ترياق الأمراض النفسية
أخر الأخبار

العصاب

شعورك بالقلق تجاه بعض المواقف مثل ضغوط العمل أو المرور بضائقة مالية وغيرها من الأمور التي تمثل تحديًا لك هو شيء طبيعي، بل هو جزء من كونك إنسانًا طبيعيًا، ولكن ماذا لو سيطر القلق على تفكيرك وداهمتك الأفكار السلبية؟ وأصبح من الصعب عليك التعامل مع نشاطاتك اليومية. هذا ما يعرف بمرض العصاب.

استُخدم مصطلح العصاب في الماضي لوصف أي مرض عقلي غير الذهان، ولكن في يومنا هذا يعد العصاب واحدًا من السمات الشخصية. تابع معنا هذا المقال لتعرف ما هو العصاب؟ وما هي أعراضه؟ وكيف نواجهه؟ وما الفرق بين العصاب والذهان في علم النفس؟

تاريخ مرض العصاب

ابتكر الطبيب الإسكتلندي ويليام كولين مصطلح العصاب في عام 1769، وتبعه سيجموند فرويد الذي استخدم العصاب لوصف جميع الاضطرابات العصبية التي ليست ذهانًا. فمنذ القرن الثامن عشر، ارتبط العصاب بوصف ردود الأفعال العقلية أو العاطفية أو الجسدية التي تكون شديدة وغير منطقية. وفي عام 1980، أزالت جمعية الطب النفسي الأمريكية مرض العصاب من دليلها التشخيصي. فلا يعد العصاب اليوم مرضًا نفسيًا قائمًا بذاته، وغالبًا ما يضع الأطباء أعراضه اليوم في فئة اضطرابات القلق، أو بمعنى آخر ما كان يسمى بالعصاب أصبح يقع تحت مظلة القلق.

ما هو العصاب؟

انتشر استخدام مصطلح العصاب في القرن العشرين لوصف العديد من الاضطرابات العصبية التي ارتبطت بالقلق والاكتئاب وضعف الأداء، ولكن لم يعد يُستخدم في الآونة الأخيرة، ولكنه يصنّف الآن كسمة شخصية؛ إذ يركز الشخص العصابي على المشاعر السلبية بشكل مفرط. إذ يستطيع الشخص العصابي استيعاب مشاكله ومخاوفه، ولا يفقد اتصاله بالواقع، وغالبا ما تظهر عليه أعراض غير مقبولة اجتماعيًا.  

صفات الشخص العصابي

العصاب هو أحد السمات الشخصية كما سبق وذكرنا، ويتصف الجميع بها ولكن بدرجات متفاوتة. يرى الشخص العصابي المواقف اليومية أسوأ بكثير مما هي عليه، ثم يلوم نفسه بسبب تشاؤمه وسلبيته. يشعر دائما مريض العصاب بأنه:

  • منزعج.
  • غاضب.
  • حزين.
  • مذنب.
  • قلق.
  • عدواني.
  • خجول.
  • ضعيف.

مريض العصاب هو شخص مهووس بمشاعره السلبية وإخفاقاته سواء كانت حقيقية أو من وحي خياله. يعتقد الباحثون أن الجينات تلعب دورًا في الإصابة بمرض العصاب؛ مما مهّد الطريق لعلاجات جديدة للقلق والاكتئاب.

أعراض العصاب

يُظهِر العديد من الأشخاص السلوك العصابي دون أن يلاحظوا ذلك، ولكن يستطيع الأشخاص المحيطون بهم ملاحظة هذا السلوك. سنذكر فيما يلي بعض السمات الشخصية عند مريض العصاب:

  • يشكو من بعض الأعراض الجسدية على الرغم من عدم وجودها.
  • يركز بشدة على التفاصيل الصغيرة.
  • تستحوذ عليه الأفكار ويتأمل بشكل مفرط.
  • يصبو إلى الكمال.
  • يعتمد على الآخرين.
  • لا يمكنه إدارة احتياجاته الأساسية بفعالية.
  • يُظهر سلوك (ملكة الدراما).
  • يحسد الآخرين.
  • يواجه صعوبة في العلاقات الاجتماعية.
  • يكون مهووسًا فيما يتعلق بصحة الأطفال وأمانهم.

الاضطرابات العصبية المرتبطة بالعصاب

قد تنشأ العديد من الاضطرابات العصبية عندما يغلب السلوك العصابي على الشخص، ونذكر منها:

اضطراب القلق العام

يسيطر على هذا المريض الشعور بالقلق، ويظهر ذلك جليًا إما في نوبات القلق الحادة والقصيرة نسبيًا أو في الشعور المزمن من الخوف من المجهول. يعاني مرضى نوبات القلق من الاضطرابات الهضمية والتعرق المفرط والصداع وخفقان القلب والأرق واضطرابات الشهية وضعف التركيز.

اكتئاب

يشعر مريض الاكتئاب بالحزن واليأس والتشاؤم والإرهاق، كما يشعر بعدم الراحة، ويُظهر ضعفًا في الأداء والتفكير، وتنخفض شهيته، ويواجه صعوبة في النوم.

اضطراب الوسواس القهري

هو مجموعة من الأفكار غير المنطقية والمخاوف التي تدفع مريض الوسواس القهري إلى القيام بطقوس متكررة بشكل مرضي مثل تكرار غسل الأيدي أو قفل الأبواب. تتداخل هذه الأفكار والسلوكيات المتكررة مع الأنشطة اليومية، ويسبب تجاهلها الشعور بالقلق والضيق.

رهاب اجتماعي

يطلق عليه أيضًا اضطراب القلق الاجتماعي، ينزعج مريض الرهاب الاجتماعي من التعامل مع الآخرين، كما يشعر بالخوف الشديد والقلق البالغ والشعور بالخجل؛ وذلك بسبب تخوفه من تركيز الآخرين على تصرفاته ومراقبته والحكم عليه.

اضطراب ما بعد الصدمة

هو اضطراب نفسي يحدث بعد التعرض لحادث مروع أو صادم أو موت شخص مقرب، ويسبب الشعور بالضعف والخوف والقلق والصدمة. يعاني المصاب باضطراب ما بعد الصدمة من الكوابيس وصعوبة النوم والقلق المستمر، كما تراوده الذكريات المؤلمة حول الحدث الجلل الذي مرّ به بشكل مزعج، وتسبب له الضيق والقلق، وتؤثر على قيامه بمهامه اليومية وتواصله مع الآخرين. 

اضطراب الهلع

يطلق عليه أيضًا نوبات الهلع، ويظهر على شكل نوبات متكررة من القلق الشديد، وتشمل أعراضه خفقان القلب وألم في الصدر والشعور بالاختناق والدوار. يتجنب مرضى اضطراب الهلع الأماكن المزدحمة والمواقف التي تثير لديهم نوبات الهلع. 

اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع

يُعرف أيضًا بالاعتلال الاجتماعي، وهو اضطراب نفسي يؤثر في طريقة تفكير المريض وإدراكه ومشاعره، ويتميز بالسلوك الاندفاعي غير المسؤول، ويميل المصاب بهذا الاضطراب إلى التعدي على الآخرين وانتهاك حقوقهم، ويتجاهل رغبات المحيطين به ومشاعرهم، ولا يولّي قيمة للصواب أو الخطأ. 

علاج العصاب

يساعدك التحكم في القلق والتوتر في الحد من السلوك العصابي، قد ينجح العلاج الذاتي في حالات القلق الخفيف، ويوصي الأطباء بالآتي:

  • واظب على ممارسة الرياضة.

مارس الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميًا للحصول على أفضل نتيجة، ولكن يكفيك المشي لمدة ربع ساعة يوميًا لتشعر بالتحسن.

  • تحدث إلى شخص ما

أخبر أصدقاءك أو العائلة عما يجول في صدرك، وما يثير قلقك وخوفك، وأخبرهم كيف يمكنهم مساعدتك.

  • احصل على قسط كاف من النوم

يساعدك الحصول على 8 ساعات من النوم الهانئ على الشعور بالتحسن. يتفاقم الشعور بالقلق والتوتر بسبب قلة النوم.

  • أقلع عن الكحول وقلل من استهلاك الكافيين

يزيد استهلاك الكحول والكافيين الأمر سوءًا، لذا اشرب الماء بدلًا من ذلك.

  • تناول الطعام الصحي

يعزز تناول وجبات متوازنة من طاقة جسدك، وتأكد أيضًا من تناول الوجبات الثلاث.

  •  أعد صياغة أفكارك

حاول استبدال الأفكار السلبية بأخرى إيجابية، واسأل نفسك: هل ما يثير قلقي هو أمر سيء فعلًا كما أعتقد؟ الأمر ليس سهلا، ولكنه يستحق المحاولة.

  • اكتب ما يثير قلقك

راقب ما يقلقك واكتبه وتعرف على النمط الذي يظهر عليه، وتعرف على أفضل طريقة للتعامل معه في المستقبل.

تحدث مع طبيبك إذا لم تساعدك هذه الإرشادات، أو إذا شعرت أن القلق يعيقك عن ممارسة مهامك اليومية. 

الفرق بين العصاب والذهان في علم النفس

العصاب والذهان من الاضطرابات النفسية، وسنذكر في الجدول التالي أوجه الاختلاف بين العصاب والذهان.

العصابالذهان
اضطراب عقلي خفيف نسبيًا.اضطراب عقلي شديد يؤثر على اتصال المريض بالواقع وعلاقته مع الآخرين.
لا يؤثر على الشخصية.يؤثر على الشخصية.
لا يفقد المريض الاتصال بالواقع.يفقد المريض الاتصال بالواقع كليًا.
لا يعاني المريض من الهلاوس والأوهام.يعاني المريض من الهلاوس والأوهام.
أقل عرضة لإيذاء نفسه.أكثر عرضة لإيذاء نفسه.
أنواع العصاب اضطراب القلق العام والاكتئاب واضطراب الهلع واضطراب الوسواس القهري والرهاب الاجتماعي وغيرها.أنواع الذهان الفصام واضطراب ثنائي القطب والأوهام وجنون العظمة وذهان هلوسي مزمن والصرع وغيرها.
العوامل المسببة هي عوامل بيولوجية ونفسية واجتماعية واقتصادية وأخرى تربوية.العوامل المسببة هي عوامل وراثية وعوامل بيئية.
عادة ما يكون العلاج نفسيًا ولكن يمكن وصف بعض الأدوية. تستخدم الأدوية المضادة للذهان والعلاج النفسي والدعم الاجتماعي.
المصدر
What Is Neurotic Behavior?What to Know About Neurosis [Symptoms & Definition]Difference Between Psychosis and NeurosisWhat Is Neurotic Behavior?
اظهر المزيد

د. أمل فوزي

أمل فوزي، صيدلانية، أعمل في الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية. أعشق الكتابة، وأجيد البحث، أستمتع بكتابة المقالات الطبية بأسلوب سلس وبسيط، هدفي الارتقاء بمستوى المحتوى الطبي العربي، ونشر العلم من مصادره الموثوقة لينتفع به القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق