويعرف أجزاء جسمه، ويشير إليها بإصبعه. كما يعرف أسماء أبيه وأمه وأشقائه، ويمكنه أن يناديهم ويتفاعل معهم.

يفهم الطفل بعض الجمل المتكررة التي يسمعها، ويستطيع تكرار جملة مكونة من كلمتين إلى ثلاث كلمات.

لكن لا يتحدث جميع الأطفال بنفس المعدل، فلا داعي للقلق إذا تأخر طفلكِ عن أقرانه في الكلام قليلًا.

ساعدي طفلكِ على التقدم في المهارات اللغوية بالتحدث معه كثيرًا، وقراءة القصص له، وخاصة من الكتب ذات الصور البارزة التي يمكن لمسها.

٤. مهارات الفهم والتفكير

  • تنمو مهارات الطفل في عمر السنتين، وتزيد مداركه، ويستطيع البحث عن الأشياء حتى لو كانت مخبأة تحت طبقتين أو ثلاث طبقات.
  • يميز الأشكال والألوان، ويفرزها من بعضها، مثل: أشكال الفواكه وألوانها، وكذلك الألعاب.
  • يفهم جُملًا مكونة من مقطعين، مثل: “اشرب حليبك، ثم اذهب إلى السرير”.
  • يمكنه حفظ الأعداد بالترتيب، ويمكنه أن يحكي قصة خيالية قصيرة.

٥. مهارات حركة اليد والإحكام

يمكن للطفل إحكام قبضة يده والإمساك بالأشياء، ويمكنه فتح الباب وإدارة مقبضه، أو فتح الزجاجة أو العُلب، ويستطيع أن يمسك بالقلم ويخط خطوطًا على الورق.

أريد أن أوضح لكِ ما هي الأسباب الشائعة لتصرفات الطفل المشاغب، حتى تتفهمي كيفية التعامل معه.

الأسباب الشائعة لتصرفات الطفل الجريء والمشاغب

التطور العقلي ومناطق ضبط النفس في المخ

غالبا ما ننسى أن أدمغة الأطفال الصغار ما زالت تتطور، وأن الطفل في هذا السن لا يستطيع ضبط نفسه ولا تصرفاته، وربما يدخل في نوبات من الصراخ والغضب عندما يريد شيئًا.

الإحساس بالجوع أو العطش أو الرغبة في النوم

تأثير الجوع والعطش ونقص النوم مضاعف في الأطفال الصغار عن الكبار، وقد لا يستطيع الطفل -في عمر السنتين- أن يعبر عن إحساسه، فيقوم بالبكاء والصراخ عندما يشعر بالجوع أو العطش، أو يشعر بالنوم.

زيادة النشاط الجسدي والعقلي للطفل

يُصاب طفلكِ بالتوتر مع زيادة النشاط والحركة، أو الخروج المتواصل وكثرة العلاقات الاجتماعية، أو الإجهاد البدني دون أخذ قسط من الراحة، فيفقد الطفل تركيزه ويستسلم للصراخ.

مشاعر الخوف والحزن

بعض الأطفال تظهر عليهم مشاعر الخوف والحزن أكثر من غيرهم؛ فربما يخاف طفلكِ عند رؤية أي شخص لأول مرة، أو إذا لم تكن أمه بجانبه، ولا يجد الطفل مفرًا من الصراخ والبكاء، ولا عجب من ذلك.

قد يحتاج طفلكِ إلى إفراغ بعض الطاقة الزائدة 

يحدث كثيرًا ألا يستسلم طفلكِ للنوم بسرعة، وتجدينه لا يكف عن الحركة والمشاغبة، هذا دليل على أنه لم يستنفذ طاقته، ويحتاج إلى بعض النشاط البدني، مثل: اللعب بالكرة، أو بعض الألعاب العقلية، مثل: الفك والتركيب.

مزاجكِ وسلوككِ مع طفلك

يتأثر طفلكِ بمزاجكِ ومشاعركِ في التعامل معه؛ فإذا كنتِ صبورة وهادئة، ينعكس عليه نفس السلوك،
أما إذا كنتِ عصبية وغاضبة، تجدين طفلك قلقًا ومتوترًا.

الشعور بالألم أو التعب

ربما طفلكِ مصاب بألم معين في جسمه ولا يستطيع التعبير عنه، مثل: المغص أو الإمساك، وربما سقط وقدمه تؤلمه،
خاصة إذا كان طفلك متأخرًا في الكلام. حاولي تفقُّد جسمه، والكلام معه لمعرفة سبب صراخه.

طباع الأطفال مختلفة

كل شخص لديه صفات خاصة به (نقاط القوة والضعف)، وكذلك الأطفال. حاولي معرفة نقاط ضعف طفلك، وأحسني التعامل معه.

الغيرة من وجود مولود جديد في البيت

طفلكِ ذو الثلاث سنوات لا يفهم معنى كلمة “أخوك” أو “أختك”، كما أنه تعوَّد على الاهتمام الدائم منكِ له وحده.
لذا، يحدث لديه بعض الاضطراب النفسي، ويقوم ببعض التصرفات المزعجة لجذب انتباهكِ له.

اقرئي مقال: نصائح تربوية لجعل غيرة الطفل الأكبر أقل حدة.

وبعد معرفتكِ -غاليتي الأم- لمهارات الطفل في عمر السنتين، وكذلك الأسباب الشائعة لتصرفاته المشاغبة، هيا بنا نوضح لكِ كيفية التعامل مع الطفل الشقي في عمر السنتين.

كيفية التعامل مع الطفل الجريء عمر السنتين

إليكِ بعض الإرشادات البسيطة عن كيفية التعامل مع الطفل الشقي عمر السنتين:

ضعي حدودًا واضحة ومفهومة ومناسبة لسن طفلك

تكلَّمي مع صغيرك، ولا تقبلي كل ما يريد عمله إذا كان ما يريد عمله يضره. عند الحديث معه، انزلي واجلسي إلى مستوى نظره، ضعي يديكِ على كتفه، وتحدثي بلطف وببطء حتى يفهم كلامك، وأخبريه أن البكاء لن يُنهي المشكلة.

لا تكوني متغيرةً في قراراتك

فمرةً تكوني حازمة مع طفلك ومرةً أخرى متساهلة!

مثلًا: إذا اتفقتِ معه على تحديد وقت لمتابعة الكرتون لمدة ساعة، فكوني ثابتة على كلامك، ولا تتهاوني عن ذلك في يوم ما فتتركينه أكثر من وقته المحدد، لمجرد أنك مشغولة عنه.

امنحي طفلك بعض الاستقلالية

أعطي طفلكِ الحرية في اختيار ملابسه، والطعام أو اللعبة التي يحبها، لا تفرضي عليه رأيكِ في كل الأشياء،
فقط نظِّمي الاختيارات المتاحة، واتركيه يختار بنفسه.

لا تستسلمي لمطالب طفلكِ إذا أفرط في البكاء

في كل مرة يبدأ طفلكِ في البكاء والصراخ ليحصل على مطالبه، لا تستسلمي له لتتخلصي من صراخه،
لأنه يعتقد أنه بالصراخ والبكاء يمكنه الحصول على أي شيء. لذا، تجاهلي صراخه، سيتوقف عن البكاء من تلقاء نفسه.

تجنَّبي الصراخ في وجه طفلك

من الممكن أن يتوقف طفلكِ عن البكاء إذا صرختِ في وجهه، لكن سيتعلم منك الصراخ ويقلدك في المستقبل!

إذا لاحظتي سلوكًا عدوانيًا على طفلك

حاولي التدخل فورًا ومنع طفلك من اللعب مع باقي الأطفال؛ من المهم أن يربط بين منعه من اللعب وسلوكه الخاطئ،
حتى لا يكرره مرة أخرى.

أعطي طفلكِ جزءًا من وقتك

خصِّصي لطفلكِ جزءًا من الوقت للعب والكلام والتحاور معه؛ بهذه الطريقة تعطينه فرصة جيدة للتفاهم معك،
حتى إنه يفهم المقصود من نظراتك (التشجيع أم العقاب).

وأخيرًا، لا تثقلي على نفسك عزيزتي، واستمتعي مع طفلكِ في هذه المرحلة؛ فهي من أجمل المراحل وألطفها.

وتعلمي كيفية التعامل مع الطفل الجريء الذي لا يهاب شيئًا، ولا تقلقي؛ فكل تصرفات طفلكِ المزعجة ستزول مع الوقت، وسوف ينضج عقله كثيرًا وتتغير تصرفاته!

المصدر
Important Milestones: Your Child By Two Years2-3 years: toddler developmentYour Child at 2: Milestones7 Times Your Toddler’s “Naughty” Behaviour Is NormalConsequences for Toddlers: Fast Ways to Stop Bad Behavior10 Helpful Tips for Parents to Handle Naughty Kids
اظهر المزيد

د. رشا النجار

طبيبة بيطرية أعمل في مجال الميكروبيولوجي. أحب التطوير ومعرفة المزيد في مجال عملي، شغوفة بالبحث الطبي وكتابة المقالات الطبية وأتمنى أن يكون لي بصمة حسنة وأحقق استفادة للجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق