مفاهيم ومدارك

العلاج الوظيفي | إشراقة نور

طلب والدا (زياد) النصيحة من طبيب الأطفال لكي تتحسن قدرته على الوقوف؛ فهو مصاب بشلل دماغي، ولديه صعوبة في الحركة والوقوف.

نصحهم الطبيب باللجوء إلى العلاج الوظيفي، فما هو هذا العلاج؟ وما أهميته وأنشطته وأدواته؟

تعريف العلاج الوظيفي (Occupational treatment)

هو علاج يهدف إلى مساعدة المريض على فعل ما يحتاج من حركات -في حياته اليومية- تجعله قادرًا على التعايش بشكل أسهل مع الإعاقة.

يتعلم المريض التكيف مع المرض بواسطة:

  1. استخدام الأجهزة المساعِدة على الحركة.
  2. تحسين القدرة على الحركة والرياضة.
  3. تناول الطعام دون مساعدة.
  4. المشاركة في الأنشطة الترفيهية.
  5. أداء الأعمال المكتبية.
  6. الاستحمام وارتداء الملابس.
  7. غسيل الملابس أو تنظيف المنزل.

العلاج الوظيفي جزء من العلاج التحفُّظي للكسور والأمراض، والإصابات التي تؤثر في الجهاز الحركي حين تصبح حركة أحد المفاصل محدودة أو متوقفة، حيث يساعد على استعادة وظيفة الجزء المصاب، وكذلك يسهم في تحسن حالات الإعاقات والشلل.

الأمراض التي تحتاج إلى العلاج الوظيفي

  • التهاب المفاصل والألم المزمن.
  • السكتات الدماغية.
  • إصابات الدماغ.
  • تركيب المفاصل الصناعية.
  • إصابات الحبل الشوكي.
  • ضعف الإبصار.
  • داء ألزهايمر.
  • ضعف التوازن.
  • الأورام الخبيثة.
  • داء السكري.
  • التصلب المتعدد.
  • الشلل الدماغي.
  • مشكلات الصحة العقلية أو السلوك.
  • العلاج الوظيفي لذوي الاحتياجات الخاصة.
  • التوحد.
  • إصابات المفاصل والأربطة.

أماكن تقديم العلاج الوظيفي

  • المستشفيات.
  • مراكز إعادة التأهيل.
  • العيادات الخارجية.
  • دور المسنين.
  • المدارس.
  • العيادات الخاصة.
  • السجون.
  • مكاتب الشركات والمصانع.

يُقيِّم اختصاصي العلاج الوظيفي حالة المريض وقدراته الحركية، ومن ثَمَّ يحدد الأهداف المرجوة من العلاج والمطلوب من التدريبات لتحقيقه.

قد يحتاج كذلك إلى تقييم منزل المريض أو مكان عمله، لمعرفة ما إذا كان بالإمكان تحسينهما.

ومن أمثلة ذلك: كتابة ما يدل على محتويات الدواليب في منزل مريض ألزهايمر، أو طلب تركيب حواجز للحمام لمَن يعاني صعوبة الحركة.

أنواع العلاج الوظيفي

العلاج الوظيفي للأطفال

أهدافه:

  1. تحسين القدرة على التعليم واللعب.
  2. التفاعل مع الآخرين والتعايش مع المجتمع.
  3. تعلم العناية بالنفس، مثل ارتداء الملابس، الإمساك بالأشياء، النظافة الشخصية… إلخ.

ويُستخدَم في حالات:

تود الحصول على المزيد من المقالات المجانية على ترياقي؟ اشترك الآن ليصلك كل جديد!

  1. اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.
  2. طيف اضطرابات التوحد.
  3. الإعاقات الجسدية.
  4. الاضطرابات الحسية.

علاج الإعاقات الجسدية

ومن أمثلتها:

  • الآلام المزمنة.
  • التهابات المفاصل.
  • الشلل الناجم عن الجلطات الدماغية.
  • خرف الشيخوخة.

الأمراض العقلية

يكون العلاج الوظيفي جزءًا من علاج الأمراض العقلية، لتعليم المريض كيفية التخطيط والتنظيم، وحل المشكلات التي تواجهه، وتكوين نظام يومي مفيد.

أنشطة العلاج الوظيفي بالمنزل

يحتاج المريض الطفل إلى أنشطة منزلية بسيطة لتنفيذ المهارات الحركية الدقيقة والكبيرة، بشرط أن يستطيع الأبوان تنفيذها معه باستخدام أدوات متوفرة بالمنزل.

بعض الأنشطة للحركات الدقيقة:

  1. تكوين الأشكال (البازل).
  2. تكوين أشكال الثعابين بعجينة اللعب.
  3. استخدام المِلقَاط لالتقاط الأشياء الصغيرة.
  4. التقاط العملات المعدنية.
  5. صنع منحوتات باستخدام حلوى الخطمي (المارشميللو).
  6. عمل تصميمات من الورق.
  7. صنع عقد من المكرونة أو الحبوب على الخيوط.
  8. تمزيق الورق إلى شرائح.
  9. تكوين سلسلة من مشابك الأوراق.
  10. استخدام الألعاب التي تحتوي على بطاقات.
  11. وضع الملصقات على الأوراق.
  12. تلوين الأصابع باستخدام ألوان منزلية الصنع لتكون آمنة.
  13. فرز الأشياء الصغيرة، مثل: كرات القطن أو الخرز.
  14. تكوين أشكال بالمكعبات.
  15. تغليف الصناديق.
  16. الرسم والتلوين.
  17. استخدام الملعقة لنقل أشياء صغيرة من طبق إلى آخر.
  18. صنع سلسلة باستخدام شرائط الأوراق المتداخلة.
  19. قص الأوراق لتكوين أشكال.

ومن أنشطة العلاج الوظيفي التي تفيد للحركات الكبيرة:

  1. تمرين رفع الكرسي: يجلس الطفل بوضعية منتصبة على الكرسي واضعًا يديه على جانب المقعد، ثم يرفع مؤخرته عن المقعد لمدة 3 أو 5 ثوانٍ، ثم ينخفض ببطء إلى أسفل مرة أخرى.
  2. عناق الدب: يلف ذراعيه حول صدره أو ركبتيه، ليعانق نفسه عناقًا كبيرًا وثابتًا.
  3. عصر المعجون أو اللعب بالصلصال والعجين.
  4. أوضاع اليوجا.
  5. شد أحزمة المقاومة باليدين أو لعبة شد الحبل بالمنشفة.
  6. تمرين الضغط على الحائط: الدفع بكلتا اليدين على الحائط لمدة 5 إلى 10 ثوانٍ مع تمديد الذراعين.
  7. حمل الكتب الثقيلة: جعل الطفل ينظم الكتب الثقيلة، أو يحملها من مكان لآخر.

أدوات العلاج الوظيفي 

  1. أجهزة التدريب على المشي، والمشَّايات الخاصة.
  2. مشَّايات الأطفال والبكرات.
  3. أجهزة العلاج الدهليزي الخاص بالأُذُن الداخلية (لتحسين القدرة على الاتزان).
  4. إطارات الوقوف التي تساعد مَن يعانون الإعاقة ويستخدمون الكراسي المتحركة، وذلك لتقليل مخاطر الجلوس لفترات طويلة.
  5. أدوات الوقوف للأطفال لتحسين القدرة على الوقوف، والدورة الدموية، والهضم، والإخراج، وكثافة العظام، والقدرات العقلية.
  6. عربات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
  7. مقاعد مخصصة للأطفال.
  8. دراجة ثلاثية العجلات.
  9. أجهزة التحفيز البصري لتطوير الرؤية، ووظيفة الدماغ ونموه، وتسهيل الانتباه، والتحفيز البصري، وتهدئة الطفل.
  10. أجهزة علاج اليد لاستعادة أكبر قدر من القوة في الأصابع والمعصم، مثل: الكرات، والمقابض، وأحزمة المقاومة.
  11. مناضد ومقاعد الأطفال.
  12. أدوات التحفيز اللمسي.

كانت هذه أهم أدوات العلاج الوظيفي، ولكن هناك غيرها من الأجهزة التي قد يحتاجها المعالج لحالات بعينها.

الفرق بين العلاجِ الوظيفي والعلاج الطبيعي

يخضع المصابون بكسور -أو شروخ- بالعظام أو تمزق الأربطة إلى العلاج الطبيعي، بعد إزالة الجبس أو الدعامات.

يهدف العلاج في هذه الحالات إلى استعادة الحركة الطبيعية وقوة العضلات، وهو بهذا يتشابه مع بعض أنشطة العلاج الوظيفي.

ما الفرق بين العلاجِ الوظيفي والعلاج الطبيعي؟

يكمن الفرق في ارتباط العلاج الطبيعي بتحسين الحركة تحديدًا، وتقليل الألم المزمن، ويكون موجهًا لمفصل أو طرف محدد.

بينما يتوجه المعالج الوظيفي بمجهوده إلى تحسين قدرة المريض على أداء جميع المهام، والحركات التي يحتاج تأديتها في حياته اليومية.

ولهذا، فإن المعالج الطبيعي يحدد مجموعة من التمرينات الرياضية، والمخصصة لمجموعة من العضلات التي تعمل حول مفصل أو أكثر، ويعلم المريض كيفية التعامل السليم والتحريك الصحيح للجزء المصاب.

بينما ينصح المعالج الوظيفي باستخدام أدوات العلاجِ الوظيفي من أجل تعليم المريض الحركات البسيطة والكبيرة، وكيفية رعاية نفسه والتقليل من اعتماده على غيره.

العلاج الوظيفي لذوي الاحتياجات الخاصة

يساعد العلاج الوظيفي المريض هنا على الاستفادة من التعليم الخاص بتزويد الطفل بالمهارات اللازمة للتعليم، لذا يجب مراعاة الأهداف التعليمية له عند وضع الخطة العلاجية.

يستخدم المعالجون أدوات وتقنيات تقييم مختلفة، ويوصون بأشياء مثل: أدوات الكتابة الخاصة، أو حلول الجلوس لمنع الطفل من التململ، أو أشياء لمساعدته على البقاء هادئًا والتركيز.

ويجب على الأبوين حضور هذه الجلسات، ومتابعة تقدم الطفل، والتأكد من نتيجة العلاج، وألا يترددا في الاستفسار عمَّا يشغلهما.

العلاجُ الوظيفي للتوحد

إن الهدف العام من العلاج الوظيفي للتوحد هو مساعدة المريض على تحسين حياته في المنزل والمدرسة، وذلك ليصبح مستقلًا قدر المستطاع. 

يجمع المعالج المعلومات حول قدرة الطفل المصاب بالتوحد ليستطيع تكوين برنامج له، وقد ثبت أن العلاج المبكر والمنظَّم له نتائج جيدة. 

وهنا بعض المهارات التي يعززها العلاج الوظيفي:

  1. مهارات الحياة اليومية، مثل: التدريب على استخدام المرحاض، وارتداء الملابس، وتنظيف الأسنان.
  2. المهارات الحركية الدقيقة، مثل: حمل الأشياء، أو الكتابة، أو استخدام المقص.
  3. المهارات الحركية الكبيرة، مثل: المشي، أو صعود السلالم، أو ركوب الدراجة.
  4. مهارات الجلوس والوقوف أو الإدراك الحسي، مثل معرفة الاختلافات بين الألوان، والأشكال، والأحجام.
  5. الوعي بالجسد ووضعه وعلاقته بالآخرين.
  6. المهارات البصرية للقراءة والكتابة.
  7. اللعب، والتأقلم، والمساعدة الذاتية، وحل المشكلات، والتواصل، والمهارات الاجتماعية.

وبواسطة العمل على هذه المهارات، سيكون الطفل المصاب بالتوحد قادرًا على:

  1. تطوير العلاقات بين الأقران والبالغين.
  2. تعلُّم كيفية التركيز على المهام.
  3. التعبير عن المشاعر بطُرق أكثر ملاءمة.
  4. الانخراط في اللعب مع الأصحاب.
  5. تعلُّم كيفية التنظيم الذاتي.

أهم نِقَاط المقال

  • يعزز العلاجُ الوظيفي القدرات الحركية لمَن يعاني صعوبة الحركة، ويساعد أيضًا على الاعتماد على النفس لأداء الأنشطة اليومية.
  • يستفيد من هذا العلاج: مرضى التوحد، ومرضى إصابات الدماغ والنخاع الشوكي، وذوي الاحتياجات الخاصة.
  • يختلف العلاج الوظيفي عن العلاج الطبيعي، لأن الأخير يستهدف حركة مفصل أو طرف فقط، أو يقلل من الألم، بينما يساعد العلاج الوظيفي على تعليم المريض التعايش مع مرضه بأفضل وسيلة. 
المصدر
[Current state of functional therapy. Definition and indications]What Is Occupational Therapy?50 FINE MOTOR OCCUPATIONAL THERAPY ACTIVITIES AT HOMEWhat Is an Occupational Therapist?What is occupational therapy? Everything you need to know.Occupational Therapy vs. Physical Therapy: What to KnowBenefits of Occupational Therapy for Autism25 Tools Every Occupational Therapist Should Know How to Use
اظهر المزيد

د. أسماء أبو بكر

طبيبة بشرية أتوق دائما لتعلم الجديد، ولنقل العلم مع تبسيطه للجميع. أحرص على الوصول للمعلومة من أدق المصادر، ومن ثم أصيغها للقارئ والمتعلم بأسلوب علمي مبسط. أمتلك موهبة السرد المنظم الشامل. صقل عملي في التدريس الجامعي هذه الموهبة، لأضع بين القارئ علما موثوقا فيه يسير الفهم. أكتب من أجل إتاحة المعلومة الطبية الموثقة للجميع. أكتب لأنني أهوى الشرح والتفسير. أكتب لأنني أشعر بالإنجاز والسعادة مع كل مقطع أنتهي منه. أكتب لنشر العلم ودحر الجهل. أكتب صدقة عن نفسي وعلمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى