عام

العلاج بالصدمات الكهربائية – لا داعي للخوف!

ذهبت إلى الطبيب النفسي لأشكو له أن ابني يعاني حالة اكتئاب شديد، ولا يتحسن مع الأدوية، ولديه ميول انتحارية. وسألته عن الحل، فاقترح تجربة العلاج بالصدمات الكهربائية.

في هذا المقال سنتحدث عن العلاج بالصدمات الكهربائية، وما هي فوائده وأضراره.

العلاج بالصدمات الكهربائية (Electroconvulsive therapy)

هو طريقة علاجية شائعة الاستخدام في المرضى الذين يعانون الاكتئاب الشديد، أو الاضطراب ثنائي القطب، في حالة عدم الاستجابة للطُرُق العلاجية الأخرى.

يُعَدُّ من بين الطُرُق المتاحة الآمنة والأكثر فاعلية لعلاج الاكتئاب، وكذلك يُعَدُّ واحدًا من أسرع الطُرُق لتخفيف الأعراض في حالات الاكتئاب الشديد أو محاولة الانتحار.

عند استخدام العلاج بالصدمات الكهربائية، توضَع أقطاب كهربائية على رأس المريض، ويُستخدَم تيار كهربي -متحكَّمٌ فيه بدقة- لتحفيز حدوث نوبة بالدماغ.

ويكون المريض تحت تأثير التخدير الكلي، ويعطيه الطبيب كذلك باسطًا للعضلات للتقليل من خطر التعرض للإصابة، وللمساعدة في منع التشنجات المرتبطة بنشاط النوبة.

قبل إجراء الجلسة

توجَد بعض الملاحظات بالنسبة لتناول الطعام في اليوم الذي يسبق الجلسة، عادة لا يُسمَح بتناول الطعام أو الشراب بعد منتصف الليل، فقط رشفة من الماء في الصباح لتناول الدواء.

سوف تحتاج كذلك إلى تقييم شامل لحالتك الصحية يتضمن الآتي:

  • كشف بدني.
  • تقييم نفسي.
  • تحاليل دم وفحوصات مخبرية (تشمل رسم القلب للتحقق من صحة القلب).

قد يُستبعَد العلاج بالصدمة الكهربائية -كخيار للعلاج- في حالة وجود بعض الأمراض. سوف يناقش معك الطبيب المخاطر المحتملة، وكذلك مخاطر التخدير التي تختلف من شخص لآخر، ومن عملية لأخرى.

أنواع العلاج بالصدمة الكهربائية

  • أحادي الجانب

يُوضَع قطب واحد على أعلى الرأس، والآخر على الصدغ الأيمن، ويؤثر هذا العلاج فقط على الجانب الأيمن من الدماغ.

إن استخدام العلاج على الجانب الأيمن يقلل من خطر التعرض للمشاكل الإدراكية، لأن الجانب الأيسر يتحكم عمومًا في اللغة والذاكرة.

  • ثنائي الجانب

تُوضَع الأقطاب على كل جانب من الرأس، ويؤثر العلاج على الدماغ بأكمله.

يستخدم بعض الأطباء نبضات كهربائية قصيرة للغاية في أثناء الجلسات الكهربائية، تستمر لأقل من نصف مللي ثانية مقارنة بالنبضة الأساسية (واحد مللي ثانية)، إذ يُعتقَد أن النبضات الأقصر قد تساعد في منع فقدان الذاكرة.

خطوات العلاج بالصدمات الكهربائية

  • تستغرق الجلسة الكهربائية حوالي ٣٠ دقيقة، من البداية حتى النهاية.
  • يخضع المريض للتخدير الكلي عن طريق الوريد، ويُحقَن بباسط للعضلات لمنع التشنجات.
  • خلال ٢-٨ ثواني، يُمرَّر تيار كهربي خلال الأقطاب الموضوعة على الرأس.
  • خلال ٣٠-٩٠ ثانية، تحدث النوبة، وتتحرك من جانب إلى آخر في الدماغ حسب وضع الأقطاب.
  • قد تتشنج بعض العضلات -مثل الفك- لذلك قد يوضع قالب العض، لحماية الفك.
  • قد تستغرق ٢٠-٤٠ دقيقة للتعافي.
  • يحتاج المرضى غالبًا ٨-١٢ جلسة موزَّعة على ثلاثة إلى أربعة أسابيع عادةً.
خطوات العلاج بالصدمات الكهربائية

مَنْ الذي يمكن أن يستفيد من هذا العلاج؟

يمكن للعلاج بالصدمة الكهربائية أن يكون مفيدًا وآمنًا في الحالات الآتية:

  • عند الحاجة إلى استجابة علاجية سريعة، كما في حالة الحمل.
  • عندما يرفض المريض الطعام، مما قد يؤدي إلى نقص في التغذية.
  • في حالة مقاومة مريض الاكتئاب العلاج بمضادات الاكتئاب.
  • وجود أمراض أخرى تمنع استخدام مضادات الاكتئاب.
  • عندما يكون المريض في حالة ذهول جامودي.
  • عندما يصاحب الاكتئاب ملامح ذهانية.
  • علاج الاضطراب ثنائي القطب.
  • علاج الهوس.
  • علاج المرضى الذين لديهم رغبة في الانتحار.
  • علاج المرضى الذين يعانون الاكتئاب الذهاني أو الهوس الذهاني.
  • علاج الاكتئاب الحاد.
  • علاج الفصام (الشيزوفرينيا).

فوائد العلاج بالصدمات الكهربائية

يكون العلاج بالصدمة الكهربائية مفيدًا للكثير من المرضى عندما لا تأتي الأدوية أو العلاج النفسي بنتيجة، وكذلك توجد عادة آثار جانبية أقل من الأدوية.

يعمل بسرعة على تخفيف الأعراض النفسية، إذ يمكن أن تظهر نتيجته لعلاج الاكتئاب أو الهوس بعد مرة أو مرتين، في الوقت الذي يمكن أن تأخذ فيه الأدوية أسابيع ليظهر مفعولها.

لكن، قد يحتاج بعض المرضى للمواظبة على العلاج بالصدمة الكهربائية -أو الأدوية- للحفاظ على فوائد هذا العلاج.

أضرار العلاج بالصدمات الكهربائية

إن الآثار الجانبية المصاحبة للعلاج بالصدمة الكهربائية غير شائعة، وقد تشمل:

  • الشعور بصداع أو وجع في العضلات في الساعات التالية للجلسة.
  • الإحساس بتشوش لمدة قصيرة بعد العلاج.
  • غثيان لفترة قصيرة بعد العلاج.
  • فقدان للذاكرة على المدى الطويل أو القصير.
  • عدم انتظام ضربات القلب، وهو من الآثار الجانبية النادرة.
  • زيادة خطر التعرض لنوبة قلبية واضطرابات في نبضات القلب لمَنْ يعانون مرض القلب التاجي، لذلك سوف يوصي الطبيب باستشارة طبيب القلب قبل البدء في العلاج بالصدمة الكهربائية.

من المحتمل أن يسبب العلاج بالصدمة الكهربائية الوفاة، لكن ذلك نادر الحدوث، إذ إن قرابة واحد من كل عشرة آلاف شخص يتوفى بسبب هذا العلاج.

ما هي استخدامات الجلسات الكهربائية؟

ما هي استخدامات الجلسات الكهربائية؟

تظهر فوائد الجلسات الكهربائية في علاج الحالات الآتية:

  • الهياج والعدوان في حالة الخرف.
  • الجامود: حالة نفسية حركية، يبدو فيها المريض جامدًا أو متخشبًا أو صامتًا، تنتج غالبًا من اضطرابات نفسية، مثل: الاضطراب ثنائي القطب أو الفصام.
  • مرض باركنسون (الشلل الارتعاشي).
  • ذهان ما بعد الولادة، والاكتئاب الحاد في أثناء الحمل.
  • الفصام: خاصة في المريض الذي لا يستجيب للعلاج المتاح، كمضادات الذهان.
  • الاكتئاب الشديد: خاصة إذا مَرَّ المريض بحالة من الذهان، أو أفكار انتحارية، أو رفض للطعام، بالإضافة إلى الأعراض المعتادة من الاكتئاب.
  • الاكتئاب المقاوم للعلاج: لا يستجيب هذا النوع من الاكتئاب للأدوية أو العلاج النفسي، أو يعود بعد فترة قصيرة من التحسن.

لماذا لا يستخدم الأطباء العلاج بالصدمة الكهربائية بكثرة؟

بسبب التصور السلبي للأشخاص عن العلاج بالصدمة الكهربائية، والنظر إلى هذا العلاج وكأنه وصمة عار، أو الخوف من استخدام هذا العلاج.

من الضروري ملاحظة أن المريض يحتاج إلى اللجوء إلى الجلسات الكهربائية في الوقت الذي لا تأتي فيه الأدوية -أو العلاج النفسي- بنتيجة في علاج الاكتئاب أو الأمراض النفسية الأخرى، مثل: الفصام.

الجلسات الكهربائية للاكتئاب

لا يعمل العلاج بالصدمة الكهربائية كعلاج قوي للاكتئاب فقط؛ بل كعلاج وقائي كذلك.

على الرغم من أن استخدام هذا العلاج ما زال مثيرًا للجدل، إلا إنه يمكن أن يكون علاج آمنًا وفعالاً للاكتئاب.

تقول بعض الأبحاث أن ٤٢٫٨٪ من المرضى، الذين عولجوا بالجلسات الكهربائية، تعافوا من أعراض الاكتئاب.

العلاج بالصدمات الكهربائية وفقدان الذاكرة

لا تقلق بشأن فقدان الذاكرة على المدى القصير؛ فهذا الأثر لا يستمر، إذ -وفقًا لأحد الأبحاث- لا يحدث ضرر للدماغ.

في الواقع، يوضح البحث أن العلاج بالصدمات الكهربائية يزيد من عامل التغذية العصبية المستمد من الدماغ، مما يحفز نمو خلايا الدماغ.

تنتاب بعض المرضى حالة من الخوف من العلاج بالصدمات الكهربائية، ولكن لا داعي للقلق؛ فقد تكون هذه الجلسات هي التي تنقذك من الاكتئاب الشديد، أو التفكير في الانتحار، أي إنها ستنقذ حياتك من الهلاك.

استشر طبيبك قبل أي شيء؛ فهو الذي سيحدد لك العلاج المناسب. وإذا عرض عليك العلاج بالصدمات الكهربائية، فلا تقلق؛ فهو الذي يعرف الخيار الأنسب لك.

المصدر
What is ECT?Electroconvulsive therapy and other depression treatmentsElectroconvulsive therapyHow ECT is used for treating depressionWhat is electroconvulsive therapyThe shocking truth about ECTHow ECT can rescue you from severe depression?
اظهر المزيد

د. روضة كامل

خريجة صيدلة جامعة الإسكندرية. عملت في صيدليات عدة، ودرست مجال الترجمة الطبية وترجمت العديد من المقالات، درست مجال الكتابة الطبية وأسعى لكتابة مقالات بطريقة مبسطة يفهمها القارئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق