ترياق الحياة الصحية

العلاقة بين القهوة والنوم بصعوبة | لا أستطيع النوم!

يحكى أن راعيًا للغنم لاحظ نشاطًا واضحًا على أغنامه بعد تناولها من شجرة معينة، حتى أنها لم تستطع النوم ليلًا!

فقرر تناول بعض حبات من هذه الشجرة، فأكسبته حيوية ونشاطًا لساعات طويلة!

كانت هذه واحدة من أشهر الروايات في اكتشاف القهوة، ومنذ ذلك الحين بدأت القهوة بالانتشار في كافة أرجاء العالم، ليتخطى استهلاكها في عصرنا الحالي 2.5 مليار فنجان قهوة يوميًّا!

فما سر تلك المعشوقة السمراء التي تغنى بها الشعراء والمحبين؟! 

وهل يوجد علاقة بين القهوة والنوم المتقطع؟ 

وما تأثير الكافيين على النوم؟ 

هذا ما سنتحدث عنه في ترياق اليوم؛ فتابع معنا القراءة.

تأثير الكافيين على النوم

يُعد شرب القهوة من العادات الصباحية التي يعتمد عليها الكثيرون؛ إذ تعد هذه الجرعة بمثابة مفتاح الشعور باليقظة والانتباه على مدار اليوم.

يرجع التأثير المنبه للقهوة إلى احتوائها على الكافيين، الذي يعمل كـ “مضاد الأدينوزين”؛ وهو مركب كيميائي في الجهاز العصبي المركزي يسبب الرغبة في النوم.

ويعمل الكافيين على تحفيز نشاط الجهاز العصبي عن طريق تعزيز بعض الناقلات العصبية، مثل: الدوبامين والسيروتونين والنورادرينالين.

اقرأ أيضًا عن: تأثير الكافيين على الجهاز العصبي.. ما له وما عليه

عند تناولك فنجان القهوة الخاص بك، يمكنك الشعور بتأثيره المحفز بعد 15 إلى 45 دقيقة، ولكنه يستغرق وقتًا طويلًا لمغادرة جسمك.

تقدر فترة عمر النصف للكافيين بست ساعات، وهي الفترة اللازمة للتخلص من نصف كمية القهوة بالجسم.

معنى هذا أنك إذا تناولت فنجان قهوة يحتوي على 100 ملجم من الكافيين عند الساعة الرابعة عصرًا، يمكن أن يظل حوالي 50 ملجم في جسدك بحلول الساعة العاشرة مساءًا.

لذا من الضروري الانتباه إلى مقدار الكافيين الذي تستهلكه يوميًا، إذ يعد المعدل الآمن للكافيين ما يقارب ال 400 ملجم يوميًا (حوالي 4 أكواب من القهوة -سعة الكوب 200 مللي تقريبًا-).

وهذا المقدار هو مجموع الكافيين اليومي، سواء كان مصدره القهوة أو مصادره الأخرى كالشاي والشوكولاتة والمشروبات الغازية وبعض الأدوية.

شرب القهوة والنوم

وقبل أن نتحدث عن العلاقة بين شرب القهوة والنوم بعمق، دعونا نفهم أولًا المراحل التي يمر بها الإنسان في نومه:

هناك نوعان رئيسان من النوم، وهما: 

١. حركة العين غير السريعة أو ما يسمى (Non Rapid Eye Movement). 

٢. حركة النوم السريعة (Rapid Eye Movement).

وتنقسم مرحلة العين غير السريعة إلى ثلاث مراحل، تستمر كل منها من 5 إلى 15 دقيقة، وتنتهي بمرحلة النوم العميق؛ وفيها ينخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وترتخي العضلات.

ثم يدخل بعدها الفرد مرحلة حركة العين السريعة، التي يحدث بها نشاط عال للدماغ، ويرتفع معدل ضربات القلب والتنفس، وتحدث بها الأحلام.

يؤثر الكافيين في دورة النوم الطبيعية؛ إذ يجعل من الصعب الدخول في النوم. 

فتناول الكافيين قبل موعد النوم بست ساعات يمكن أن يقلل عدد ساعات النوم بمقدار ساعة تقريبًا.

إن الكافيين يقلل الوقت الذي تقضيه في مرحلة النوم العميق؛ مما يسبب لك النعاس ويؤثر في نشاطك وانتباهك في اليوم التالي.

يمكن أن تكون هذه التأثيرات أقوى عند كبار السن؛ لأن أجسامهم تستغرق مدة أطول للتخلص من مادة الكافيين.

كيف أنام بعد شرب القهوة؟

تؤثر القهوة على الساعة البيولوجية للفرد -كما ذكرنا-، وتجعل الاستغراق في النوم أمرًا صعبًا؛ لذا فالأولى الابتعاد عن شرب القهوة في أوقات متأخرة قدر المستطاع.

ينصح بالامتناع عن شرب القهوة قبل النوم بثماني إلى عشر ساعات.

من أجل الحصول على نوم هادئ وتقليل النعاس في أثناء النهار؛ حاول اتباع عادات نوم صحية، مثل:

  • الالتزام بمواعيد نوم واستيقاظ ثابتة حتى في أيام العطلات الأسبوعية.
  • اخلق بيئة مشجعة على النوم، كغرفة مظلمة ونظيفة وذات حرارة مناسبة.
  • مارس بعض تمارين الاسترخاء والتأمل، أو يمكنك سماع بعض الآيات القرآنية.
  • لا تذهب إلى سريرك إلا للنوم فقط.
  • توقف عن تناول الطعام قبل النوم بحوالي ساعتين إلى 3 ساعات.
  • مارس تمارينك الرياضية قبل النوم بساعتين على الأقل.
  • تجنب المنبهات (مثل القهوة والشاي والشوكولاتة والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة) قبيل موعد نومك.
  • تجنب تصفح هاتفك الخلوي أو أي أجهزة إلكترونية؛ لأن الضوء الصادر منها يسبب صعوبة شديدة في الانخراط في النوم.
  • توقف عن التدخين قبل موعد النوم بمدة، إذ يمكن أن يزيد الأرق وعدم القدرة على الاستغراق في النوم.
  • تجنب الكحول؛ لأنه يسبب اضطرابات في النوم، بالإضافة إلى مخاطره الصحية الأخرى.

فوائد شرب القهوة

تحتوي القهوة على الكثير من العناصر المختلفة الأخرى بجانب الكافيين، وهي المسؤولة عن فوائد القهوة التي يُكشف عنها إلى الآن. 

نذكر فيما يلي بعض فوائد شرب النسبة المسموح بها من القهوة يوميًا:  

  • رفع مستويات الطاقة وزيادة التركيز واليقظة
  • تساعد على محاربة الاكتئاب وتقلل من خطر الانتحار؛ إذ يعزز الكافيين إنتاج السيروتونين (هرمون السعادة)؛ مما يعمل على تحسين الحالة المزاجية للشخص.
  • تقلل خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف عند كبار السن.
  • تقلل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان؛ مثل سرطان القولون والبروستاتا والرحم.
  • تقي من الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • تقي من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني
  • تقلل من خطر الإصابة بمرض الشلل الرعاش (باركنسون).
  • تساعد على حرق الدهون وفقدان الوزن. 
  • تساعد الجسم على التخلص من الجذور الحرة، وهي نوع من النفايات السامة التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي نتيجة بعض العمليات الحيوية. 

مخاطر شرب القهوة

ليس شرب القهوة والنوم بصعوبة ليلًا  المشكلة الوحيدة للقهوة، فهناك بعض الآثار الضارة في صحة الإنسان نتيجة احتساء كميات كبيرة من القهوة، نذكر منها ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الصداع.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • هشاشة العظام والكسور.
  • القلق.
  • زيادة خطر الإصابة بالنقرس.
  • ارتجاع المريء.
  • سلس البول.
  • تكيسات الثدي.
  • عسر الهضم.

التخلص من الكافيين

شرب الكثير من القهوة والنوم بصعوبة وجهان لعملة واحدة، ومن المؤكد أن الاعتدال هو المفتاح للتخلص من اضطرابات النوم الناتجة عن استهلاك كميات عالية من الكافيين.

حاول تقليص كمية الكافيين اليومية تدريجيًا؛ فقد يؤدي سحب الكافيين بشكل مفاجئ إلى التعب والخمول، وقد تصاب بصداع وإرهاق شديدين.

للمزيد؛ اقرأ عن: هل أنت مدمن للكافيين؟ متى تتوقف أعراض انسحاب الكافيين؟

يعتمد كثير منا على فنجان قهوة للمزيد من اليقظة والتركيز، ولكن القهوة ليست بديلًا للنوم، فالنوم أمر ضروري جدًا للشعور بالنشاط والقدرة على الإنتاج في اليوم التالي.

عجلة الحياة سريعة لا تتوقف، بل أصبحنا نواجه اليوم العديد من التحديات على جميع الأصعدة، تجعل بعضنا لا ينال القدر الكافي من النوم ولا يلتزم بعادات نوم صحية.

ولكن صحتك هي رصيدك ورأس مالك، وبدونها لن تستطيع المضي قدمًا نحو أهدافك، والأولى أن تكن صحتك على رأس تلك الأهداف.

والنوم الجيد أحد الأعمدة الرئيسة التي ترتكز عليها صحتك، لذا إذا لم يكن لشرب القهوة تأثير في نومك فهنيئًا لك.

أما إذا كنت تعاني مشكلة شرب القهوة والنوم المضطرب، فحان الوقت كي تقلع عن هذه العادة السيئة وتستعيد نشاطك وحيويتك.

المصدر
Sleep and Caffeine Caffeine and SleepCaffeine & Sleep: How Does Caffeine Affect Sleep? | SleepScore12 Health Benefits and 6 Disadvantages of Coffee - SMASHING IT!
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق