الإدمان

العلاج الجماعي للإدمان | معًا نعبر الأزمات!

إدمان المخدرات، تجربةٌ مُريعةٌ وقاسية، لا تكاد تعصف بأحدهم حتى تفتك بجسده وتدمر حياته.

لا يغيب عن ذاكرتي ابنَ الجيران الذي كان يقطن أمامنا، كيف تحول من شاب فتيّ إلى شبحٍ واهنٍ هَش! تتمحور حياته حول متى وكيف سيوفر جرعته التالية!

أما أمّه، التي باتت تسكنُها الحسرة والحزن، أتذكر أنها طرقت بابنا ذات يومٍ، تسألني -حين علمَت عملي صيدليًّا- عن عقارٍ تستطيع استخدامه لابنها علَّه يُشفى. 

ولا يخفى على أحد أن الإدمان لا يحتاج إلى عقار واحد أو إلى نصيحة صيدلي!
لكنه يحتاج إلى مجموعة من الأدوية، ووسائل مختلفة من العلاج، وطبيب نفسي مناسب.

أخبرتُها بالعلاج الجماعي للإدمان، وكيف يمكن أن يكون له تأثير كبير في شفاء ابنها، وأعربتُ لها عن أسفي كذلك!

في هذا المقال، أكتب لك ما جمعتُ من معلومات وخبرات حول العلاج الجماعي للإدمان، وما يميزه عن سواه من طرق العلاج الأخرى، ومتى تستطيع أن تلجأ إليه.

ماذا يعني العلاج الجماعي؟

إضافة إلى العلاج الفردي والعلاج الأُسري والعلاج باستخدام الأدوية؛ يعد العلاج الجماعي عنصرًا لا غنى عنه في علاج تعاطي المخدرات والحفاظ على الصحة النفسية والعقلية للمدمن. 

العلاج الجماعي هو أحد الطرق المستخدَمة في العلاج النفسي، وتقوم على فكرة مشاركة شخصين أو أكثر في مجموعة من جلسات العلاج النفسي المنتظمة، والتي يديرها طبيب نفسي مختص مُدَرب لإدراة هذه الجلسات.

مثل: العلاج الجماعي للإدمان، والعلاج الجماعي للاكتئاب.

وعلى النقيض من العلاج الأسري؛ لا يوجد عادة علاقة أو قَرابة تربط أعضاء العلاج الجماعي معًا خارج جلسات العلاج، لكنهم يتشاركون معًا نفس المعاناة أو الأعراض التي يواجهونها، ويحاولون معًا تطوير طريقهم للعلاج. 

مميزات العلاج الجماعي للإدمان:

يتضمن العلاج الجماعي للإدمان العديد من الفوائد والمميزات التي تعادل العلاج الفردي أو تتفوق عليه، مثل القدرة على:

مميزات العلاج الجماعي للإدمان:
  • توعية وتعليم المشاركين جميعًا حول خطوات عملية التعافي من الإدمان.
  • توفير الدعم والتحفيز من الأقران لبعضهم البعض للحفاظ على أهداف الجلسات.
  • منح الأعضاء الفرصة لملاحظة المشكلات التي يواجهها الآخرون في فترة التعافي ومراقبة أساليب حل المشكلات لديهم.
  • تمكين أعضاء المجموعة وتشجيعهم على تقديم المساعدة والتغذية الراجعة للأعضاء الآخرين.
  • تعلم مهارات التأقلم الصحية للتعامل مع الضغوطات اليومية دون اللجوء إلى تعاطي المخدرات.
  • تعزيز الروتين الصحي في حياة أعضاء المجموعة.
  • بناء شعور بالتفاؤل وتقدير الذات والإيمان داخل أعضاء المجموعة.
  • تطوير العلاقات بين أعضاء المجموعة، تلك التي يمكن استخدامها خارج الجلسات للصداقة والدعم والتشجيع.
  • علاج العديد من الأفراد بشكل فعال في وقت واحد مع معالِج واحد، الأمر الذي يتيح لهؤلاء المرضى الوصول بشكل أسرع إلى العلاج.
  • استخدام الأدوات العلاجية المختلفة لتعديل السلوك، مثل: القدرة على مواجهة اتخاذ القرارات السيئة كتعاطي المخدرات.
  • إضافة إلى انخفاض التكلفة نسبيًا مقارنة بالعلاج الفردي.

 حالات استخدام العلاج الجماعي للإدمان :

يُستخدم العلاج الجماعي كوسيلة فعالة في علاج العديد من الاضطرابات النفسية، مثل:

  • إدمان تعاطي المخدرات والتدخين.
  • المشكلات النفسية الناجمة عن العنف الأسري أو الطلاق.
  • الاكتئاب.
  • مشكلات انعدام الثقة بالنفس كالسمنة أو النحافة.
  • الإصابة بأمراض مزمنة مثل السرطانات.

هل العلاج الجماعي مناسب لي؟

يحتاج الأشخاص المهتمون بحضور مجموعة علاجية إلى التوافق مع مجموعة تناسب احتياجاتهم الفردية، لذلك قبل أن تقرر حضور جلسات علاجية جماعية، لا بد أن تأخذ في الاعتبار ما يأتي:

  • طريقة العلاج المفضلة لديك.
  • احتياجاتك الفردية التي تسعى إليها من وراء العلاج.
  • استقرارك العاطفي والاجتماعي.
  • مرحلة التعافي التي وصلتَ إليها.

قد تكون هذه الطريقة العلاجية غير مناسبة لك إذا كنتَ:

  • رفضتَ العلاج الجماعي كخيار علاجي من قبل.
  • لا تستطيع الحفاظ على سرية الجلسة أو كنت على استعداد لكسر قواعد المجموعة.
  • تعاني حاليًا أزمة مع أعراض حادة لا يمكن السيطرة عليها.
  • تجد صعوبة في بناء علاقات جديدة.
  • تجد ضغوطًا شديدة حول تواجدك وسط أشخاص آخرين وكذلك في المواقف الجديدة.

اعتبارات أخرى لمجموعات العلاج الجماعي للإدمان:

مجموعات المراهقين

هناك بعض المخاطر في وجود المراهقين وحدهم بالمجموعات العلاجية؛ إذ قد يقوم البعض بتشجيع الآخرين على العودة إلى تعاطي المخدرات وتعزيز رغبتهم إليها.

لذلك يفضَّل تواجد المراهقين في مجموعات تضم رجال أو نساء آخرين.

مجموعات السيدات

تشير الدراسات أن السيدات اللاتي يشاركن في مجموعات خاصة بالنساء؛ يُظهرن نتائج أفضل وتحسن ملحوظ مقارنة بالسيدات التي تشارك المجموعة العلاجية مع الرجال.

وربما يرجع السبب إلى أن السيدات تشعر براحة أكثر في وجود سيدات أخرى تشاركها نفس الأعراض والاضطراب، دون وجود رجال تضطر لإخفاء بعض التفاصيل أمامهم.

عيوب العلاج الجماعي للإدمان :

على الرغم من الفوائد المتعددة للعلاج الجماعي للإدمان، فإن هناك بعض الصعوبات التي قد تواجهها في أثناء اختيارك لهذا النوع من العلاج، على سبيل المثال:

التحدث أمام مجموعة

قد تجد صعوبة كبيرة في التعبير عن مشاعرك، أو الأعراض التي تعانيها، أو التفاصيل الدقيقة لتجربة صادمة مررت بها، أمام مجموعة من الأشخاص، لا سيما إذا كنتَ تعاني الرهاب الاجتماعي أو الانطوائية.

الصراعات الشخصية

كلما زاد عدد الأشخاص المشاركين بالمجموعة؛ ارتفعت احتمالية حدوث صدمات أو صراعات شخصية بين الأعضاء، وربما تتضارب الأفكار وتختلف الآراء مسببةً جدلًا واسعًا.

مشكلة عدم السرية

لا شك أن التحدث إلى معالج بشكل فردي يضمن لك مزيد من السرية والخصوصية، بخلاف ما إذا كنت داخل جلسة علاج نفسي جماعي، حيث يطَّلِع المشاركون على أسرارك الخاصة.

تضارب المواعيد

تُعقد الجلسات الجماعية عادةً في أيام وأوقات محددة قد لا تكون مناسبة لك، ويمكن أن تجعل إعادة الجدولة مشكلة بالنسبة لك، على عكس تحديد موعد فردي مع معالج فردي فإنه يكون في الموعد الذي تختاره أنت تبعًا لجدول أعمالك.

الصحة النفسية الجيدة 

تتطلب جلسات العلاج الجماعي تحلي المريض بصحة نفسية مقبولة أو جيدة حتى يستطيع المشاركة مع الأعضاء الآخرين؛ إذ يعجز الأشخاص الذين يمرون بأزمات حادة أو الأشخاص الذين لديهم ميول انتحارية عن مجاراة شركاء آخرين.

عيوب العلاج الجماعي للإدمان :

أساسيات العلاج الجماعي للإدمان : 

يعتمد العلاج الجماعي للإدمان على عدة عوامل علاجية فعالة، نذكر منها:

  1. التنفيس عن المشكلات والمشاعر المكبوتة واستدعاءها للوعي ومواجهتها.
  2. الارتياح عن طريق التعبير عن الرأي في جو من القبول والتعاطف والدعم.
  3. القبول من المشاركين الآخرين، دون رفض أو نصح أو إيذاء.
  4. التقليد لسلوك جيد لدى شخص آخر بالمجموعة والعكس أيضًا.
  5. التوحد بين أعضاء المجموعة، فيأخذون عن بعضهم صفات مقبولة ويتحلون بها بشكل لا واعي.
  6. الإيثار حين تقدم مشكلة غيرك على مشكلاتك وتتضامن معه لحلها.
  7. المشاركة مع أشخاص آخرين يحملون نفس الألم ويسعون لنفس الأهداف العلاجية.
  8. التضامن؛ إذ تشعر المجموعة بمرور الوقت بنوع من الاتحاد والتضامن معًا، وتشعرك أنك لست وحدك.
  9. العدوى، تعبير أحد الأفراد عن شعور معين يجعل الآخر يعي بوجود هذا الشعور عنده أيضًا ويسهل عليه التعبير عنه.
  10. الإلهام، إذ قد تكون تجربة أحدهم أو طريقته في التماس الشفاء مصدرًا لإلهام باقي أفراد المجموعة والاقتداء به.
  11. التفاعل عن طريق تبادل الأفكار بشكل حر يساعد في تغيير القناعات والمبادئ.
  12. التصحيح، تصحيح المفاهيم التي ربما تكون خاطئة أو التأكد من صحة مفاهيم أخرى بمقارنتها مع الآخرين.
  13. التفسير، عندما يقوم المعالج في إطار الجروب بتفسير سلوك ما، يعطي المريض إطارًا يساعده في فهم نفسه وسلوكه.

وأخيرًا، قد يكون العلاج الجماعي للإدمان غير معروف أو غير مقبول لدى العديد من المرضى، ولكنه أيضًا يعد طوق نجاة لبعض المدمنين، خاصة الشباب والمراهقين منهم.

المصدر
Group Therapy: Substance Abuse TreatmentWhat is Group Therapy for Drug Addiction Treatment?What Are the Advantages and Disadvantages of Group Therapy?
اظهر المزيد

د. رحاب علي

صيدلانية، شغوفة بالعلوم والتفاعلات والعمليات المعقدة التي تجري كل صباح داخل النفس البشرية. نَصفُ أنفسنا ونَجلدُ الآخرين وننصب محاكم التصنيف والتمييز، ولا ندري أننا نتائج، وأن الفاعل الحقيقي مجموعة من الأحماض والبروتينات! "نفسي أجوجل باللغة العربية والاقي نتايج تُحترم!"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق