أنماط التفكيرمفاهيم ومدارك

العصف الذهني | كيف تُولد الأفكار المبدعة؟

طاولة مستديرة نجتمع عليها كل أسبوع 

وسبورة بيضاء وأقلام ملونة

والكثير من الحماس والأدرينالين اللازمين لتدفق نهر أفكارنا 

إنه موعدنا الأسبوعي مع جلسة “العصف الذهني”

في هذا المقال نتحدث عن:

  •  معنى العصفِ الذهني.
  • إستراتيجية العصفِ الذهني.
  • خطوات وطريقة العصفِ الذهني.
  • مميزات وعيوب العصفِ الذهني.

ما هو تعريف العصف الذهني؟ 

يعد العصفُ الذهني أحد الطرق المبتكرة والبسيطة المستخدمة في توليد الأفكار وحل المشكلات، سواء المتعلقة بالعمل أو الحياة. 

وقد كان أليكس اوزبورن -علم من أعلام التفكير الإبداعي– هو أول من وضع تعريف العصفِ الذهني وأسس قواعده وشروطه، في كتابه (Applied Imagination).  

ويمكننا القول: إن معنى العصفِ الذهني يتمثل في جملة واحدة، هي: “طريقة مبتكرة لحل المشاكل، عن طريق تحفيز الأشخاص على خلق الكثير من الأفكار المبدعة”. 

وتتمثل أهداف العصف الذهني في عدة نقاط، منها: 

  • الحصول على أكبر قدر من الأفكار المبدعة والحلول المبتكرة.
  • خلق روح التعاون بين الأشخاص المشاركين في العمل.

ما هي قواعد العصف الذهني؟ 

لضمان نجاح عملية العصفِ الذهني والحصول على الاستفادة الكاملة منها؛ يشترط توفر القواعد الآتية:

  • الكم أهم من الكيف 

إن من أول أهداف العصفِ الذهني الحصول على أكبر قدر من الأفكار، بغض النظر عن مدى صلاحيتها وتوفر قدرة تنفيذها. 

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

فالقاعدة تشير إلى أن: كلما زاد عدد الأفكار المطروحة؛ تضاعفت الفرصة في الحصول على حل أو فكرة مناسبة.

  • لا تحكم على الأفكار 

إن أي محاولة لإصدار حكم على أي فكرة مطروحة في أثناء تلك الجلسة؛ يحد من حرية المشاركين ويزرع رهبة تمنعهم من مشاركة أفكارهم. 

فعبارات مثل: “هذه الفكرة مكلفة جدًا”، أو “هذه يصعب تنفيذها”؛ تقتل عملية الإبداع في مهدها.

  • كل الأفكار مرحب بها 

إن أهم قواعد العصف الذهني هو قبول كل الأفكار مهما كانت درجة غرابتها. إن كل فكرة نصل إليها خلال تلك المرحلة يمكنها أن تقودك لأخرى مناسبة عن طريق العمل عليها وتحسينها.

إستراتيجية العصف الذهني 

إستراتيجية العصف الذهني

يمكن تقسيم عملية العصف الذهني إلى عدة خطوات بسيطة يسهل اتباعها، وتتمثل في:

أولًا: اختر مكانًا ووقتًا مناسبَين 

اختيار مكان مريح وهادئ، ووقت مناسب للمشاركين؛ يعد عاملًا مهمًّا لتحفيز قدرتهم على الإبداع. 

فمثًلا: قد يكون بداية اليوم هو أنسب موعد للجلسة؛ إذ ما يزال الجميع في قمة نشاطهم.

ثانيًا: أضف جوًا من المرح 

اكسر حاجز الجمود، وابدأ اجتماعك بشيء لطيف أو تمرين بسيط يحفزهم على العمل.

ثالثًا: تحديد وقت محدد لعملية العصف الذهني 

يجب تحديد وقت معين والالتزام به قدر المستطاع، وعادة ما تتراوح مدة جلسة العصف الذهني من خمس عشرة إلى ستين دقيقة.

رابعًا: اشرح طريقة العصف الذهني المتبعة 

حدد الطريقة التي سيسير بها الاجتماع وأكد على الالتزام بقواعد العصف الذهني المتبعة التي ذكرناها سابقًا.

خامسًا: حدد المشكلة

إن أولى خطوات العصف الذهني هي تبسيط المشكلة الموجودة، وصياغتها على هيئة سؤال محدد أو أكثر. 

سادسًا: التفكير في الحلول وعرضها

اسمح للمشاركين بوقت بسيط للتفكير في أفكار وحلول مختلفة، ومن ثم كلف أحد الأفراد بكتابتها كلها.

رابعًا: مناقشة الأفكار وترتيبها

بعد التأكد من انتهاء الفريق من طرح كل الأفكار الموجودة لديه، يمكنك مناقشتها معهم، وتقيميها وترتيبها وانتقاء المناسب منها. 

الآن، أنت تمتلك قائمة كبيرة من الأفكار المرتبة والمنقحة، يمكنك اختيار الأنسب منها والعمل عليها. 

أنواع العصف الذهني 

للعصف الذهني أنواع عدة، تختلف على حسب عدد الأفراد المشاركين والطريقة المستخدمة، وهذا ما سنشرحه تفصيلًا في الفقرات التالية.

العصف الذهني الفردي 

يعتقد كثيرون أن العصفَ الذهني يشترط فيه وجود أكثر من شخص، لكنك -يا عزيزي القارئ- تستطيع القيام به وحدك. ويعد هذا النوع الأكثر استخدامًا في حالة الكتابة الإبداعية.

يمكن استخدام العديد من التقنيات في هذه الطريقة، مثل:

  • الكتابة الحرة:

جهز ورقة وقلمًا، وحدد وقتًا معينًا، واكتب دون توقف ودون مراعاة لأي أخطاء -سواء كانت إملائية أو لغوية.

  • ترابط الكلمات (Word-association) 

في تلك التقنية تحدد مجموعة من الكلمات، وكل ما عليك فعله هو استخدامها وربطها في كتابة موضوع معين.

  • الشبكة العنكبوتية (Spider web) 

العصف الذهني الجماعي 

العصف الذهني الجماعي

هذا النوع هو أكثر أنواع العصفِ الذهني انتشارًا، وفيه يشارك شخصان أو أكثر صناعة الأفكار والبحث عن حلول مبتكرة للمشكلة المطروحة.  

مثال تطبيقي على العصفِ الذهني الجماعي 

لنفترض أنك مسؤول التسويق في شركة منتجة لمنتجات تجميلية، وهناك منتج جيد لكنه غير واسع الانتشار؛ إذًا عليك اتباع الخطوات التالية:

  • اجمع فريق التسويق وأخبرهم بوجود مشكلة تحتاج إلى عصف ذهني.
  • اعرض المشكلة على هيئة سؤال محدد: “كيف يمكننا التسويق لهذا المنتج؟”
  • اطلب من كل شخص التفكير في حلول خلال وقت محدد -ولنفترض عشر دقائق.
  • اطلب من كل شخص التقدم إلى السبورة الموجود في المكتب، ولصق ورقة مكتوب بها فكرته.
  • ناقش الأفكار المقترحة التي يمكن دمجها أو تحسينها للوصول للفكرة المطلوبة.

عيوب ومميزات العصف الذهني 

عرف العصفُ الذهني كواحد من أكثر طرق التفكير الإبداعي نشاطًا لمدة طويلة من الزمن، ومن أهم مميزاته:

  • يساعد على خلق الكثير من الأفكار العظيمة.
  • يزيد من فرصة التفاعل بين فريق العمل، ويقوي الروابط بينهم.

لكن الدراسات الحديثة تشير إلى أن سلبيات العصفِ الذهني -خاصة الجماعي- أكثر من مميزاته؛ وهذا لعدة أسباب، منها:

  • أنه لا يتناسب مع شخصية كل الأفراد المشاركين، فهناك أشخاص لا يستطيعون التعبير بشكل جيد عن أفكارهم في وجود الآخرين.
  • أحيانًا يخلق نوعًا من التنافس والغيرة غير المرغوبَين بين أفراد الفريق.

في الختام، نتمنى لو أنك -يا عزيزي القارئ- وجدت ضالتك في مقالنا هذا، ولنا لقاء قريب… دمت مبدعًا.

المصدر
BrainstormingBrainstormingBrainstormingAlex Osborn, the Father of Brainstorming10 Brainstorming Strategies That WorkCritical Thinking Toolbox: How to BrainstormBrainstormingCreative project team thinking
اظهر المزيد

د. مروة إسماعيل

مروة إسماعيل صبري، طبيبة بيطرية وكاتبة محتوى طبي، مهتمة بالبحث في مختلف العلوم الطبية وتبسيطها وإثراء المحتوى الطبي العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى